www.alwataniapress.com - 05 23 32 18 64/+212602494929         برلماني عن إقليم سيدي إفني، يسائل وزير الداخلية حول إحداث مفوضية للأمن الوطني بدائرة لاخصاص             حملة للتبرع بالدم بالعالم القروي من تنظيم جمعية النخلة للتنمية بخط أزكان تحت شعار (التبرع بالدم تشارك للحياة)             أخ يقتل أخوه رميا بالرصال بإقليم خنيفرة             المذكرة رقم 146/18 في شأن تعزيز وتوسيع برنامج تيسير هي مسطرة لتعرية واقع الإدارة المغربية ..             من المستفيد من ريع جماعة المحمدية؟؟؟             تعاونية التضامن للصيد البحري التقليدي بسيدي إفني تعقد جمعها العام العادي             بطريقة هستيرية شخص يروع الساكنة و يهشم زجاج العديد من السيارات بالمحمدية             إضراب يشل قطاع التعليم ليومين كاملين بجهة كلميم واد نون تزامنا مع زيارة وزير التعليم             ابتدائية المحمدية تدين مروجي لحم الكلاب ب 10 سنوات سجنا نافدا لكل واحد منهم             الـAMDH تيزنيت تُخلد الذكرى 70 للإعلان العالمي لحقوق الإنسان بوقفة إحتجاجية أمام العمالة             إيقاف شخصين بالمعبر الحدودي الكركرات أحدهما مبحوث عنه في جريمة قتل             البكاري ... ارحل !!!             مدرسة يحيى الكدالي تخلد اليوم الوطني للتعاون المدرسي بمدينة طرفاية             حصري بالصور والفيديو: وفاة المسؤول السابق عن مصلحة الجماعات المحلية بباشوية المنصورية بابن سليمان في حادثة سير خلفت 40 مصابا             أغلبهم من الجالية المغربية بالخارج وقفة احتجاجية جديدة لضحايا الودادية السكنية (المحيط الأزرق) بالمنصورية             بحر بوجدور يلفظ جثة بحار قضى نحبه غرقاً بعد انقلاب قارب للصيد             الدكتور عبد الرحيم شميعة يوقع إصداره الجديد بعنوان (قراءة في مستجدات نظام مساطر صعوبات المقاولة في ضوء القانون 17-73) برحاب كلية الحقوق بسطات             تأسيس مختبر للدعم التربوي وعلاج التعثر المدرسي بإقليم سيدي إفني             بوجدور تحتضن المعرض الجهوي للكتاب في نسخته التاسعة             سقوط صباغ من عمارة تتكون من أربعة طوابق بجماعة بني يخلف بالمحمدية             حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية            اجتياز اختبارات البكالوريا            شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد            والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين            جديد صيف 2017سفير الثرات الشعبي عادل الميلودي "سدينا"            هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين           
إعلانات
 
صوت وصورة

حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية


اجتياز اختبارات البكالوريا


شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد


والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين

 
قضايا ساخنة

المذكرة رقم 146/18 في شأن تعزيز وتوسيع برنامج تيسير هي مسطرة لتعرية واقع الإدارة المغربية ..


من المستفيد من ريع جماعة المحمدية؟؟؟


بطريقة هستيرية شخص يروع الساكنة و يهشم زجاج العديد من السيارات بالمحمدية


إضراب يشل قطاع التعليم ليومين كاملين بجهة كلميم واد نون تزامنا مع زيارة وزير التعليم

 
أخبار فنية

المؤتمر الصحفي يكشف أسماء المكرمين بمهرجان الإسكندرية للأغنية


تعرف على تذاكر حفل مهرجان الإسكندرية للاغنية


مهرجان الإسكندرية للأغنية تفتتحه الفنانة اصاله نصري

 
جهات

برلماني عن إقليم سيدي إفني، يسائل وزير الداخلية حول إحداث مفوضية للأمن الوطني بدائرة لاخصاص


الـAMDH تيزنيت تُخلد الذكرى 70 للإعلان العالمي لحقوق الإنسان بوقفة إحتجاجية أمام العمالة


مدرسة يحيى الكدالي تخلد اليوم الوطني للتعاون المدرسي بمدينة طرفاية


الدكتور عبد الرحيم شميعة يوقع إصداره الجديد بعنوان (قراءة في مستجدات نظام مساطر صعوبات المقاولة في ضوء القانون 17-73) برحاب كلية الحقوق بسطات

 
إجتماعيات

مؤثر..بعد أن كانت مهاجرة بإيطاليا..أصبحت متشردة في ظروف مأساوية تصارع فيها الموت بالمحمدية


والد لاعب الإتحاد القاسمي سابقا (حمزة الشايب) في ذمة الله


أسرة الفن بخنيفرة تنعي با مولود رفيق درب المرحوم محمد رويشة..


إبن رئيس جماعة الحوافات عبد النبي العيدودي في ذمة الله

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ثقافة ومعرفة

القاسمية (ليلى الحجامي) توقع ديوانها الزجلي (الرجوع الله) بالمعرض الجهوي للكتاب بمدينة الأنوار


مؤسسة أطلس ماروك تحتفي بالشاعر القاسمي المختار بلعباس


جديد قطاع الصحافة والإعلام بابن سليمان : أكاديمية خاصة للسمعي البصري بطعم إفريقي أبوابها مفتوحة مع بداية السنة المقبلة 2018


"ثورة الملك والشعب" حقيقة ظهور السلطان في القمر

 
نتائج استطلاع الرأي
هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين
 
إعلان
 
 

خنيفرة - صاحب برنامج في قفص الإتهام في قفص الإتهام


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 يوليوز 2018 الساعة 35 : 14



 


الوطنية بريس - عزيز أحنو

اضغط هنا لمتابعة باقي أخبار قضايا ساخنة

 

 

وُوجهت تدوينة الإعلامي المسمى رضوان الرمضاني مقدم برنامج في قفص الإتهام بوابل من السب والشتم من طرف أبناء وبنات مدينة خنيفرة حين أقدم موقعه على وضع تدوينة بحسابه الفايسبوكي ينعت فيها مدينة خنيفرة ب (الوجه الآخر لمدينة موحى أوحمو الزياني ، الزهو والقصاير ومولات الموزونة ) ، تدوينة أجمعت عليها ساكنة إقليم خنيفرة على أن الرجل مدفوع من جهة ما لقذف حرائر المدينة كما حط من قيمة رمز المقاومة المسلحة بجبال ، الأطلس المتوسط الشهيد موحى أوحمو الزياني.

ولازالت ردود الفعل قوية حيث سالت اقلام الإعلاميين والمثقفين ونشطاء مواقع التواصل الإجتماعي الذين إستنكروا بشدة ما أقدم عليه صاحب التدوينة حتى كتابة هذه الأسطر .حيث ذكر العديد من النشطاء صاحب التدوينة بأمجاد قبائل زايان رجالها ونساءها الذي شاركوا بمعارك شرسة إبان وبعد فترة الحماية فقد كان للمرأة الزيانية دور كبير في ضحد الجيوش الفرنسية سواء عبر موالاتها الغانائية و الشعر الأمازيغي الأصيل في تمرير رسائل مشفرة تحذيرية للمقاومة المسلحة بالجبال ، أو من حيث حرصها عل مرافقة المقاتيلن لحثهم وتشجيعهم على المضي قدما في ساحة القتال .

جدير بالذكر أن خنيفرة في عهد القائد موحى أوحمو الزياني وبالظبط سنة 1886 الإبن البار للمخزن المركزي ، والمتمرد عليه فيما بعد ، كان قد إستقدم آنذاك عمال وصناع وتجار لإعمار المدينة ( المدشر آنذاك ) فأقام سوق للتجار المتجولين ، فخصص ثلاثون حانوتا لتجار فاس بين المسجد الكبير والزاوية التيجانية ، كما كانت توجد دشرات إستقر بها أناس قدموا من مناطق مختلفة من المغرب وكانت عائدات الحوانيت تدفع على المسجد للإصلاحات والحسائر وزيت القناديل وراتب المؤدن . وكان تجار من تافيلالت وهم أقلية قدموا من تافيلالت ، يساعدون إبن بلدهم التاجر الكبير الزاكي الذي يحتكر السلع التي كان يقرضها لصغار التجار مقابل أداء شهري ، الزاكي فاجأته المنية تاركا أرملة وبنتا إشتهرتا بجمالهما ، نهجتا حياة فاسقة بعد موت الزاكي فتبددت جميع ثروته وقد فطنتا إلا أن ما ضاع له دواء ، وهو العهر وبيع الهوى لإستعادة الثروة وامتهان أقدم منهة في التاريخ ، فاستضفن النساء القادمات من مناطق بعيدة وبعضهن من المناطق المجاورة ووفرن لهن المقر مقابل مبلغ مالي عائد من الدعارة ، وكانت أول تجربة للدعارة بهذه المدينة فتكاثرت الحرفة ، بمدينة خنيفرة التي وجد فيها شناقيط موحى اوحمو الزياني الربح الوفير ، فكلف موحى أوحمو الزياني امبارك الشقيرني ظابط الآداب بالمهمة الصعبة وهي إحصاء القادمات من المومسات وتسجيلهن وتجميعهن بمكان مقابل حمايتهن كانت المومسات تستقبلن العمال الزراعيين والإعتناء بضيوف أبناء القايد .

هكذا عرفت المدينة الزيانية اول حرفة دعارة بالمنطقة ،( فرانسوا بيرجي ، كتاب موحى أوحمو الزياني )، و هكذا تم تلطيخ سمعة الخنيفريين من طرف صاحب التدوينة.

         

ليست خنيفرة بلد العهر والفسق فالتاريخ يشهد على أن الزيانيات شريفات عفيفات وخير دليل على ذلك هو زواج الملك الراحل الحسن الثاني من زايانية الأصول والدة العاهل محمد السادس ، ولا نعلم لهن بتاريخ فجوري ، كما أن الحب سيمة نساء ورجال مدينة خنيفرة ، فالأعراف كانت تقتضي نفي المتلبسين بالفساد خارج القبيلة ، وإذا ثبت أنهما تناكحا عن حب فإن القبيلة تتكلف بوجبة عشاء أو غذاء ويتناكحا على سنة الله ورسوله ، قوانين وأعراف زايان لم تشهد قطرة دم واحدة ، بل حتى العقاب كان ذو صبغة استضافية .

في عادات قبائل زايان أن الفتاة التي تفقد عذريتها تكون عرضة لتهكم صديقاتها ويرددن العبارة المشهورة : أنت يا من ذهب الرعاة بعذريتها ، مما يجعل الأمازيغية حريصة على حماية شرفها حتى تهديه لزوجها ، كما أن بعض الفتيات اللائي يتعرضن للإغتصاب وهي حالات جد نادرة ، يقوم فيها المغتصب بجبر الضرر وذلك بزواجه من الضحية ، وإذا رفض الزواج يكون عليه منح تعويض لوالد الضحية يتناسب مع المستوى الإجتماعي ، كما أنه إذا نتج عن الإغتصاب ولادة لقيط يكون مصيره الموت وهو شأن لدى غالبية قبائل زايان وهي حالات جد نادرة كما يؤكد الزيانيون أن هذا الوأد لم يشهدوا أمثلة عليه ، كما يشار إلى أن اللقيط يسمى غالبا ، أشني ، أحزيز أو ميس الحرام ( إبن الحرام )، مما يجعل البنت الزيانية تحرص على شرفها وشرف أسرتها والقبيلة ، والا تصبح أضحوكة الجيران او القبيلة

إن الأعراف الأمازيغية التي تتضمن القيم الراقية والتي تستمد بعض المنظمات الدولية الجزء الأكبر منها ، من بنودها وعلى امتداد سنين تم توارث هذه الأعراف ، وتطبق على كل ما يخص الزياني و الزيانية أصبح قانون العرف الزياني الأمازيغي ، ينتقل من جيل لآخر كما يتم إحترام أغلب المسنين سواء من طرف المرأة أو الرجل ولهم دراية شفوية بالأعراف الأمازيغية الراقية . منذ زمن كان القائد موحى أوحمو الزياني يعمل على تسوية القضايا الخاصة بالأحوال الشخصية فأعطى الحق لكل من لقي إمرأته في حالة تلبس بالخيانة الزوجية ، أن يقتل عاشقها وهكذا تتحقق العدالة ، و كانت شخصية الفرد تذوب في شخصية الجماعة ، مع الخوف من الفضيحة .

إن الأعراف الزيانية التي يتم توارثها بين الأجيال لن تسمح للزيانية بممارسة الدعارة والفجور ، كانت المرأة الزيانية، في حالة وفاة زوجها هي من يتكلف بتزويج الإبن او البنت وهذا مستوى جد راق في تحمل الزيانية مسؤولية شرف العائلة .







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



فوزي لقجع رئيسا جديدا للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بعد جمع ماراطوني

تصدر مديرية الارصاد مذكرة إنذاريه تهم الأمطار عاصفية التي ستعرفها المملكة

عناوين الصحف الصادرة اليوم 2013/11/25

خنيفرة :رجل يقتل عشيقته ويشوه جثثها بعد ليلة ماجنة

عناوين الصحف الصادرة اليوم الخمـيس 12 دجنبر 2013

خنيفرة - الملتقى الوطني الأول للزجل

خنيفرة - وقفة احتجاجية لنشطاء 20 فبراير مساء اليوم

أيت اسحاق - نشاطا تربويا لفائدة تلاميذة ثانوية الحسن اليوسي

خنيفرة : لصوص يسرقون وكالة بنكية بطريقة أفلام الأكسيون

عناوين الصحف الصادرة يــومي السـبـت و الأحـــد 25-26 يناير 2014

خنيفرة - صاحب برنامج في قفص الإتهام في قفص الإتهام





 
إعلانات
 
TV الوطنية

بمواصفات عالية و عروض راقية افتتاح قاعة الأفراح Amareen بالمحمدية


مصطفى الهاني قائد المعارضة يصوت برفض ميزانية 2019 لجماعة بني يخلف بالمحمدية وهذا هو السبب


المهدي المزواري يهاجم رئيس بلدية المحمدية و يطالب الداخلية بإيفاد لجنة للتحقيق


تصريحات من قلب الحدث بجماعة زكوطة بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء و الإستقلال

 
تحقيقات

هدم محول كهربائي و تحويله إلى وجهة أخرى يضع رئيس جماعة بني يخلف بالمحمدية في قفص الاتهام


رمضانيات (شاكر باكربن) بالمحمدية و نائبة المجلس الرابعة في قفص الاتهام


ملف بوعشرين اصبح جاهزا


لماذا ممتلكات جماعة المحمدية في سراديب موصدة؟


مطعم بالمحمدية يتحول إلى ملهى ليلي


بعد الحكم عليه بالإفراغ ستيني يطالب بحمايته و أسرته من التشرد مدة سبع سنوات بحي القصبة بالمحمدية

 
أنباء وطنية

شبكة شمال إفريقيا للسيادة الغذائية تعقد جمعها العام الثاني بأكادير أيام 7/8/9 دجنبر 2018


جلالة الملك يعين احمد شوقي بنيوب في منصب المندوب الوزاري المكلف بحقوق الإنسان.


الملك يعين أمينة بوعياش رئيسة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان


لطيفة أخرباش رئيسة جديدة لـ(الهاكا) والملك يستقبل الأعضاء الجدد للمجلس لآداء القسم

 
رياضة

البكاري ... ارحل !!!


حسنية أكادير يتأهل إلى دور المجموعات من مسابقة كأس الكونفيدرالية الإفريقية


فرحة هيستيرية ...هكذا خرجوا جماهير و أنصار فريق الرجاء بعد نهاية المقابلة وتتوجه بلقب كأس الاتحاد الأفريقي رغم هزيمته ب 3-1أمام فيتاكلوب من الكونغو الديمقراطية في كينشا بإياب النهائي

 
إعلانات
 
حوار

نهلة الحجري للوطنية بريس : المرأة العربية تحقق مكاسب وإنجازات نوعية في شتى المجالات


محمد العبادي للوطنية بريس : سقف طموحاتنا في إرتفاع ونخطط لتحقيق كل أهدافنا هذا الموسم


" وليد العريان " للوطنية بريس : الإتحاد الدولي للمواقع الإلكترونية "I.U.W " طموحه كبير و يعمل جاهدا على تحقيق أهدافه

 
أعمال جمعوية

حملة للتبرع بالدم بالعالم القروي من تنظيم جمعية النخلة للتنمية بخط أزكان تحت شعار (التبرع بالدم تشارك للحياة)


تعاونية التضامن للصيد البحري التقليدي بسيدي إفني تعقد جمعها العام العادي


خنيفرة - بيان تنسيقية اميافا للجمعيات الأمازيغية بوسط المغرب يحذر الدولة من قرارات فردية خاصة بأراضي الجموع

 
حوادث

أخ يقتل أخوه رميا بالرصال بإقليم خنيفرة


حصري بالصور والفيديو: وفاة المسؤول السابق عن مصلحة الجماعات المحلية بباشوية المنصورية بابن سليمان في حادثة سير خلفت 40 مصابا


بحر بوجدور يلفظ جثة بحار قضى نحبه غرقاً بعد انقلاب قارب للصيد


سقوط صباغ من عمارة تتكون من أربعة طوابق بجماعة بني يخلف بالمحمدية

 
مواد إعلانية
 
صحة

بيان المرصد المغربي لحقوق الإنسان حول الأوضاع المزرية للصحة العمومية بإقليم أسفي


بعد منع أعضاءها من دخول مستشفى محمد الخامس هيئة حقوقية تعتزم تنظيم وقفة ضد تردي الأوضاع الصحية بأسفي