www.alwataniapress.com - 05 23 32 18 64/+212602494929         خنيفرة - مريرت معاناة ساكنة أيت بو زاويت بالجماعة الترابية الحمام مع غياب مركز للدرك الملكي بالقرب من الجماعة             أسفي: مسيرة إحتجاجية ضد سياسة اللامبالاة والإستهثار التي راح ضحيتها الطفل محمد بياض             بعد الحكم بسنتين في حق المخبران للأمن بالمحمدية..هيئة محكمة الاستئناف ترفع الجلسة للمداولة و النطق بالحكم يوم الخميس القادم             جمعية أباء وأولياء طلبة المعهد الموسيقي بسيدي قاسم يستنكرون إرتفاع رسوم التسجيل             خنيفرة - الأيام العلمية لمهرجان أجديرإيزوران ورأي المجلس الإقتصادي والإجتماعي والبيئي..توصيات للنهوض بالمناطق الجبلية ...             اليد القاسمية تستعد لموسم شاق في حضيرة القسم الأول             في بادرة تستحق التنويه ..(فاطمة بوجو) في زيارة خاصة لدار الأمومة و الولادة بالخنيشات + صور             حفل زفاف يتحول إلى مأثم نواحي سطات             جريمة قتل جديدة تهز مدينة المحمدية             عبد اﻹله دحمان الكاتب الوطني للنقابة العدالة والتنمية يوجه الورقة الصفراء في وجه التعسف الذي طال المتدربين الميدانيين بالتكوين المهني بسيدي قاسم             تفاصيل جريمة الذبح و قطع الرأس و التجول برأس الجثة بالمحمدية             اتهام خطير لرحيم العباسي..و رئيس مجلس المحمدية يوضح ما جرى ليبقى القضاء سيد الموقف             (فاطمة بوجو) بدار الأمومة والولادة بسيدي قاسم             مروع..شاب يقتل أربعيني و يقطع رأسه و يفصله عن جسده بالمحمدية             المؤتمر الدولى الثالث لتنشيط السياحة بعنوان (الإستثمار فى التنمية المستدامة)             سعيد الناصيري..حاولت ندير شراكة مع التلفزيون للأسف الشديد يطلبون أثمنة طائلة             أزيد من 1000 مستفيد من حملة طبية متعددة التخصصات بالخنيشات             حزب الكتاب يهزم حزب الحمامة في انتخابات رئيس مؤسسة التعاون بين الجماعات (البيئة والتنمية المستدامة) بإقليم سطات             بلاغ للرأي العام والصحافة الوطنية للجمعية المغربية للإعلام والتواصل الاجتماعي والتنمية،حول فاجعة ما بات يعرف إعلاميا بـفاجعة قطار بوقنادل             سطات - قبيلة اولاد بوزيري تصنع الحدث بتنظيم مهرجانها في دورته الثانية بجماعة الثوالث             حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية            اجتياز اختبارات البكالوريا            شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد            والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين            جديد صيف 2017سفير الثرات الشعبي عادل الميلودي "سدينا"            هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين           
إعلانات
 
صوت وصورة

حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية


اجتياز اختبارات البكالوريا


شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد


والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين

 
قضايا ساخنة

أسفي: مسيرة إحتجاجية ضد سياسة اللامبالاة والإستهثار التي راح ضحيتها الطفل محمد بياض


بعد الحكم بسنتين في حق المخبران للأمن بالمحمدية..هيئة محكمة الاستئناف ترفع الجلسة للمداولة و النطق بالحكم يوم الخميس القادم


بلاغ للرأي العام والصحافة الوطنية للجمعية المغربية للإعلام والتواصل الاجتماعي والتنمية،حول فاجعة ما بات يعرف إعلاميا بـفاجعة قطار بوقنادل


فعاليات مدنية تثور في وجه رئيس مجلس المحمدية بعدما أعلن الجلسة مغلقة

 
أخبار فنية

(فاطمة بوجو) بدار الأمومة والولادة بسيدي قاسم


المؤتمر الدولى الثالث لتنشيط السياحة بعنوان (الإستثمار فى التنمية المستدامة)


سعيد الناصيري..حاولت ندير شراكة مع التلفزيون للأسف الشديد يطلبون أثمنة طائلة

 
جهات

خنيفرة - مريرت معاناة ساكنة أيت بو زاويت بالجماعة الترابية الحمام مع غياب مركز للدرك الملكي بالقرب من الجماعة


جمعية أباء وأولياء طلبة المعهد الموسيقي بسيدي قاسم يستنكرون إرتفاع رسوم التسجيل


خنيفرة - الأيام العلمية لمهرجان أجديرإيزوران ورأي المجلس الإقتصادي والإجتماعي والبيئي..توصيات للنهوض بالمناطق الجبلية ...


عبد اﻹله دحمان الكاتب الوطني للنقابة العدالة والتنمية يوجه الورقة الصفراء في وجه التعسف الذي طال المتدربين الميدانيين بالتكوين المهني بسيدي قاسم

 
إجتماعيات

إبن رئيس جماعة الحوافات عبد النبي العيدودي في ذمة الله


الفنان والكوميدي ابن مدينة سطات ( قشبال) في ذمة الله


تعزية في وفاة جدة السيد أنس العمري إطار بنكي بالبنك المغربي للتجارة الخارجية


تعزية في وفاة والدة الأستاذة رئيسة قسم التلبس بالمحكمة الابتدائية بالمحمدية

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ثقافة ومعرفة

مؤسسة أطلس ماروك تحتفي بالشاعر القاسمي المختار بلعباس


جديد قطاع الصحافة والإعلام بابن سليمان : أكاديمية خاصة للسمعي البصري بطعم إفريقي أبوابها مفتوحة مع بداية السنة المقبلة 2018


"ثورة الملك والشعب" حقيقة ظهور السلطان في القمر


طارق بن زياد سر أطروحة

 
نتائج استطلاع الرأي
هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين
 
إعلان
 
 

خطاب العرش دعوة لتمكين الشباب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 يوليوز 2018 الساعة 19 : 12



 


الوطنية بريس  

اضغط هنا لمتابعة باقي الأخبار الوطنية


في إشارة واضحة وليست الأولى من نوعها أكد جلالة الملك محمد السادس في خطابه بمناسبة الذكرى الـ19 لتربعه على العرش، على أهمية وضع أطر وسياسات وطنية للشباب كأحد العوامل المساهمة في تحقيق التنمية الحقيقية عبر#تمكين_الشباب وإعطاءهم الآليات والمفاتيح التي تسهل ولوجهم لتدبير الشأن العام المحلي، تسهيل حضورهم في جميع مستويات التنمية سواء المحلية أو الجهوية أو الوطنية، مع احترام إرادتهم في التغيير، مع اعتماد المنهجية الديمقراطية التشاركية والادرك التام أن أي تهميش أو إغفال لهذه القوة الجديدة الفاعلة في حاضر التنمية هو انتكاسة في مستقبلها.

كلها دوافع تتماشى مع تجديد ميثاق اللاتمركز للاستثمار في تجديد النصوص القانونية،مواكبة للإصلاح الجهوي الأخير باعتباره الإطار الملائم لانسجام السياسات العمومية ولبرمجة مشاريع مختلف القطاعات الحكومية خاصة الشبابية، على أن تتولى الإدارات الإقليمية مهمة تنفيذ السياسات العمومية وإنجاز برامج التضامن والتماسك الإجتماعي، وكذا المواكبة والمساعدة التقنية لفائدة الجماعات الترابية، واستقطاب النخب الشابة للمشاركة السياسية،الاجتماعية، الثقافية والاقتصادية،عبر تنمية ثقافتهم السياسية و تقوية العلاقةبالمؤسسات التشريعية، من خلال إرادة النخبة السياسية لتجديد النخب متجاوزة منطق الشيخوخة في ممارستها السياسية،مساندة بذلك الشباب داعمة لهم للانخراط فيالمسار السياسي عبرتماشي توجيهات الشبيبة الحزبية مع مضامين البرامج التنموية و الجهوية المتقدمة، ودعوة صريحة تضمنها الخطاب الملكي للفاعلين السياسيين والمؤسسات لإشراك الشباب كأداة فعالة للبناء والتنمية وقائدي عجلة التقدم، كما جاء بصريح العبارة "تعبئة الشباب للانخراط في العمل السياسي، لأن أبناء اليوم، هم الذين يعرفون مشاكل ومتطلبات اليوم".

رسالة مفادها تجاوز المعيقات وتصحيح الاختلالات وتحدي العقبات التي تقع امام سيرورة خطط تمكين الشباب، والتي تتمثل اساسا في غياب الإدراك التام بأهمية إشراك الشباب، تغييب الجهات الرسمية تفعيله ضمن خططها واستراتيجياتها، عدم الاعتماد على تنمية ذاتية شبابية ذات توجه إنتاجي، لاسيما الإنتاج لغاية سد الاحتياجات الداخلية المحلية أولا، إهمال التفاعل مع مشاريع تمكين الشباب مما يعد دافع لإحباطهم، وبعزيمة قوية صرح الملك محمد السادس "وسنواصل السير معا، والعمل سويا، لتجاوز المعيقات الظرفية والموضوعية، وتوفير الظروف الملائمة، لمواصلة تنفيذ البرامج والمشاريع التنموية، وخلق فرص الشغل، وضمان العيش الكريم". يتضح لنا من خلال هذه الرسائل الهامة إشارة إلى ضرورة تفعيل آليات مشاركة الشباب في التنمية، وخاصة ماجاء به دستور 2011، الذي تضمن مؤسسات وقوانين يستطيع الشباب أن يمارس من خلالها حقوقه وحرياته، الفصل 33 عبر التدابير الملائمة لتحقيق مشاركة الشباب في التنمية "على السلطات العمومية اتخاذ التدابير الملائمة لتحقيق ما يلي:-توسيع وتعميم مشاركة الشباب في التنمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية للبلاد، مساعدة الشباب على الاندماج في الحياة النشيطة والجمعوية، وتقديم المساعدة لأولئك الذين تعترضهم صعوبة في التكيف المدرسي أو الاجتماعي أو المهني، تيسير ولوج الشباب للثقافة والعلم والتكنولوجيا، والفن والرياضة والأنشطةالترفيهية، مع توفير الظروف المواتية لتفتق طاقاتهم الخلاقة والإبداعية في كل هذه المجالات. يُحدث مجلس استشاري للشباب والعمل الجمعوي، من أجل تحقيق هذه الأهداف".

الفصل 170 تنصيص حول المهام المنوطة بالمجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعوي، المكلف بحماية الشبابوالنهوض بأوضاعه "اذ يعتبر المجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعوي،المحدث بموجب الفصل 33 من هذا الدستور،هيئة استشارية في ميادين حماية الشباب والنهوض بتطوير الحياة الجمعوية.وهو مكلف بدراسة وتتبع المسائل التي تهم هذه الميادين، وتقديم اقتراحات حول كل موضوع اقتصادي واجتماعي وثقافي، يهم مباشرة النهوض بأوضاع الشباب والعمل الجمعوي، وتنمية طاقاتهم الإبداعية، وتحفيزهم على الانخراط في الحياة الوطنية، بروح المواطنة المسؤولة.

وإشادة ملفتة بأهمية توفير المناخ الديمقراطي، من خلال آليات للحوار الاجتماعي، والنقاش المشترك الجاد على المستوى المحلي والجهوي،من اجل الاجابة عن تساؤلات وتطلعات هذه القوة البشرية المهمة، والمشاركة في تشخيص، اعداد، تنفيذ، تتبع وتقييم السياسات العمومية، التي ترتبط بمختلف النواحي والمجالات المتعلقة بالحياة من حيث المضمون، كالأمن والدفاع والصحة والتعليم والشغل والسكن والبيئة، والتي تتميز بتعدد المتدخلين والمؤثرين فيها،كما انها تقوم على مبدأ الشرعية، بمعنى ضرورة ارتكازها على نصوص دستورية أو قانونية أو تنظيمية واضحة التي تحوي الشباب كفاعلين ومستفيذين،انطلاقا من قول صاحب الجلالة "لذا، أدعو الحكومة وجميع الفاعلين المعنيين، للقيام بإعادة هيكلة شاملة وعميقة، للبرامج والسياسات الوطنية، في مجال الدعم والحماية الاجتماعية، وكذا رفع اقتراحات بشأن تقييمها".إرساء نظام الحكامة واعتماد الديمقراطية التشاركية وهي مسلسل جعل الوسائط الاجتماعية وخاصة فئة الشباب فاعلين في التنمية على اساس معايير وهي المسؤولية المتبادلة، المصلحة العامة والحكامة الجيدة، كلها تصب في مسار السياسات والقرارات العمومية،مما نص عليه الفصل 13 على أن "تعمل السلطات العمومية على إحداث هيئات للتشاور، قصد إشراك مختلف الفاعلين الاجتماعيين، في إعداد السياسات العمومية وتفعيلها وتنفيذها وتقييمها". كذلك الفصل 139 الذي نص على آليات تشاركية للحوار والتشاور، لتيسير مساهمة المواطنات والمواطنين والجمعيات في إعداد برامج التنمية وتتبعها.

مما يوحي ان دسترة هيئات التشاور و الحق في تقديم العرائض و ملتمسات تشريعية أحد أهم أركان الديمقراطية التشاركية. خاصة لدى الجماعات الترابية والهيئات المحدثة لديها، نستحضر هنا الهيئات الاستشارية الثلاث على مستوى مجالس الجهات خاصة هيئة تختص بدراسة القضايا المتعلقة باهتمامات الشباب، مما يستلزم تقويتها واشراكها كمؤشر منمؤشرات تنظيم العلاقة بين المؤسسات الدستورية المنتخبة والشباب، و المشاركة العامة في مسار صناعة القرارات. اضافة للهيئتين الاستشاريتين الأولى بشراكة مع فعاليات المجتمع المدني تختض بدراسة القضايا الجهوية المتعلقة بتفعيل مبادئ المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع، والثانية بشراكة مع الفاعلين الاقتصاديين تهتم بدراسة القضايا ذات الطابع الاقتصادي .

وقد عرف هذا التوجه الجديد انتشارا واسعا في العديد من دول العالم خصوصا بعدما بينت التجربة عن نجاح باهر في الوصول للغايات والأهداف المسطرة، وإشراك واسع للمجتمع المدني والشباب في تدبير الشؤون العامة والمحلية.لترسيخ التنمية الحقيقية الواقعية بعيدا عن التخبط في أوتار التنمية الخيالية، وسعيا وراء تحقيق ثنائية تمكين الشباب التي تتمثل في تعزيز قدراتهم وتوسيع فرصهم في تحقيق ذواتهم وتحسين ظروفهم.


 







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



فقرة إشهارية لشاروخان بالدار البيضاء مقابل 700 مليون

حملة السلطات بشاطئ المهدية بالقنبطرة

أمير المؤمنين يترحم على روح جلالة المغفور له محمد الخامس

ترحيل خطوط الحافلات للنقل الممتاز بالمحمدية وتطبيق القرار اللامسؤول

جلالة الملك يترأس مراسم احتفالات عيد العرش ويوجه خطابا إلى الأمة بالمناسبة

اشراف عامل عمالة المحمدية على توزيع أوسمة شرفية سامية بمناسبة عيد العرش المجيد

والي الأمن بمراكش يحارب الجريمة

تشييع جنازة أحد عناصر الحرس الملكي بالحاجب

بيان من جمعية ملتقى الشباب للتنمية - فرع أبي الجعد

الملك يُعزي عائلات حادثة شيشاوة المُميتة

خطاب العرش دعوة لتمكين الشباب





 
إعلانات
 
TV الوطنية

اغتصاب معاق دهنيا يؤجج الوضع بالمحمدية


حفل الإحتفاء بمرور الذكرى 61 على تأسيس التعاون الوطني بمركز التربية و التكوين بسيدي قاسم


ندوة لتشجيع خلق المقاولات برحاب كلية الحقوق بسطات


سقوط رافع للبناء بكتبية للتعمير بالمحمدية كادت أن تودي بحياة شخصان

 
تحقيقات

هدم محول كهربائي و تحويله إلى وجهة أخرى يضع رئيس جماعة بني يخلف بالمحمدية في قفص الاتهام


رمضانيات (شاكر باكربن) بالمحمدية و نائبة المجلس الرابعة في قفص الاتهام


ملف بوعشرين اصبح جاهزا


لماذا ممتلكات جماعة المحمدية في سراديب موصدة؟


مطعم بالمحمدية يتحول إلى ملهى ليلي


بعد الحكم عليه بالإفراغ ستيني يطالب بحمايته و أسرته من التشرد مدة سبع سنوات بحي القصبة بالمحمدية

 
أنباء وطنية

3 سنوات من وعود وزارة التشغيل وأنابيك بخلق 4500 منصب شغل بإقليم أسفي حصيلة السنة الجارية 55 منصب شغل فقط


بعد أيام من مؤتمر شبيبة حزب أخنوش، أعضاء من شبيبة اسفي يقتربون من التوقيع على استقالة جماعية


زيارة وفد صيني قضائي للمملكة المغربية يعزز العلاقات للرقي في مجال العدالة


الثروة الوحيشية بالمغرب أية آفاق في ظل تعنت المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر

 
رياضة

اليد القاسمية تستعد لموسم شاق في حضيرة القسم الأول


الرجاء البيضاوي يضع القدم الأولى بنهاية كأس الاتحاد الإفريقي


الرجاء البيضاوي ممثلا وحيدا بالمنافسات الإفريقية

 
إعلانات
 
حوار

نهلة الحجري للوطنية بريس : المرأة العربية تحقق مكاسب وإنجازات نوعية في شتى المجالات


محمد العبادي للوطنية بريس : سقف طموحاتنا في إرتفاع ونخطط لتحقيق كل أهدافنا هذا الموسم


" وليد العريان " للوطنية بريس : الإتحاد الدولي للمواقع الإلكترونية "I.U.W " طموحه كبير و يعمل جاهدا على تحقيق أهدافه

 
أعمال جمعوية

في بادرة تستحق التنويه ..(فاطمة بوجو) في زيارة خاصة لدار الأمومة و الولادة بالخنيشات + صور


أزيد من 1000 مستفيد من حملة طبية متعددة التخصصات بالخنيشات


جمعية نساء قطاع الثقافة تنظم تظاهرة ثقافية نسائية بتطوان بمشاركة الفنانة و أستاذة التأطير الفني (فاطمة بوجو)

 
حوادث

حفل زفاف يتحول إلى مأثم نواحي سطات


جريمة قتل جديدة تهز مدينة المحمدية


تفاصيل جريمة الذبح و قطع الرأس و التجول برأس الجثة بالمحمدية


مروع..شاب يقتل أربعيني و يقطع رأسه و يفصله عن جسده بالمحمدية

 
مواد إعلانية
 
صحة

بيان المرصد المغربي لحقوق الإنسان حول الأوضاع المزرية للصحة العمومية بإقليم أسفي


بعد منع أعضاءها من دخول مستشفى محمد الخامس هيئة حقوقية تعتزم تنظيم وقفة ضد تردي الأوضاع الصحية بأسفي