www.alwataniapress.com - 05 23 32 18 64/+212602494929         بعد حفلها في مهرجان الحوافات ..السلطانة لطيفة رأفت - للوطنية بريس : أشكر ساكنة الحوافات على حفاوة الإستقبال و حسن الضيافة             الإرتشاء يجر موظفي شرطة بالبيضاء للتحقيق             السلطانة (لطيفة رأفت) تفتتح مهرجان الحوافات في دورته الثالثة             سيدي قاسم - شخص يعربد بشارع الرباط بدون حسيب و لا رقيب             الفوضى و نشر البلطجية لإسكات كل محتج على الغلاء و سوء التنظيم هي السمة السائدة في رحبة الغنم بالمحمدية             مصير تمويل مهرجان التفاح بإيموزار كندر يضع نائب الرئيس يثور في وجه الجسم الإعلامي بوابل من السب             مؤسسة رودان الخصوصية ومنتدى السلام بلا حدود يوزعان أضاحي العيد على الأسر المعوزة و اليتامى             رئيس الجماعة (عبد النبي العيدودي) يبشر ساكنة الحوافات             حنكة قائد سرية درك سطات تحبط محاولة سرقة 50 رأسا من الأغنام             مهرجان التفاح بإيموزار و فضيحة المجلس البلدي ..             حرب طاحنة حول منتوج شجر الخروب بين تعاونية أكلمام أزيزا و الأعيان المستغلين للثروة منذ سنوات..             رئاسة جامعة الحسن الثاني الدارالبيضاء بين مأزق الحكامة وسؤال المصداقية كلية الحقوق المحمدية نموذجــــــا             تطورات جديدة بخصوص اعتداء مهاجرة مقيمة بالخارج على موظف أمن بالمحمدية             إيقاف مختل عقليا بعد حمله سلاحا أبيضا وتهديده للسكان بأكادير             روح الفقيد عبد الإلاه الصافي حاضرة في الحفل الختامي للدورة 13 من مهرجان المنصورية للفروسية             الحوز - جماعة آيت احكيم آيت أزيد أبشع مراحل التسيب الإداري             اختتام فعاليات مهرجان الفروسية للمنصورية في نسخته الثالثة عشر             أليس من حق مدينة خنيفرة أن تتوفر على مركز للأونكولوجيا. ؟ لاسيما وأن جميع الشروط متوفرة ..             حادثة سير مميتة تودي بحياة ثلاثة شبان نواحي سطات             الجماعة الترابية موحى اوحمو الزياني بخنيفرة بؤرة للفساد الإداري والمالي حسب ما جاء بتقرير المجلس الأعلى للحسابات وحسب تصريح بعض المستشارين             حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية            اجتياز اختبارات البكالوريا            شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد            والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين            جديد صيف 2017سفير الثرات الشعبي عادل الميلودي "سدينا"            هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين           
إعلانات
 
صوت وصورة

حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية


اجتياز اختبارات البكالوريا


شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد


والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين

 
قضايا ساخنة

الإرتشاء يجر موظفي شرطة بالبيضاء للتحقيق


الفوضى و نشر البلطجية لإسكات كل محتج على الغلاء و سوء التنظيم هي السمة السائدة في رحبة الغنم بالمحمدية


مصير تمويل مهرجان التفاح بإيموزار كندر يضع نائب الرئيس يثور في وجه الجسم الإعلامي بوابل من السب


حنكة قائد سرية درك سطات تحبط محاولة سرقة 50 رأسا من الأغنام

 
أخبار فنية

الفنان المصري (حسن سعد) يصدر أغنيته الجديدة تحت عنوان (ليه بتتقل عليا)


المطرب المصري (ياسر المغربي) يستعد لانطلاقة جديدة في صيف عام 2018


الفنان المصري (بدوي مبارك) يحصل للمرة الثانية على الجائزة اﻷولى في مهرجان مصر الدولي لموسيقى الفرانكو

 
جهات

بعد حفلها في مهرجان الحوافات ..السلطانة لطيفة رأفت - للوطنية بريس : أشكر ساكنة الحوافات على حفاوة الإستقبال و حسن الضيافة


السلطانة (لطيفة رأفت) تفتتح مهرجان الحوافات في دورته الثالثة


سيدي قاسم - شخص يعربد بشارع الرباط بدون حسيب و لا رقيب


رئيس الجماعة (عبد النبي العيدودي) يبشر ساكنة الحوافات

 
إجتماعيات

الفنان والكوميدي ابن مدينة سطات ( قشبال) في ذمة الله


تعزية في وفاة جدة السيد أنس العمري إطار بنكي بالبنك المغربي للتجارة الخارجية


تعزية في وفاة والدة الأستاذة رئيسة قسم التلبس بالمحكمة الابتدائية بالمحمدية


عودة الطفلة المختفية بدوار الحاجة ببني يخلف بالمحمدية

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ثقافة ومعرفة

مؤسسة أطلس ماروك تحتفي بالشاعر القاسمي المختار بلعباس


جديد قطاع الصحافة والإعلام بابن سليمان : أكاديمية خاصة للسمعي البصري بطعم إفريقي أبوابها مفتوحة مع بداية السنة المقبلة 2018


"ثورة الملك والشعب" حقيقة ظهور السلطان في القمر


طارق بن زياد سر أطروحة

 
نتائج استطلاع الرأي
هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين
 
إعلان
 
 

الخوف من المجهول - كيف تحزن و عندك رب يرعاك?


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 نونبر 2013 الساعة 53 : 12



 

ذات يوم استعد سائق الباص للانطلاق مؤدياً عمله اليومي. وبينما هو في طريقه توقف في إحدى المحطات حيث ركب الحافلة شخص ضخم الجثة ونظر للسائق وقال له: «جوني الكبير لا يدفع». ولأن السائق كان ضعيفاً نحيل الجسم لم يحاول مراجعته فيما قال، وفضل الصمت.

المشكلة أن هذا الموقف أخذ يتكرر يوماً بعد يوم، فلا «جوني الكبير» دفع يوماً، ولا السائق حاول أن يطالبه بالأجرة.
قرر السائق فجأة أن يستعد لمواجهة الراكب الطفيلي، فذهب إلى أحد الأندية وطلب أن يتعلم بعض فنون الدفاع عن النفس لكي يواجه زبونه العملاق. بعد أشهر عدة، وبينما السائق يمر بالمحطة صعد «جوني» إلى الباص وقال كلمته المعتادة: «جوني الكبير لا يدفع».

عندها التفت إليه السائق وهو يستعد لمعركة حامية وقال: (ولماذا لا يدفع جوني الكبير؟). توقف «جوني» فجأة وقال له: ( لأن جوني الكبير لديه اشتراك سنوي ).
هكذا دائماً يدخلنا الخوف من المجهول في أوهام ننقاد إليها وفي النهاية نكتشف أننا على النقيض تماماً من الصواب.

يقول أبو حامد الغزالي في التعريف والتمييز بين الخوف الموضوعي (الطبيعي)، والمرضي (العصابي): " الخوف تألم القلب واحتراقه بسبب توقع مكروه في المستقبل".
وقسمه رحمه الله إلى قسمين:
( الخوف العادي ): وهو خوف من الله تعالى، وله مقامان؛ أحدهما: الخوف من عذابه، والثاني: الخوف منه .. فالمقام الأول: خوف عموم الخلق، والمقام الثاني: خشية العلماء.
والحاصل أنه خوف من الأشياء الموضوعية التي يكمن الخطر فيها، وهو صفة حميدة لتحقيق العمل الصالح وحفظ الحياة.
( الخوف المفرط ): وهو خوف زائد مذموم. يخرج الإنسان إلى اليأس والقنوط، ويمنعه من العمل، ويسبب له المرض، والضعف، والوله والدهشة، وزوال العقل، وأحياناً يؤدي به إلى الموت، وهو مذموم؛ لأنه معوق، وسبب للقنوط والجزع، والشعور بالعجز والاستسلام للهم.

إذا فالخوف عموما فطرة في النفس، ولا يخلو منه إنسان في أي وقت من الأوقات، بل هو قوة طبيعية لازمة للمحافظة على بقاء النوع الإنساني. وبالتالي فهو موروث من جانب، ولا أمل في اقتلاعه من جانب آخر، وإنما يراعي فيه حسن التوجيه، ولهذا كان للبيت والمجتمع والخبرات الفردية المكتسبة أثرها في التخفيف من عبء هذه الفطرة أو زيادتها، مما يجعلنا نجزم بأن الخوف ( عملية نسبية ) يتفاوت الناس فيها تبعا للعوامل البيئية والجسمية والنفسية التي يمر بها الإنسان.

والخوف من المجهول هو خوف غير مبرر، وهو يعمل على فقدان الثقة بالنفس، وهو المسئول عن إبقائنا في الظل، وهو الذي يوقفنا في أماكننا لأزمنة طويلة وعلى عدة مستويات .. يوسوس لنا أننا لن نستطيع تحقيق أحلامنا، يخبرنا أن نبقى صامتين، ويكبح جماح رغباتنا في التعبير عن أنفسنا بحرية ودون خجل.

إننا نحتاج للابتهاج بالحياة إلى شيئين هامين:
أولهما ( تنظيم الحياة في أنفسنا وفي مَنْ حولنا )؛ فالبيت إذا نُظِّم - أعني نُظِّمت ميزانيتُه، ونظمت حياةُ صغاره وكباره، ونظمت العلاقة بين الزوجين، وبينهما وبين الأولاد - كان أهله أقربَ إلى الابتهاج بالحياة. والموظف إذا نظمت مصلحته، أعني حسنت علاقته بينه وبين رؤسائه ومرؤوسيه كان أهدأَ بالاً، وأسعدَ حالاً .. وكذلك كل ما يتعلق بالإنسان من شؤون إذا نظمت كانت مبعث سعادة وابتهاج.

والأمر الثاني ( الشجاعة )؛ فكثيراً ما يكون سبب الحزن فقدان الشجاعة، يخاف الإنسان من الموت، ويخاف من الفقر، ويخاف أن تنزل به كارثة، ويخاف من المستقبل، ويخاف أن يفشل في عمله؛ فهذا الخوف كله ينغص عليه حياته، ويجعله منقبضاً غير مبتهج.
إن الخوف من المجهول هو لب المتاعب، ومن الحكمة والعقل ألا يجمع الإنسان على نفسه بين الألم بتوقع الشر، والألم بحصول الشر؛ فليسعد ما دامت أسباب الحزن بعيدة عنه، فإذا حدثت - لا قدر الله - فليقابلها بشجاعة واعتدال وصبر، ومن يخشى مصائب الحياة فليتق إذن أسبابها ما استطاع ويفوض أمره إلى الله تعالى بعد ذلك، وليطرح عنه أثقال الخوف، وليتمسك بعقيدة القضاء والقدر فإنها أساس كل خير، قال تعالى: {وَإِن يَمْسَسْكَ اللّهُ بِضُرٍّ فَلاَ كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِن يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلاَ رَآدَّ لِفَضْلِهِ يُصَيبُ بِهِ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ} [يونس:107]، فإذا ما ملأ المؤمن قلبه بالتوكل على الله لم يبق للجزع في قلبه موضعًا، ولا للاضطراب في نفسه مكانًا، بل تراه ثابت الجنان، واثق الخطى، يعمل للدنيا كأنه سيعيش أبدا، ويعمل للآخرة كأنه سيموت غدا.
وما الحياة إلا مرحلة عابرة لا تستحق أن ينغص الإنسان نفسه فيها بكثرة الألم، ولا شك أن الهم والاستسلام للحزن، والخوف من توقع المكروه، والإفراط في تقدير الآلام .. مما يضعف الحياة، ويضعف الإنتاج، ويزيد الآلام والبؤس والشقاء؛ فحارب الكآبة في نفسك وابتسم للحياة، وابتهج بها في غير إسراف تزد حياتك قوة، وتشعر بالسعادة، وتُشعر بها من حولك.

من روائع الحكمة
- من النعم أن يكون في حياتك رصيد من التجارب التي في غالب الأحيان لا تتوافر إلا باقتحام المجهول.
- الخوف من أي محاولة جديدة طريق حتمي للفشل.
- لن تستطيع أن تمنع طيور الهم أن تحلق فوق رأسك، لكنك تستطيع أن تمنعها أن تعشش في رأسك.
- فكر دائما فيما يسعدك، وابتعد دائما عما يقلقك.
- أن تكون فرداً في جماعة الأسود خير لك من أن تكون قائداً للنعام.
- لا تجعل قطرات المطر في الصباح الباكر توقعك في تفكير طويل: هل ستذهب للعمل أم لا.
- الخوف من المجهول لا يبدو برجفة في الأطراف وجفافاً في الحلق، ولكنه يمارس دوره السلبي علينا لفترات طويلة من حياتنا بهدوء وصمت لا نعلم به.
- الإيمان يذهب الهموم، ويزيل الغموم، وهو قرة عين الموحدين، وسلوة العابدين .

 







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



حريق يأتي على دكاكين بحي السمارين بمراكش

أم من زمبابوي تتزوج ابنها بسبب الغيرة

اندلاع حريق بمطبعة بمراكش المدينة

النساء يمكنهن شم رائحة ضعف وخوف الرجل

الخوف من المجهول - كيف تحزن و عندك رب يرعاك?

300 قتيل ضحايا العنف الطائفي ببانغي

عناوين الصحف الصادرة اليوم الخمـيس 12 دجنبر 2013

اليوم العالمي للمهاجرين: مناسبة لإبراز المقاربة ذات البعد الإنساني التي اعتمدها المغرب في مجال الهجر

عناوين الصحف الصادرة اليوم 23/12/2013

قابض بحافلة يزرع الرعب في صفوف ركاب حافلة تربط القنيطرة بسيدي يحيى الغرب

الخوف من المجهول - كيف تحزن و عندك رب يرعاك?

عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء 08 أبريل 2014

الملك محمد السادس يأمر حصاد والضريس بالتصدي للإجرام الذي يهدد امن المغرب بسبب التشرميل

سوق الاربعاء - محاصرة 3 سيارات للدرك الملكي

عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الأربعاء 09 أبريل 2014

الملتقى الدولي الخامس للصناعة التقليدية بورزازات

بالصور... مدينة المحمدية غارقة في الأزبال والساكنة تدق ناقوس الخطر

الرشيدية - مَلعب الوَاقع المرِير وأملٌ يبدو كَالسرَاب

بآسفي ممارسات وسياسات محلية تقتل الإنسان فينا





 
إعلانات
 
TV الوطنية

اغتصاب معاق دهنيا يؤجج الوضع بالمحمدية


حفل الإحتفاء بمرور الذكرى 61 على تأسيس التعاون الوطني بمركز التربية و التكوين بسيدي قاسم


ندوة لتشجيع خلق المقاولات برحاب كلية الحقوق بسطات


سقوط رافع للبناء بكتبية للتعمير بالمحمدية كادت أن تودي بحياة شخصان

 
تحقيقات

هدم محول كهربائي و تحويله إلى وجهة أخرى يضع رئيس جماعة بني يخلف بالمحمدية في قفص الاتهام


رمضانيات (شاكر باكربن) بالمحمدية و نائبة المجلس الرابعة في قفص الاتهام


ملف بوعشرين اصبح جاهزا


لماذا ممتلكات جماعة المحمدية في سراديب موصدة؟


مطعم بالمحمدية يتحول إلى ملهى ليلي


بعد الحكم عليه بالإفراغ ستيني يطالب بحمايته و أسرته من التشرد مدة سبع سنوات بحي القصبة بالمحمدية

 
أنباء وطنية

مطالبة العاهل المغربي جميع الفاعلين بتقويم الإختلالات والإنجازات لمعالجة المشاكل الإقتصادية والإجتماعية ملف التجميع بخنيفرة نموذج


خطاب العرش دعوة لتمكين الشباب


الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب يتوجس من التسريع في إخراج القوانين التنظيمية الخاصة بالأمازيغية


بلاغ للرأي العام الوطني حول نتائج دعم الجمعيات و الهيئات الثقافية والنقابات الفنية و المهرجانات و التظاهرات الثقافية والفنية الدورة الأولى برسم سنة 2018

 
رياضة

(لحسن بن ناصر) للوطنية بريس - هناك إكراهات سنحاول تجاوزها..و المعلمة التاريخية ملعب العقيد العلام أولويتنا


فوزي لقجع يؤكد إستمرار (رونار) على رأس العارضة الفنية للمنتخب الوطني المغربي


(محمد البكاري) الربان الجديد للقلعة القاسمية .. فهل ينجح في ترويض الحصان و يعيد هيبته من جديد؟

 
إعلانات
 
حوار

نهلة الحجري للوطنية بريس : المرأة العربية تحقق مكاسب وإنجازات نوعية في شتى المجالات


محمد العبادي للوطنية بريس : سقف طموحاتنا في إرتفاع ونخطط لتحقيق كل أهدافنا هذا الموسم


" وليد العريان " للوطنية بريس : الإتحاد الدولي للمواقع الإلكترونية "I.U.W " طموحه كبير و يعمل جاهدا على تحقيق أهدافه

 
أعمال جمعوية

مؤسسة رودان الخصوصية ومنتدى السلام بلا حدود يوزعان أضاحي العيد على الأسر المعوزة و اليتامى


جمعية خنيفرة مبادرة تنظم حفلا على شرف حاملي المشاريع المدرة للدخل


خنيفرة - جمعية أشبال تيغزى للكاراطي إنجازات كبيرة واستهتار بمشروع الجمعية بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية

 
حوادث

حادثة سير مميتة تودي بحياة ثلاثة شبان نواحي سطات


قطار يدهس ثلاثيني بالمحمدية


مصرع 3 أشخاص رجل و امرأة و رضيع إثر ارتطام سيارة بشجرة عند مدخل جماعة بوكدرة إقليم آسفي


اعتداء على رجل أمن بالسوق الأسبوعي الإثنين بإبن أحمد أثناء مزاولة عمله

 
مواد إعلانية
 
صحة

الخدمات الصحة في خبر كان بجماعة بني رزين إقليم شفشاون


الشروع في بناء مستشفى بمنطقة مفتاح الخير شمال أسفي بتمويل من مؤسسة قطرية