www.alwataniapress.com - 05 23 32 18 64/+212602494929         أكبر حملة للقضاء على المتلاشيات والسيارات المتخلى عنها وتحرير ملك العام بحي للفيراي فاس             المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس تضع حدا لشخص يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بالحيازة والاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية             سكان حي أيت عمي علي بمنطقة مريرت إقليم خنيفرة يشتكون من الإنتشار المهول للجرذان             انتقادات واسعة تطال قتل الكلاب الضالة بالرصاص بجماعة بني يخلف بالمحمدية‎             قراءة في المسيرة الوطنية للسيارات تحت لواء الكنفدرالية الديمقراطية للشغل ذ.معاد اهليل             لقاء إعلامي ضد الإرهاب والفكر الظلامي التكفيري بمناسبة إطلاق سراح رئيس تحرير موقع (ميديا لايف) بالمحمدية             السيد رئيس النيابة العامة يستقبل رئيس مجلس القضاء الأعلى لدولة فلسطين             مصدر أمني.. يوضح حقيقة بيع شخص لطفلتيه بالشارع العام             ترويج الخمور يقود شابا إلى الاعتقال بتطوان             فاطمة الزهراء أبو فارس أحسن رياضية سنة 2018             هذا ما تداولته (دورة يناير) للمجلس الإقليمي لسيدي قاسم             ساكنة دوار أولاد معزة بجماعة الشلالات: براكتنا ليست للمساومة وأي هدم لها لن يخمد إعصارنا المكتوم             مهنيو سيارات الأجرة الصغيرة بفاس يطالبون بالحماية القانونية             اصابة سيدتين في حادثة سير خطيرة بين تيزنيت و بونعمان             بولمان : سلطات اقليم بولمان تحتجز فريق قناة فرانس 24 وتمنعه من تصوير روبورتاح عن البرد             مصالح الشرطة لمنطقة فاس تضع حدا لمقاهي تستقبل زبائن من الجنسين و تقلق السكان             رغم منع استعماله بالمغرب : التصوير بالدرون الطائر يغزو فضاءات طنجة             دورة المجلس الاقليمي بآسفي : صفقات مشبوهة و اتهامات قوية لرئيس المجلس... وعضو يتهم نائب الرئيس بسرقة مقعده البرلماني.             الزميل الفنان عبد الكبير الركاكنة يخضع لعملية جراحية بالرباط             إضراب وطني إنذاري يشل الجماعات الترابية في هذا التاريخ             حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية            اجتياز اختبارات البكالوريا            شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد            والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين            جديد صيف 2017سفير الثرات الشعبي عادل الميلودي "سدينا"            هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين           
إعلانات
 
صوت وصورة

حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية


اجتياز اختبارات البكالوريا


شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد


والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين

 
قضايا ساخنة

المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس تضع حدا لشخص يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بالحيازة والاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية


انتقادات واسعة تطال قتل الكلاب الضالة بالرصاص بجماعة بني يخلف بالمحمدية‎


مصدر أمني.. يوضح حقيقة بيع شخص لطفلتيه بالشارع العام


ساكنة دوار أولاد معزة بجماعة الشلالات: براكتنا ليست للمساومة وأي هدم لها لن يخمد إعصارنا المكتوم

 
أخبار فنية

الزميل الفنان عبد الكبير الركاكنة يخضع لعملية جراحية بالرباط


الفنان مراد أشقر يستعد لإصدار جديده الفني


مشاركة الإتحاد الدولي للتنمية المستدامة فى الملتقى الدولى الثانى للشباب و النساء الرائدات بالداخلة

 
جهات

سكان حي أيت عمي علي بمنطقة مريرت إقليم خنيفرة يشتكون من الإنتشار المهول للجرذان


قراءة في المسيرة الوطنية للسيارات تحت لواء الكنفدرالية الديمقراطية للشغل ذ.معاد اهليل


لقاء إعلامي ضد الإرهاب والفكر الظلامي التكفيري بمناسبة إطلاق سراح رئيس تحرير موقع (ميديا لايف) بالمحمدية


ترويج الخمور يقود شابا إلى الاعتقال بتطوان

 
إجتماعيات

تعزية في وفاة والدة بشرى فلان قيدومة التجارة بالمحمدية


مؤثر..بعد أن كانت مهاجرة بإيطاليا..أصبحت متشردة في ظروف مأساوية تصارع فيها الموت بالمحمدية


والد لاعب الإتحاد القاسمي سابقا (حمزة الشايب) في ذمة الله


أسرة الفن بخنيفرة تنعي با مولود رفيق درب المرحوم محمد رويشة..

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ثقافة ومعرفة

الملتقى الأول للقصة دورة الراحل (رشيد الشباري) بمدينة الشمس


سيدي قاسم - أمسية تأبينية لروح الفقيد الأستاذ رشيد الشباري


سيدي قاسم مدينة الشمس تحتضن الملتقى الأول للقصة تحت شعار (وفاء لشموع المدينة)


سيدي قاسم - أمسية أدبية وفنية وفاء لروح الفقيد الأستاذ رشيد الشباري

 
نتائج استطلاع الرأي
هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين
 
إعلان
 
 

وزارة الثقافة المغربية، بين مظاهر الاختلال ومداخل الإصلاح


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 نونبر 2013 الساعة 18 : 10



 

حسن الأكحل  - الوطنية بريس

 

 

شكل الشأن الثقافي المغربي صلب النقاش القاعدي الذي طرحته منظمتنا النقابية واستحضرته في مختلف بياناتها وأيامها الدراسية. هذا الجنوح نحو التفكير الجدي في تناول الشأن الثقافي من زواياه المتعددة نقابية وسياسية، أملته عوامل كثيرة كان لكل منها مقاربة معينة. فالمؤسسة الرسمية (وزارة الثقافة) المنوط بها القيام بعملية التأطير والتدخل لم تستطع بعد مرور أربعة عقود على إنشائها على صياغة السؤال المركزي حول دورها الحقيقي وحدود اشتغالها. كما أن إعادة الوعي للشأن الثقافي يقتضي إدماجه في كل المشاريع المجتمعية والمقررات التنظيمية والورقات السياسية لمختلف هيئات ومنظمات المجتمع المدني والأحزاب والنقابات لأنه هو الفضاء الرحب الذي تنصهر فيه كل التفاعلات المجتمعية وتتبلور عبره كل التوجهات والمضامين في تشكلاتها وقدراتها على خلق الرقي والتقدم وغيرها من أنماط التواصل وآليات التدبير (التربية - التكوين - الإعلام - العمران - المعاش - القبيلة - القرية - المدينة) وغيرها من مظاهر الحياة في ظل منظومة ثقافية أساسها الإنسان كمصدر للفكر والإبداع.

إن تحديث ودمقرطة المجتمع شرطان متلازمان في فك شفرة المسألة الثقافية، وبدونهما يبقي أي نقاش خارج السياق إن لم يستوعب الفعل الثقافي في تجلياته وتشكلاته المتعددة ضمن إطار شمولي يجعل من الإنسان المواطن المتجانس مع عمقه الحضاري وهويته المتماسكة وانفتاحه على مختلف أشكال الحضارات، الفاعل الرئيسي في التحول المجتمعي المنشود نحو الديمقراطية والتنمية الاقتصادية. فالشأن الثقافي تركيب مجتمعي معقد لإطار تتداخل فيه عوامل تهم المجال والزحف الكرونولوجي لوقائع تنتج سلوكات ومفاهيم تؤطر المجتمع معرفيا ولغويا وعمرانيا. ومن هنا يصعب تحديد مجال الشأن الثقافي وحدود مساحته لأنه سلوك ونمط عيش ولغة تواصل وبنية تدبير العلاقة داخل المجتمع أفقيا وعموديا.

لقد راهنا كنقابة على التعامل الإيجابي مع هذه التجربة، لأننا كنا نعتقد بأنها تحمل نفس القيم التي نؤمن بها، إلا أنه ظهر جليا أن الوزير الحالي يعيد بصيغة أخرى تكرار وسرد المهام الموكولة لوزارة الثقافة بموجب المرسوم المحدد لاختصاصاتها. بل الأدهى من ذلك أن أهم المقومات التي بنى عليها الوزير عناوين عمله المتمثلة في دعم الحكامة وصيانة الهوية المغربية قيما ولغة ومرجعية، أضحت شعارا فارغا لا يستجيب لطبيعة المرحلة وما تتطلبه من حرص على حماية الشخصية المغربية والذاكرة الوطنية من كل ما يترصد لها من تيارات هدامة سواء كانت شرقية أو غربية، ولا يواكب مسار التغيير الذي ننشده كقوى داعمة للتغيير والإصلاح. وهذا ما يكشف عن غياب العقل السياسي في تدبير هذه المرحلة الدقيقة.

كما لا يمكن إطلاقا أن نتحدث عن استراتيجية ثقافية متكاملة وهادفة في غياب كل المكونات الحكومية المعنية بالشأن الثقافي. الشيء الذي يفسر القفز على كل التراكمات وعدم الإعتماد عند تحديد الأولويات وتسطير البرامج على معطيات وأرقام وأبحاث دقيقة تقربنا من فهم واستيعاب الواقع الثقافي ويفسر اختزال دور الوزارة في عملية الدعم والتنشيط الفرجوي.

كما أن أهم ركيزة أهملها السيد الوزير، وكان من الممكن أن يبلور بها مشروعه الثقافي، هي اتفاقيات الشراكة مع الجماعات الترابية التي رسمها وزير الثقافة السابق محمد الأشعري ومقررات وتوصيات المجالس العليا للثقافة في عهد الأستاذ محمد علال سيناصر التي حددت المعالم الكبرى في صياغة المشروع الثقافي الوطني في مجالات الكتاب والفنون والتراث.

إن هذه الاختيارات الاعتباطية على المستوى السياسي، وعدم فصلها عن التدخلات الإدارية والمالية التي هي من صلب عمل الإدارة، تنعكس سلبا على مستوى التدبير اليومي لمرافق الوزارة وعلى مواردها البشرية والمالية، وتجعل القرارات في غالب الأحيان غير صائبة وذات أثر سلبي على أداء الوزارة وعلى نفسية ومردودية العاملين بها والمتعاملين معها. فقد تم إفراغ الإدارة من مضامينها وتفويت مهامها وصلاحياتها إلى لجان (مخدومة) وإلى أسماء دخيلة أصبحت الوزارة ومواردها البشرية والمالية رهينة لها، وأصبح الغموض يكتنف ديوان الوزير ويحوم الشك حول صفات ومهام وكفاءات العاملين به وكيفية تعويض بعضهم ماديا مع العلم أنهم استفادوا من المغادرة الطوعية.

هذا الوضع الشاذ الذي تعيشه الوزارة انعكس سلبا على أهم القرارات الإدارية الإستراتيجية ذات الصلة بتنزيل وتصريف القرار السياسي على مستوى الوزارة وعلى سير المؤسسات العمومية التابعة لها؛ حيث تم تقزيم دور بعض المصالح المركزية والجهوية وتقوية أخرى.

فحتى عملية تقديم الدعم العمومي لفائدة بعض الجمعيات أصبحت تستنزف جزءا هاما من اعتمادات الوزارة والصندوق الوطني للعمل الثقافي، وكشفت عن ضعف آثارها وقصر رؤيتها لا على مستوى المنتوج ولا الجودة بل أصبح المال العام وسيلة لإرضاء البعض وإقصاء الآخر كما تعد تراجعا عن المكتسبات والمنجزات التي رسخها وزير الثقافة السابق بنسالم حميش في تعاطيه مع ملف الدعم ومعياري الاستحقاق والشفافية.

أمام تواصل مسلسل النزيف الذي يعيشه القطاع على المستوين السياسي والإداري، فإن الأمر يتطلب قدرا من الجرأة والشجاعة السياسية لتنزيل خمسة مداخل للإصلاح الحقيقي المبنية على القراءة الموضوعية والتحليل السليم الذين يجسدان رغبة وطنية صادقة في رد الاعتبار للفعل الثقافي:

1- ضرورة وضوح الرؤية والالتزام السياسيين عند اتخاذ القرارات وتنزيل وتصريف البرامج والاختيارات.

2- إتخاذ قرارات جريئة لوقف مسلسل تفكيك الوزارة وتفويت اختصاصاتها لجهات أخرى.

3- إعادة الاعتبار للنسيج العتيق وصياغة استراتيجية وطنية لحماية وتمتين التراث الثقافي الوطني.

4- إعادة النظر في برامج إصلاح التعليم الفني وفق مقاربة حكومية مندمجة وتقوية البحث العلمي والتقني في مجالات الفنون والآداب والتراث.

5- رد الاعتبار للعنصر البشري وإشراك النقابات داخل الوزارة كشرط أساسي ورافعة للمشروع الثقافي الوطني، مع مقاومة كل أشكال الاختلالات الإدارية والمالية.

وعيا منا كنقابات فاعلة داخل القطاع بضرورة إعمال العقل النقابي في هذه المرحلة التي يكتنفها القلق والارتباك، قررنا أن نطرح كل القضايا والاختلالات بشكل تشاركي وذلك في سابقة فريدة من نوعها داخل القطاع بإصدار بلاغ مشترك بين مكتبنا الوطني المنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والنقابة الديمقراطية للثقافة العضو بالفدرالية الديمقراطية للشغل، يدعو إلى بلورة مواقف نضالية موحدة للرقي بالعمل الاجتماعي وتحسين ظروف عمل الموظفين وتحفيزهم ومقاومة مختلف أشكال الإقصاء والتهميش، وتحديد مسطرة واضحة في مجال التوظيفات والتعيينات والمسؤوليات المركزية والجهوية، وإشراك التمثيليات النقابية في مشاريع الإصلاح التي تهم الهيكلة الإدارية للوزارة ومختلف تدخلاتها في ميادين الإبداع الفني ونشر الكتاب وتداوله والتنشيط الثقافي، ومعالجة ملف التعليم الموسيقي، والحد من الممارسات الاستفزازية للعمل النقابي وانتهاك الحريات النقابية.







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



سلا: جلالة الملك يضع الحجر الأساس لبناء مركب ثقافي وإداري تابع لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية

فضيحة احتجاز شهادة الباكالوريا صدرت بشكل رسمي بنيابة سلا

الملك والأمير الصغير يتجولان في الرباط قبيل موعد الإفطار

الإعلام الأسباني: غوارديولا أعلن حربا مفتوحة على برشلونة

فتوى عبد البارئ الزمزمي المثيرة للجدل

مليكة العقاوي نجمة بفرنسا

التجمع الوطني للأحرار يعوض الميزان

خطأ جسيم لا يغتفر للإداعة بشهر رمضان

الحمداوي سيغادر نادي فيورونتينا

تأجيل بناء الملعب الكبير بالدار البيضاء

إنطلاق فعاليات موسم الوطني الولي الصالح أبي عبد الله محمد الشرقي بأبي الجعد

الدار البيضاء - إحتفال قناة الحقيقة الفضائية بالذكري الثامنة لانطلاق بثها الفضائي

بيان الجمع العام التأسيسي للجمعية المغربية لقانون الرياضة

مكناس على موعد انطلاق فعاليات الدورة الثالتة لمهرجان عيساوة

وزارة الثقافة المغربية، بين مظاهر الاختلال ومداخل الإصلاح

أنغولا تحظر الإسلام على أراضيها

وقفة احتجاجية وطنية بوزارة الثقافة يومه الجمعة 06 دجنبر 2013

معرض بالصويرة حول ثقافة "الشاي" المشتركة بين المغرب والصين'

حكومة غزة تدعو الدول العربية لطرد سفراء "أنجولا"

الأميرة للا مريم تترأس حفل عشاء بمناسبة افتتاح المهرجان الدولي للفيلم بمراكش





 
إعلانات
 
TV الوطنية

أكبر حملة للقضاء على المتلاشيات والسيارات المتخلى عنها وتحرير ملك العام بحي للفيراي فاس


فاطمة الزهراء أبو فارس أحسن رياضية سنة 2018


مهنيو سيارات الأجرة الصغيرة بفاس يطالبون بالحماية القانونية


تفاصيل ضحية الحجامة بخنيفرة على لسان ذويها

 
تحقيقات

هدم محول كهربائي و تحويله إلى وجهة أخرى يضع رئيس جماعة بني يخلف بالمحمدية في قفص الاتهام


رمضانيات (شاكر باكربن) بالمحمدية و نائبة المجلس الرابعة في قفص الاتهام


ملف بوعشرين اصبح جاهزا


لماذا ممتلكات جماعة المحمدية في سراديب موصدة؟


مطعم بالمحمدية يتحول إلى ملهى ليلي


بعد الحكم عليه بالإفراغ ستيني يطالب بحمايته و أسرته من التشرد مدة سبع سنوات بحي القصبة بالمحمدية

 
أنباء وطنية

السيد رئيس النيابة العامة يستقبل رئيس مجلس القضاء الأعلى لدولة فلسطين


إضراب وطني إنذاري يشل الجماعات الترابية في هذا التاريخ


إفشال مخطط دولي لتهريب مادة الكوكيين ببوجدور


مشروع الورش الملكي الخاص بتعبئة الأراضي السلالية وتوزيع المليون هكتار على ذوي الحقوق

 
رياضة

كرة اليد : أمل الحاجب تستقبل أبناء بارة في مقابلة صعبة ضمن منافسات الكأس الفضية


قافلة رياضة برئاسة رئيسة الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع "نزهة بدوان


الإتحاد القاسمي لألعاب القوى الأول جهويا و الثامن وطنيا

 
إعلانات
 
حوار

نهلة الحجري للوطنية بريس : المرأة العربية تحقق مكاسب وإنجازات نوعية في شتى المجالات


محمد العبادي للوطنية بريس : سقف طموحاتنا في إرتفاع ونخطط لتحقيق كل أهدافنا هذا الموسم


" وليد العريان " للوطنية بريس : الإتحاد الدولي للمواقع الإلكترونية "I.U.W " طموحه كبير و يعمل جاهدا على تحقيق أهدافه

 
أعمال جمعوية

جمعيتي “أيت كرمون” و”آفاق للتنمية والثقافة” تحتفل برأس السنة الأمازيغية وسط ترقبِ إقرارها "عيدا وطنيا"


جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان فرع خنيفرة تدخل على الخط في مؤازرة نساء أيت إسحاق..


مبادرة خيرية لأعضاء الجمعية الوطنية للأعمال الإجتماعية والرياضية بالدار البيضاء بقيادة تولوكلت بإقليم شيشاوة

 
حوادث

اصابة سيدتين في حادثة سير خطيرة بين تيزنيت و بونعمان


إطلاق النار على شاب ببوجدور


آلة لخلط الإسمنت تقتل تلميذا بجماعة قروية إقليم سيدي إفني


ذبح سيدة وفصل رأسها عن جسدها بطريقة داعشية بإقليم إفران جماعة سوق الحد واد إفران

 
مواد إعلانية
 
صحة

بيان المرصد المغربي لحقوق الإنسان حول الأوضاع المزرية للصحة العمومية بإقليم أسفي


بعد منع أعضاءها من دخول مستشفى محمد الخامس هيئة حقوقية تعتزم تنظيم وقفة ضد تردي الأوضاع الصحية بأسفي