www.alwataniapress.com - 05 23 32 18 64/+212602494929         أكبر حملة للقضاء على المتلاشيات والسيارات المتخلى عنها وتحرير ملك العام بحي للفيراي فاس             المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس تضع حدا لشخص يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بالحيازة والاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية             سكان حي أيت عمي علي بمنطقة مريرت إقليم خنيفرة يشتكون من الإنتشار المهول للجرذان             انتقادات واسعة تطال قتل الكلاب الضالة بالرصاص بجماعة بني يخلف بالمحمدية‎             قراءة في المسيرة الوطنية للسيارات تحت لواء الكنفدرالية الديمقراطية للشغل ذ.معاد اهليل             لقاء إعلامي ضد الإرهاب والفكر الظلامي التكفيري بمناسبة إطلاق سراح رئيس تحرير موقع (ميديا لايف) بالمحمدية             السيد رئيس النيابة العامة يستقبل رئيس مجلس القضاء الأعلى لدولة فلسطين             مصدر أمني.. يوضح حقيقة بيع شخص لطفلتيه بالشارع العام             ترويج الخمور يقود شابا إلى الاعتقال بتطوان             فاطمة الزهراء أبو فارس أحسن رياضية سنة 2018             هذا ما تداولته (دورة يناير) للمجلس الإقليمي لسيدي قاسم             ساكنة دوار أولاد معزة بجماعة الشلالات: براكتنا ليست للمساومة وأي هدم لها لن يخمد إعصارنا المكتوم             مهنيو سيارات الأجرة الصغيرة بفاس يطالبون بالحماية القانونية             اصابة سيدتين في حادثة سير خطيرة بين تيزنيت و بونعمان             بولمان : سلطات اقليم بولمان تحتجز فريق قناة فرانس 24 وتمنعه من تصوير روبورتاح عن البرد             مصالح الشرطة لمنطقة فاس تضع حدا لمقاهي تستقبل زبائن من الجنسين و تقلق السكان             رغم منع استعماله بالمغرب : التصوير بالدرون الطائر يغزو فضاءات طنجة             دورة المجلس الاقليمي بآسفي : صفقات مشبوهة و اتهامات قوية لرئيس المجلس... وعضو يتهم نائب الرئيس بسرقة مقعده البرلماني.             الزميل الفنان عبد الكبير الركاكنة يخضع لعملية جراحية بالرباط             إضراب وطني إنذاري يشل الجماعات الترابية في هذا التاريخ             حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية            اجتياز اختبارات البكالوريا            شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد            والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين            جديد صيف 2017سفير الثرات الشعبي عادل الميلودي "سدينا"            هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين           
إعلانات
 
صوت وصورة

حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية


اجتياز اختبارات البكالوريا


شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد


والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين

 
قضايا ساخنة

المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس تضع حدا لشخص يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بالحيازة والاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية


انتقادات واسعة تطال قتل الكلاب الضالة بالرصاص بجماعة بني يخلف بالمحمدية‎


مصدر أمني.. يوضح حقيقة بيع شخص لطفلتيه بالشارع العام


ساكنة دوار أولاد معزة بجماعة الشلالات: براكتنا ليست للمساومة وأي هدم لها لن يخمد إعصارنا المكتوم

 
أخبار فنية

الزميل الفنان عبد الكبير الركاكنة يخضع لعملية جراحية بالرباط


الفنان مراد أشقر يستعد لإصدار جديده الفني


مشاركة الإتحاد الدولي للتنمية المستدامة فى الملتقى الدولى الثانى للشباب و النساء الرائدات بالداخلة

 
جهات

سكان حي أيت عمي علي بمنطقة مريرت إقليم خنيفرة يشتكون من الإنتشار المهول للجرذان


قراءة في المسيرة الوطنية للسيارات تحت لواء الكنفدرالية الديمقراطية للشغل ذ.معاد اهليل


لقاء إعلامي ضد الإرهاب والفكر الظلامي التكفيري بمناسبة إطلاق سراح رئيس تحرير موقع (ميديا لايف) بالمحمدية


ترويج الخمور يقود شابا إلى الاعتقال بتطوان

 
إجتماعيات

تعزية في وفاة والدة بشرى فلان قيدومة التجارة بالمحمدية


مؤثر..بعد أن كانت مهاجرة بإيطاليا..أصبحت متشردة في ظروف مأساوية تصارع فيها الموت بالمحمدية


والد لاعب الإتحاد القاسمي سابقا (حمزة الشايب) في ذمة الله


أسرة الفن بخنيفرة تنعي با مولود رفيق درب المرحوم محمد رويشة..

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ثقافة ومعرفة

الملتقى الأول للقصة دورة الراحل (رشيد الشباري) بمدينة الشمس


سيدي قاسم - أمسية تأبينية لروح الفقيد الأستاذ رشيد الشباري


سيدي قاسم مدينة الشمس تحتضن الملتقى الأول للقصة تحت شعار (وفاء لشموع المدينة)


سيدي قاسم - أمسية أدبية وفنية وفاء لروح الفقيد الأستاذ رشيد الشباري

 
نتائج استطلاع الرأي
هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين
 
إعلان
 
 

جلالة الملك يدعو إلى الخروج من الفترة الانتقالية، ويفتح الحديث عن تجديد الغرفة الثانية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 نونبر 2013 الساعة 02 : 15



 

 

الوطنية بريس

 

 

أكد جلالة الملك أنه يتعين، بعد انصرام سنتين من الولاية التشريعية الحالية، الخروج من هذه الفترة الدستورية الانتقالية، داعيا جلالته ، في هذا الصدد، إلى الإسراع بإخراج القوانين التنظيمية، مع مراعاة الأسبقية في ما بينها، خاصة القوانين التنظيمية المتعلقة بالسلطة القضائية، وتلك المتصلة بالحكامة الترابية، كمرحلة إعدادية لانبثاق النموذج المغربي في الجهوية المتقدمة. مما يتيح، في الحالة الأولى، تنصيب المجلس الأعلى للسلطة القضائية، وفي الحالة الثانية، انتخاب مجلس المستشارين في صيغته الدستورية الجديدة. وأكد جلالته في الرسالة السامية التي وجهها إلى المشاركين في الندوة الدولية المنعقدة بالرباط بمناسبة الاحتفاء بالذكرى الخمسينية لإحداث البرلمان في المغرب، أن الهدف المنشود، يظل ، ليس فقط هو الخروج من دائرة الانتقال الدستوري، ولكن أيضا الوصول إلى استعمال كل الامكانيات التي يتيحها القانون الأسمى، في إطار ممارسة سياسية ومؤسسية طبيعية على اعتبار أن «الهندسة العامة للدستور المغربي توفر مجموعة من الوسائل والمرجعيات في مجال التعاون بين السلط، تجعل أي إشكال في التفعيل قابلا للتجاوز، في ظل إشرافنا، بصفتنا ضامنا لحسن سير المؤسسات، وحكما أسمى بينها»

وأكد جلالة الملك أن الذكرى الخمسينية لإحداث البرلمان في المغرب، تعد « بناء تاريخيا» في مسار التطور السياسي في المغرب الذي مكن المملكة من ترسيخ أسس الديموقراطية التمثيلية.

وأشار جلالته إلى أن دستور 2011 بوأ البرلمان المغربي « مكانة متميزة في البناء المؤسسي الوطني، حيث أصبح بالفعل، سلطة تشريعية قائمة الذات، مساهما في إرساء الفصل بين السلط، في إطار التوازن بين المؤسسات الذي يعد ضمانه مهمة من مهام جلالتنا». «كما عرف البرلمان - يضيف جلالة الملك- انفتاحا أوسع على مشاركة المرأة المغربية في الحياة السياسية، وفي تدبير الشأن العام، من خلال ضمان تمثيلية أكبر لصالحها وتعزيز حضورها النوعي الوازن، سواء بالمؤسسة التشريعية، أو بمختلف المجالس المنتخبة، وذلك تجسيدا لحرصنا على مواصلة إسهامها الفعال في جميع مناحي الحياة الوطنية، ولاسيما في المجال السياسي».

وأوضح جلالته من جهة أخرى ، أن الدستور جعل هذه الولاية التشريعية ولاية تأسيسية بامتياز، لاعتبارين اثنين ، أولهما في مجال التشريع، حيث أصبح البرلمان المصدر الوحيد للتشريع، وثانيهما في مجال تقييم السياسات العمومية، حيث أقر الدستور ، لأول مرة ، هذه المهام لصالح البرلمان، وبذلك يوكل الدستور إلى البرلمان مهمة ضمنية، تكمن في رسم وإطلاق نموذج عمل الولايات التشريعية المقبلة، منوها جلالته بالمجهود المبذول من طرف أعضاء مجلسي البرلمان في مجال المبادرة التشريعية، سواء بالنسبة للقوانين التنظيمية أو العادية. وذكر جلالة الملك ، من جهة ثانية ، بما أكد عليه جلالته في خطابه الأخير أمام البرلمان، على أنه من الضروري، في إطار ولاية تشريعية مؤسسة وانتقالية، الالتزام بقيام تعاون هادئ وبناء بين الحكومة والبرلمان خلال المسار التشريعي، ضمانا لنجاح الولاية الحالية، وذلك من خلال إيجاد الصيغ الملائمة لتجسيد هذا التعاون، كمبدأ دستوري، متلازم مع مبدأي الفصل بين السلطات وتوازنها.

واعتبر جلالة الملك أن المخطط الرامي إلى تأهيل وتطوير عمل مجلس النواب، والذي تم عرضه مؤخرا على نظر جلالته السامي ، بمثابة خطوة واعدة في اتجاه تحديث أساليب وطرق عمل البرلمان ، ليكون أكثر فاعلية في تنظيمه وأكثر نجاعة في القيام بمهامه التشريعية والرقابية وفي مجال تقييم السياسات العمومية، كما يشكل هذا المخطط مرحلة مهمة داخل التجربة الطويلة لهذه المؤسسة، بما ينطوي عليه من تحفيز لأعضائها وجميع مكوناتها، في اتجاه المزيد من المبادرة والابتكار.

وقال جلالة الملك « ومن هذا المنطلق، فإن الالتزام بهذا المخطط والحرص على تنفيذ ما يتضمنه من مبادئ ومناهج، سيساهم ، ولا شك ، في تقوية القدرات المؤسساتية والتنظيمية للبرلمان، وفي تحسين أدائه في التشريع والمراقبة، وتعزيز انفتاحه وتواصله مع محيطه، وبالتالي في نجاح الولاية التشريعية الحالية، التي يتعين عليكم، معشر البرلمانيين، أن تجعلوا منها، خلال ما تبقى من مدة، ولاية لتحقيق طفرة نوعية في الإنجاز التشريعي». غير أن جلالة الملك ذكر بأن الشرط الأساسي لضمان نجاح وتملك أي مخطط لتحديث المؤسسة البرلمانية يكمن في الإرادة السياسية للفاعلين فيها، مقرونة بتحمل الأمانة العظمى لصفة التمثيلية، بما تفرضه من واجبات قائمة على الوفاء لثوابت الأمة، ومن حرص على خدمة الصالح العام. «وهو ما يوافق، في العمق ، دلالات الميثاق الأخلاقي وحسن السلوك، الذي دعونا إليه في خطابنا الافتتاحي للدورة البرلمانية السابقة». ودعما لهذا التوجه، ألح جلالته على ضرورة المزاوجة، لدى أعضاء البرلمان، بين الاستقامة السياسية والنزاهة الفكرية والأخلاقية، وبين التحلي بروح المسؤولية العالية، وذلك إضافة إلى ضرورة توفر الطاقم الإداري لهذه المؤسسة على الكفاءة المهنية التي تتطلب الاعتناء بالتكوين المستمر، الجيد والملائم.» ومن هنا، فإن نهج الحكامة البرلمانية الجيدة، التي سبق أن دعونا إليها، ينبغي أن تصبح سلوكا ثابتا لمؤسستكم، ثقافة وممارسة». وأبرز جلالته المكانة المتميزة التي بوأها دستور 2011 للبرلمان المغربي في البناء المؤسسي الوطني، حيث أصبح بالفعل، سلطة تشريعية قائمة الذات، مساهما في إرساء الفصل بين السلط، في إطار التوازن بين المؤسسات الذي يعد ضمانه مهمة من مهام جلالته، علاوة على انفتاحه الأوسع على مشاركة المرأة المغربية في الحياة السياسية، وفي تدبير الشأن العام، من خلال ضمان تمثيلية أكبر لصالحها وتعزيز حضورها النوعي الوازن، سواء بالمؤسسة التشريعية، أو بمختلف المجالس المنتخبة، «وذلك تجسيدا لحرصنا على مواصلة إسهامها الفعال في جميع مناحي الحياة الوطنية، ولاسيما في المجال السياسي».







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



سلا: جلالة الملك يضع الحجر الأساس لبناء مركب ثقافي وإداري تابع لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية

تم القبض على أحد المتهمين بالإرهاب خارج الوطن

فتوى عبد البارئ الزمزمي المثيرة للجدل

جريمة قتل بلالة ميمونة

أمير المؤمنين يترحم على روح جلالة المغفور له محمد الخامس

الملك محمد السادس يترأس بالدار البيضاء الدرس الرابع من سلسلة الدروس الحسنية

الملك محمد السادس يتفرغ لابنه الأمير الحسن أكثر من تفرغ الحسن الثاني له حينما كان وليا للعهد

ترحيل خطوط الحافلات للنقل الممتاز بالمحمدية وتطبيق القرار اللامسؤول

جلالة الملك يترأس مراسم احتفالات عيد العرش ويوجه خطابا إلى الأمة بالمناسبة

طاقم الوطنية بريس يهنئ صاحب الجلالة بمناسبة عيد العرش المجيد

جلالة الملك يدعو إلى الخروج من الفترة الانتقالية، ويفتح الحديث عن تجديد الغرفة الثانية

جلالة الملك يدعو إلى مقاربة شاملة لمواجهة التحديات التي تهدد البلدان الإفريقية





 
إعلانات
 
TV الوطنية

أكبر حملة للقضاء على المتلاشيات والسيارات المتخلى عنها وتحرير ملك العام بحي للفيراي فاس


فاطمة الزهراء أبو فارس أحسن رياضية سنة 2018


مهنيو سيارات الأجرة الصغيرة بفاس يطالبون بالحماية القانونية


تفاصيل ضحية الحجامة بخنيفرة على لسان ذويها

 
تحقيقات

هدم محول كهربائي و تحويله إلى وجهة أخرى يضع رئيس جماعة بني يخلف بالمحمدية في قفص الاتهام


رمضانيات (شاكر باكربن) بالمحمدية و نائبة المجلس الرابعة في قفص الاتهام


ملف بوعشرين اصبح جاهزا


لماذا ممتلكات جماعة المحمدية في سراديب موصدة؟


مطعم بالمحمدية يتحول إلى ملهى ليلي


بعد الحكم عليه بالإفراغ ستيني يطالب بحمايته و أسرته من التشرد مدة سبع سنوات بحي القصبة بالمحمدية

 
أنباء وطنية

السيد رئيس النيابة العامة يستقبل رئيس مجلس القضاء الأعلى لدولة فلسطين


إضراب وطني إنذاري يشل الجماعات الترابية في هذا التاريخ


إفشال مخطط دولي لتهريب مادة الكوكيين ببوجدور


مشروع الورش الملكي الخاص بتعبئة الأراضي السلالية وتوزيع المليون هكتار على ذوي الحقوق

 
رياضة

كرة اليد : أمل الحاجب تستقبل أبناء بارة في مقابلة صعبة ضمن منافسات الكأس الفضية


قافلة رياضة برئاسة رئيسة الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع "نزهة بدوان


الإتحاد القاسمي لألعاب القوى الأول جهويا و الثامن وطنيا

 
إعلانات
 
حوار

نهلة الحجري للوطنية بريس : المرأة العربية تحقق مكاسب وإنجازات نوعية في شتى المجالات


محمد العبادي للوطنية بريس : سقف طموحاتنا في إرتفاع ونخطط لتحقيق كل أهدافنا هذا الموسم


" وليد العريان " للوطنية بريس : الإتحاد الدولي للمواقع الإلكترونية "I.U.W " طموحه كبير و يعمل جاهدا على تحقيق أهدافه

 
أعمال جمعوية

جمعيتي “أيت كرمون” و”آفاق للتنمية والثقافة” تحتفل برأس السنة الأمازيغية وسط ترقبِ إقرارها "عيدا وطنيا"


جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان فرع خنيفرة تدخل على الخط في مؤازرة نساء أيت إسحاق..


مبادرة خيرية لأعضاء الجمعية الوطنية للأعمال الإجتماعية والرياضية بالدار البيضاء بقيادة تولوكلت بإقليم شيشاوة

 
حوادث

اصابة سيدتين في حادثة سير خطيرة بين تيزنيت و بونعمان


إطلاق النار على شاب ببوجدور


آلة لخلط الإسمنت تقتل تلميذا بجماعة قروية إقليم سيدي إفني


ذبح سيدة وفصل رأسها عن جسدها بطريقة داعشية بإقليم إفران جماعة سوق الحد واد إفران

 
مواد إعلانية
 
صحة

بيان المرصد المغربي لحقوق الإنسان حول الأوضاع المزرية للصحة العمومية بإقليم أسفي


بعد منع أعضاءها من دخول مستشفى محمد الخامس هيئة حقوقية تعتزم تنظيم وقفة ضد تردي الأوضاع الصحية بأسفي