www.alwataniapress.ma/com - 05 23 32 18 64/+212601461851         فاس - صاحب طاكسي أنا بوراقي و لي خرج بتصريح و تيكدب عليا أنا غدي ندعيه في محكمة ....             شبيبة الـ ( UMT ) بمدينة البوغاز تنتخب سفيان الكليوي كاتبا عاما لها             تتواصل احتجاجات كورنيش أموني بآسفي في انتظار ما ستسفر عنه تحقيقات الشرطة القضائية             انطلاق الجمع العام التأسيسي لفرع جمعية جنات للتنمية المرينيين بدار الشباب بن دباب             الأستاذ حسن حسون دفاع المتهمين في قتل روح التهامي بناني يروي القصة الكاملة في القضية             العثور على جثة فرنسي بمنزل خطيبته بسطات             الجامعة الخاصة بفاس تحتضن ندوة حول مستجدات قانون المالية لسنة 2020             المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بسيدي قاسم تستثمر و تراهن في الطفولة المبكرة             اعتقال عضو العدالة والتنمية بخنيفرة في حالة سكر طافح             أين الدولة من الفساد السياسي ومافيا العقار بآسفي             تجاوزات مقهى بجماعة فضالات إقليم بنسليمان تضع صاحبها في قفص الاتهام والسلطات تلزم الصمت             ندوة حولة مناهضة العنف ضد المرأة بفاس             شركة فكتاليا لنقل الحضري تؤجج الاحتجاجات بآسفي بعد الزيادة المفاجئة في ثمن التذاكر             جمعيات المجتمع المدني النسوي بخنيفرة تنظم حملة لتبرع الدم             رئيس جماعة بني يخلف بالمحمدية يعاقب موظفة جماعية حامل في شهرها الأخير و يفرض عليها ممارسة النظافة             J.O.M فرع طنجة تعقد مؤتمرها الثامن الأحد المقبل             قمع الحريات النقابية وقرارات تعسفية لرئيس جماعة بني يخلف بالمحمدية تجبر موطفو الجماعة بتصعيد مستمر             دفاع المهاجر المغربي يروي تفاصيل عملية النصب من أمام المحكمة الابتدائية بالجديدة             البطولة العربية: أولمبيك آسفي يعود بتعادل ايجابي من ملعب الجوهرة الزرقاء             سطات - المندوب السامي لقدماء المقاومين واعضاء جيش التحرير يستعرض تاريخ المقاومة وطنيا ومحليا بالشاوية             حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية            اجتياز اختبارات البكالوريا            شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد            والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين            جديد صيف 2017سفير الثرات الشعبي عادل الميلودي "سدينا"            هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين           
إعلانات
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أنباء وطنية

 
 

»  جهات

 
 

»  حوادث

 
 

»   تحقيقات

 
 

»  رياضة

 
 

»  حوار

 
 

»  قضايا ساخنة

 
 

»  أعمال جمعوية

 
 

»  إعلانات

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  أخبار فنية

 
 

»  مواد إعلانية

 
 

»  إجتماعيات

 
 

»  صحة

 
 

»  ثقافة ومعرفة

 
 

»  TV الوطنية

 
 

»  صوت وصورة

 
 
قضايا ساخنة

اعتقال عضو العدالة والتنمية بخنيفرة في حالة سكر طافح


تجاوزات مقهى بجماعة فضالات إقليم بنسليمان تضع صاحبها في قفص الاتهام والسلطات تلزم الصمت


فضائح كلية الحقوق المحمدية تعود إلى واجهة الإعلام والقضاء


اعتقال أشهر بارون مخدرات الملقب بالبوليسي بعين حرودة نواحي المحمدية

 
أخبار فنية

(على سبيل المثال) مسرحية تجسدها فراشة المسرح (فاطمة الزهراء أحرار) تحط الرحال بدار الضمانة بوزان


عامل إقليم سيدي قاسم الحبيب ندير يقص شريط مهرجان سيدي قاسم للفيلم المغربي القصير في دورته 20


زينب الشهيبي مؤسسة وصاحبة فكرة الإتحاد العربي للموضة في أولي خطوات التدشين

 
جهات

شبيبة الـ ( UMT ) بمدينة البوغاز تنتخب سفيان الكليوي كاتبا عاما لها


تتواصل احتجاجات كورنيش أموني بآسفي في انتظار ما ستسفر عنه تحقيقات الشرطة القضائية


الجامعة الخاصة بفاس تحتضن ندوة حول مستجدات قانون المالية لسنة 2020


المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بسيدي قاسم تستثمر و تراهن في الطفولة المبكرة

 
إجتماعيات

شاب من تغجيجت جهة كلميم وادنون يصارع مرض سرطان النخاع الشوكي


تعزية ومواساة في وفاة والدة سي محمد الوزاني مقاول معماري بالمحمدية


السياسي والنقابي عبد الرحمن العزوزي في ذمة الله


رئيس جماعة اسبع رواضي اقليم مولاي يعقوب بفاس يهنئ جلالة الملك بمناسبة عيد العرش

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ثقافة ومعرفة

بعدما تبوأت الرتبة الـ 7 عالمياً وأصبحت العلامة التجارية الأسرع نمواً في العالم


الدورة 23 من منتدى المدرسة الحسنية للأشغال العمومية للمقاولات


صالون الجمال..رحلة البحث عن حلاقة الشعر في بلجيكا


إطلاق النسخة العربية العالمية من موسوعة الأدب الكازخي المعاصر بالقاهرة

 
نتائج استطلاع الرأي
هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين
 
إعلان
 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 61
زوار اليوم 7002
 
صحة

الأسبــوع الــوطنــي للتــــلقيـــح من 22 إلى 28 أبريل 2019تحت شعار(من أجل الحماية من الأمراض: لنواصل التلقيح)


بيان المرصد المغربي لحقوق الإنسان حول الأوضاع المزرية للصحة العمومية بإقليم أسفي

 
 

الأطفال (منسيون) لايعرفون متعة عطلة الصيف


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 يوليوز 2019 الساعة 11 : 10



 


     

الوطنية بريس   - الحسين أدراق

اضغط هنا لمتابعة باقي الأخبار الوطنية

 

 

 

تطرح عطلة الصيف اشكالية كبيرة بالنسبة للآباء والأطفال على حد سواء، والسبب هو أن جل القرى لاتتوفر على من على حدائق أو منتجعات أو فضاءات مناسبة تساعد الصغار على قضاء عطلهم في جو من الرفاهية والاستمتاع وتطوير مهاراتهم وقدراتهم مما يحول أيام العطلة الطويلة الى مجرد وقت طويل مليء بالممل والرتابة "الوطنية بريس "استقت آراء مجموعة من الأطفال الذين لم يخفوا تذمرهم من حرمانهم من عطلة الصيف الطويل، وقضائهم جل أيامها في البيت أو عند بعض الأقارب، أما البعض الأخر فانه يقضي معظمها في البيع والشراء استعدادا للدخول المدرسي والأخر الذي جرب المخيمات الصيفية فانه لايتحمس لإعادة التجربة من جديد

بسبب موقفه من أجوائها.

محمد 14سنة / لا أتوجه خلال العطلة الصيفية إلى المخيم، بل أشتغل لكسب بعض الدراهم استعدادا للدخول المدرسي من جديد.

رشيد 13 سنة / لا أستطيع الذهاب الى المخيم لأن أسرتي لاتسمح لي بذلك بسبب خوفها علي لذلك تحرص أمي على أن أكون بجانبها خلال عطلة الصيف وأقضي جل أوقاتي في العمل.

فاطمة 15 سنة / أمي تمنعني من الذهاب الى المخيم لشدة خوفها علي من بعض التصرفات المنحرفة التي تسمع عنها في المخيمات الصيفية، لذلك أقضي عطلتي لمساعدة أمي في شؤون البيت.

عادل 16 سنة / ذهبت مرات واحدة فقط الى المخيم الصيفي ، وما أعيبه على المخيم هو تغير ساعات الأكل حيث يبدأ الفطور في السابعة والنصف والغذاء عند الساعة الثانية عشرة وعند الرابعة نتناول وجبة المساء. أما العشاء فعند الساعة الثامنة.

رقية 15 سنة / لم أتمكن من الاستمتاع ولو لبضعة أيام في أحد المخيمات الصيفية التي تتحدث عنها جل الفتيات، لذلك أجهل عنها كل شيء.

العطلة الصيفية بالنسبة لبعض الأطفال هي لعب ولو رفقة أصدقائهم في الأحياء وأحيائهم المجاورة، وأحيانا يقومون بالتعاون في شؤون البيت من تنظيف وغسل الأواني ، ورغم ذلك فمدة العطلة تطول بالنسبة لهم، لأن بعض الأسر لاستافر.

هكذا يقضي أطفالنا وقتهم خلال عطلة الصيف، طاقة معطلة عند كثير من الأطفال لأنهم يقضونها في اللعب واللهو والنوم الكثير أو الاشتغال في بعض الحرف والمهن.

وقد أبانت إحدى الدراسات التي أجريت في هذا الصدد أن 30 في المائة من وقت الفراغ يقضيه الأطفال في النوم، أي بمعدل 13 ساعة يوميا وفي مشاهدة الفضائيات بنسبة 42 من إجمالي وقت الفراغ، والتسكع في الشوارع من دون هدف معين، والوقوف على شرفات المنازل وأبواب البيوت.

ومن أجل الاستفادة من العطلة الصيف تعتقد جل الأسر أن العطلة فرصة للابتعاد عن الدراسة والثقافة والعلم، لذلك يلاحظ ابتعاد الطفل عن القراءة بمجرد انتهاء الامتحانات وهذا راجع الى أن الآباء والأطفال لايدركون أهمية القراءة ودورها في بناء شخصية الطفل وتنمية ثقافته، لذلك تطالب الأسرة أن تلزم أطفالها في الصيف بالقراءة ومناقشتهم مايقرأون وتمكينهم من الوسائل المساعدة على القراءة.

ولكن وللأسف فان بعض قرى المغرب المنسي بعيدة كل البعد على وسائل الترفيه والمكتبات إذ لا تتوفر على حدائق ومسابح للأطفال، وهناك نسبة كبيرة من الأطفال يستغلون هذه العطلة للعمل في بيع المنتوجات المحلية ومسح الأحدية ومساعدة الناس في حمل بعض الحاجيات من أجل درهمات قليلة أو من أجل مساعدة أسرهم المعوزة وكذا صرفها على مستلزمات الدخول المدرسي الجديد.

في تعليقي على الموضوع فإن هذه الظاهرة تعرف تناميا خصوصا في المدن الهامشية و القرى والبوادي حيث لاتتوفر فضاءات للتخييم أو أماكن للاستجماع أو بسبب عوز الأسر التي إذ لاتستطيع الأسرة أن توفر لهم امكانية السفر في الصيف مما يضطر معه الكثير من هؤلاء طرق أبواب مهن متعددة لكسب بعض المال.إما لصرفه على متعلقاتهم الشخصية. أو لتوفير ثمن الكتب المدرسية للدخول المدرسي القادم كما سلف، لكن الخطير في الأمر أن بعض الأطفال لايمكن أن نقول أنهم يمارسون فقط مهن خطيرة تكون لها تداعيات على الصحة أحيانا وقد لاتتناسب مع اعمارهم الصغيرة مثل حمل البضائع في الأسواق أو جمع القمامة أو الاشتغال في ورشات تنعدم فيها كل شروط الصحة....وأيضا لاينبغي أن نرهق أطفالنا بالتزامات جادة حتى لانفسد عليهم عطلتهم.







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



سائق الجماعة يقتل ثلاثة أطفال بتاونات

منظمة بدائل للطفولة والشباب تنظم فعاليات "رمضانيات بدائل"

طفولة و كرامة بدون ثمن

الدّيوان الملكي: محمّد السّادس لم يطّلع على جرائم البيدُوفِيل دانييل

كشفت جريدة "الباييس" الاسبانية ليلة أمس الجمعة، عن معطيات جديدة بخصوص "دانيال" مغتصب الاطفال الم

الملك صارخا في وجه الهمة: 28 سنة المتبقية لهذا الشخص يجب أن تقضيها أنت بدلاعنه في السجن

الملك محمد السادس يستقبل عائلات ضحايا غالفان

شباب فيهم الخير يجوبون شوارع الرباط

18 هيئة حقوقية تقاضي امحند العنصر وزير الداخلية

سيدة بريطانية تلد أضخم طفلة في أسبانيا

الأطفال (منسيون) لايعرفون متعة عطلة الصيف





 
إعلانات
 
TV الوطنية

فاس - صاحب طاكسي أنا بوراقي و لي خرج بتصريح و تيكدب عليا أنا غدي ندعيه في محكمة ....


الأستاذ حسن حسون دفاع المتهمين في قتل روح التهامي بناني يروي القصة الكاملة في القضية


رئيس جماعة بني يخلف بالمحمدية يعاقب موظفة جماعية حامل في شهرها الأخير و يفرض عليها ممارسة النظافة


قمع الحريات النقابية وقرارات تعسفية لرئيس جماعة بني يخلف بالمحمدية تجبر موطفو الجماعة بتصعيد مستمر

 
تحقيقات

خروقات بالجملة و واقع مرير يعيشه مستشفى مولاي عبد الله بالمحمدية


هدم محول كهربائي و تحويله إلى وجهة أخرى يضع رئيس جماعة بني يخلف بالمحمدية في قفص الاتهام


رمضانيات (شاكر باكربن) بالمحمدية و نائبة المجلس الرابعة في قفص الاتهام


ملف بوعشرين اصبح جاهزا


لماذا ممتلكات جماعة المحمدية في سراديب موصدة؟


مطعم بالمحمدية يتحول إلى ملهى ليلي

 
أنباء وطنية

بمناسبة تخليد ذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال الملك يصدر عفوه على 265 شخصا بينهم ثمانية نزيلات محكوم عليهن في قضايا إرهابية


عبدالإله الحلوطي على رأس الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب لولاية ثانية


بيان استنكاري يلاحق تدوينة المدير السابق لديوان الوزير التجمعي محمد عبو


قشيبل يدعو وزارة الطاقة والمعادن الى الاستفادة من مؤهلات المغرب الطاقية

 
رياضة

البطولة العربية: أولمبيك آسفي يعود بتعادل ايجابي من ملعب الجوهرة الزرقاء


بنات الحي المحمدي (الطاس) يكتسحن فريق جمعية نجم عين الشق


فتيات الإتحاد البيضاوي يحصدن الأخضر واليابس بالبطولة الجهوية لكرة القدم النسوية

 
إعلانات
 
حوار

حوار خاص مع السيد (نور الدين اقشيبل) البرلماني بإقليم تاونات


(هند بن اجبارة) للوطنية بريس :المعالجة السطحية للواقع قد تفقد العمل الدرامي عمقه ومصداقيته، والركح يعني لي الكثير .. الحياة و الحرية


حوار مفتوح مع الشاعر الكبير الدكتور (عبد الحميد محمود) وذكريات لا تنسي مع الملحن الكبير الراحل (محمد الموجي)

 
أعمال جمعوية

انطلاق الجمع العام التأسيسي لفرع جمعية جنات للتنمية المرينيين بدار الشباب بن دباب


الدورة الرابعة لملتقى تيدوكلا للفن الامازيغي تحت شعار العمل الجمعوي و الفن الامازيغي بأكادير


سيدي قاسم - في نسختها الثانية ... جمعية إسعاف للعمل الإنساني و التضامني تحتفي بشخصيات 2019

 
حوادث

العثور على جثة فرنسي بمنزل خطيبته بسطات


شاحنة تدهس تلميذة نواحي سطات


الكلاب الضالة وغياب وسيلة نقل مدرسي يتسببان في إصابة تلميذة على مستوى أعصاب الرجل بأولاد امراح جماعة منيع


حادثة سير مميتة قرب جماعة امنيع دائرة ابن احمد الجنوبية

 
مواد إعلانية
 
صوت وصورة

حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية


اجتياز اختبارات البكالوريا


شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد


والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين