www.alwataniapress.ma/com - 05 23 32 18 64/+212601461851         قشيبل يطالب بالنهوض بقطاع الطرق والمنشآت الفنية من اجل تحقيق الاستقرار والسلامة بالعالم القروي             عمدة اگادير نصبت لمشجعي الغزالة السوسية شاشة عملاقة تحسبا لمجريات نهاية كأس العرش             ابناء ايت باعمران يتوعدون بالتصعيد تجاه اللامبالاة التي تنهجها ادارة الحي الجامعي بأگادير             توقيف شخص مبحوث عنه وفتاة رفيقته بحوزتهما 1130 قرص مهلوس             مؤسسة محمد الخامس للتضامن تنظم حملة طبية لفائدة ساكنة اقليم بوجدور             إيقاف شخص من ذوي السوابق القضائية عرض فتاة للسرقة بالعنف بفاس             آسفي: ظهور برلمانيين بثوب محسنين بعد غياب طويل، إدعاء أم دعاية إنتخابية؟؟؟             حملة طبية في جميع التخصصات لمؤسسة محمد الخامس للتضامن ببوجدور             خروقات بالجملة و واقع مرير يعيشه مستشفى مولاي عبد الله بالمحمدية             تعيين الأستاذ إلياس صلوب وكيلا للملك بالمحكمة الابتدائية بالخميسات خلفا للأستاذ عبد الرحيم بوعبيد             المديرية العامة للأمن الوطني تعتمد على استراتيجية جديدة لمحاربة الجرائم الإلكترونية             مهرجان الرسالة للأغنية العربية والروحية يسدل ستار دورته الثانية بوجدة             حسنية اكادير تتأهل لنهائي كأس العرش بعد فوزه بمراكش             عناصر الدرك الملكي تسقط تاجر مخدرات بحوزته 1kg 30 بعين حرودة بالمحمدية و البحث جاري لتوقيف شريكيه             إيفانكا ترامب من بلاد العام (سام) إلى(Petit Jean)             سطات - فرحة ساكنة سطات بذكرى عيد المسيرة الخضراء وإعجاب المواطنين بالخطاب الملكي السامي             (نداء الصحراء) ملحمة الراية المغربية عمل فني يجمع فنانين مغاربة من كل أنحاء العالم             المديرية العامة للأمن الوطني تنفي ادعاءات حادث دهس شرطي من طرف سائق دراجة نارية بأزيلال             وزير في حكومة العثماني يوفر 30حافلة لنقل جماهير الحسنية لمراكش لتشجيع الفريق             لمن تقرع الأجراس بكلية الحقوق المحمدية على هامش السرقة أم المؤامرة الفضيحة؟؟؟؟             حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية            اجتياز اختبارات البكالوريا            شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد            والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين            جديد صيف 2017سفير الثرات الشعبي عادل الميلودي "سدينا"            هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين           
إعلانات
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أنباء وطنية

 
 

»  جهات

 
 

»  حوادث

 
 

»   تحقيقات

 
 

»  رياضة

 
 

»  حوار

 
 

»  قضايا ساخنة

 
 

»  أعمال جمعوية

 
 

»  إعلانات

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  أخبار فنية

 
 

»  مواد إعلانية

 
 

»  إجتماعيات

 
 

»  صحة

 
 

»  ثقافة ومعرفة

 
 

»  TV الوطنية

 
 

»  صوت وصورة

 
 
قضايا ساخنة

ابناء ايت باعمران يتوعدون بالتصعيد تجاه اللامبالاة التي تنهجها ادارة الحي الجامعي بأگادير


عناصر الدرك الملكي تسقط تاجر مخدرات بحوزته 1kg 30 بعين حرودة بالمحمدية و البحث جاري لتوقيف شريكيه


المديرية العامة للأمن الوطني تنفي ادعاءات حادث دهس شرطي من طرف سائق دراجة نارية بأزيلال


وزير في حكومة العثماني يوفر 30حافلة لنقل جماهير الحسنية لمراكش لتشجيع الفريق

 
أخبار فنية

مهرجان الرسالة للأغنية العربية والروحية يسدل ستار دورته الثانية بوجدة


(نداء الصحراء) ملحمة الراية المغربية عمل فني يجمع فنانين مغاربة من كل أنحاء العالم


وجدة تحتضن الدورة الثانية لمهرجان الرسالة للأغنية العربية و الروحية

 
جهات

توقيف شخص مبحوث عنه وفتاة رفيقته بحوزتهما 1130 قرص مهلوس


مؤسسة محمد الخامس للتضامن تنظم حملة طبية لفائدة ساكنة اقليم بوجدور


إيقاف شخص من ذوي السوابق القضائية عرض فتاة للسرقة بالعنف بفاس


آسفي: ظهور برلمانيين بثوب محسنين بعد غياب طويل، إدعاء أم دعاية إنتخابية؟؟؟

 
إجتماعيات

شاب من تغجيجت جهة كلميم وادنون يصارع مرض سرطان النخاع الشوكي


تعزية ومواساة في وفاة والدة سي محمد الوزاني مقاول معماري بالمحمدية


السياسي والنقابي عبد الرحمن العزوزي في ذمة الله


رئيس جماعة اسبع رواضي اقليم مولاي يعقوب بفاس يهنئ جلالة الملك بمناسبة عيد العرش

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ثقافة ومعرفة

رابطة كاتبات المغرب فرع سيدي قاسم تحتفي بالشاعر و المفكر و الناقد (أحمد مفدي)


قبائل ايت سكوكو مريرت ورد الاعتبار للأحداث التاريخية بها


الدكتور إيهاب البعبولي رئيس اتحاد الأدباء والشعراء يهدي درع الإتحاد لفخامة الرئيس السيسي


الخميسات - حفل تقديم و توقيع النص المسرحي الجديد (أهل المخابئ) للمؤلف و المخرج المسرحي الأستاذ كريم الفحل الشرقاوي

 
نتائج استطلاع الرأي
هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين
 
إعلان
 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 48
زوار اليوم 4237
 
صحة

الأسبــوع الــوطنــي للتــــلقيـــح من 22 إلى 28 أبريل 2019تحت شعار(من أجل الحماية من الأمراض: لنواصل التلقيح)


بيان المرصد المغربي لحقوق الإنسان حول الأوضاع المزرية للصحة العمومية بإقليم أسفي

 
 

(ضمير المغاربة المجهول) أزمة بين الضمير والإنسان


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 غشت 2019 الساعة 59 : 16






 

الوطنية بريس - الحسين أدراق   

اضغط هنا لمتابعة باقي الأخبار الوطنية

 

 

تتقاطع و تتضارب الأفكار و الآراء حول الأزمة التي نعيشها في عصرنا هذا وتكاد الآراء لاتلتقي و لا تتوحد أهي أزمة سياسية أو أزمة فكرية أو اجتماعية إلا أنني أكاد اجزم أن أزمتنا بعيدة كل البعد عن هذه الأزمات بل تتجاوزها إلى أن تصل بنا إلى أنفسنا فنكون بذلك الأزمة التي نعيشها على كل المستويات وعلى ابعد الحدود. إن أزمتنا لم تعد تحمل في طياتها نبرة تلك الخطابات الروتينية التي يتداولها الكل من غلاء المعيشة و استفحال ظاهرة البطالة و استشراء الرشوة في جسد مجتمعنا ولا أزمة ركود اقتصادي أو عجز أو تضخم أو أزمة سياسية بين الأحزاب أو التيارات الفكرية. نعم إننا نعيش في هذا البلد أزمة ضمير مزمنة و خانقة... هذه الأزمة تفرعت عنها كل الأزمات و المصائب الأخرى التي باتت سلوكيات و مظاهر مجتمعية عادية و مألوفة من بهتان و غيبة و نميمة و ارتشاء و كذب و خمول و جمود و استخفاف و وصولية و انتهازية و تملق و نفاق اجتماعي واهن. للآسف مات الضمير الحي و الخلاق في ظل هذه الشوائب السلوكية التي أضحت سمات المواطن في هذا العصر. إن هذا الضمير الذي يسكن القلوب و العقول والذي يسهر على حسن تدبير و تسيير الأخلاق و السلوكيات والذي يدلنا على الصواب و الخطأ في حالة غيبوبة طويلة ومميتة بسبب كبح و فرملة لدوره. لقد أصبح من اللازم الآن آن نسائله و نستفسره من جديد قبل أي محاولة جادة لتحديد مكامن الخلل.

لا يهمني خطاب الذين يتحدثون عن الأخلاق الإنسانية النبيلة ولا يملكون حبة خردل منها و لايهمني من وعظ الوعاظ فوق المنابر عن الإيمان و التقوى مالم أجد لهذه الفضائل آثرا لها على سلوكياتهم, ولا اكترث لهؤلاء الذين ينظرون في كل المجالات و العلوم و التخصصات و يكادون يرسمون العصافير في الهواء من كثرة التنظير ماداموا لا يتحلون بالجدية و الحزم و الثبات و المروءة.كما لا أعير اهتماما للذين يداومون على المساجد مارين للأداء الصلوات فإذا انفضت الصلاة سرعان ما يهرعون إلى مقهاهم الاعتيادي للاستئناف مسلسلهم الطويل اللامتناهي من نفاق و نميمة و غيبة و بهتان.

إن موت الضمير يظهر بين المشتري و التاجر وبين الأستاذ والطالب وبين المقاول و صاحب المشروع و بين الزوج و الزوجة و بين المسؤول و المواطن. أتمنى أن يقلع كل واحد من هذه الأطراف المكونة لهذه العلائق الثنائية عن بعض هذه السلوكيات و التحلي في المقابل ببعض المسؤولية بضمير حي. فليت الاستاذ يعي مدى جسامة المسؤولية و الرسالة النبيلة التي أنيطت به في بناء مجتمع الغد و الإقلاع عن كل سلوك من شانه أن يسئ لهذه المهمة النبيلة و أن يبتعد التاجر عن احتكار السلع و الزيادة في الاثمنة و استغلال غفلة المستهلك وان يبتعد الزوج عن التفكير في خيانة زوجته أو اعتبارها موردا ماديا لسعادته أو ضريبة يعمل و يكد من اجلها و بين الطبيب تجاه مريضه المحتاج لرعاية صحية و عناية كبيرة وليت المسؤول يفكر بحزم وجدية في إعمال مشاريع تخدم الواطن والمواطن قبل مصالحه الشخصية.

أتمنى أن نرقى بضمائرنا الحية إلى مجتمع يقلع بعزم و حزم ونهائيا عن الرشوة و التملق و النفاق و والخنوع و الاستسلام...أتمنى أن نرقى إلى شعوب النهضة التي تتنافس في تحقيق أعلى نسب القراءة للكتب التي تطالعها قراءة و دراسة كل سنة و عدد المقالات الفكرية و التربوية التي تنتجها والتي ترقى إلى طموحات الفكر الحر...في حياتي لم أصادف مثقفا يساءل عن عدد الكتب التي اختمها في السنة أو هل املك خزانة للكتب في بيتي أو هل اخصص ميزانية معينة للاقتناء ولو بشكل دوري للكتب والمجلات و الجرائد الهادفة والمتخصصة لا جرائد الحوادث والقذف...فتكريس جَو الخمول والجمود والكسل يجعل من الطموح والكد والجد تملقا ووصولية ونفاق.

وفي الأخير أتمنى من الحكومة أن تقتني لكل مواطن ضميرا حيا عوض ضخ المزيد من المليارات في المشاريع الكبرى, أن تقتني له ضميرا يحترم ويعنى بسلامة ونظافة كل حافلة جديدة أو خط ترمواي تشيده له ويقدس ويحترم كل حديقة أزهار وأشجار تفتح له متنفسا حيا بمدينته أو قريته ويحب الذهاب إلى المدرسة واحترام أساتذة كل مؤسسة تعليمية تشيدها الحكومة له ويقدر ملائكية كل مستشفى أو مستوصف يلجه للعناية الصحية ويخشع عندما يعتاب باب كل مسجد يقصده للاتصال بخالقه...إلى ذلك الحين دمتم يا أهل الضمائر الحية خير سند لهده الأمة







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الدّيوان الملكي: محمّد السّادس لم يطّلع على جرائم البيدُوفِيل دانييل

الملك صارخا في وجه الهمة: 28 سنة المتبقية لهذا الشخص يجب أن تقضيها أنت بدلاعنه في السجن

المكتب الشريف للفوسفات يستعد‮ لإنتاج الأورانيوم و أهل حطان يدفعون الثمن

ـ متضررون من ترامي لوبيات العقارعلى أراضي بإقليم سيدي قاسم ينظمون ندوة صحفية بالرباط

سيدي بيبي: عناصر من القوات المساعدة تبتز الباعة بالعلالي‎

قضية عمر زيدان الذي لا يعني لاحد شيئا، أو ربما تعني قصته بعضكم بعد الآن

هل يستطيع المجتمع المغربي محاربة الرشوة فعلا؟؟؟

46 دولة توصد الباب في وجه البوليساريو والجزائر والبقية تأتي

عناوين الصحف الصادرة يــومي السـبـت و الأحـــد 25-26 يناير 2014

تقرير عن الدرس الافتتاحي لمركز وادي سوس للدراسات والخدمات

مليكة العقاوي نجمة بفرنسا

الأمن الإسباني يطلق الرصاص على مواطنين مغاربة بمعبر مليلية

المغاربة يحتلون المرتبة الأولى في عدد العمال الأجانب من خارج الاتحاد الأوروبي

القناة الثانية تشكر المغاربة بالمريخ الذين يتابعون برامجها برمضان

شباب فيهم الخير يجوبون شوارع الرباط

18 هيئة حقوقية تقاضي امحند العنصر وزير الداخلية

حديقة الحيوانات بعين السبع تحتضر بتراب أغنى جماعة حضرية بالمغرب

الدكرى الرابعة و الثلاتين لاسترجاع إقليم وادي الدهب

الزيادة في ثمن الحليب

ارتفاع عدد مغاربة الخارج القادمين إلى المملكة ما بين 5 يونيو و15 غشت





 
إعلانات
 
TV الوطنية

حملة طبية في جميع التخصصات لمؤسسة محمد الخامس للتضامن ببوجدور


المديرية العامة للأمن الوطني تعتمد على استراتيجية جديدة لمحاربة الجرائم الإلكترونية


اختتام مهرجان أكبار ببوجدور


تهنئة رئيس جماعة الحوافات بسيدي قاسم بمناسبة الذكرى 44 للمسيرة الخضراء المظفرة

 
تحقيقات

خروقات بالجملة و واقع مرير يعيشه مستشفى مولاي عبد الله بالمحمدية


هدم محول كهربائي و تحويله إلى وجهة أخرى يضع رئيس جماعة بني يخلف بالمحمدية في قفص الاتهام


رمضانيات (شاكر باكربن) بالمحمدية و نائبة المجلس الرابعة في قفص الاتهام


ملف بوعشرين اصبح جاهزا


لماذا ممتلكات جماعة المحمدية في سراديب موصدة؟


مطعم بالمحمدية يتحول إلى ملهى ليلي

 
أنباء وطنية

قشيبل يطالب بالنهوض بقطاع الطرق والمنشآت الفنية من اجل تحقيق الاستقرار والسلامة بالعالم القروي


الجامعة الوطنية لموظفي التعليم تدعو إلى إضراب وطني


(محمد الجراح) يمثل مدينة سيدي قاسم في النسخة الأولى للمناظرة الوطنية حول التنمية البشرية


قانون 17/62 الخاص بأراضي الجموع والأراضي السلالية يخرج إلى حيز الوجود

 
رياضة

عمدة اگادير نصبت لمشجعي الغزالة السوسية شاشة عملاقة تحسبا لمجريات نهاية كأس العرش


حسنية اكادير تتأهل لنهائي كأس العرش بعد فوزه بمراكش


سيدي قاسم - المكتب المسير لحفار القبور على صفيح ساخن .. و الجمهور يرفع (إرحل) في وجه الرئيس

 
إعلانات
 
حوار

حوار خاص مع السيد (نور الدين اقشيبل) البرلماني بإقليم تاونات


(هند بن اجبارة) للوطنية بريس :المعالجة السطحية للواقع قد تفقد العمل الدرامي عمقه ومصداقيته، والركح يعني لي الكثير .. الحياة و الحرية


حوار مفتوح مع الشاعر الكبير الدكتور (عبد الحميد محمود) وذكريات لا تنسي مع الملحن الكبير الراحل (محمد الموجي)

 
أعمال جمعوية

قافلة طبية متعدة الاختصاصات بالمجان لفائدة ساكنة العوامة بطنجة


الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تتهم أكاديمية فاس مكناس بإقصاء إقليم بولمان من الموارد البشرية


(نادية تهامي) تشرف على تأسيس تنسيقية منتدى المناصفة و المساواة بإقليم الصخيرات تمارة

 
حوادث

سطات - قتيل واصابة اخرين في حادث مروع


التشرميل يصول ويجول في اغلب شوارع وأزقة مدينة أگادير


زوج يذبح زوجته الحامل بعمالة إنزكان أيت ملول .. تفاصيل مثيرة


زوج يذبح زوجته أمام انظار أطفالهما بمدينة اسفي

 
مواد إعلانية
 
صوت وصورة

حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية


اجتياز اختبارات البكالوريا


شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد


والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين