www.alwataniapress.com - 05 23 32 18 64/+212602494929         سيدي قاسم - شخص يعربد بشارع الرباط بدون حسيب و لا رقيب             الفوضى و نشر البلطجية لإسكات كل محتج على الغلاء و سوء التنظيم هي السمة السائدة في رحبة الغنم بالمحمدية             مصير تمويل مهرجان التفاح بإيموزار كندر يضع نائب الرئيس يثور في وجه الجسم الإعلامي بوابل من السب             مؤسسة رودان الخصوصية ومنتدى السلام بلا حدود يوزعان أضاحي العيد على الأسر المعوزة و اليتامى             رئيس الجماعة (عبد النبي العيدودي) يبشر ساكنة الحوافات             حنكة قائد سرية درك سطات تحبط محاولة سرقة 50 رأسا من الأغنام             مهرجان التفاح بإيموزار و فضيحة المجلس البلدي ..             حرب طاحنة حول منتوج شجر الخروب بين تعاونية أكلمام أزيزا و الأعيان المستغلين للثروة منذ سنوات..             رئاسة جامعة الحسن الثاني الدارالبيضاء بين مأزق الحكامة وسؤال المصداقية كلية الحقوق المحمدية نموذجــــــا             تطورات جديدة بخصوص اعتداء مهاجرة مقيمة بالخارج على موظف أمن بالمحمدية             إيقاف مختل عقليا بعد حمله سلاحا أبيضا وتهديده للسكان بأكادير             روح الفقيد عبد الإلاه الصافي حاضرة في الحفل الختامي للدورة 13 من مهرجان المنصورية للفروسية             الحوز - جماعة آيت احكيم آيت أزيد أبشع مراحل التسيب الإداري             اختتام فعاليات مهرجان الفروسية للمنصورية في نسخته الثالثة عشر             أليس من حق مدينة خنيفرة أن تتوفر على مركز للأونكولوجيا. ؟ لاسيما وأن جميع الشروط متوفرة ..             حادثة سير مميتة تودي بحياة ثلاثة شبان نواحي سطات             الجماعة الترابية موحى اوحمو الزياني بخنيفرة بؤرة للفساد الإداري والمالي حسب ما جاء بتقرير المجلس الأعلى للحسابات وحسب تصريح بعض المستشارين             الحوز - معاناة ساكنة جماعة آيت احكيم آيت أزيد مع تردي الخدمات الصحية بالمستوصف القروي             خنيفرة - قلعة فازاز أكبر مملكة أمازيغية و مدينة أثرية بالمغرب تتعرض للسرقة             رئيس جماعة المحمدية ينفتح في لقاء مباشر حول مصير المدينة و تداعيات الفضاء الأزرق             حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية            اجتياز اختبارات البكالوريا            شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد            والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين            جديد صيف 2017سفير الثرات الشعبي عادل الميلودي "سدينا"            هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين           
إعلانات
 
صوت وصورة

حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية


اجتياز اختبارات البكالوريا


شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد


والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين

 
قضايا ساخنة

الفوضى و نشر البلطجية لإسكات كل محتج على الغلاء و سوء التنظيم هي السمة السائدة في رحبة الغنم بالمحمدية


مصير تمويل مهرجان التفاح بإيموزار كندر يضع نائب الرئيس يثور في وجه الجسم الإعلامي بوابل من السب


حنكة قائد سرية درك سطات تحبط محاولة سرقة 50 رأسا من الأغنام


مهرجان التفاح بإيموزار و فضيحة المجلس البلدي ..

 
أخبار فنية

الفنان المصري (حسن سعد) يصدر أغنيته الجديدة تحت عنوان (ليه بتتقل عليا)


المطرب المصري (ياسر المغربي) يستعد لانطلاقة جديدة في صيف عام 2018


الفنان المصري (بدوي مبارك) يحصل للمرة الثانية على الجائزة اﻷولى في مهرجان مصر الدولي لموسيقى الفرانكو

 
جهات

سيدي قاسم - شخص يعربد بشارع الرباط بدون حسيب و لا رقيب


رئيس الجماعة (عبد النبي العيدودي) يبشر ساكنة الحوافات


حرب طاحنة حول منتوج شجر الخروب بين تعاونية أكلمام أزيزا و الأعيان المستغلين للثروة منذ سنوات..


إيقاف مختل عقليا بعد حمله سلاحا أبيضا وتهديده للسكان بأكادير

 
إجتماعيات

الفنان والكوميدي ابن مدينة سطات ( قشبال) في ذمة الله


تعزية في وفاة جدة السيد أنس العمري إطار بنكي بالبنك المغربي للتجارة الخارجية


تعزية في وفاة والدة الأستاذة رئيسة قسم التلبس بالمحكمة الابتدائية بالمحمدية


عودة الطفلة المختفية بدوار الحاجة ببني يخلف بالمحمدية

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ثقافة ومعرفة

مؤسسة أطلس ماروك تحتفي بالشاعر القاسمي المختار بلعباس


جديد قطاع الصحافة والإعلام بابن سليمان : أكاديمية خاصة للسمعي البصري بطعم إفريقي أبوابها مفتوحة مع بداية السنة المقبلة 2018


"ثورة الملك والشعب" حقيقة ظهور السلطان في القمر


طارق بن زياد سر أطروحة

 
نتائج استطلاع الرأي
هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين
 
إعلان
 
 

في الحاجة إلى عمادة رشيدة بكلية الحقوق المحمدية على هامش الإعلان عن فتح الترشيح لشغل منصب عميد


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 ماي 2018 الساعة 34 : 20



 

 


الوطنية بريس 
 

 

اضغط هنا لمتابعة باقي أخبار قضايا ساخنة


لم يعد خافيا على أحد ما وصلت إليه كلية الحقوق المحمدية في عهد عميدها المنتهية ولايته من ترد وضحالة في التدبير الإداري والعلمي والبيداغوجي والمالي، أما مسلسل الخروقات والفضائح فلا يعلمها إلا ضحايا العمادة والمفتشية العامة لوزارة التعليم العالي التي أنجزت تقريرا شاملا إثر زيارتها للكلية الخريف الفارط واستمعت لبعض الضحايا ولمجموعة من المتدخلين في تدبير هذه الوحدة الجامعية التي شهدت عصر الانحطاط في عهد العميد بالنيابة الذي لم يسبق له أن كان عميدا بقوة الشيء المقضي به ،ولازال الضحايا والمتتبعون ينتظرون نتائج التقرير.

ولقد سبق للمكتب النقابي المحلي لكلية الحقوق المحمدية أن راسل المسؤولين جهويا ومركزيا من أجل العمل على إنهاء حالة الاحتقان التي تعيشها الكلية لكن يبدو أن هذا النداء لا يعدو أن يكون صرخة في واد وأن الأزمة لازالت في عنق الزجاجة وأن العميد بالنيابة لازال قابعا في"قصر العزيزية" رغم نداءات مدنية وجامعية تطالبه بالرحيل.

ولازالت هذه الوحدة الجامعية تعيش تحت سيطرة الطغمة المستبدة والمهيمنة على هذا المرفق العمومي وتعمل جاهدة على غسيل فضائحها باستعمال وسائل غير مشروعة أخلاقيا وقانونيا وإنسانيا من قبل الضغط على الموظفين واستمالة الأساتذة بالتوقيع على عرائض لإبراء الذمم حوالي 68 توقيعا لفائدة العميد بالنيابة وزبانيته تشهد لهم بنظافة اليد والسريرة من أجل استعمالها للظفر بولاية ثانية على رأس عمادة كلية الحقوق المحمدية وهو الأمر الذي يمس بنزاهة ومصداقية عملية الترشيح ويضرب بمبدأ تكافؤ الفرص ونحن نعلم أن إبراء الذمة في الجرائم المالية تمنحه مؤسسة النيابة العامة وفي القضايا المهنية تمنحه الوكالة الوطنية للتقييم وضمان جودة التعليم العالي والبحث العلمي أو المفتشية العامة للوزارة الوصية على القطاع والسؤال المطروح في هذا السياق ما ذا لو أن المفتشية العامة أحالت تقريرها على القضاء وتمت الإدانة ؟ماذا سيكون أمر الشهود الذين منحوا صك البراءة وإبراء الذمة للعميد بالنيابة سيكونون شهود زور،وبالتالي وجبت متابعتهم قضائيا مع العلم أن شهادتهم مطعون فيها لوجود علاقة التبعية التي تعتبر دافعا للتجريح في شهادتهم فضلا أن العريضة يروم من ورائها العميد التكذيب المسبق لما وقف عليه تقرير المفتشية العامة للوزارة.

إن أمر العريضة المصطنعة أراد بها العميد بالنيابة غسيل خروقاته وبعث رسالة إلى السيد الوزير مفادها أنه الأجدروالأحق من غيره بالعمادة لولاية ثانية ولاأحد غيره مما نعتبره ابتزازا بينا للوزارة ومن خلالها للدولة

ولقد سبق أن تم استعمال نفس الآلية وسيق الموظفون سوقا للتوقيع على عريضة تقدم إحدى الموظفات ينبوعا للرأفة والحنان ملاكا يحلق في سماء الكلية وقد استعانوا بهدد سليمان للقيام بهذه المهمة غير النظيفة مع العلم أن جريدة حزب العميد بالنيابة سبق أن كتبت في أحد أعدادها عن إحدى فضائحها المرتبطة بالتزوير واستعماله في بيان نقط أحد الطلبة لازال صداها يدوي في مدرجات الكلية.

لقد خرج سليمان عن واجب التحفظ والحياد الذي تمليه عليه أخلاقيات المهنة خاصة إذا علمنا أنه ينتسب إلى جهاز المديرية العامة للأمن الوطني التي نقف لها احتراما وإجلالا لما تقوم به من جليل الأعمال في حماية الوطن والمواطنين، وأنمهام الحكيم سليمان هي الدفاع عن قصر الكلية وأمنها وليس تحنيط بلقيس الكلية وأصنامها والاستفادة من الريع الجامعي لفائدة ذوي القربى.

ولم تتوقف مدفعية العمادة بالنيابة عند هذا الحد منذ حلول المفتشية العامة للوزارة الوصية على القطاع بالكلية للقيام بمهام التفتيش والافتحاص بناء على شكايات وتقارير توصلت بها حيث ازداد القصف وكأن العمادة بالنيابة حصلت على ضمانات أو حصانة جامعية تجنبها المساءلة والمحاسبة، بل لقد عاينت بعض فعاليات المجتمع المدني خروج شاحنة من الحجم الكبير من كلية الحقوق المحمدية محملة بتجهيزات مكتبية متلاشية الأمر الذي يطرح أكثر من علامة استفهام حول مدى احترام المساطر والإجراءات المعمول بها في تدبير الأملاك المنقولة المتلاشية والتخلص منها والتي تبدأ بإشعار دائرة الأملاك المخزنية التي تقوم بإجراء معاينة الممتلكات المتلاشية ومن تم تقرر إما بيعها في المزاد العلني أوالاستغناء عنها طبقا لمقتضيات المرسوم رقم 2-7-995 الصادر بتاريخ 23/10/2008،والخوف كله أن يكون مصيرها ماو قع لمقطوعات أشجار الكلية التي تم إنجاز محضرمن طرف الشرطة القضائية المختصة ولم يعرف مصيرها لحد الآن مع العلم أن عملية الإجهاز على أشجار الكلية لازالت سارية في وضح النهار.

إن نفوذ العميد بالنيابة المنتهية صلاحيته مستمد من عدة جهات وهيئات وأشخاص الأمر الذي جعله يسحب مطبوع الترشيح لشغل منصب عمادة الكلية لولاية ثانية مستعينا بعزيز رئاسة الجامعة الذي يتحرك في المطاعم والمقاهي لتشكيل لجنة المقابلة على المقاس لتبويء العميد بالنيابة منصب العمادة.

إن عزيز جامعة الحسن الثاني الدار البيضاء الذي استفاد من منصب أستاذ التعليم العالي بإحدى المدارس العليا التابعة للجامعة والذي كان مخصصا لكلية الحقوق المحمدية طغى في الرئاسة ومكن امرأته من الدرجات العلا بمناسبة امتحان الكفاءة المهنية دورة 2017 حيث حظيت بعناية خاصة أثناء تمرير الامتحان كتابيا وشفويا خاصة أنه كان عضوا في اللجنة المشرفة على الامتحان باسم رئاسة الجامعةوبالتالي استولت امرأة العزيز على درجة لا تستحقها وسرقتها من يد مستحقيها وبالتالي تكون قد أكلت سحتامخالفة أمر الله في قوله تعالى: يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُواْ مِمَّا فِي الأَرْضِ حَلاَلاً طَيِّباًسورة البقرة: آية 168.

إن المسؤولية تقع على عاتق رئيس الجامعة من أجل ضمان نزاهة وشفافية عملية معالجة الترشيحات وتقديم لجنة المقابلة تتمتع بالحياد وبروح المواطنة وبتغليب المصلحة العليا للوطن على مصالح الأفراد بعيدا عن النزعات الأوليغارشية المريضة المعاكسة لإرادة الإصلاح التي يقودها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

إن كلية الحقوق المحمدية في حاجة ماسة قبل أي وقت مضى إلى عمادة رشيدة قادرة على استيعاب التحديات المطروحة على الجامعة والتحولات المتسارعة التي يشهدها المغرب على مستوى البناء التنموي مما يتطلب جيلا جديدا من الكفاءات قادرا على كسب الرهانات المنتظرةوالانخراط الفعال والإيجابي في مخطط الوزارة خلال الفترة 2017/2022.

لقد سطرميثاق حسن سلوك الموظف العمومي على القواعد العامة التي يجب أن يسلكها الموظف العمومي، وهو ميثاق صدر بموجب مذكرة وزارية رقم 46 بتاريخ 26 مايو 2004 تنفيذا لمراسلة وزارة تحديث القطاعات العامة عدد 3341 في 16 مارس 2004

هذا الميثاق جاء من أجل حفز الموظفين العموميين لتخليق الحياة الإدارية وترسيخ ثقافة المرفق العمومي،والانضباط لقواعد الأخلاق المهنية وتدعيم الشفافية، وهي المواصفات التي يفتقد لها فريق العمادة المنتهية ولايته وعلى رأسه العميد بالنيابة الذي أعلن عن نفسه في وقت سابق عميدا لكلية الحقوق في تجاوز سافر لصلاحيات مؤسسة مجلس الحكومة التي يعود لها الاختصاص في أمر التعيين في المناصب العليا طبقا لأحكام الفصل 92 من الدستور.

وقد علمنا ونحن بصدد تحرير هذا المقال أن المكتب النقابي المحلي بكلية الحقوق المحمدية بصدد عقد اجتماعات بحر هذا الأسبوع للنظر في الوضعية الراهنة للكلية وما تعرفه من تطورات خطيرة.

 

 







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



فضيحة احتجاز شهادة الباكالوريا صدرت بشكل رسمي بنيابة سلا

إنتقال القديوي للخريطيات القطري

أهمية الماء و التمر برمضان

تم القبض على أحد المتهمين بالإرهاب خارج الوطن

الأمن بالرباط يعنف الأطر المعطلة

مصرع شخصين بحادثة سير بالدروة

تأهل المنتخب المغربي المحلي لجنوب إفريقيا

الإعلام الأسباني: غوارديولا أعلن حربا مفتوحة على برشلونة

دوري الوفاء لكرة القدم المصغرة بالمحمدية

أم تدفع ابنتها للفساد بوجدة

خنيفرة - مُواجهاتٌ دامية بين قبِيلتين بسبَب الصراع على أراضِي الرّعي

الحاجب - خسائر مادية جسيمة واختناقات في حريق بمحل لبيع مبيدات فلاحية بالإقليم

حادثة سير خطيرة كادت تؤدي بحيات رجل أمن بتيط مليل

الدار البيضاء : مواطن يعثر على جثة سيدة وسط حقيبة مرمية على قارعة الطريق

سطات - غياب علامة التشوير يتسبب في حادثة سير خطيرة

سطات - دماء بالسوق الأسبوعي لأولاد فارس دائرة ابن احمد والسلطة المحلية خارج التغطية

في الحاجة إلى عمادة رشيدة بكلية الحقوق المحمدية على هامش الإعلان عن فتح الترشيح لشغل منصب عميد

كلية الحقوق المحمدية بين مطرقة العميد بالنيابة وسندان رئيس جامعة الحسن الثاني الدار البيضاء نداء لأولي الأمر لحماية الكلية من الاستيلاء والهيمنة





 
إعلانات
 
TV الوطنية

اغتصاب معاق دهنيا يؤجج الوضع بالمحمدية


حفل الإحتفاء بمرور الذكرى 61 على تأسيس التعاون الوطني بمركز التربية و التكوين بسيدي قاسم


ندوة لتشجيع خلق المقاولات برحاب كلية الحقوق بسطات


سقوط رافع للبناء بكتبية للتعمير بالمحمدية كادت أن تودي بحياة شخصان

 
تحقيقات

هدم محول كهربائي و تحويله إلى وجهة أخرى يضع رئيس جماعة بني يخلف بالمحمدية في قفص الاتهام


رمضانيات (شاكر باكربن) بالمحمدية و نائبة المجلس الرابعة في قفص الاتهام


ملف بوعشرين اصبح جاهزا


لماذا ممتلكات جماعة المحمدية في سراديب موصدة؟


مطعم بالمحمدية يتحول إلى ملهى ليلي


بعد الحكم عليه بالإفراغ ستيني يطالب بحمايته و أسرته من التشرد مدة سبع سنوات بحي القصبة بالمحمدية

 
أنباء وطنية

مطالبة العاهل المغربي جميع الفاعلين بتقويم الإختلالات والإنجازات لمعالجة المشاكل الإقتصادية والإجتماعية ملف التجميع بخنيفرة نموذج


خطاب العرش دعوة لتمكين الشباب


الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب يتوجس من التسريع في إخراج القوانين التنظيمية الخاصة بالأمازيغية


بلاغ للرأي العام الوطني حول نتائج دعم الجمعيات و الهيئات الثقافية والنقابات الفنية و المهرجانات و التظاهرات الثقافية والفنية الدورة الأولى برسم سنة 2018

 
رياضة

(لحسن بن ناصر) للوطنية بريس - هناك إكراهات سنحاول تجاوزها..و المعلمة التاريخية ملعب العقيد العلام أولويتنا


فوزي لقجع يؤكد إستمرار (رونار) على رأس العارضة الفنية للمنتخب الوطني المغربي


(محمد البكاري) الربان الجديد للقلعة القاسمية .. فهل ينجح في ترويض الحصان و يعيد هيبته من جديد؟

 
إعلانات
 
حوار

نهلة الحجري للوطنية بريس : المرأة العربية تحقق مكاسب وإنجازات نوعية في شتى المجالات


محمد العبادي للوطنية بريس : سقف طموحاتنا في إرتفاع ونخطط لتحقيق كل أهدافنا هذا الموسم


" وليد العريان " للوطنية بريس : الإتحاد الدولي للمواقع الإلكترونية "I.U.W " طموحه كبير و يعمل جاهدا على تحقيق أهدافه

 
أعمال جمعوية

مؤسسة رودان الخصوصية ومنتدى السلام بلا حدود يوزعان أضاحي العيد على الأسر المعوزة و اليتامى


جمعية خنيفرة مبادرة تنظم حفلا على شرف حاملي المشاريع المدرة للدخل


خنيفرة - جمعية أشبال تيغزى للكاراطي إنجازات كبيرة واستهتار بمشروع الجمعية بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية

 
حوادث

حادثة سير مميتة تودي بحياة ثلاثة شبان نواحي سطات


قطار يدهس ثلاثيني بالمحمدية


مصرع 3 أشخاص رجل و امرأة و رضيع إثر ارتطام سيارة بشجرة عند مدخل جماعة بوكدرة إقليم آسفي


اعتداء على رجل أمن بالسوق الأسبوعي الإثنين بإبن أحمد أثناء مزاولة عمله

 
مواد إعلانية
 
صحة

الخدمات الصحة في خبر كان بجماعة بني رزين إقليم شفشاون


الشروع في بناء مستشفى بمنطقة مفتاح الخير شمال أسفي بتمويل من مؤسسة قطرية