www.alwataniapress.com - 05 23 32 18 64/+212602494929         جلالة الملك محمد السادس يعين خمسة وزراء جدد             الشغيلة الجماعية بالمحمدية تدق ناقوس الخطر من أجل صون الحقوق و ضمان المكتسبات             أخيرا الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تدق آخر مسمار في نعش حسبان             كارثة بيئية تهدد تلوث مياه المحمدية و تمارة و سلا و الدار البيضاء و المناطق المحيطة بها             واقع لاعب الرجاء البيضاوي بنحليب ،من المسؤول في زمن الإحتراف؟             مقتل عامل بمناجم جبل عوام مريرت اقليم خنيفرة             فوزي البنزرتي مدربا للوداد البيضاوي خلفا لعموتة             كرة اليد : الإتحاد القاسمي في مواجهة المجد القصري في أولى دورات البطولة الوطنية             تدخلات عنيفة خلال حملة تحرير الملك العمومي بالمحمدية             حملة ليلية مشحونة بجرافات لتحرير الملك العمومي بالمحمدية             المكاتب النقابية لموظفي جماعة المحمدية تنتفض ضد بطش الشطط الإداري             تجاوزات عميد كلية العلوم القانونية بالمحمدية تجبر الشبكة الجهوية لحقوق الإنسان على وقفة احتجاجية             طارق السباعي يجاور ربه و إنا لله و إنا إليه راجعون             سائقو سيارات الأجرة بجماعة جزولة ينتفضون ضد اللامبالاة من طرف المسؤولين على القطاع             مدينة ميلانو تطلق مشروعا جديدا للتعاون الدولي بين إيطاليا والمغرب فرصة للتنقل المؤقت وتدريب في إيطاليا لتحقيق مشروع شخصي أو فكرة مشروع عمل             الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بسطات يصدر مذكرة بحث على الصعيد الدولي في حق السعودي قاتل الضحية مونى             سيدي قاسم - الثانوية الإعدادية المهدي بن تومرت تتألق في مسابقة شبكة القراءة الجهوية بالرباط             ثلوج استثنائية تعزل الدواوير بجماعة آيت احكيم آيت ازيد             سيدي قاسم - نائب رئيس المجلس البلدي يستغل سيارة الجماعة في أغراضه الشخصية             استفحال بناء متجر غير مرخص بحي الرضى بالمحمدية قد يورط مسؤولين             والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين            جديد صيف 2017سفير الثرات الشعبي عادل الميلودي "سدينا"            هروب سارق يتسبب في حادث سير بسلا            حريق مهول بأحد الفنادق الراقية بالبيضاء            حجز كميات كبيرة من المخدرات بالناظور            هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين           
إعلانات
 
صوت وصورة

والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين


جديد صيف 2017سفير الثرات الشعبي عادل الميلودي "سدينا"


هروب سارق يتسبب في حادث سير بسلا


حريق مهول بأحد الفنادق الراقية بالبيضاء

 
قضايا ساخنة

الشغيلة الجماعية بالمحمدية تدق ناقوس الخطر من أجل صون الحقوق و ضمان المكتسبات


كارثة بيئية تهدد تلوث مياه المحمدية و تمارة و سلا و الدار البيضاء و المناطق المحيطة بها


تدخلات عنيفة خلال حملة تحرير الملك العمومي بالمحمدية


المكاتب النقابية لموظفي جماعة المحمدية تنتفض ضد بطش الشطط الإداري

 
أخبار فنية

الفنان يوسف الرفقي يجدد أغنية -غاب عليا الهلال- للفنانة نعيمة سميح بصوته الجميل


المالومي وفرقة القيثارة الاسبانية بين اربعة بأمسية تموايت في دورته الحادية عشر


الملتقى الأول لشعراء الهايكو المغاربة بإفران

 
جهات

حملة ليلية مشحونة بجرافات لتحرير الملك العمومي بالمحمدية


سائقو سيارات الأجرة بجماعة جزولة ينتفضون ضد اللامبالاة من طرف المسؤولين على القطاع


سيدي قاسم - الثانوية الإعدادية المهدي بن تومرت تتألق في مسابقة شبكة القراءة الجهوية بالرباط


ثلوج استثنائية تعزل الدواوير بجماعة آيت احكيم آيت ازيد

 
إجتماعيات

طارق السباعي يجاور ربه و إنا لله و إنا إليه راجعون


تعزية في وفاة السي عبد القادر والد الفنان الشعبي عبد الرحيم المسكيني


تعزية في وفاة والدة الأخت الزميلة السيدة رجاء التوبي مديرة قناة مغاربة العالم 24


اختفاء فتاتين بإقليم سطات في ظروف غامضة

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ثقافة ومعرفة

جديد قطاع الصحافة والإعلام بابن سليمان : أكاديمية خاصة للسمعي البصري بطعم إفريقي أبوابها مفتوحة مع بداية السنة المقبلة 2018


"ثورة الملك والشعب" حقيقة ظهور السلطان في القمر


طارق بن زياد سر أطروحة


الباحثة والشاعرة وسفيرة السلام والحرية الفلسطينية الأستاذة شادية حامد في زيارة خاصة للمغرب

 
نتائج استطلاع الرأي
هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين
 
إعلان
 
 

اعتقالات و اعتداءات لنشطاء إعلاميين يواكبون تنفيذ مقرر قضائي بإفراغ أسرة بمريرت


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 31 دجنبر 2017 الساعة 00 : 13



 


 


الوطنية بريس
 

اضغط هنا لمتابعة باقي أخبار القضايا الساخنة

 

 

 

جرت يومه الثلاثاء 26 دجنبر 2017 بحي محمد نطوطو مريرت محاولة ثالثة لتنفيذ حكم يقضي بإفراغ السيدة (ف. لعفو) من منزلها، وذلك كإجراء مسطري لم يراعي حق السيدة المسنة وأبنائها الستة (3 بنات و 3 ذكور) التي استفادت من حكم قضائي بالنفقة ضد زوجها الذي أهمل الأسرة لمدة تزيد عن 5 سنوات وفق إفادة الزوجة، ورغم طلبها للمحكمة بالتنفيذ فإن 5 سنوات من التماطل وإهمال القضية لم يشفع للمحكمة، بل أن هذا الزمن كان كفيلا للزوج بأن وجد وسيلة للانتقام من زوجته قام خلالها ببيع المنزل الذي يحوزه إلى شخص ذو سوابق في النصب والاحتيال.

والغريب في القضية أن الزوج (م. أ) قام بالانتقام من زوجته وأبنائه عن طريق تحرير عقد بيع بينه وبين هذا الشخص وهو ابن عم الزوجة (ي. أ) ومعه سيدة أخرى (أ. ج) وذلك بقصد حرمانها من المنزل الذي تقطن به مع أبنائها وإلحاق الضرر بهم، الشيء الذي لا تراعيه المحكمة في تنفيذ أحكام آنية والقفز على تنفيذ أحكام قبلية لا زالت على ذمتها. وهذا يعد تقصير من العدالة في حق المرأة وفي حق أبنائها رجال مستقبل المغرب.

هذا نموذج صارخ آخر لا يولي للمرأة أدنى اعتبار، وهو نوع من العنف الزوجي أولا والعنف العدلي ثانيا، فمؤسسة القضاء وجدت لتحقيق العدالة وإعطاء لكل ذي حق حقه، فقد استعملت القوة لذلك في وقت تجري فيه أطوار متابعة الشاري قضائيا في قضايا أخرى متهم فيها بالنصب والاحتيال على أناس كان يعدهم بتوظيف أبنائهم في الجندية والأمن... قضايا كان آخرها تسديده في بحر الأسبوع الماضي 180000 درهم لصالح سيدة، ورغم ذلك فإنه يتمتع بكامل السراح ليُسقط مزيدا من الضحايا...

إن تكرار هذه المآسي التي ينادي المواطنون والجمعيات المدنية للحد منها، يطرح إشكالية القصور القضائي اتجاه حقوق المواطنين، لهذا يرى المتتبعون أنه على مؤسسة العدالة بأن تنفذ الأحكام السابقة والمهملة منذ أمد بعيد لأن تنفيذها سيجنب تراكم قضايا أخرى في نفس الموضوع.

وعودة إلى موضوع الإفراغ الذي تم هذا اليوم بالقوة حضرن ناشط إعلامي محلي لمواكبة عملية إفراغ ثالثة بعد فشل سابقاتها وما ترتب عنها من اعتقال لاحد الجمعويين...

وفور وصول الإعلامي مدير موقع محلي حوالي 11 والنصف صباحا وجد الكثير من الناس متجمهرون في رأس الأزقة المؤدية إلى المنزل موضوع الإفراغ، اتجه إلى أحد ضباط الأمن المشرفين على حماية المأمور بالتنفيذ وأطلعه على تواجده كإعلامي وحقوقي لمواكبة الإفراغ وأمر عناصر الأمن بفسح الطريق لكي يلج إلى محيط المنزل موضوع الإفراغ.

وجد أمامه الحقوقي في ج م ح ا إسماعيل الحيمر في حوار مع مأمور التنفيذ والضابط المدعو صالح بخان، وعند السلام عليهم وجدهم يناقشون مدونة الأسرة التي تراعي مصير الأبناء والزوجة في حكم الإفراغ، وبالضبط المادة 168. وبعد حوار ودي ابتعد خلفهم عن مسرح العملية، في هذا الوقت كان أحد أبناء الزوجة على سطح المنزل بينما كانت عناصر أمنية قد أحاطت بالمنزل من جهته الخلفية

وشرعت في الصعود بهدف القبض عليه، في تلك الأثناء سأل الحقوقي إسماعيل الحيمر حول ما جرى قبل حلوله بالموقع خصوصا وأن هناك تواجد لفُتات من الياجور ومطرقة تكسير أمام المنزل... ومباشرة بعد انتهائه من كلامه ظهرت العناصر المُقتحمة فوق سطح المنزل تلاحق ابن الزوجة الذي قام بالصعود على عمود الإنارة مهددا بالانتحار فيما أمّه تستغيث داخل المنزل...

شرع الإعلامي في التصوير وبينما الولد كان مترددا بين الصعود تارة في العمود والهبوط مرة أخرى فأمسك أحدهم برجله وانقضوا عليه، وأخذوه إلى السطافيط، وقتها أحضر رجال الوقاية المدنية سلما طويلا ونزل عبره الشرطي المدعو عصفور الذي التجأ مباشرة إلى الحقوقي الحيمر وأمسك به وبدأ يجره مستعملا عصاه إلى أن التحق به الآخرون وأخذوه إلى السطافيط، وقتها كان الضابط صالح يردد المينوط المينوط، ثم اتجه إلى الإعلامي مباشرة و هو بعيد عن مسرح العملية مرددا (المرابطي بعّد من هنا) وقال له من حقي التصوير وأنا بعيد عن مهمة الإفراغ، ورد (أشمن حق عندك) اقتحمه بعنف يقمعه وينادي باسمه كما هو موثق في الفيديو الأمر الذي ينفي رواية أن عناصر الأمن لا تعرفه وبينما كان يدفعه للخلف ارتمت عليه عناصر الأمن جماعة وبشكل مسعور... حينها تلقى العديد من الضربات خصوصا بفمه وجانبه الأيسر، وارتمى أحد عناصر الشرطة على قدمايه وأسقطه كما لو كان لصا، فوضعوا الأصداف بيده وحجزوا هاتفه وتكبيله ورميه داخل سيارة الأمن... ثم تم نقله إلى مفوضية الشرطة بمريرت.

هكذا تم نقله من الموقع حتى لا يوثق مقررا قضائيا وعملا سليما في نظر القضاء كانت تباشره أجهزة الأمن التي تحولت فجأة إلى ممارسة المنع والقمع والعنف والاعتقال ضد الحقوقيين والإعلاميين.

وبعد أزيد من ساعتين حرر بشأنه محضر رفض التوقيع عليه عدة مرات وبكل الصياغات بسبب تضمينه اعترافات لم يصرح بها.

بعدما شاع الخبر حضرت زوجته بعدما أُخبرت من قبل مواطنين تم صدها بعبارات نابية من طرف أحد الضباط الذي أسْمَعَها عنه العديد من التهم الصورية والباطلة بأسلوب ينم عن حقد دفين...

إن عملية اعتقال الإعلامي كانت مبيتة تهدف إلى إخلاء مسرح العملية من عين الكاميرا، والتدخل بشتى الوسائل وبدون تحفظات لتنفيذ الإفراغ بعيدا عن أية رقابة إعلامية قد تُوثّق لخروقات أو انتهاكات محتملة لحقوق الإنسان...

إن هذه الهجمة الشرسة لجهاز الأمن بمفوضية مريرت تؤكد المنعرج الذي أضحت هذه المؤسسة تنهجه كأسلوب ردعي يهدف إلى زرع فوبيا الأمن ضد النشطاء الإعلاميين والحقوقيين والتضييق عليهم لثنيهم عن توثيق مختلف تدخلاتهم في مختلف الأحداث، ومحاربة دورهم التنويري سواء للرأي العام، أو لتنوير العدالة عبر التوثيق صوتا و صورة للأحداث التي تقع في البلد...

 

 

 

 

 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- شكر

لحسن المرابطي

شكر وتقدير لإدارة الوطنية بريس ولكل مراسليها..
لقد استهدفنا كإعلاميين وكحقوقيين في هذا التنفيذ بشكل تعسفي ظالم لا لشيء سوى لأن اجهزة الأمن أرادت الاستفراد بالضحايا بعيدا عن أية مراقبة قد تؤدي إلى مساءلتهم..
وإننا مصممون على إيصال صوت الحق مهما تعددت المؤامرات.

في 31 دجنبر 2017 الساعة 34 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



مصري الجنسية يسوق مهيجات جنسية بالأسواق المغربية

تعيين شابة مغربية كمستشارة للبابا بالفاتيكان

إعتقال شاب وشابة يمارسان الجنس بفضاء مسجد الكتبية بمدينة مراكش

شخص يقتل شقيقه ويصيب آخر بسبب نزاع حول الإرث بسيدي جابر

المغرب يثقن صناعة الكلام و نسج البلاغات و القرارات الكاذبة

3 أشهر حبسا لـ"المهدي المنتظر" بسطات

والي الأمن بمراكش يحارب الجريمة

اعتقال أفراد عصابة بالبرنوصي طالبوا شخصا ب20 مليون سنتيم كفدية مقابل إطلاق سراح ابنه

إعتداء على مواطن من طرف رجال القوات المساعدة بالجديدة

إعتقال الزميل سعيد سونا من جديد وهو في حالة صحية جد حرجة

اعتقالات و اعتداءات لنشطاء إعلاميين يواكبون تنفيذ مقرر قضائي بإفراغ أسرة بمريرت





 
إعلانات
 
TV الوطنية

قطار الخليع يدهس أربعيني و يحوله إلى أشلاء بالمحمدية


نجاح باهر لافتتاح مهرجان إفران الدولي للموسيقى في دورته الثانية


جمهور المهرجان الدولي لإفران في دورته الثانية يعبر عن فرحته


ارتفاع درجة الحرارة بمدينة خريبكة تجبر الأطفال على السباحة بالنافورات

 
تحقيقات

قطع الطريق بين دوار أولاد بأحمد و دوار أولاد الهجالة بقيادة سيدي موسى المجذوب بالمحمدية و السلطات لم تحرك ساكنا


الحكم على أتراك بالمحمدية على خلفية التهريب الدولي للعملة الصعبة


ظاهرة حراس السيارات المزيفين بالمحمدية و العجز على تطبيق المساطر الإدارية


البناء العشوائي في دوار مكزاز جماعة المنصورية إقليم بنسليمان وصل الطابق الثاني والثالث و لا حسيب ولا رقيب


خروقات بالجملة في عملية توزيع قفة رمضان لحزب الحمامة ببني يخلف بالمحمدية


اختلالات و تسيير فاسد يلاحقان المجلس الجماعي للمحمدية

 
أنباء وطنية

جلالة الملك محمد السادس يعين خمسة وزراء جدد


مدينة ميلانو تطلق مشروعا جديدا للتعاون الدولي بين إيطاليا والمغرب فرصة للتنقل المؤقت وتدريب في إيطاليا لتحقيق مشروع شخصي أو فكرة مشروع عمل


الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بسطات يصدر مذكرة بحث على الصعيد الدولي في حق السعودي قاتل الضحية مونى


البرلماني نجيب البقالي عن حزب العدالة و التنمية يعلن تضامنه مع فلسطين بمسيرة المحمدية

 
رياضة

أخيرا الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تدق آخر مسمار في نعش حسبان


واقع لاعب الرجاء البيضاوي بنحليب ،من المسؤول في زمن الإحتراف؟


فوزي البنزرتي مدربا للوداد البيضاوي خلفا لعموتة

 
إعلانات
 
حوار

" وليد العريان " للوطنية بريس : الإتحاد الدولي للمواقع الإلكترونية "I.U.W " طموحه كبير و يعمل جاهدا على تحقيق أهدافه


حوار مع الأديبة رشيدة محداد ومجموعتها القصصية أكشن ..سطوب التي لاقت نجاحا كبيرا على الصعيد العربي...


الوطنية بريس : حوار مع الفنان احميدة DJ

 
أعمال جمعوية

سيدي قاسم - جمعية النادي السينمائي تحتفي بالكاتب الوافي الرحموني في اليوم العالمي للغة الضاد


سيدي قاسم - نبذة عن المؤلف الوافي الرحموني وملخصات أعماله


الجمعية المغربية لمدرسي الفلسفة – فرع سلا تحتفي باليوم العالمي للفلسفة

 
حوادث

مقتل عامل بمناجم جبل عوام مريرت اقليم خنيفرة


إصابة أكثر من 30 شخصا متفاوتة الخطورة في انقلاب حافلة لنقل الركاب بإقليم آسفي


انهيار عمارة سكنية من أربعة طوابق بفاس


قائد المقاطعة الثانية بالمحمدية يتعرض لاعتداء شنيع من طرف شخصين

 
مواد إعلانية
 
صحة

الشروع في بناء مستشفى بمنطقة مفتاح الخير شمال أسفي بتمويل من مؤسسة قطرية


المسار الأحمر بمستشفى محمد الخامس بأسفي مسار نحو الجحيم