www.alwataniapress.ma/com - 05 23 32 18 64/+212601461851         الديسيتي يتدخل في الخط لاعتقال شخصين لاشتباههما في تورطهما للتنظيم الارهابي             السلطة المحلية بآسفي تستعرض عضلاتها على الباعة الجائلين وتغض الطرف على محلات ومقاهي المتنفذين والمنتخبين             مهدي موزيين منوضها بمهرجان إفران و ها شنو قالو الجمهور.....             ارتسامات بعض الصناع التقليديين بالمعرض الجهوي للصناعة التقليدية بتيفلت في الفترة مابين 17 الى 28 يونيوز 2019             شخصية كروية في تاريخ الرجاء البيضاوي تم تكريمه في تزنيت             اغتيال رجل سلطة (قائد الحكونية) رميا بالرصاص بالعيون             خنيفرة - قبائل أيت شارط وأيت عمو عيسى باتحاديات زايان يحتجون على منعهم من استغلال منتوج شجر الخروب             المديرية العامة للأمن الوطني توضح حقيقة تعرض فتاة للاختطاف وللاحتجاز بفاس             الستاتي يختتم مهرجان تيفلت في نسخته الثانية             زكوطة تنظم سباقا للأطفال بمناسبة ذكرى عيد العرش             قرية تزنتات جماعة مستي إقليم سيدي إفني مازالت في عزلة تامة بسبب عدم توفرها على شبكة الريزو             حمزة نميرة..ها شنو قال على مهرجان افران وها علاش غنيت ناس ايناس....             خطير.. أصحاب شركة الباركينغ بالمحمدية يفجرونها..عصابات و مافيات. لفتيت و جطو لازم يدخلو             افتتاح فعاليات مهرجان أسبوع الجمل بباب الصحراء كلميم             حزب البام بآسفي يواصل مسلسل العبث ويقف حجر عثرة في وجه التنمية بالإقليم             أكثر من 30 جمعية تنتفض ضد شركة النقل الحضري بفاس و والي الجهة ينهج سياسة الأبواب المغلقة             افتتاح مهرجان الحاجب على إيقاع حضور جماهيري غفير ونجاح باهر             حفل توديع الحجاج المتوجهين إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج التابعين لإقليم تاونات             المنتخب الجزائري يختم مشواره البطولي بالتتويج بكأس افريقيا للأمم 2019             تنگرفا في الواجهة وغياب مداومة ليلية في المستوصف الجماعي يخلق الجدل             حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية            اجتياز اختبارات البكالوريا            شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد            والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين            جديد صيف 2017سفير الثرات الشعبي عادل الميلودي "سدينا"            هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين           
إعلانات
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أنباء وطنية

 
 

»  جهات

 
 

»  حوادث

 
 

»   تحقيقات

 
 

»  رياضة

 
 

»  حوار

 
 

»  قضايا ساخنة

 
 

»  أعمال جمعوية

 
 

»  إعلانات

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  أخبار فنية

 
 

»  مواد إعلانية

 
 

»  إجتماعيات

 
 

»  صحة

 
 

»  ثقافة ومعرفة

 
 

»  TV الوطنية

 
 

»  صوت وصورة

 
 
قضايا ساخنة

الديسيتي يتدخل في الخط لاعتقال شخصين لاشتباههما في تورطهما للتنظيم الارهابي


المديرية العامة للأمن الوطني توضح حقيقة تعرض فتاة للاختطاف وللاحتجاز بفاس


أكثر من 30 جمعية تنتفض ضد شركة النقل الحضري بفاس و والي الجهة ينهج سياسة الأبواب المغلقة


تنگرفا في الواجهة وغياب مداومة ليلية في المستوصف الجماعي يخلق الجدل

 
أخبار فنية

مشروع فني مشترك بين الملحن الكبير عزيز حسني و كاتبة الكلمات وفاء قشبال بالرباط


جمعية أيوز للثقافة والفن تستعرض في مهرجانها اكراهات الفلم الأمازيغي في الحاضر والمستقبل


ڭزينة عويطة تحتفل بطرح ألبومها مع نجوم أمريكا

 
جهات

السلطة المحلية بآسفي تستعرض عضلاتها على الباعة الجائلين وتغض الطرف على محلات ومقاهي المتنفذين والمنتخبين


خنيفرة - قبائل أيت شارط وأيت عمو عيسى باتحاديات زايان يحتجون على منعهم من استغلال منتوج شجر الخروب


زكوطة تنظم سباقا للأطفال بمناسبة ذكرى عيد العرش


قرية تزنتات جماعة مستي إقليم سيدي إفني مازالت في عزلة تامة بسبب عدم توفرها على شبكة الريزو

 
إجتماعيات

تعزية ومواساة في وفاة ام في رضاعة السيد طارق العسري


تهنئة للزميل خالد بلفلاح بمناسبة مناقشته رسالة الماستر بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بسطات


تعزية في وفاة الدكتور محمد صحيح صاحب موقع أخبار مدينة ابن احمد


تشييع جتمان الدركي سعيد الدهبي بمسقط راسه

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ثقافة ومعرفة

الخميسات - حفل تقديم و توقيع النص المسرحي الجديد (أهل المخابئ) للمؤلف و المخرج المسرحي الأستاذ كريم الفحل الشرقاوي


الملتقى الأول للقصة دورة الراحل (رشيد الشباري) بمدينة الشمس


سيدي قاسم - أمسية تأبينية لروح الفقيد الأستاذ رشيد الشباري


سيدي قاسم مدينة الشمس تحتضن الملتقى الأول للقصة تحت شعار (وفاء لشموع المدينة)

 
نتائج استطلاع الرأي
هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين
 
إعلان
 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 24
زوار اليوم 2473
 
صحة

الأسبــوع الــوطنــي للتــــلقيـــح من 22 إلى 28 أبريل 2019تحت شعار(من أجل الحماية من الأمراض: لنواصل التلقيح)


بيان المرصد المغربي لحقوق الإنسان حول الأوضاع المزرية للصحة العمومية بإقليم أسفي

 
 

كلمة السيد رئيس النيابة العامة بمناسبة أشغال المؤتمر 30 لجمعية هيئات المحامين بالمغرب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 أبريل 2019 الساعة 35 : 14







الوطنية بريس  

اضغط هنا لمتابعة باقي الأخبار الوطنية


 

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على آله وصحبه الطيبين الطاهرين.

السيد رئيس جمعية هيئات المحامين بالمغرب

حضرات السادة النقباء

السيدات والسادة المحامين الأعزاء

حضرات السيدات والسادة

منذ ما يزيد على نصف قرن رأت جمعية هيئات المحامين بالمغرب النور سنة 1962 في خضم الحماس الوطني الذي أعقب حصول بلادنا على استقلالها، وما تلا ذلك من مساهمة ثلة من المحامين الأفذاذ والقضاة البررة في صنع الإنجاز الكبير، الذي استكملت به بلادنا السيادة الوطنية في مجال العدل والقضاء، عن طريق توحيد ومغربة وتعريب القضاء سنة 1965. هذا الإنجاز الذي أنهى نظام العدالة ، الذي كان سارياً خلال فترة الحماية، القائم على سرعتين واحدة للأجانب والأخرى للمغاربة.

ويشكل مؤتمركم اليوم فرصة تجعلنا نقف بإكبار وتقدير للفعاليات الوطنية التي صنعت بتفان ومسؤولية وعصامية ووطنية صادقة هذا الإنجاز بالغ الأهمية، وعميق الدلالة. سائلين المولى تعالى أن يتغمد برحمته من قضى نحبه، ويبارك في عمر أولئك المؤسسين ومن بينهم من ما يزال يواصل أداء رسالته في بناء صرح العدل والقضاء على هدي تلك المبادئ.

وهي لحظة تدعونا لشحذ الهمم ومُظافرة الجهود، من أجل تحقيق الانتقال الدستوري العظيم للسلطة القضائية المستقلة الذي نعيشه جميعا خلال هذه الفترة. والتي يسجل التاريخ مدى مساهمتنا فيها، لتقرأه الأجيال القادمة .. إن التاريخ لا يَنْسى .. كما أن المواقف الصادقة تفرض نفسها على كتاب التاريخ، فتؤرخ لنفسها دون حاجة لبلاغة المؤرخين. ولذلك علينا نحن، أبناء هذا الجيل من مكونات العدالة جميعا، ومن فعاليات المجتمع، ومن ممثلي السلطات المختلفة، أن نستحضر أن التاريخ يكتب اليوم، لمن يريد أن يكون له فيه مكان.

والواقع أن القضاة والمحامين، بالإضافة إلى سلطات الدولة والقوى الحية بها توحد في صلب الأحداث والتحولات التي تعرفها العدالة في بلادنا. وقد كانوا فاعلين أساسيين في كل المحطات الأساسية في نظامنا القانوني والقضائي، التي أفضت إلى النموذج القضائي العظيم الذي تجسد اليوم باستقلال السلطة القضائية. والذي تحقق باتحاد إرادة جلالة الملك والشعب المغربي. تلك الإرادة التي ترجمها الخطاب الملكي لــ 9 مارس 2011 ب،اعتبار استقلال السلطة القضائية محوراً من محاور المراجعة الدستورية. ثم الإقبال الكثيف للمواطنين على التصويت الإيجابي للدستور، الذي جعل السلطة القضائية سلطة ثالثة في الدولة. وليست سلطة فقط، وإنما سلطة مستقلة عن السلطتين القائمتين قبلها )التشريعية والتنفيذية(، يضمن جلالة الملك استقلالها.

حضرات السيدات والسادة

إذا كانت التحديات التي واجهها الرعيل الأول من القضاة والمحامين هي الكفاح والصمود من أجل أن تبقى مهنة المحاماة وفية لرسالتها الخالدة، وتمارس دورها الحيوي كمؤسسة محورية في نظام العدالة. مدافعة عن استقلال القضاء والمحاماة. مناضلة في سبيل ترسيخ القيم والأعراف والممارسات المهنية الفضلى بين المحامين. فإن الظرفية المعاصرة تفرض اليوم، بالإضافة إلى ذلك كله، تأهيل المهنة بالإقدام على ثورة معلوماتية في بنيتها، تمكنها من مواكبة المتغيرات الثقافية والاقتصادية والاجتماعية الوطنية والدولية، ومسايرة ظروف عولمة الأسواق وشروط المنافسة الاقتصادية، وتعاظم دور المبادلات الإلكترونية والعلاقات الرقمية، بما يفرضه كل ذلك من تحديات على رجال القانون، وفي مقدمتهم القضاة والمحامون.

ونعتقد جازمين أن مهنة المحاماة باعتبارها جزء من القضاء، ملزمة بالانخراط الواعي والمسؤول في دينامية التغيير والتحديث، بما يقوي من موقعها المؤسسي الفاعل في مواصلة بناء دولة القانون. وإن إيماننا بذلك يقويه حبُّنَا لمهنة المحاماة وتقديرُنا للنساء والرجال الذين يرتدون بذلتها بإباء، ويؤمنون برسالتها عن اقتناع. كما أن موقعنا في السلك القضائي يؤهلنا للدفاع عن مصالح جميع مكوناته، والمحاماة واحدة منها. لأن إصلاح القضاء لن يتم بدون انخراط كافة مكونات منظومة العدالة في برامج التحديث والتأهيل والتكوين التخصصي. ونهتدي في ذلك، بما جاء في الرسالة الملكية السامية للمؤتمر 49 للاتحاد الدولي للمحامين، المنعقد بهذه المدينة في 31 غشت 2005. حيث اعتبر جلالة الملك أن مهنة المحاماة “تواجه ضرورة توحيد القيم السلوكية المثلى، واعتمادِ التكوين المستمر، والاستجابة لمتطلبات مواكبة العالم الرقمي والتوفيق بين وجوب احترام الحريات وصيانة النظام العام، في ظل سيادة القانون وسلطة القضاء”.

حضرات السيدات والسادة

إن تنظيم هذا المؤتمر تحت شعار : “من أجل تشريع يحقق الولوج المستنير إلى العدالة” يعكس مدى وعي جمعية هيآت المحامين بأهمية الموضوع وراهنيته، نظراً لملامسته لحق أساسي وشرط أولي لضمان التمتع الفعلي بكل الحقوق التي تكفلها المعايير الدولية لحقوق الإنسان في الولوج إلى العدالة. فالولوج إلى العدالة يعتبر المرتكز الأساس، لجميع آليات حماية حقوق الإنسان، القضائية منها وشبه القضائية. وهو ما يقتضي بشكل خاص سن قوانين توفر الحماية القانونية للمواطنين، ولاسيما للفئات الفقيرة والهشة، وتتبع الولوج السهل للعدالة، والاجتهاد في توفير الآليات وابتكار الأساليب التي تجعل الولوج إلى العدالة متاحا وميسراً. ولاسيما عن طريق الوسائل الرقمية والتكنولوجية وسهولة المساطر ووضح الإجراءات. بالإضافة إلى تعريف كافة المواطنين والمرتفقين بالقوانين والمساطر المتصلة بجهاز القضاء، مع تجاوز عائق اللغة من خلال توفير الترجمة بالمحاكم، ودعم تعلم مهنيي القضاء اللغات الأجنبية واللغات واللهجات الوطنية.

حضرات السيدات والسادة النقباء والمحامين

إن حضور رئاسة النيابة العامة معكم اليوم، يشكل فرصة سانحة للتنويه بمواقف المحاميات والمحامين المغاربة من القضايا الوطنية العادلة، وفي مقدمتها قضية وحدتنا الترابية، التي يحملها المحامون في قلوبهم، ويدافعون عنها في كل المحافل ومن على مختلف المنابر، بشجاعة فكرية وقناعة وطنية، وباقتناع قانوني ونفس حقوقي. وليس ببعيد عنا، ما عبر عنه السيد رئيس جمعية هيئات المحامين الحالي والسادة النقباء والمحامين أعضاء مكتب الجمعية خلال فترة ولايتهم الجارية، ببعض المحافل الجهوية والإقليمية، من مواقف مشرفة انتصروا فيها لعدالة قضيتنا الوطنية الأولى وفرضوا بإرادتهم وعزيمتهم احترام الشرعية الدولية.

كما أنها مناسبة لأن أؤكد للسيد رئيس جمعية هيئات المحامين والسادة النقباء والمحاميات والمحامين كافة، على تجند جميع أعضاء النيابة العامة لخدمة حقوق الدفاع، والعمل على حماية الممارسات المهنية للمحاماة من كل ما يتهددها من إخلالات أو اعتداءات، وذلك إيمانا منّا بما قاله جلالة الملك بأن “المملكة المغربية حريصة على أن تظل رسالة الدفاع حاضرة بمصداقيتها في قلب الممارسة المؤسسية، التي تنهض بها السلطة القضائية باعتبارها الضامن الفعلي لمساواة المواطنين أمام القانون وسيادته، واستقرار المجتمع، والثقة في المعاملات وتحفيز التنمية والاستثمار. ومن ثم جعلنا في مقدمة ركائز مشروعنا الديمقراطي الارتقاء بالعمل القضائي وتأهيله باستمرار” -)الرسالة الملكية للمؤتمر 49 للاتحاد الدولي للمحامين فاس 31 غشت 2005(.

حضرات السيدات والسادة؛

تحية إكبار وإجلال لكل المحامين والمحاميات.

وعاشت المحاماة مهنة مستقلة .. وسنداً ودعماً لاستقلال السلطة القضائية ..

وتحية تقدير واحترام للرئيس، النقيب عمر ودرا، والسادة النقباء والمحامين أعضاء الجمعية .. مع متمنياتي الصادقة لمؤتمركم هذا بالتوفيق والنجاح، راجيا أن يسفر عن قرارات قوية تدعم استقلال مهنة المحاماة، وترسيخ التزام المحامين بأعراف وتقاليد المهنة، وانفتاحهم على متطلبات تطويرها وتحديثها.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

 







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



إلقاء القبض على عصابة إجرامية بتازة

حادثة مفجعة بالجماعة القروية لكفاف

توعد جبهات إسلامية بمحاربة الصين

حملة السلطات بشاطئ المهدية بالقنبطرة

أمير المؤمنين يترحم على روح جلالة المغفور له محمد الخامس

الملك محمد السادس يترأس بالدار البيضاء الدرس الرابع من سلسلة الدروس الحسنية

لازال التهريب عبر الحدود الجزائرية ينهش الاقتصاد الوطني

جماعة بني بوفراح (إقليم الحسيمة) لا تتوفر على الواد الحار

تفريق تظاهرة لحركة 20 فبراير من امام مقر البرلمان

أسباب الأرق وطرق علاجه

جمعية السلام بسيدي مومن تستغل مشروع المبادرة للنصب و الاحتيال على المواطنين

المصادقة على مجموعة من المشاريع في اجتماع مجلس الحكومة يوم أمس ـ ولكم التعليق

واشنطن ـ مزوار يتباحث مع وزير الخارجية الأمريكي

عامل عمالة المحمدية تطبق المقاربة التشاركية مع اللجنة التنسيقية لساكنة دوار اولاد معزة بالشلالات‎

بلاغ اعلامي بخصوص الندوة الجهوية للدار البيضاء الكبرى

الدورة الاستثنائية للمجلس الجماعي لبني خلوق

طلب مساعدة

أشغال مجلس الحكومة ليوم الجمعة 03 يناير 2014

يجب ان تساند غرفة التجارة بمكناس المنتوج المحلي و تمنع تخريب الاقتصاد المحلي والوطني

كلميم - تدشين الملحقة الجهوية للتعاضدية العامة للتربية الوطنية





 
إعلانات
 
TV الوطنية

مهدي موزيين منوضها بمهرجان إفران و ها شنو قالو الجمهور.....


ارتسامات بعض الصناع التقليديين بالمعرض الجهوي للصناعة التقليدية بتيفلت في الفترة مابين 17 الى 28 يونيوز 2019


الستاتي يختتم مهرجان تيفلت في نسخته الثانية


حمزة نميرة..ها شنو قال على مهرجان افران وها علاش غنيت ناس ايناس....

 
تحقيقات

هدم محول كهربائي و تحويله إلى وجهة أخرى يضع رئيس جماعة بني يخلف بالمحمدية في قفص الاتهام


رمضانيات (شاكر باكربن) بالمحمدية و نائبة المجلس الرابعة في قفص الاتهام


ملف بوعشرين اصبح جاهزا


لماذا ممتلكات جماعة المحمدية في سراديب موصدة؟


مطعم بالمحمدية يتحول إلى ملهى ليلي


بعد الحكم عليه بالإفراغ ستيني يطالب بحمايته و أسرته من التشرد مدة سبع سنوات بحي القصبة بالمحمدية

 
أنباء وطنية

المصادقة على مشاريع قوانين خاصة بالأراضي السلالية


السفير المصري بالمغرب يقيم حفلا بمناسبة ذكرى العيد الوطني


الأطفال (منسيون) لايعرفون متعة عطلة الصيف


وزیر الثقافة والاتصال یشرف على توقیع اتفاقیة شراكة وتعاون بین المعهد العالي للإعلام والاتصال ورئاسة النیابة العامة

 
رياضة

شخصية كروية في تاريخ الرجاء البيضاوي تم تكريمه في تزنيت


المنتخب الجزائري يختم مشواره البطولي بالتتويج بكأس افريقيا للأمم 2019


جمعية سطار جيم للرياضة بالخميسات تنظم الدوري الوطني الثاني مولاي الحسن للكيك بوكسينغ والكيوان

 
إعلانات
 
حوار

(هند بن اجبارة) للوطنية بريس :المعالجة السطحية للواقع قد تفقد العمل الدرامي عمقه ومصداقيته، والركح يعني لي الكثير .. الحياة و الحرية


حوار مفتوح مع الشاعر الكبير الدكتور (عبد الحميد محمود) وذكريات لا تنسي مع الملحن الكبير الراحل (محمد الموجي)


سهام البوش ل (الوطنية بريس) التعليق الرياضي حلم يراودني ولدي رغبة في خوضه قريبا

 
أعمال جمعوية

جمعية أجذير إيزوران للثقافة الأمازيغية تنظم النسخة الثالثة لمهرجان أجذير إيزوران


التحريض..أسلوب العاجزين


جمعية الوحدة للثقافة والتضامن تخرج نشاطاتها الى ارض الواقع في الموسم السنوي بگلميم

 
حوادث

اغتيال رجل سلطة (قائد الحكونية) رميا بالرصاص بالعيون


فاجعة بمدينة سيدي إفني إنقلاب قارب للهجرة السرية....


(رحلة الموت).. فاجعة غرق مهاجرين سريين تصدم تصدم ساكنة خنيفرة


سطات - أربعة أساتذة يتعرضون لحادثة سير بالقرب من جماعة اولاد فارس

 
مواد إعلانية
 
صوت وصورة

حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية


اجتياز اختبارات البكالوريا


شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد


والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين