www.alwataniapress.ma/com - 05 23 32 18 64/+212601461851         رئيس جماعة عين لكدح تيهددنا حيت بغينا حقنا و ها كيفاش ...             سيارة رئيس جماعة عين لكدح تيستعملها لاغراض شخصية وها كيفاش ....             رئيس جمعية...بغينا مكتبة و بغينا حقنا و ها علاش             مشاكل جماعة عين لكدح بزاف منها الماء وطريق ......             في إطار قافلة الخير الرمضانية مجموعة مدارس رودان و منتدى السلام بلاحدود يوزعان أكثر من 350 قفة رمضانية             شخص يعتدي على نفسه ويتهم رجل أمن .. والمديرية توضح             الاكراهات والتحديات تعرقل جمعيات المجتمع المدني بدرارگة اگادير             رئيس جماعة بني يخلف بالمحمدية ونائبه يستعملان طرق ملتوية سرية للاغتناء في العقار..و مطالب بوقف النزيف             عامل إقليم الخميسات يعطي انطلاقة دوري في كرة القدم الخاص بالجمعيات المستفيدة من مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية             عصابة مدججة بالسيوف تتهجم على رواد شاطئ المركز بالمحمدية قبل أذان صلاة المغرب             الفوسفاط ثروة يستنزفها الفساد والشعب يعيش الفقر والبؤس الاجتماعي             الأفارقة في الدوري الرمضاني المنظم من طرف جمعية أمل الدرارگة للرياضة والتأطير بأگادير             المروضون الطبيون يطالبون بحقوقهم المشروعة ويستنكرون سياسة التماطل و التغييب الذي تنهجه وزارة الصحة             إنزكان - النيران تلتهم حافلة لنقل المسافرين بحي تاسيلا             الذكرى الرابعة عشرة لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم خنيفرة تحت شعار (التعليم الاولي رافعة للتنمية المتوازنة وإعادة تأهيل الرأسمال البشري)             الخميسات تحتفل بالذكرى 14 لتأسيس المبا درة الوطنية             المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بسيدي قاسم توزع الغنائم             أزيد من 300 مستفيد من حملة طبية متعددة التخصصات بساحة اكدال فاس             طاطا - السجن والغرامة بانتظار ممارسي التمييز العنصري             خنيفرة - تخليد الذكرى ال 14 لإنطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية             حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية            اجتياز اختبارات البكالوريا            شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد            والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين            جديد صيف 2017سفير الثرات الشعبي عادل الميلودي "سدينا"            هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين           
إعلانات
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أنباء وطنية

 
 

»  جهات

 
 

»  حوادث

 
 

»   تحقيقات

 
 

»  رياضة

 
 

»  حوار

 
 

»  قضايا ساخنة

 
 

»  أعمال جمعوية

 
 

»  إعلانات

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  أخبار فنية

 
 

»  مواد إعلانية

 
 

»  إجتماعيات

 
 

»  صحة

 
 

»  ثقافة ومعرفة

 
 

»  TV الوطنية

 
 

»  صوت وصورة

 
 
قضايا ساخنة

شخص يعتدي على نفسه ويتهم رجل أمن .. والمديرية توضح


رئيس جماعة بني يخلف بالمحمدية ونائبه يستعملان طرق ملتوية سرية للاغتناء في العقار..و مطالب بوقف النزيف


عصابة مدججة بالسيوف تتهجم على رواد شاطئ المركز بالمحمدية قبل أذان صلاة المغرب


المروضون الطبيون يطالبون بحقوقهم المشروعة ويستنكرون سياسة التماطل و التغييب الذي تنهجه وزارة الصحة

 
أخبار فنية

الخميسات - فنانون ومتقفون يناقشون المشاكل التي تعترض الأعمال المسرحية


مصممة الأزياء( فاطمة الزهراء مبتهج )تبدع في  أناقة  ازيائها


الفنان هلال بيلباو يتألق في اغنية وحداني في الغربة

 
جهات

عامل إقليم الخميسات يعطي انطلاقة دوري في كرة القدم الخاص بالجمعيات المستفيدة من مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية


الفوسفاط ثروة يستنزفها الفساد والشعب يعيش الفقر والبؤس الاجتماعي


الذكرى الرابعة عشرة لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم خنيفرة تحت شعار (التعليم الاولي رافعة للتنمية المتوازنة وإعادة تأهيل الرأسمال البشري)


الخميسات تحتفل بالذكرى 14 لتأسيس المبا درة الوطنية

 
إجتماعيات

تشييع جتمان الدركي سعيد الدهبي بمسقط راسه


احد اعمدة الفن الأمازيغي ودع الفن هذا الصباح


تعزية ومواساة للزميل علي بن حسينة مراسل الوطنية بريس بأكادير ونواحيها على وفاة زوجة خاله


تهنئة للدكتور عبدالواحد شعير بحصوله على شهادة الدكتوراه

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ثقافة ومعرفة

الخميسات - حفل تقديم و توقيع النص المسرحي الجديد (أهل المخابئ) للمؤلف و المخرج المسرحي الأستاذ كريم الفحل الشرقاوي


الملتقى الأول للقصة دورة الراحل (رشيد الشباري) بمدينة الشمس


سيدي قاسم - أمسية تأبينية لروح الفقيد الأستاذ رشيد الشباري


سيدي قاسم مدينة الشمس تحتضن الملتقى الأول للقصة تحت شعار (وفاء لشموع المدينة)

 
نتائج استطلاع الرأي
هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين
 
إعلان
 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 51
زوار اليوم 7206
 
صحة

الأسبــوع الــوطنــي للتــــلقيـــح من 22 إلى 28 أبريل 2019تحت شعار(من أجل الحماية من الأمراض: لنواصل التلقيح)


بيان المرصد المغربي لحقوق الإنسان حول الأوضاع المزرية للصحة العمومية بإقليم أسفي

 
 

خطاب ذكرى المسيرة الخضراء وتكريس الدور المحوري للملك في مجال السياسة الخارجية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 نونبر 2018 الساعة 43 : 16



 

 



الوطنية بريس
 - المصطفى بوكرين
 

 

اضغط هنا لمتابعة باقي أنباء وطنية

 

 

لقد حاولت السياسة الخارجية المغربية انطلاقا من الوثائق الدستورية التي عرفها المغرب منذ حصوله على الاستقلال، الاعتماد على تثبيت المرتكزات الدستورية والدينية للمؤسسة الملكية لتكريس سموها في تدبير المجال الخارجي للمملكة باعتباره "مجالا خاصا أو محفوظا"، بهدف حماية المصالح العليا للوطن والدفاع عن الثوابت الأساسية للمملكة، وفي مقدمتها قضية الوحدة الترابية، التي شكلت موضوعا أساسيا للخطب والرسائل الملكية في كل المناسبات الوطنية والدينية. 

إن كل الدساتير، منحت المؤسسة الملكية سلطة احتكار القرار السيادي والاستراتيجي للسياسة الخارجية المغربية من أجل الحفاظ على المصالح العليا للوطن، وهو المعطى الذي كرسته وحافظت عليه مقتضيات دستور 29 يوليوز 2011 رغم الانفتاح على باقي المؤسسات الدستورية.

فالمشرع الدستوري المغربي رغم التعديلات المتقدمة التي جاء بها على هذا المستوى سنة 2011، من خلال عقلنة اختصاص الممارسة السياسية للمؤسسات الدستورية، وتقاسم مجال السياسة الخارجية بين المؤسسة الملكية وباقي الفاعلين الرسميين، كل يساهم من جانبه بشكل أو بآخر في رسم معالم هذه السياسة بوصفها سياسة عمومية، فإنه بالمقابل عمل على توطيد سمو السلطة السياسية للمؤسسة الملكية واستمرار شرعيتها التاريخية وإشرافها المباشر على تدبير مجال السياسة الخارجية.

فقد عملت الوثيقة الدستورية الجديدة على تقوية صلاحياتها في مختلف المجالات التي تهم القضايا الاستراتيجية المصيرية للدولة، وتكريس دورها المحوري في مجال السياسة الخارجية سواء في الحياة الدستورية العادية أو الاستثنائية، من خلال مجموعة من النصوص باعتبار الملك رئيسا للدولة، الصفة التي تمنحه مجموعة من الصلاحيات الدستورية السيادية للمملكة كممثل أسمى لها، ورمز وحدة الأمة، وضامن دوام الدولة واستمرارها واستقلال البلاد في حدودها الحقة، وصيانة وحدتها من كل نزعة انفصالية والساهر على احترام التعهدات الدولية للمملكة.

كما احتفظت نفس الوثيقة الدستورية بالمكانة المتميزة للمؤسسة الملكية في قيادة البلاد باعتبار الملك القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية، واستئثاره بسلطة التعيين في الوظائف العسكرية، وبالتالي التحكم في بنيتها التنظيمية. كما منحته سلطة رئاسة المجلس الأعلى للأمن بصفته هيئة للتشاور بشأن استراتيجيات الأمن الداخلي والخارجي للبلاد، وتدبير حالات الأزمات والسهر أيضا على مأسسة ضوابط الحكامة الأمنية الجيدة، وكلها مجالات تكتسي بعدا سياديا للمملكة في سياسته الخارجية.

فالملك من خلال هذه المكانة السامية ودوره المحوري في إدارة الشؤون الخارجية للمملكة، يعد بمثابة الموجه الأساسي لنهج الحكومة والبرلمان في هذا المجال، فالوثيقة الدستورية تضمن لرئيس الدولة التحكم في مجالات السياسة الخارجية وفق اختصاصاته، وتوجيهها بما يخدم المصالح العليا للدولة وتقديم ما يتعلق من بيانات وخطب للشعب فيما يخص هذا المجال، إضافة إلى سلطته في تعيين المبعوثين الدبلوماسيين واعتماد أوراق الأجانب منهم، والاطلاع على التقارير الواردة من المبعوثين في الخارج وإبداء الرأي فيها. كما يمثل الدولة في المفاوضات الدولية وله حق إشهار الحرب وإعلان حالتي الاستثناء والحصار، والتوقيع والمصادقة على بعض المعاهدات، حتى تصبح نافذة ومنتجة لأثارها القانونية على الصعيد الدولي.

بل إن ممارسة المؤسسة الملكية لسلطاتها الخارجية تفرض امتثال باقي المؤسسات لكل ما تصدره هذه السلطة من قرارات وتوجيهات وخطب تهم القضايا المصيرية وذات الأولوية في السياسة الخارجية للبلاد، وتجعل سلطة الملك في هذا المجال محط إجماع وطني بعيدة عن كل تجاذب سياسي، وتجعل كل المبادرات في المجال الاستراتيجي والعسكري والأمني من مهامه الخاصة لبلورة أهداف وتوجهات السياسة الخارجية المغربية في تفاعلها مع المحيطين الإقليمي والدولي.

في هذا الإطار يندرج الخطاب الملكي الذي وجهه صاحب الجلالة إلى الأمة بمناسبة الذكرى الثالثة والأربعين للمسيرة الخضراء، والذي دعا من خلاله الفاعلين إلى اعتماد مقاربة دبلوماسية جديدة في التعاطي مع القضايا الاستراتيجية للمملكة، وفي مقدمتها قضية الوحدة الترابية والتي يجب أن تراهن في مقوماتها على العمل الجاد وروح المسؤولية والوضوح، ومد جسور التواصل وفتح باب الحوار مع دول الجوار لا سيما دولة الجزائر من أجل تجاوز الاكراهات التي تكرس التفرقة داخل الفضاء المغاربي، الذي يشكل إحدى اللبنات الأساسية الاستراتيجية في توجهات السياسة الخارجية المغربية حسب تصدير دستور2011.

كما جعل الخطاب الملكي من تطبيع العلاقات مع الجارة الجزائر إحدى الرهانات الأساسية في بناء هذا الفضاء نظرا للروابط التاريخية واللغوية والدينية والنضالية الموحدة التي تجمع البلدين، ونظرا للمصالح المشتركة التي أصبحت ضرورة لا مناص منها في الوقت الراهن لمواجهة كل المتغيرات الإقليمية والدولية التي تهدد أمن واستقرار المنطقة، لاسيما تدفقات الهجرة غير الشرعية لدول جنوب الصحراء وامتداد الظاهرة الإرهابية بدول شمال إفريقيا.

من جهة أخرى حث الخطاب الملكي على اعتماد مقاربة جديدة في إرساء هذا التوجه لتحقيق التكامل والاندماج عبر الدعوة إلى إحداث آلية سياسية مشتركة بين البلدين للحوار والتشاور، وهي دعوة جريئة من طرف جلالة الملك ومباشرة لحكام قصر المرادية بالجزائر، وإن دل هذا على شيء فإنما يدل على حسن نية المغرب لتطبيع العلاقات بين البلدين، والدفع بها إلى الأمام وتجاوز حالة الجمود التي تضيع فرص كثيرة على المنطقة من الناحية السياسية والاستراتيجية والاقتصادية.

وحدد الخطاب الملكي دور هذه "الآلية السياسية" في إطار العمل المشترك بين البلدين بكل موضوعية وبحسن نية، للانكباب على دراسة جميع القضايا المطروحة في إطار التعاون المتبادل في كل المجالات، بما فيها طرح الحلول الممكنة والواقعية لإيجاد حل لقضية الصحراء مع الاحترام التام لسيادة الوطن.

والملاحظ أن الخطاب الملكي بهذه الرؤية الاستباقية لتصور العلاقات الثنائية مستقبلا بين البلدين جاءت متلائمة مع خلاصات قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2440 الصادر بتاريخ 31 أكتوبر 2018 بشأن ملف الصحراء، والذي قضى بتمديد بعثة المينورسو ستة أشهر إضافية، في أفق بدء المفاوضات بين أطراف النزاع الشهر المقبل بجنيف السويسرية، والذي اعترف لأول مرة بالجزائر كطرف رئيسي في النزاع، مما يتوجب عليها المشاركة في المفاوضات بهذه الصفة وليس بصفة مراقب، الأمر الذي يجعلها في هذه اللحظة التاريخية للاعتراف الأممي بموضوعية وواقعية المقترح المغربي، أمام أمر الواقع في امتحان عسير تجاه الشرعية الدولية، في اتجاه التسريع بعملية السلام لإيجاد تسوية سياسية للقضية على أساس المقترح المغربي للتفاوض بشأن الحكم الذاتي بالمناطق الجنوبية الذي يحظى بتأييد دولي.

كما شكل الخطاب الملكي في هذه الظرفية آلية تواصل وتوجيه للإقرار بالتعاون المغربي مع هيئة الأمم المتحدة ودعم جهود الأمين العام الأممي ومبعوثه الشخصي للصحراء، والتمسك بالشرعية الأممية في مسار تسوية قضية الصحراء، من خلال التجاوب البناء للمغرب مع كل المقترحات والقرارات الأممية في الموضوع، الكفيلة بإيجاد حل سياسي دائم على أساس الواقعية وروح التوافق بين أطراف النزاع واحترام سيادة المغرب، مع الاعتراف بالانخراط المتواصل والدائم للمملكة في مسلسل تنمية المناطق الجنوبية، عبر التنزيل الفعلي للجهوية المتقدمة وإرساء النموذج التنموي الجديد، في استجابة لتطلعات ساكنة المنطقة.

" باحث بسلك الدكتوراه في القانون الدستوري وعلم السياسة-جامعة محمد الخامس الرباط "

 







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



محلل سياسي: جلالة الملك أعرب عن إرادته في أن يعانق المغرب "طريق المستقبل" ويصبح بلدا صاعدا

إصلاح الشأن التربوي قضية تضحيات و ليست مُزايدات

أربع مجمعات للصناعة التقليدية سترى النور بإقليم تاونات بكلفة إجمالية تقدر بـ28 مليون درهم

الملك يلقي خطاب المسيرة الخضراء من السينغال بمناسبة تخليد الذكرى الحادية والأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة

خطاب ذكرى المسيرة الخضراء وتكريس الدور المحوري للملك في مجال السياسة الخارجية

صاحب الجلالة يخاطب الأمة بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء المضفرة

أبرز عناوين الصحف المغربية الصادرة اليوم 2013/11/06

إحتفالات الشعب المغربي بذكرى المسيرة الخضراء المضفرة

الملك محمد السادس يوجه غدا خطابا ساميا إلى الأمة بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء

عامل اقليم سيدي قاسم يشرف على إعطاء انطلاقة مشاريع تنموية بمناسبة الذكرى 39 لعيد المسيرة الخضراء المظفرة

ذكرى المسيرة الخضراء المظفرة ملحمة خالدة نقشت حروفها في الذاكرة الحية لمغرب الوحدة والتقدم والرخاء

المحمدية - انطلاقة قافلة الصحراء المغربية في دورتها الثانية تخليدا لذكرى المسيرة الخضراء

جلالة الملك يوجه غدا خطابا ساميا إلى الأمة بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء‏

المؤسسات التعليمية بنيابة الحوز تخلد ذكرى المسيرة الخضراء

" بنعيسى بنزروال " يهنئ صاحب الجلالة بذكرى المسيرة الخضراء‎





 
إعلانات
 
TV الوطنية

رئيس جماعة عين لكدح تيهددنا حيت بغينا حقنا و ها كيفاش ...


سيارة رئيس جماعة عين لكدح تيستعملها لاغراض شخصية وها كيفاش ....


رئيس جمعية...بغينا مكتبة و بغينا حقنا و ها علاش


مشاكل جماعة عين لكدح بزاف منها الماء وطريق ......

 
تحقيقات

هدم محول كهربائي و تحويله إلى وجهة أخرى يضع رئيس جماعة بني يخلف بالمحمدية في قفص الاتهام


رمضانيات (شاكر باكربن) بالمحمدية و نائبة المجلس الرابعة في قفص الاتهام


ملف بوعشرين اصبح جاهزا


لماذا ممتلكات جماعة المحمدية في سراديب موصدة؟


مطعم بالمحمدية يتحول إلى ملهى ليلي


بعد الحكم عليه بالإفراغ ستيني يطالب بحمايته و أسرته من التشرد مدة سبع سنوات بحي القصبة بالمحمدية

 
أنباء وطنية

جلالة الملك يعطي انطلاقة العملية الوطنية للدعم الغذائي رمضان 1440


الحموشي يخصص مبالغ مالية استثنائية لـ2800 أراملة من أسرة موظفي الأمن الوطني


بالصور .. أخصائيي طب الألم الرياضي يلتقون في يوم دراسي بالرباط


كلمة السيد رئيس النيابة العامة بمناسبة أشغال المؤتمر 30 لجمعية هيئات المحامين بالمغرب

 
رياضة

العنف الزوجي زواج القاصرات والسرقة .. قضايا تلهم المصممة هند باني


الاتحاد الزموري للخميسات يتفوق ب4-1 على شباب قصبة تادلة


والي جهة الدار البيضاء-سطات وعامل إقليم بنسليمان يقومان بزيارة لموقع منطقة التعمير الجديدة (ZUN) بسوجيطا -المبرمجة لإعادة إسكان دور الصفيح

 
إعلانات
 
حوار

حوار مفتوح مع الشاعر الكبير الدكتور (عبد الحميد محمود) وذكريات لا تنسي مع الملحن الكبير الراحل (محمد الموجي)


سهام البوش ل (الوطنية بريس) التعليق الرياضي حلم يراودني ولدي رغبة في خوضه قريبا


نهلة الحجري للوطنية بريس : المرأة العربية تحقق مكاسب وإنجازات نوعية في شتى المجالات

 
أعمال جمعوية

الاكراهات والتحديات تعرقل جمعيات المجتمع المدني بدرارگة اگادير


جمعيات جماعة تنگرفا ايت بعمران بين التحديات وتنزيل الانشطة في ارض الواقع


الجمعية الخيرية الفاسية توزع 1000 قفة رمضان على الفئات المعوزة بخيرية باب الخوخة فاس

 
حوادث

إنزكان - النيران تلتهم حافلة لنقل المسافرين بحي تاسيلا


مصرع شاب كان يقود دراجة نارية وإصابة رفيقه في حادثة سير بين انزگان وايت ملول


شخص يقتل شقيقه الأكبر قبل آذان المغرب بدوار سيدي عباد بالمحمدية


خنيفرة - رئيس جمعية نجاح للقنص بتيغسالين يعتدي على حارس جهوي سابق بلقباب بقذفة حجر أصابته على مستوى الرأس

 
مواد إعلانية
 
صوت وصورة

حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية


اجتياز اختبارات البكالوريا


شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد


والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين