www.alwataniapress.com - 05 23 32 18 64/+212602494929         ندوة لتشجيع خلق المقاولات برحاب كلية الحقوق بسطات             اكتشاف الذئب بوعشرين: حلقة خاصة لأمودو             دنيا الفيلالي مديرة أعمال الفنانين جسر في طريق الشهرة العالمية             ندوة لتشجيع خلق المقاولات برحاب كلية الحقوق بسطات             جلالة الملك يعين عددا من السفراء الجدد             استوديو زريقة رائد التسجيلات الصوتية و الموزعين الموسيقيين             انتشال أول جثة لضحايا فاجعة أم الربيع نواحي سطات             ساكنة دور الصفيح بمديونة تطالب السلطات والجماعة بإلغاء عضوية عضوية استقلالي من اللجنة             عامل اقليم سطات يعطي انطلاقة التأهيل الصحي بسطات             مؤسسة بيتاغور رائدة التعليم الخصوصي بالمحمدية في سطور             زيارة تفقدية رئيس المجلس الاقليمي لمرافق مستشفى الحسن الثاني بسطات             بوعشرين صاحب (القلم) المشبع باللذات             عناصر الدرك الملكي ببني يخلف بالمحمدية يطيح ب3 أشخاص مختصين بالنشل و السرقة             غرق أربعة أفراد من أسرة واحدة بواد أم الربيع ضواحي سطات             سوء التسيير والتدببر يؤجج غضب منخرطي تعاونية صفاء سكنية بابن احمد             جمعية امزاب للرماية بالنبال تفتتح انشطتها بدوري للاندية الوطنية             الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية لمهرجان سيدي قاسم للفيلم المغربي القصير             دفاع بوعشرين عن الخيانة الزوجية             الفنان المغربي رشيد قاسمي يطلق أغنية جديدة تحت عنوان (نداء الوطن)             سلطات المحمدية تشن حملة ليلية واسعة لتحرير الملك العمومي من العربات المجرورة             والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين            جديد صيف 2017سفير الثرات الشعبي عادل الميلودي "سدينا"            هروب سارق يتسبب في حادث سير بسلا            حريق مهول بأحد الفنادق الراقية بالبيضاء            حجز كميات كبيرة من المخدرات بالناظور            هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين           
إعلانات
 
صوت وصورة

والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين


جديد صيف 2017سفير الثرات الشعبي عادل الميلودي "سدينا"


هروب سارق يتسبب في حادث سير بسلا


حريق مهول بأحد الفنادق الراقية بالبيضاء

 
قضايا ساخنة

سوء التسيير والتدببر يؤجج غضب منخرطي تعاونية صفاء سكنية بابن احمد


نجية أديب رئيسة جمعية ماتقيش ولادي تدخل على خط الطفلة المغتصبة بالمحمدية


كارثة إنسانية - مجهول يغتصب طفلة بطريقة حيوانية بالمحمدية


بيان تضامني على إثر الإعتداء الهمجي الذي تعرض له مدرس داخل مؤسسة تعليمية بمولاي رشيد

 
أخبار فنية

دنيا الفيلالي مديرة أعمال الفنانين جسر في طريق الشهرة العالمية


استوديو زريقة رائد التسجيلات الصوتية و الموزعين الموسيقيين


الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية لمهرجان سيدي قاسم للفيلم المغربي القصير

 
جهات

ندوة لتشجيع خلق المقاولات برحاب كلية الحقوق بسطات


انتشال أول جثة لضحايا فاجعة أم الربيع نواحي سطات


ساكنة دور الصفيح بمديونة تطالب السلطات والجماعة بإلغاء عضوية عضوية استقلالي من اللجنة


عامل اقليم سطات يعطي انطلاقة التأهيل الصحي بسطات

 
إجتماعيات

ياسين زلوف ممرض الفريق القاسمي يرزق بمولودة


تهنئة عائلة وحيد سي محمد ممول الحفلات بأولاد أمراح سيدي حجاج بمولود جديد


تعزية في وفاة أخ رئيس دائرة ابن أحمد إقليم سطات


و تستمر المأساة و الوضع لا يزال على ما كان عليه لصرخة سيدة بجماعة كدانة أولاد سعيد إقليم مدينة السطات

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ثقافة ومعرفة

مؤسسة أطلس ماروك تحتفي بالشاعر القاسمي المختار بلعباس


جديد قطاع الصحافة والإعلام بابن سليمان : أكاديمية خاصة للسمعي البصري بطعم إفريقي أبوابها مفتوحة مع بداية السنة المقبلة 2018


"ثورة الملك والشعب" حقيقة ظهور السلطان في القمر


طارق بن زياد سر أطروحة

 
نتائج استطلاع الرأي
هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين
 
إعلان
 
 

بؤر الفساد قريبة أم بعيدة من بنكيران؟ و لماذا يكلف نفسه عناء البحث عنها و هي في جنابو؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 04 يناير 2014 الساعة 10 : 19



 

 

عبدالعزيز العبدي - الوطنية بريس

 

بداية يجب الاطمئنان على أن تدبير شؤون البلاد، بالعلل التي تكتنفه، آخذ طريقه بنفس الوثيرة التي كان يُسَيَّر بها منذ ما سمي بالاستقلال إلى يومنا هذا، طبعا مع تسجيل بعض الاختلافات، غير الجوهرية، بين السنين القليلة التي عرفت حكم محمد الخامس، والسنوات الطويلة التي بصمها الحسن الثاني وما يقرب من عقد ونصف من حكم الملك محمد السادس.... بمعنى أن سياستنا لا زالت كما هي، غير معنية بتوالي الحكومات ولا بالتسعة دساتير ولا بالحراك الديمقراطي الذي لم يعد كذلك وهلم جر....

الملاحظة أعلاه ضرورية من أجل تأطير الكثير من الأحداث التي تعج بها الساحة السياسية الوطنية، ومعرفة مدى مساهمتها بالفعل في بصم المشهد السياسي، ومعرفة ما إذا كانت بالفعل هي أحداث تحقق على الأقل ازعاجا للسير العادي لتدبير السياسة الممسوكة بقوة من طرف الدولة في عمقها المجسد بالملك أساساً ومحيطه المنعوت عامة بحكومة الظل أم هي أحداث على هامش هذا التدبير، وظيفتها خاوية في كثير من الأحيان وفي قليل منها ميسرة لهذا التدبير على الأقل عبر ذر الرماد في الأعين المفتوحة على ثقوبه، أي ثقوب هذا التسيير.

لعل فرقعة الفساد التي فجرها كبير الموظفين العموميين، المسمى عنوة رئيسا للحكومةً، السيد عبدا لإله بنكيران، في شقه المتعلق بشكل عام في تهريب الأموال إلى الخارج، وفي شقه الخاص المتعلق بشراء الشقتين الباريسيتين من طرف وزيرة الصحة السابقة المنتمية إلى حزب الإستقلال، تدخل في باب تيسير تدبير الحكم المومأ إليه أعلاه، على الأقل عبر إعطاء تلك الجرعة من الضجيج التي سيمنحها على شكل تصريحات وتصريحات مضادة ومحاكمات وبيانات تغني المشهد " الديمقراطي " جدا ....

قضية شقة ياسمينة بادو (أو شقتين) تفجرت قبل مجيء بنكيران، وعرفت الكثير من الكتابات الصحفية وبعض بيانات جمعيات تعنى بمحاربة الفساد، وكان بالأحرى على بنكيران أن يفتح تحقيقاً لحظتها، ان كان بالفعل يحارب هذا الفساد، لكنه فضل الصمت لأن حزب الاستقلال كان حليفه في الحكومة، ليغدو تصريحه الأخير هذا هو في نفس الوقت ادانة له كونه تحالف مع حزب فاسد لما يزيد عن السنة، طبعا مع فرضية أنه كان على علم بهذه القضية وبقضايا إخرى، وهي إدانة مزدوجة، في الماضي عبر حزب الاستقلال وفي الحاضر عبر حزب التجمع الوطني للأحرار، الذي اتهمه العدالة والتنمية بالفساد على خلفية العلاوات التي كان يستفيد منها وزير الخارجية الحالي ورئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، السيد صلاح الدين مزوار....

لذا ما صرح به عبدالإله بنكيران لا يعدو أن يكون كلاما غير مسؤول، ولا يمكنه إلهاء المواطنين عن قضاياه الكبيرة التي فشلت الدولة في معالجتها، وليس بنكيران... فتهريب الأموال إلى الخارج لم تمارسه ياسمينة بادو وحدها، بل مارسته فئة كبيرة وجهات عديدة لا طاقة لبنكيران للنبس بإسمها، والعقارات المتواجدة في الخارج والتي ابتيعت بطرق غير مشروعة لا تعد ولا تحصى، ومحاربة كل هذا يحتاج "إلى التوفر على خصيتين" كما يقول المثل الفرنسي لا اعتقد أن بنكيران المخصي سياسيا ومعرفيا بقادر على ذلك....

محاربة الفساد، على حد تعبير السيد عبدالسلام بودرار، رئيس الهيئة الوطنية لمحاربة الرشوة، في الجامعة المنظمة من طرف جمعية الوسيط، تحت عنوان شباب من أجل الديمقراطية، أنبل بكثير من توظيفه في صراعات سياسوية ضيقة وحزبية كئيبة... محاربة الفساد ووقف نزيف تهريب رؤوس الأموال إلى الخارج يستلزم جرأة سياسية كبيرة، ومسلح بتوافق وطني قوي، وسعة صدر وتبصر يضع مصلحة الوطن فوق كل اعتبار من أجل جعله مرحلة تاريخية تعدل في الجوهر شكل تدبير الشأن العام من طرف الدولة أساسا، وليس مسرحية للتهريج وتجزية الوقت من أجل المرور سليما في ولاية انتخابية لا غير....

في انتظار ذلك، لا بأس من تذكير بنكيران أن هناك عضو في حزب العدالة والتنمية ضبط وهو يهرب أموالا في جواربه باتجاه اسبانيا، وفي انتظار ذلك نقول للسيدة ياسمينة بادو مرة أخرى: نعيما سيدتي الوزيرة واستمتعي بشقتك إلى حين....

 







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



أهمية الماء و التمر برمضان

حريق بسوق الخضر بفاس

دوري الوفاء لكرة القدم المصغرة بالمحمدية

فقرة إشهارية لشاروخان بالدار البيضاء مقابل 700 مليون

سائق الجماعة يقتل ثلاثة أطفال بتاونات

المنتخب المغربي يواجه بوركينافاسو الشهر المقبل

المغرب يطمح لاستقطاب 20 مليون سائح سنوياً بحلول 2020

أمير المؤمنين يترحم على روح جلالة المغفور له محمد الخامس

الرجاء يفوز في مباراته الودية على نيس الفرنسي بهدف لصفر

الملك محمد السادس يترأس بالدار البيضاء الدرس الرابع من سلسلة الدروس الحسنية

بؤر الفساد قريبة أم بعيدة من بنكيران؟ و لماذا يكلف نفسه عناء البحث عنها و هي في جنابو؟





 
إعلانات
 
TV الوطنية

ندوة لتشجيع خلق المقاولات برحاب كلية الحقوق بسطات


سقوط رافع للبناء بكتبية للتعمير بالمحمدية كادت أن تودي بحياة شخصان


إعادة تمثيل جريمة كيسر نواحي سطات


تفاصيل اغتصاب طفلة روض الأطفال بالمحمدية على لسان والدتها

 
تحقيقات

مطعم بالمحمدية يتحول إلى ملهى ليلي


بعد الحكم عليه بالإفراغ ستيني يطالب بحمايته و أسرته من التشرد مدة سبع سنوات بحي القصبة بالمحمدية


القطع العشوائي للأشجار يتسبب في حادثة سير بالمحمدية..و يشوه الشوارع


قطع الطريق بين دوار أولاد بأحمد و دوار أولاد الهجالة بقيادة سيدي موسى المجذوب بالمحمدية و السلطات لم تحرك ساكنا


الحكم على أتراك بالمحمدية على خلفية التهريب الدولي للعملة الصعبة


ظاهرة حراس السيارات المزيفين بالمحمدية و العجز على تطبيق المساطر الإدارية

 
أنباء وطنية

اكتشاف الذئب بوعشرين: حلقة خاصة لأمودو


جلالة الملك يعين عددا من السفراء الجدد


بوعشرين صاحب (القلم) المشبع باللذات


دفاع بوعشرين عن الخيانة الزوجية

 
رياضة

سيدي قاسم - عبد الغفور مهري: هداف من الطراز الرفيع و لاعب من طينة الكبار


اللاعب الدولي السابق عبد اللطيف العراقي يشد بحرارة على النهوض بقطاع الرياضة


كرة اليد : دريم تيم التطواني تستقبل الفريق القاسمي في مقابلة صعبة

 
إعلانات
 
حوار

نهلة الحجري للوطنية بريس : المرأة العربية تحقق مكاسب وإنجازات نوعية في شتى المجالات


محمد العبادي للوطنية بريس : سقف طموحاتنا في إرتفاع ونخطط لتحقيق كل أهدافنا هذا الموسم


" وليد العريان " للوطنية بريس : الإتحاد الدولي للمواقع الإلكترونية "I.U.W " طموحه كبير و يعمل جاهدا على تحقيق أهدافه

 
أعمال جمعوية

جمعية امزاب للرماية بالنبال تفتتح انشطتها بدوري للاندية الوطنية


مولود جديد بالمحمدية: تأسيس فرع الهيئة المغربية لحمايةالمواطنة و المال العام


سيدي قاسم : جمعية الأمل للبيئة و التنمية تحتفي بعيد (نون النسوة) بمركز التربية و التكوين بحي الزاوية

 
حوادث

غرق أربعة أفراد من أسرة واحدة بواد أم الربيع ضواحي سطات


طلقة بارود تنهي حياة فارس بموسم الزهور


الماء القاطع ينهي حياة ستيني متقاعد بسطات


كارثة جوية 257 قتيلاً في تحطم طائرة عسكرية بالجزائر

 
مواد إعلانية
 
صحة

الشروع في بناء مستشفى بمنطقة مفتاح الخير شمال أسفي بتمويل من مؤسسة قطرية


المسار الأحمر بمستشفى محمد الخامس بأسفي مسار نحو الجحيم