www.alwataniapress.ma/com - 05 23 32 18 64/+212601461851         رئيس جماعة بني يخلف بالمحمدية ونائبه يستعملان طرق ملتوية سرية للاغتناء في العقار..و مطالب بوقف النزيف             عامل إقليم الخميسات يعطي انطلاقة دوري في كرة القدم الخاص بالجمعيات المستفيدة من مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية             عصابة مدججة بالسيوف تتهجم على رواد شاطئ المركز بالمحمدية قبل أذان صلاة المغرب             الفوسفاط ثروة يستنزفها الفساد والشعب يعيش الفقر والبؤس الاجتماعي             الأفارقة في الدوري الرمضاني المنظم من طرف جمعية أمل الدرارگة للرياضة والتأطير بأگادير             المروضون الطبيون يطالبون بحقوقهم المشروعة ويستنكرون سياسة التماطل و التغييب الذي تنهجه وزارة الصحة             إنزكان - النيران تلتهم حافلة لنقل المسافرين بحي تاسيلا             الذكرى الرابعة عشرة لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم خنيفرة تحت شعار (التعليم الاولي رافعة للتنمية المتوازنة وإعادة تأهيل الرأسمال البشري)             الخميسات تحتفل بالذكرى 14 لتأسيس المبا درة الوطنية             المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بسيدي قاسم توزع الغنائم             أزيد من 300 مستفيد من حملة طبية متعددة التخصصات بساحة اكدال فاس             طاطا - السجن والغرامة بانتظار ممارسي التمييز العنصري             خنيفرة - تخليد الذكرى ال 14 لإنطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية             سيدي قاسم - إمرأة تضرم النار في جسدها بالشارع             ماذا تجني آسفي من الفوسفاط، ودعم اوسيبي الى أين يذهب ؟؟             أسرة الأمن في فاس تخلد ذكرى ميلادها الـ63 وتوشح عددا من رجالها...             خنيفرة - مريرت ساكنة تطالب بالطوبيس في مغرب التي جي في             الخميسات - فنانون ومتقفون يناقشون المشاكل التي تعترض الأعمال المسرحية             طموح ممزوج بنفس عميق وإكراهات تلوح في الأفق بجماعة تنگرفا اقليم سيدي افني             المحمدية - احتلال السكن الوظيفي والإداري ...قنبلة مسكوت عنها             حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية            اجتياز اختبارات البكالوريا            شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد            والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين            جديد صيف 2017سفير الثرات الشعبي عادل الميلودي "سدينا"            هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين           
إعلانات
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أنباء وطنية

 
 

»  جهات

 
 

»  حوادث

 
 

»   تحقيقات

 
 

»  رياضة

 
 

»  حوار

 
 

»  قضايا ساخنة

 
 

»  أعمال جمعوية

 
 

»  إعلانات

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  أخبار فنية

 
 

»  مواد إعلانية

 
 

»  إجتماعيات

 
 

»  صحة

 
 

»  ثقافة ومعرفة

 
 

»  TV الوطنية

 
 

»  صوت وصورة

 
 
قضايا ساخنة

رئيس جماعة بني يخلف بالمحمدية ونائبه يستعملان طرق ملتوية سرية للاغتناء في العقار..و مطالب بوقف النزيف


عصابة مدججة بالسيوف تتهجم على رواد شاطئ المركز بالمحمدية قبل أذان صلاة المغرب


المروضون الطبيون يطالبون بحقوقهم المشروعة ويستنكرون سياسة التماطل و التغييب الذي تنهجه وزارة الصحة


سيدي قاسم - إمرأة تضرم النار في جسدها بالشارع

 
أخبار فنية

الخميسات - فنانون ومتقفون يناقشون المشاكل التي تعترض الأعمال المسرحية


مصممة الأزياء( فاطمة الزهراء مبتهج )تبدع في  أناقة  ازيائها


الفنان هلال بيلباو يتألق في اغنية وحداني في الغربة

 
جهات

عامل إقليم الخميسات يعطي انطلاقة دوري في كرة القدم الخاص بالجمعيات المستفيدة من مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية


الفوسفاط ثروة يستنزفها الفساد والشعب يعيش الفقر والبؤس الاجتماعي


الذكرى الرابعة عشرة لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم خنيفرة تحت شعار (التعليم الاولي رافعة للتنمية المتوازنة وإعادة تأهيل الرأسمال البشري)


الخميسات تحتفل بالذكرى 14 لتأسيس المبا درة الوطنية

 
إجتماعيات

تشييع جتمان الدركي سعيد الدهبي بمسقط راسه


احد اعمدة الفن الأمازيغي ودع الفن هذا الصباح


تعزية ومواساة للزميل علي بن حسينة مراسل الوطنية بريس بأكادير ونواحيها على وفاة زوجة خاله


تهنئة للدكتور عبدالواحد شعير بحصوله على شهادة الدكتوراه

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ثقافة ومعرفة

الخميسات - حفل تقديم و توقيع النص المسرحي الجديد (أهل المخابئ) للمؤلف و المخرج المسرحي الأستاذ كريم الفحل الشرقاوي


الملتقى الأول للقصة دورة الراحل (رشيد الشباري) بمدينة الشمس


سيدي قاسم - أمسية تأبينية لروح الفقيد الأستاذ رشيد الشباري


سيدي قاسم مدينة الشمس تحتضن الملتقى الأول للقصة تحت شعار (وفاء لشموع المدينة)

 
نتائج استطلاع الرأي
هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين
 
إعلان
 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 45
زوار اليوم 5327
 
صحة

الأسبــوع الــوطنــي للتــــلقيـــح من 22 إلى 28 أبريل 2019تحت شعار(من أجل الحماية من الأمراض: لنواصل التلقيح)


بيان المرصد المغربي لحقوق الإنسان حول الأوضاع المزرية للصحة العمومية بإقليم أسفي

 
 

صلاة الإستخارة ـ إذا همّ أحدكم بالأمر فليركع ركعتين..


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 نونبر 2013 الساعة 47 : 12



 

 

يعرِض للواحد منا في حياته أمورٌ يتحير فيها، وتُشكِل عليه، ويخفى عليه وجه الصواب والرشاد فيها، فيحتاج إلى الاستعانة واللجوء إلى الله العليم القدير سبحانه وتعالى، الذي لا تخفى عليه خافية، حتى يوفقه إلى الصواب والهدى فيما يمرُّ به، وفيما يُشكِل ويَخفى عليه.

وقد بيّن لنا رسولنا وقدوتنا محمد صلى الله عليه وسلم كيفية هذا اللجوء إلى الله والاستعانة به من خلال هذا التوجيه النبوي العظيم، الذي نقله إلينا الصحابي الجليل جابر بن عبد الله الأنصاري رضي الله عنهما، حيث قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلِّمنا الاستخارة في الأمور كلها كما يعلِّمنا السورة من القرآن، يقول: (إذا همَّ أحدكم بالأمْر فليَركع ركعتين من غير الفريضة، ثم ليقل: اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستقدِرك بقدرَتِك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدِر، وتعلَم ولا أعلَم، وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنتَ تعلَم أن هذا الأمر خيرٌ لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري - أو قال: عاجل أمري وآجله - فاقدره لي، ويَسِّرْه لي، ثم بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شرٌّ لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري - أو قال: في عاجل أمري وآجله - فاصرفه عني واصرفني عنه، واقدر لي الخير حيث كان، ثم أرضِنِي به) متفق عليه.

معنى الاستخارة

الاستخارة في اللغة: طلب الخِيَرة في الشيء، وفي الاصطلاح: طلب الاختيار، أي طلب صرف الهمة لما هو المختار عند الله، والمراد: طلب خير الأمرين لمن احتاج إلى أحدهما.

حاصل ما ذكره الحافظ ابن حجر في شرح الحديث

قوله: "كان النبي صلى الله عليه وسلم يعلمنا الاستخارة في الأمور كلها" قال ابن أبي جمرة: هو لفظ عام أريد به الخصوص, فإن الواجب والمستحب لا يستخار في فعلهما، والحرام والمكروه لا يستخار في تركهما, فانحصر الأمر في المباح وفي المستحب إذا تعارض منه أمران أيهما يبدأ به ويقتصر عليه، قلت - أي ابن حجر - : ويتناول العموم العظيم من الأمور والحقير, فرب حقير يترتب عليه الأمر العظيم.

وقوله: (فليركع ركعتين من غير الفريضة) فيه احتراز عن صلاة الصبح مثلا، قال ابن أبي جمرة: الحكمة في تقديم الصلاة على الدعاء أن المراد بالاستخارة حصول الجمع بين خيري الدنيا والآخرة فيحتاج إلى قرع باب المَلِك, ولا شيء لذلك أنجع ولا أنجح من الصلاة؛ لما فيها من تعظيم الله والثناء عليه والافتقار إليه مآلا وحالا.

وقوله: (ثم ليقل) ظاهر في أن الدعاء المذكور يكون بعد الفراغ من الصلاة ويحتمل أن يكون الترتيب فيه بالنسبة لأذكار الصلاة ودعائها فيقوله بعد الفراغ وقبل السلام.

وقوله: (اللهم إني أستخيرك بعلمك) الباء للتعليل أي لأنك أعلم, وكذا في قوله: (بقدرتك)، ويحتمل أن تكون للاستعانة، وقوله: (وأستقدرك) معناه أطلب منك أن تجعل لي قدرة على المطلوب, ويحتمل أن يكون المعنى أطلب منك أن تقدِّره لي, والمراد بالتقدير التيسير.

وقوله: (وأسالك من فضلك) إشارة إلى أن إعطاء الرب فضل منه, وليس لأحد عليه حق في نعمه، كما هو مذهب أهل السنة، وقوله: (فإنك تقدر ولا أقدر, وتعلم ولا أعلم) إشارة إلى أن العلم والقدرة لله وحده, وليس للعبد من ذلك إلا ما قدّر الله له.

وقوله: (اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر وفي رواية: ثم يسميه بعينه) ظاهر سياقه أن ينطق به, ويحتمل أن يكتفي باستحضاره بقلبه عند الدعاء، وقوله (فاقدره لي) أي نَجِّزه لي, وقيل معناه يسره لي.

وقوله: (فاصرفه عني واصرفني عنه) أي حتى لا يبقى قلبه بعد صرف الأمر عنه متعلقا به, وقوله: (ثم أرضني) أي اجعلني بذلك راضيا فلا أندم على طلبه ولا على وقوعه، لأني لا أعلم عاقبته، وإن كنت حال طلبه راضيا به، والسرّ فيه أن لا يبقى قلبه متعلقا به فلا يطمئن خاطره، والرضا: سكون النفس إلى القضاء.

في رحاب التوجيه النبوي

- الرضا والتسليم: دُعاء الاستخارة فيه تفويض الأمر إلى الله تعالى مع بذل سبب الدعاء، وهذا هو المعنى الحقيقي للتوكل، يقول عبد الله بن عمر رضي الله عنهما: "إن الرجل ليستخير الله فيختار له، فيسخط على ربه، فلا يلبث أن ينظر في العاقبة، فإذا هو قد خار له"، وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: "لا أُبالي أصبحت على ما أحب أو على ما أكره، لأني لا أدري الخير فيما أحب أو فيما أكره"، وقال الإمام ابن القيم رحمه الله: "فالمقدور يكتنفه أمران: الاستخارة قبله، والرضا بعده".

- الاستخارة والاستشارة: حثنا الله جل وعلا أيضًا على الشورى وأخذ رأي العقلاء والحكماء، والجمع بين الخيرين يكون بالاستخارة ثم الاستشارة، يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: "ما ندم من استخار الخالق، وشاور المخلوقين المؤمنين وتثبت في أمره، فقد قال سبحانه: {فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ} (آل عمران: 159)".







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



سلا: جلالة الملك يضع الحجر الأساس لبناء مركب ثقافي وإداري تابع لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية

رئيس جامعة كرة القدم بطنجة

أهمية الماء و التمر برمضان

الأمن بالرباط يعنف الأطر المعطلة

فتوى عبد البارئ الزمزمي المثيرة للجدل

توعد جبهات إسلامية بمحاربة الصين

شاب يقتل والده بسلا

حملة السلطات بشاطئ المهدية بالقنبطرة

الملك محمد السادس يترأس بالدار البيضاء الدرس الرابع من سلسلة الدروس الحسنية

فشل مفاوضات المغرب والاتحاد الأوروبي حول الصيد

صلاة الإستخارة ـ إذا همّ أحدكم بالأمر فليركع ركعتين..





 
إعلانات
 
TV الوطنية

الأفارقة في الدوري الرمضاني المنظم من طرف جمعية أمل الدرارگة للرياضة والتأطير بأگادير


أسرة الأمن في فاس تخلد ذكرى ميلادها الـ63 وتوشح عددا من رجالها...


بعد انطلاق اعتصامهم بساعات قائد مقاطعة الكورس باسفي يتزعم تدخل امني متهور في حق الباعة المتجولين


خطير..المامون بوعلام يتهم منعش عقاري بتواطؤ مع رئيس جماعة المنصورية بالتهديد و بمحاولة الاستيلاء على عقاراته

 
تحقيقات

هدم محول كهربائي و تحويله إلى وجهة أخرى يضع رئيس جماعة بني يخلف بالمحمدية في قفص الاتهام


رمضانيات (شاكر باكربن) بالمحمدية و نائبة المجلس الرابعة في قفص الاتهام


ملف بوعشرين اصبح جاهزا


لماذا ممتلكات جماعة المحمدية في سراديب موصدة؟


مطعم بالمحمدية يتحول إلى ملهى ليلي


بعد الحكم عليه بالإفراغ ستيني يطالب بحمايته و أسرته من التشرد مدة سبع سنوات بحي القصبة بالمحمدية

 
أنباء وطنية

جلالة الملك يعطي انطلاقة العملية الوطنية للدعم الغذائي رمضان 1440


الحموشي يخصص مبالغ مالية استثنائية لـ2800 أراملة من أسرة موظفي الأمن الوطني


بالصور .. أخصائيي طب الألم الرياضي يلتقون في يوم دراسي بالرباط


كلمة السيد رئيس النيابة العامة بمناسبة أشغال المؤتمر 30 لجمعية هيئات المحامين بالمغرب

 
رياضة

العنف الزوجي زواج القاصرات والسرقة .. قضايا تلهم المصممة هند باني


الاتحاد الزموري للخميسات يتفوق ب4-1 على شباب قصبة تادلة


والي جهة الدار البيضاء-سطات وعامل إقليم بنسليمان يقومان بزيارة لموقع منطقة التعمير الجديدة (ZUN) بسوجيطا -المبرمجة لإعادة إسكان دور الصفيح

 
إعلانات
 
حوار

حوار مفتوح مع الشاعر الكبير الدكتور (عبد الحميد محمود) وذكريات لا تنسي مع الملحن الكبير الراحل (محمد الموجي)


سهام البوش ل (الوطنية بريس) التعليق الرياضي حلم يراودني ولدي رغبة في خوضه قريبا


نهلة الحجري للوطنية بريس : المرأة العربية تحقق مكاسب وإنجازات نوعية في شتى المجالات

 
أعمال جمعوية

جمعيات جماعة تنگرفا ايت بعمران بين التحديات وتنزيل الانشطة في ارض الواقع


الجمعية الخيرية الفاسية توزع 1000 قفة رمضان على الفئات المعوزة بخيرية باب الخوخة فاس


جمعيات وتعاونيات تبدع في المعرض للمنتوجات المحلية ببلفاع إقليم شتوكة أيت بها

 
حوادث

إنزكان - النيران تلتهم حافلة لنقل المسافرين بحي تاسيلا


مصرع شاب كان يقود دراجة نارية وإصابة رفيقه في حادثة سير بين انزگان وايت ملول


شخص يقتل شقيقه الأكبر قبل آذان المغرب بدوار سيدي عباد بالمحمدية


خنيفرة - رئيس جمعية نجاح للقنص بتيغسالين يعتدي على حارس جهوي سابق بلقباب بقذفة حجر أصابته على مستوى الرأس

 
مواد إعلانية
 
صوت وصورة

حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية


اجتياز اختبارات البكالوريا


شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد


والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين