www.alwataniapress.ma/com - 05 23 32 18 64/+212601461851         أسعار فواتير الماء والكهرباء تؤجج الوضع وتخرج سكان آسفي للاحتجاج أمام إدارة الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء             توقيف شقيقتين يتاجران في المخدرات والمؤثرات العقلية بمكناس             تكوين نظري لفائدة حرفيي مهنة الجبس في مدينة كلميم             الإحتواء الناعم ولعبة شراء الصمت بآسفي             ﺗﻮﻗﻴﻊ ﺍﺗﻔﺎﻗﻴﺔ التدبير المفوض لقطاع النظافة ﻭﺍﻟﻨﻔﺎﻳﺎﺕ المنزلية والمشابهة ﺑجماعة ﺎلفنيدق             جلالة الملك يصدر عفوه الكريم على الآنسة هاجر الريسوني             المديرية الجهوية للصحة لجهة فاس مكناس تتسلم ادوية مهمة من وزارة الصحة             لقاء تواصلي حول الحلاقة والتجميل بسيدي قاسم             أكادير - هذه حقيقة سفاح النساء بالمدينة المتنكر في زي نسائي             أول خروج إعلامي للعداء المغربي محمد بحمادة بعد انطلاقته من الدار البيضاء مشيا على الأقدام متوجها إلى مدينة العيون تحت شعار الله الوطن الملك             الفقيه بن صالح - إعتقال شخص للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بمحاولة الاختطاف تحت التهديد             قافلة طبية متعدة الاختصاصات بالمجان لفائدة ساكنة العوامة بطنجة             توقيف قاصر ألحق خسائر مادية بملك الغير ببني ملال             السيد الكاتب العام لعمالة المحمدية يترأس حفل الانطلاقة الرسمية لبرنامج محاربة الامية وبرنامج التربية غير النظامية بمدرسة الفشتالي             قافلة طبيّة متعددة التخصصات تقصد قرية ابا محمد اقليم تاونات             شبكة عطاء الجمعوية بالخميسات تفتح مشروع من اجل عدالة مجالية في توزيع المراكز السوسيوثقافية             رابطة كاتبات المغرب فرع سيدي قاسم تحتفي بالشاعر و المفكر و الناقد (أحمد مفدي)             بيان استنكاري بخصوص انبعاثات المركب الكيماوي باسفي             الخميسات - الترافع على التوزيع العادل للمراكز السوسيوثقافية             توقيف شخصا على خلفية نشره لمقطع فيديو يروج لأخبار زائفة يمس بالإحساس بالأمن لدى المواطنين ببني ملال             حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية            اجتياز اختبارات البكالوريا            شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد            والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين            جديد صيف 2017سفير الثرات الشعبي عادل الميلودي "سدينا"            هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين           
إعلانات
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أنباء وطنية

 
 

»  جهات

 
 

»  حوادث

 
 

»   تحقيقات

 
 

»  رياضة

 
 

»  حوار

 
 

»  قضايا ساخنة

 
 

»  أعمال جمعوية

 
 

»  إعلانات

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  أخبار فنية

 
 

»  مواد إعلانية

 
 

»  إجتماعيات

 
 

»  صحة

 
 

»  ثقافة ومعرفة

 
 

»  TV الوطنية

 
 

»  صوت وصورة

 
 
قضايا ساخنة

جلالة الملك يصدر عفوه الكريم على الآنسة هاجر الريسوني


أكادير - هذه حقيقة سفاح النساء بالمدينة المتنكر في زي نسائي


توقيف شخصا على خلفية نشره لمقطع فيديو يروج لأخبار زائفة يمس بالإحساس بالأمن لدى المواطنين ببني ملال


القضاء ينتصر لتيار التغيير المناهض لرموز الفساد الحزبي داخل الحركة الشعبية ..

 
أخبار فنية

الافتتاح الرسمي لملتقى مسكينة للتكوين المسرحي والفني-درارگة أگادير-


محمد الأعرج وزير الثقافة والإتصال يسدل الستار اليوم عن قانون الفنان والمهن المتربطة بالفن


أغنية (حكايتي) للفنانة أسماء عسكوري تحقق مليون مشاهدة في أسبوع

 
جهات

أسعار فواتير الماء والكهرباء تؤجج الوضع وتخرج سكان آسفي للاحتجاج أمام إدارة الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء


توقيف شقيقتين يتاجران في المخدرات والمؤثرات العقلية بمكناس


الإحتواء الناعم ولعبة شراء الصمت بآسفي


ﺗﻮﻗﻴﻊ ﺍﺗﻔﺎﻗﻴﺔ التدبير المفوض لقطاع النظافة ﻭﺍﻟﻨﻔﺎﻳﺎﺕ المنزلية والمشابهة ﺑجماعة ﺎلفنيدق

 
إجتماعيات

تعزية ومواساة في وفاة والدة سي محمد الوزاني مقاول معماري بالمحمدية


السياسي والنقابي عبد الرحمن العزوزي في ذمة الله


رئيس جماعة اسبع رواضي اقليم مولاي يعقوب بفاس يهنئ جلالة الملك بمناسبة عيد العرش


تعزية ومواساة في وفاة ام في رضاعة السيد طارق العسري

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ثقافة ومعرفة

رابطة كاتبات المغرب فرع سيدي قاسم تحتفي بالشاعر و المفكر و الناقد (أحمد مفدي)


قبائل ايت سكوكو مريرت ورد الاعتبار للأحداث التاريخية بها


الدكتور إيهاب البعبولي رئيس اتحاد الأدباء والشعراء يهدي درع الإتحاد لفخامة الرئيس السيسي


الخميسات - حفل تقديم و توقيع النص المسرحي الجديد (أهل المخابئ) للمؤلف و المخرج المسرحي الأستاذ كريم الفحل الشرقاوي

 
نتائج استطلاع الرأي
هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين
 
إعلان
 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 44
زوار اليوم 2966
 
صحة

الأسبــوع الــوطنــي للتــــلقيـــح من 22 إلى 28 أبريل 2019تحت شعار(من أجل الحماية من الأمراض: لنواصل التلقيح)


بيان المرصد المغربي لحقوق الإنسان حول الأوضاع المزرية للصحة العمومية بإقليم أسفي

 
 

هذه حقيقة صور التشرميل المنشورة على مواقع التواصل


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 شتنبر 2019 الساعة 57 : 16



 



الوطنية بريس 
- زهير أخزو   

 

اضغط هنا لمتابعة باقي أخبار قضايا ساخنة

 

 

 

تفاعلت مصالح المديرية العامة للأمن الوطني، بشكل جدي وسريع، مع تدوينة يتم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، مشفوعة بصور فوتوغرافية تُظهر أشخاصا يحملون أثارا لجروح وكدمات، والذين تم تقديمهم على أنهم ضحايا مفترضين لاعتداءات جسدية تم تسجيلها في الآونة الأخيرة.

وتعليقا على هذا الموضوع، أكد مصدر أمني بأن تفاعل مصالح الأمن الوطني مع هذه الصور المنشورة يأتي في سياق حرصها الشديد على مكافحة كل مظاهر الجريمة، ومواجهة الأخبار الزائفة ومحاولات التهويل التي تمس بالإحساس والشعور بالأمن لدى المواطنين.

وأوضح ذات المصدر، بأن الأبحاث التقنية والتحريات الميدانية التي باشرتها مصالح الأمن على خلفية نشر هذه الصور، أكدت أنها مقاطع مصورة قديمة، وتوثق لأفعال زجرية ليس كلها جرائم، وأن مصالح الأمن قامت بإيقاف مرتكبيها أو الأشخاص المتورطين فيها وتقديمهم أمام العدالة.

فالصورة الأولى التي تظهر فيها فتاة ترتدي وزرة بيضاء وتحمل جرحا على مستوى الوجه، فقد تبين من خلال الخبرة التقنية أنها نشرت لأول مرة في 18 ماي 2014، أي منذ أكثر من خمس سنوات تقريبا، وتتعلق باعتداء جسدي ارتكبه جانح في حق تلميذة بمنطقة الحي الحسني بالدار البيضاء، بسبب خلاف عرضي، وقد تم تقديمه أمام العدالة بتهمة الضرب والجرح العمديين بواسطة السلاح الأبيض. وأضاف المصدر الأمني، بأن هذه الصورة أصبحت تستعمل لاحقا بشكل معيب ومشوب بالتحريف كلّما تم نشر أي اعتداء جسدي ضحيته فتاة.

وبخصوص الصورة الثانية التي توثق لفتاة تحمل جرحا غائرا في أعلى الأنف والوجنة اليمنى من وجه الضحية، فقد كشفت الأبحاث المنجزة أنها تعود لضحية من جنسية سورية تعرضت لاعتداء جسدي بالأردن من طرف مشتبه فيه أردني، وأن القضية لا علاقة لها نهائيا بالمغرب، وأن تداولها كان بخلفية غير مشروعة بغرض المساس بالشعور بالأمن لدى المواطنين.

أما الصورة الثالثة التي توثق لجروح بادية على مستوى الجزء العلوي من جسد سيدة، فقد نشرت لأول مرة في 26 شتنبر 2016، أي أكثر من ثلاث سنوات، وتتعلق باعتداء طال مرشحة أحد الأحزاب السياسية بمدينة فاس، بسبب قضية لها ارتباط بخلافات انتخابية، وقد تم توقيف المتورطين فيها وتقديمهم أمام العدالة.

وبالنسبة للصورة الرابعة التي توثق لفتاة تحمل ضمادة طبية على وجهها، فتشير المعلومات التي توفرها السجلات القضائية والأمنية أنها تتعلق بفتاة كانت ضحية إيذاء عمدي من طرف شخص يرتبط معها بعلاقة غير شرعية، وهي القضية التي عالجتها مصالح ولاية أمن فاس في شهر غشت من سنة 2017، حيث تم توقيف المشتبه فيه وتقديمه أمام العدالة التي أدانته بعقوبة سالبة للحرية.

أما بخصوص الصورة الفوتوغرافية الخامسة التي يظهر فيها رجل متقدم في السن وهو يحمل جرحا غائرا على مستوى الوجه، فأكدت الخبرة التقنية أن الأمر يتعلق بواقعة اعتداء جسدي نتيجة خلاف عرضي وليس بدافع السرقة، ارتكبها قاصر يبلغ من العمر 15 سنة في حق تاجر بمنطقة الخبازات بمدينة القنيطرة، وأن فرقة الأحداث التابعة للشرطة القضائية بالقنيطرة أوقفت المشتبه فيه وأحالته على القضاء للبت في الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه في بداية شهر شتنبر الجاري.

وبشأن الصورة المتداولة لضابط أمن بالزي الوظيفي القديم، والذي تم تقديمه ضمن الصور المنشورة على أنه ضحية اعتداء بواسطة السلاح الأبيض، فقد أوضحت التحريات المنجزة على صعيد ولاية أمن الدار البيضاء أنها صورة تعود لشهر يناير 2016، وتتعلق بضابط أمن كان يشرف على مركز الحراسة بسوق الجملة، والذي تعرض لعملية دهس من طرف سائق سيارة لنقل البضائع بعدما رفض الامتثال والخضوع لإجراءات المراقبة الأمنية.

أما بخصوص الصورة السابعة التي يظهر فيها سائق حافلة للنقل الحضري يحمل آثار دماء على مستوى الوجه، فقد أوضحت الخبرات والتحريات المنجزة أن الأمر يتعلق بواقعة إلحاق خسائر مادية مقرونة بإيذاء عمدي، تعرض لها سائق حافلة بمدينة القنيطرة في 24 يونيو 2017 من طرف شخص مختل عقليا، وهي القضية التي باشرت فيها مصالح الأمن الوطني الأبحاث والتحريات اللازمة تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وفي المقابل، شدد المصدر المسؤول من المديرية العامة للأمن الوطني على أن مصالح الأمن الوطني تتعاطى بإيجابية كبيرة مع جميع صور وتسجيلات الجريمة المنشورة، وتتعامل معها على أنها تبليغ ووشاية عن جرائم مفترضة، حيث تخضعها لبحث تقني وتحريات ميدانية للتحقق من صحتها، وتحديد مكان وزمان وقوعها، وكذا تشخيص ضحاياها ومرتكبيها، وهي مسألة تتطلب جهودا مضنية ووقتا ليس باليسير، خاصة إذا علمنا أن معظم التسجيلات المنشورة تكون قديمة (مثل الصورة أسفله) أو تُقدم أجزاءً مبتورة من تدخلات أمنية بالشارع العام.

كما أهاب نفس المصدر بكل من يتوفر على تسجيلات توثق لأفعال إجرامية أن يحيلها أولا على مصالح الأمن لاستعمالها كدليل، وللاعتماد عليها في تشخيص الضحايا والمشتبه فيهم، لأن نشرها مباشرة على مواقع التواصل الاجتماعي يطرح أعباء إضافية على الشرطة القضائية التي تكون مطالبة بالتحقق من التسجيل أولا، ومعرفة مكان وزمان نشره، وهو ما يوفر هامشا للوقت للمشتبه فيه للفرار والتنصل من المسؤولية الجنائية، مثلما حصل مؤخرا في قضية الاعتداء الجسدي على مالك مقهى، حيث لاذ مرتكب الفعل بالفرار، أو كما حدث في قضية اعتداء شخص على طليقته، والذي تمكن من الفرار قبل أن يتم توقيفه لاحقا بمدينة برشيد.

وختم المصدر الأمني تصريحه، بأن الملاحظة المهمة التي لا بد من الوقوف عليها بخصوص هذا الموضوع، هي أن وسائل الإعلام المختلفة لم تنشر هذه الصور وفق الطريقة التي تم تجميعها بها، بل اقتصر الأمن على بعض المدونين على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما يعبر بجلاء عن انخراط الصحافة المغربية في مواجهة الأخبار الزائفة التي تمس بإحساس المواطنين في الأمن.







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



هذه حقيقة خبر منع دخول المحجبات الى فندق بطنجة

بصير يُفجرها.. هذه تفاصيل ما حدث بالقصر الملكي وهذه حقيقة البُقعة

عرض لأهم وأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الجمعة 25 ابريل 2014

ميسي : مستعد للرحيل عن برشلونة

عاجل ... هذه حقيقة ترشح رجل الأعمال "حسن زيريت" للانتخابات البرلمانية على رأس قائمة حزب "الأصالة و المعاصرة" بالمحمدية

هذه حقيقة صور التشرميل المنشورة على مواقع التواصل

أكادير - هذه حقيقة سفاح النساء بالمدينة المتنكر في زي نسائي

هذه حقيقة صور التشرميل المنشورة على مواقع التواصل





 
إعلانات
 
TV الوطنية

تكوين نظري لفائدة حرفيي مهنة الجبس في مدينة كلميم


أول خروج إعلامي للعداء المغربي محمد بحمادة بعد انطلاقته من الدار البيضاء مشيا على الأقدام متوجها إلى مدينة العيون تحت شعار الله الوطن الملك


شبكة عطاء الجمعوية بالخميسات تفتح مشروع من اجل عدالة مجالية في توزيع المراكز السوسيوثقافية


جمعية الرسالة تنظم تكوينا للمسرح للمرة الاولى نواحي اگادير

 
تحقيقات

هدم محول كهربائي و تحويله إلى وجهة أخرى يضع رئيس جماعة بني يخلف بالمحمدية في قفص الاتهام


رمضانيات (شاكر باكربن) بالمحمدية و نائبة المجلس الرابعة في قفص الاتهام


ملف بوعشرين اصبح جاهزا


لماذا ممتلكات جماعة المحمدية في سراديب موصدة؟


مطعم بالمحمدية يتحول إلى ملهى ليلي


بعد الحكم عليه بالإفراغ ستيني يطالب بحمايته و أسرته من التشرد مدة سبع سنوات بحي القصبة بالمحمدية

 
أنباء وطنية

(محمد الجراح) يمثل مدينة سيدي قاسم في النسخة الأولى للمناظرة الوطنية حول التنمية البشرية


قانون 17/62 الخاص بأراضي الجموع والأراضي السلالية يخرج إلى حيز الوجود


المعهد الملكي للشرطة يحتضن حملة وطنية للتبرع بالدم في صفوف موظفي الشرطة المتدربين والممارسين


النقابة الوطنية للصحافة المغربية تؤازر حملة ضد صحفيين وصحفيات الأحداث المغربية

 
رياضة

سيدي قاسم - المكتب المسير لحفار القبور على صفيح ساخن .. و الجمهور يرفع (إرحل) في وجه الرئيس


ملعب العقيد العلام من الإغلاق إلى الإقبار


الإطار الرياضي (سيدي محمد كروان) يتقلد رسميا مهام تدريب فريق الاتحاد الرياضي الفقيه بن صالح لكرة القدم

 
إعلانات
 
حوار

حوار خاص مع السيد (نور الدين اقشيبل) البرلماني بإقليم تاونات


(هند بن اجبارة) للوطنية بريس :المعالجة السطحية للواقع قد تفقد العمل الدرامي عمقه ومصداقيته، والركح يعني لي الكثير .. الحياة و الحرية


حوار مفتوح مع الشاعر الكبير الدكتور (عبد الحميد محمود) وذكريات لا تنسي مع الملحن الكبير الراحل (محمد الموجي)

 
أعمال جمعوية

قافلة طبية متعدة الاختصاصات بالمجان لفائدة ساكنة العوامة بطنجة


الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تتهم أكاديمية فاس مكناس بإقصاء إقليم بولمان من الموارد البشرية


(نادية تهامي) تشرف على تأسيس تنسيقية منتدى المناصفة و المساواة بإقليم الصخيرات تمارة

 
حوادث

حادثة سير مميتة  ترسل دركيا وعشرات العمال الزراعيين للمستشفى نواحي اگادير


النيران تلتهم حافلة بمرتفع امسكروض نواحي اگادير


عسكري متقاعد حاول تصفية زوجته بمنطقة تراست في انزكان


النيابة العامة تفتح تحقيقا في انتحار شاب عشريني بأولاد امراح إقليم سطات

 
مواد إعلانية
 
صوت وصورة

حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية


اجتياز اختبارات البكالوريا


شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد


والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين