www.alwataniapress.com - 05 23 32 18 64/+212602494929         نقابة الصحافيين المغاربة المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي لشغل تعقد اجتماع طارئ             بعد سقوط أصنام الفساد والاستبداد بكلية الحقوق المحمدية العميد المنتهية حيــــله يستنجد بذاكرة المجاهد عبد الرحمان اليوسفي             هيئات حقوقية تطالب بإعادة النظر بخصوص تنقيلات النيابة العامة بابتدائية المحمدية             افتتاح قاعة (ليالي الفرح) للأفراح و المناسبات بمواصفات راقية بالمحمدية             ولجت مستشفى مولاي عبد الله بالمحمدية للعلاج فدخلت مستودع الأموات             ندوة لتشجيع خلق المقاولات برحاب كلية الحقوق بسطات             اكتشاف الذئب بوعشرين: حلقة خاصة لأمودو             دنيا الفيلالي مديرة أعمال الفنانين جسر في طريق الشهرة العالمية             ندوة لتشجيع خلق المقاولات برحاب كلية الحقوق بسطات             جلالة الملك يعين عددا من السفراء الجدد             استوديو زريقة رائد التسجيلات الصوتية و الموزعين الموسيقيين             انتشال أول جثة لضحايا فاجعة أم الربيع نواحي سطات             ساكنة دور الصفيح بمديونة تطالب السلطات والجماعة بإلغاء عضوية عضوية استقلالي من اللجنة             عامل اقليم سطات يعطي انطلاقة التأهيل الصحي بسطات             مؤسسة بيتاغور رائدة التعليم الخصوصي بالمحمدية في سطور             زيارة تفقدية رئيس المجلس الاقليمي لمرافق مستشفى الحسن الثاني بسطات             بوعشرين صاحب (القلم) المشبع باللذات             عناصر الدرك الملكي ببني يخلف بالمحمدية يطيح ب3 أشخاص مختصين بالنشل و السرقة             غرق أربعة أفراد من أسرة واحدة بواد أم الربيع ضواحي سطات             سوء التسيير والتدببر يؤجج غضب منخرطي تعاونية صفاء سكنية بابن احمد             والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين            جديد صيف 2017سفير الثرات الشعبي عادل الميلودي "سدينا"            هروب سارق يتسبب في حادث سير بسلا            حريق مهول بأحد الفنادق الراقية بالبيضاء            حجز كميات كبيرة من المخدرات بالناظور            هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين           
إعلانات
 
صوت وصورة

والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين


جديد صيف 2017سفير الثرات الشعبي عادل الميلودي "سدينا"


هروب سارق يتسبب في حادث سير بسلا


حريق مهول بأحد الفنادق الراقية بالبيضاء

 
قضايا ساخنة

بعد سقوط أصنام الفساد والاستبداد بكلية الحقوق المحمدية العميد المنتهية حيــــله يستنجد بذاكرة المجاهد عبد الرحمان اليوسفي


ولجت مستشفى مولاي عبد الله بالمحمدية للعلاج فدخلت مستودع الأموات


سوء التسيير والتدببر يؤجج غضب منخرطي تعاونية صفاء سكنية بابن احمد


نجية أديب رئيسة جمعية ماتقيش ولادي تدخل على خط الطفلة المغتصبة بالمحمدية

 
أخبار فنية

دنيا الفيلالي مديرة أعمال الفنانين جسر في طريق الشهرة العالمية


استوديو زريقة رائد التسجيلات الصوتية و الموزعين الموسيقيين


الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية لمهرجان سيدي قاسم للفيلم المغربي القصير

 
جهات

نقابة الصحافيين المغاربة المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي لشغل تعقد اجتماع طارئ


هيئات حقوقية تطالب بإعادة النظر بخصوص تنقيلات النيابة العامة بابتدائية المحمدية


افتتاح قاعة (ليالي الفرح) للأفراح و المناسبات بمواصفات راقية بالمحمدية


ندوة لتشجيع خلق المقاولات برحاب كلية الحقوق بسطات

 
إجتماعيات

ياسين زلوف ممرض الفريق القاسمي يرزق بمولودة


تهنئة عائلة وحيد سي محمد ممول الحفلات بأولاد أمراح سيدي حجاج بمولود جديد


تعزية في وفاة أخ رئيس دائرة ابن أحمد إقليم سطات


و تستمر المأساة و الوضع لا يزال على ما كان عليه لصرخة سيدة بجماعة كدانة أولاد سعيد إقليم مدينة السطات

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ثقافة ومعرفة

مؤسسة أطلس ماروك تحتفي بالشاعر القاسمي المختار بلعباس


جديد قطاع الصحافة والإعلام بابن سليمان : أكاديمية خاصة للسمعي البصري بطعم إفريقي أبوابها مفتوحة مع بداية السنة المقبلة 2018


"ثورة الملك والشعب" حقيقة ظهور السلطان في القمر


طارق بن زياد سر أطروحة

 
نتائج استطلاع الرأي
هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين
 
إعلان
 
 

هجرة الرسول (ص)


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 نونبر 2013 الساعة 01 : 12



 

 

 

كانت الهجرة النبوية الشريفة من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة انطلاقة جديدة لبناء دولة الإسلام وحبا لدين الله, و فاتحة خير ونصر و بركة على الإسلام. نتعلم منها أن الالتزام بعقيدة التوحيد هو أول التعاضد و التلاحم بين المسلمين, وقد دعا إلى التوحيد من مكة المكرمة , وكان من ثمراتها أن انتشر الإسلام في المدينة المنورة قبل هجرته إليها, لذا فإن دروس الهجرة الشريفة لا تنتهي ولا ينقطع مداها , فمن هذه الدروس و العبر:

- 1- حسن التوكل على الله تعالى:

يعني صدق اعتماد القلب على الله , بان لا يعطي الا الله ولا يمنع الا الله و لا ينفع ولا يضر سواه عز وجل,يقول تعالى :( ومن يتق الله يجعل له مخرجا)سورة الطلاق,و يقول صلى الله عليه وسلم:”لو توكلتم على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير . تغدو خماصا و تروح بطانا”رواه احمد. و كان صلى الله عليه وسلم في الهجرة الشريفة متوكلا على ربه, واثقا بنصره..

-2- اليقين بأن العاقبة للتقوى وللمتقين

إن الهجرة تعطي درسا واضحا في أن العاقبة للتقوى و المتقين وللذين صبروا والذين هم مصلحون, يقول تعالى: (فَاصْبِرْ ۖ إِنَّ الْعَاقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ )سورة هود, الآية 49,)

-3- انتشار الإسلام وقوته

كان الإسلام مغمورا بظلم الظالم,و جاءت الهجرة إلى المدينة و و كانت بداية تأسيس دولة الإسلام العظمى ورفعت صوت الحق على الباطل الجائر, و رفعت راية الإسلام على ربوع البلاد …

-4- التنبيه على عظم دور المسجد في الأمة:

كان أول عمل قام به الرسول صلى الله عليه وسلم فور وصوله بناء مسجد قباء,ليكون منطلقا و محاجا للمسلمين, ولتقام فيه الصلوات التي تربط شعائر الإسلام, و هو المرجع الوحيد للمسلمين في كل شؤونهم من العلم و الدعوة و الجهاد….

5- التضحية في الهجرة :

6- الإيمان بالمعجزات الحسية :

وفي هجرة النبي صلى الله عليه وسلم وقعت معجزات حسية، وهي دلائل ملموسة على حفظ الله ورعايته لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، ومن ذلك على ما روي نسيج العنكبوت على فم الغار ، ومنها ما جرى لرسول الله صلى الله عليه وسلم مع أم معبد التي طلب منها أكلا, و لا تملك الا معزة هزيلة ضعيفة لم يتفجر ضرعها لبنا وحليبا قط, فذهب صلى الله عليه و سلم فلمسها بيديه الكريمتين ففاض منها الحليب بغزارة لمدة ستة عشر سنة كما تقول بعض الروايات… ومنها اختراقه للأعداء و ذر التراب على رؤوسهم ويمضي دون رؤيته والشعور به…

7- الاستعانة بالكافر المأمون:

إن النبي صلى الله عليه وسلم وأبا بكر استأجرا مشركاً ليدلهم على طريق الهجرة ودفعا إليه راحلتيهما وواعداه عند غار ثور، وهذه أمور خطيرة أطلعاه عليها ، ولا شك أن النبي صلى الله عليه وسلم وصاحبه وثقا به وأمناه …

-6 دور المرأة في الهجرة :

وقد لمعت في سماء الهجرة أسماء كثيرة كان لها فضل كبير ونصيب وافر من الجهاد : منها عائشة بنت أبي بكر الصديق التي حفظت لنا القصة ووعتها وبلغتها للأمة ، وأم سلمة المهاجرة الصبور ، وأسماء ذات النطاقين,التي ساهمت في تموين الرسول صلى الله عليه وسلم وصاحبه في الغار بالماء والغذاء، وكيف تحملت الأذى في سبيل الله ؟ فقد حدثتنا عن ذلك فقالت : لما خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر رضي الله عنه أتانا نفر من قريش ، فيهم أبو جهل بن هشام ، فوقفوا على باب أبي بكر ، فخرجت إليهم فقالوا: أين أبوك يا بنت أبي بكر؟ قالت: قلت: لا أدري والله أين أبي؟ قالت: فرفع أبو جهل يده وكان فاحشاً خبيثاً فلطم خدي لطمة طرح منها قرطي قالت: ثم انصرفوا) (1) .

فهذا درس من أسماء رضي الله عنها تعلمه لنساء المسلمين جيلاً بعد جيل كيف تخفي أسرار المسلمين من الأعداء، وكيف تقف صامدة شامخة أمام قوى البغي والظلم؟ وأما درسها الثاني البليغ ، فعندما دخل عليها جدها أبو قحافة ، وقد ذهب بصره، فقال : والله إني لأراه قد فجعكم بماله مع نفسه ، قالت : كلا يا أبت، ضع يدك على هذا المال. قالت: فوضع يده عليه ، فقال: لا بأس ، إذا كان ترك لكم هذا فقد أحسن، وفي هذا بلاغ لكم . ولا والله ما ترك لنا شيئاً، ولكني أردت أن أسكن الشيخ بذلك)(2).

-7- الصبر و التمكين:

وفي الهجرة المباركة لما خاف الصديق على رسول الله صلى الله عليه وسلم من أذي قريش , وقال موقنا بربه:وما ظنك باثنين الله ثالثهما,فانزل الله تعالى قوله :( إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا ۖ فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَىٰ ۗ وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا ۗ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ) التوبة الآية 40

وقد نالت القيادة المتجسدة في رسول الله صلى الله عليه وسلم الحظ الوافر من كل ذلك فصبر عليه الصلاة والسلام، وصبر من كان معه. لقد علموا أن كلمة العدل والحق يتبعها بذل وتضحية واسترخاص لكل شيء عداها، وأيقنوا إيقانا تاما أن قول الحق والعمل به والتواصي به والدعوة إليه يتبعه ابتلاء؛ فلا بد له من صبر ومصابرة وهم في ذلك ترن في آذانهم قوله تعالى: (إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر) .

-8- عظم دور الشباب في نصرة الحق:

ويتجلى ذلك في الدور الذي قام به علي بن أبي طالب رضي الله عنه حين نام في فراش النبي صلى الله عليه وسلم ليلة الهجرة. ويتجلى كذلك من خلال ما قام به عبد الله بن أبي بكر؛ حيث كان يستمع أخبار قريش، ويزود بها النبي صلى الله عليه وسلم وأبا بكر رضي الله عنه.

هذه بعض الدروس والعبر والحكم التي مررت عليها سريعاً وللمسلم أن يستنبط غيرها الكثير, فهذا هو المهاجر الأول، وهذا هو الداعية المطارد من أجل مبدئه….

وأستغفر الله العظيم الجليل لي ولكم ولجميع المسلمين، فاستغفروه وتوبوا إليه، إنه هو التواب الرحيم.







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



رئيس جامعة كرة القدم بطنجة

إنتقال القديوي للخريطيات القطري

الأمن بالرباط يعنف الأطر المعطلة

خوان كارلوس في زيارة رسمية إلى المغرب

التجمع الوطني للأحرار يعوض الميزان

شاب يقتل والده بسلا

إلهام شاهين : لو تقدم لي شيخ سلفي .. سأرفضه

الملك محمد السادس يتفرغ لابنه الأمير الحسن أكثر من تفرغ الحسن الثاني له حينما كان وليا للعهد

تفريق تظاهرة لحركة 20 فبراير من امام مقر البرلمان

تاتا مارتينو مدربًا جديدًا لبرشلونة

هجرة الرسول (ص)

ما كان يفعله الرسول (ص) وقت أذان المغرب





 
إعلانات
 
TV الوطنية

ندوة لتشجيع خلق المقاولات برحاب كلية الحقوق بسطات


سقوط رافع للبناء بكتبية للتعمير بالمحمدية كادت أن تودي بحياة شخصان


إعادة تمثيل جريمة كيسر نواحي سطات


تفاصيل اغتصاب طفلة روض الأطفال بالمحمدية على لسان والدتها

 
تحقيقات

مطعم بالمحمدية يتحول إلى ملهى ليلي


بعد الحكم عليه بالإفراغ ستيني يطالب بحمايته و أسرته من التشرد مدة سبع سنوات بحي القصبة بالمحمدية


القطع العشوائي للأشجار يتسبب في حادثة سير بالمحمدية..و يشوه الشوارع


قطع الطريق بين دوار أولاد بأحمد و دوار أولاد الهجالة بقيادة سيدي موسى المجذوب بالمحمدية و السلطات لم تحرك ساكنا


الحكم على أتراك بالمحمدية على خلفية التهريب الدولي للعملة الصعبة


ظاهرة حراس السيارات المزيفين بالمحمدية و العجز على تطبيق المساطر الإدارية

 
أنباء وطنية

اكتشاف الذئب بوعشرين: حلقة خاصة لأمودو


جلالة الملك يعين عددا من السفراء الجدد


بوعشرين صاحب (القلم) المشبع باللذات


دفاع بوعشرين عن الخيانة الزوجية

 
رياضة

سيدي قاسم - عبد الغفور مهري: هداف من الطراز الرفيع و لاعب من طينة الكبار


اللاعب الدولي السابق عبد اللطيف العراقي يشد بحرارة على النهوض بقطاع الرياضة


كرة اليد : دريم تيم التطواني تستقبل الفريق القاسمي في مقابلة صعبة

 
إعلانات
 
حوار

نهلة الحجري للوطنية بريس : المرأة العربية تحقق مكاسب وإنجازات نوعية في شتى المجالات


محمد العبادي للوطنية بريس : سقف طموحاتنا في إرتفاع ونخطط لتحقيق كل أهدافنا هذا الموسم


" وليد العريان " للوطنية بريس : الإتحاد الدولي للمواقع الإلكترونية "I.U.W " طموحه كبير و يعمل جاهدا على تحقيق أهدافه

 
أعمال جمعوية

جمعية امزاب للرماية بالنبال تفتتح انشطتها بدوري للاندية الوطنية


مولود جديد بالمحمدية: تأسيس فرع الهيئة المغربية لحمايةالمواطنة و المال العام


سيدي قاسم : جمعية الأمل للبيئة و التنمية تحتفي بعيد (نون النسوة) بمركز التربية و التكوين بحي الزاوية

 
حوادث

غرق أربعة أفراد من أسرة واحدة بواد أم الربيع ضواحي سطات


طلقة بارود تنهي حياة فارس بموسم الزهور


الماء القاطع ينهي حياة ستيني متقاعد بسطات


كارثة جوية 257 قتيلاً في تحطم طائرة عسكرية بالجزائر

 
مواد إعلانية
 
صحة

الشروع في بناء مستشفى بمنطقة مفتاح الخير شمال أسفي بتمويل من مؤسسة قطرية


المسار الأحمر بمستشفى محمد الخامس بأسفي مسار نحو الجحيم