www.alwataniapress.ma/com - 05 23 32 18 64/+212601461851         خنيفرة - تخليد الذكرى ال 14 لإنطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية             سيدي قاسم - إمرأة تضرم النار في جسدها بالشارع             ماذا تجني آسفي من الفوسفاط، ودعم اوسيبي الى أين يذهب ؟؟             أسرة الأمن في فاس تخلد ذكرى ميلادها الـ63 وتوشح عددا من رجالها...             خنيفرة - مريرت ساكنة تطالب بالطوبيس في مغرب التي جي في             الخميسات - فنانون ومتقفون يناقشون المشاكل التي تعترض الأعمال المسرحية             طموح ممزوج بنفس عميق وإكراهات تلوح في الأفق بجماعة تنگرفا اقليم سيدي افني             المحمدية - احتلال السكن الوظيفي والإداري ...قنبلة مسكوت عنها             بعد انطلاق اعتصامهم بساعات قائد مقاطعة الكورس باسفي يتزعم تدخل امني متهور في حق الباعة المتجولين             خطير..المامون بوعلام يتهم منعش عقاري بتواطؤ مع رئيس جماعة المنصورية بالتهديد و بمحاولة الاستيلاء على عقاراته             جماعة المنصورية إقليم بنسليمان تتعزز بإشارات ضوئية استعدادا للموسم الصيفي             طموح لا تنتهى وتحدات تعرقل مسار النهضة في صفوف شباب تنگرفا اقليم سيدي افني             مصادقة اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لإقليم تاونات على 33 مشروعا اجتماعيا بتكلفة إجمالية تقدر بحوالي 79 مليون درهم             سطات : والي الامن يقدم حصيلة السنة في الذكرى 63 لتأسيس جهازها الامني             خنيفرة - لجنة مشتركة للوقوف على تعثر مشروع ملكي خاص بالماء الصالح للشرب             وللفساد السياسي بآسفي مبرراته واعذاره التي يستند إليها             خيمة رمضان والسكري لجمعية الأمل لمرضى السكري بالمغرب في ساحة إجباري أكدال بفاس             أسرة الأمن بالمحمدية تضاعف اليقظة في الاحتفال بالذكرى 63 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني             المنطقة الاقليمية بالخميسات تحتفل بالدكرى 63للامن الوطني             بالصور..أسرة الأمن الوطني بخنيفرة تحفي بعيدها الوطني             حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية            اجتياز اختبارات البكالوريا            شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد            والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين            جديد صيف 2017سفير الثرات الشعبي عادل الميلودي "سدينا"            هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين           
إعلانات
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أنباء وطنية

 
 

»  جهات

 
 

»  حوادث

 
 

»   تحقيقات

 
 

»  رياضة

 
 

»  حوار

 
 

»  قضايا ساخنة

 
 

»  أعمال جمعوية

 
 

»  إعلانات

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  أخبار فنية

 
 

»  مواد إعلانية

 
 

»  إجتماعيات

 
 

»  صحة

 
 

»  ثقافة ومعرفة

 
 

»  TV الوطنية

 
 

»  صوت وصورة

 
 
قضايا ساخنة

سيدي قاسم - إمرأة تضرم النار في جسدها بالشارع


المحمدية - احتلال السكن الوظيفي والإداري ...قنبلة مسكوت عنها


خنيفرة - لجنة مشتركة للوقوف على تعثر مشروع ملكي خاص بالماء الصالح للشرب


سنتين و 10 أشهر حبسا نافذا في حق مدير مجموعة مدارس التعليم الخاص بالمحمدية بتهمة النصب و الاحتيال

 
أخبار فنية

الخميسات - فنانون ومتقفون يناقشون المشاكل التي تعترض الأعمال المسرحية


مصممة الأزياء( فاطمة الزهراء مبتهج )تبدع في  أناقة  ازيائها


الفنان هلال بيلباو يتألق في اغنية وحداني في الغربة

 
جهات

خنيفرة - تخليد الذكرى ال 14 لإنطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية


ماذا تجني آسفي من الفوسفاط، ودعم اوسيبي الى أين يذهب ؟؟


خنيفرة - مريرت ساكنة تطالب بالطوبيس في مغرب التي جي في


طموح ممزوج بنفس عميق وإكراهات تلوح في الأفق بجماعة تنگرفا اقليم سيدي افني

 
إجتماعيات

تشييع جتمان الدركي سعيد الدهبي بمسقط راسه


احد اعمدة الفن الأمازيغي ودع الفن هذا الصباح


تعزية ومواساة للزميل علي بن حسينة مراسل الوطنية بريس بأكادير ونواحيها على وفاة زوجة خاله


تهنئة للدكتور عبدالواحد شعير بحصوله على شهادة الدكتوراه

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ثقافة ومعرفة

الخميسات - حفل تقديم و توقيع النص المسرحي الجديد (أهل المخابئ) للمؤلف و المخرج المسرحي الأستاذ كريم الفحل الشرقاوي


الملتقى الأول للقصة دورة الراحل (رشيد الشباري) بمدينة الشمس


سيدي قاسم - أمسية تأبينية لروح الفقيد الأستاذ رشيد الشباري


سيدي قاسم مدينة الشمس تحتضن الملتقى الأول للقصة تحت شعار (وفاء لشموع المدينة)

 
نتائج استطلاع الرأي
هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين
 
إعلان
 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 41
زوار اليوم 7009
 
صحة

الأسبــوع الــوطنــي للتــــلقيـــح من 22 إلى 28 أبريل 2019تحت شعار(من أجل الحماية من الأمراض: لنواصل التلقيح)


بيان المرصد المغربي لحقوق الإنسان حول الأوضاع المزرية للصحة العمومية بإقليم أسفي

 
 

المغرب يحتفل اليوم بالذكرى الستين لملحمة ثورة الملك والشعب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 غشت 2013 الساعة 11 : 14



 

 

يخلد الشعب المغربي، يوم الثلاثاء، الذكرى الستين لملحمة ثورة الملك والشعب، التي جسدت أروع صور التلاحم في مسيرة الكفاح الوطني الذي خاضه الشعب المغربي الأبي بقيادة العرش العلوي المجيد في سبيل حرية الوطن وتحقيق استقلاله ووحدته، والذي يحفل سجله بالدروس والعبر المفعمة بالقيم والمثل العليا التي ستظل خالدة في النفوس والأفئدة

وشكلت ثورة الملك والشعب محطة تاريخية بارزة وحاسمة في مسيرة النضال الذي خاضه المغاربة عبر عقود وأجيال لدحر قوات الاحتلال، فقدموا نماذج رائعة وفريدة في تاريخ تحرير الشعوب من براثن الاستعمار وأعطوا المثال على قوة الترابط بين مكونات الشعب المغربي وتوحده قمة وقاعدة واسترخاصهم لكل غال ونفيس دفاعا عن مقدساتهم الدينية وثوابتهم الوطنية وهويتهم المغربية.

ومن ثم فإن ملحمة ثورة الملك والشعب لها في قلب كل مغربي مكانة سامية لما ترمز إليه من قيم حب الوطن والاعتزاز بالانتماء الوطني والتضحية والالتزام والوفاء بالعهد وانتصار إرادة العرش والشعب.

وذكرت المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، في بلاغ بالمناسبة، أن ملحمة ثورة الملك والشعب المباركة اندلعت يوم 20 غشت 1953 حينما امتدت أيادي الاستعمار الغاشم إلى بطل التحرير جلالة المغفور له محمد الخامس، لنفيه وأسرته الملكية الشريفة وإبعاده عن عرشه ووطنه، واهمة بذلك أنها ستخمد جذوة الكفاح الوطني وتحل العرى الوثيقة والترابط المتين بين عرش أبي وشعب وفيº إلا أن المؤامرة الاستعمارية الدنيئة كانت بداية النهاية للوجود الاستعماري وآخر مسمار في نعشه، حيث وقف الشعب المغربي صامدا في وجه هذا المخطط الشنيع، مضحيا بكل وأعز ما لديه في سبيل عزة وكرامة الوطن والحفاظ على سيادة المغرب ومقوماته وعودة الشرعية والمشروعية بعودة رمز وحدة الأمة المغربية مظفرا منتصرا حاملا لواء الحرية والاستقلال.

وقد واجه المغرب الأطماع الأجنبية وتصدى بإيمان وعزم وقوة وإصرار لإنهاء الوجود الاستعماري على ترابه، وتستحضر في هذا المقام روائع وأمجاد مقاومة المغرب لقوات الاحتلال بكافة جهة المملكة.

ومن ذلك على سبيل المثال لا الحصر معركة الهري بالأطلس المتوسط سنة 1914 ومعركة أنوال بالريف سنة 1921 ومعركة بوغافر بورزازات ومعركة جبل بادو بالرشيدية سنة 1933، لتتواصل المقاومة بأساليب العمل الوطني والفعل السياسي التي ظهرت أولى تجلياتها في مناهضة الظهير الاستعماري سنة 1930 الذي كان من أهدافه شق الصف الوطني والتفريق بين أبناء الشعب المغربي لزرع التمييز العنصري والنعرات القبلية والطائفية، وتلا ذلك تقديم سلسلة من المطالب الإصلاحية ومنها برنامج الإصلاح الوطني وإذكاء روح التعبئة الوطنية وإشاعة الوعي الوطني والتشبع بالقيم الوطنية والدينية والتعليم الحر الأصيل وتنوير الرأي العام الوطني وأوسع فئات الشعب المغربي وشرائحه الاجتماعية بالحقوق المشروعة وعدالة المطالب الوطنية.

وتكلل هذا العمل الدؤوب بتقديم الوثيقة التاريخية، وثيقة المطالبة بالاستقلال في 11 يناير 1944 التي جسدت وضوح الرؤيا والأهداف وعمق وقوة إرادة التحرير، والتي تمت بتنسيق تام بين بطل التحرير جلالة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه والحركة الوطنية.

وشكلت وثيقة المطالبة بالاستقلال منعطفا حاسما في مسيرة الكفاح الوطني من أجل حرية المغرب واستقلاله وطموحاته المشروعة وتطلعاته لبناء مستقبل جديد وإنجاز مشروعه المجتمعي والتحرري في ظل العرش العلوي المجيد.

وفي يوم 9 أبريل 1947، قام جلالة المغفور له محمد الخامس بزيارة الوحدة التاريخية إلى مدينة طنجة حيث ألقى خطابه التاريخي الذي حدد فيه معالم مرحلة النضال القادمة. 

وقد كانت تلك الزيارة الوحدوية محطة كبرى جسدت إرادة حازمة في مطالبة المغرب باستقلاله وتأكيده على وحدته وتشبثه بثوابته ومقوماته الحضارية والثقافية وتمسكه بانتمائه العربي الإسلامي وتجنده للدفاع عن مقدساته الدينية والوطنية.

وكان من تداعيات هذه الزيارة الملكية احتدام الصراع بين القصر الملكي وسلطات الإقامة العامة التي وظفت كل أساليب التضييق على رمز المقاومة المغربية محاولة الفصل بين الملك وشعبه وطلائع الحركة الوطنية والتحريرية. ولكن كل ذلك لم يثن العزائم والإرادات الوطنية فتأججت جذوة التحدي والصمود أكثر وأكثر وبقوة واستماتة موصولة، وهكذا، وأمام التحام العرش والشعب والمواقف البطولية لجلالة المغفور له محمد الخامس الذي ظل ثابتا في مواجهة مخططات الإقامة العامة الفرنسية، لم تجد السلطات الاستعمارية سوى التطاول على رمز الأمة وضامن وحدتها ونفيه رفقة أسرته الملكية في يوم 20 غشت 1953 متوهمة بأنها، بذلك، ستقضي على روح الوطنية والمقاومة، لكن المقاومة المغربية تصاعدت وتيرتها واشتد أوارها لتبادل ملكها حبا بحب ووفاء بوفاء مثمنة عاليا الموقف الشهم لبطل التحرير الذي آثر المنفى على التنازل بأي حال من الأحوال عن عزة وسيادة الوطن.

فاندلعت أعمال المقاومة غايتها المثلى وهدفها الأسمى عودة الملك الشرعي وأسرته الكريمة من المنفى وإعلان الاستقلال، وعمت المظاهرات وانتشرت الاحتجاجات وأعمال المقاومة السرية والفدائية، وتكللت مسيرة الكفاح الوطني بانطلاق عمليات جيش التحرير بشمال البلاد في فاتح أكتوبر سنة 1955.

وبفعل هذه الثورة المباركة والعارمة لم يكن من خيار للإدارة الاستعمارية سوى الرضوخ لإرادة العرش والشعب فتحقق النصر المبين وعاد الملك المجاهد وأسرته الشريفة في 16 نونبر 1955 لتعم أفراح العودة والاستقلال وتبدأ معركة الجهاد الأكبر لبناء صروح المغرب الحر المستقل وتحقيق وحدته الترابية.

وتواصلت مسيرة التحرير واستكمال الاستقلال الوطني بعودة طرفاية إلى الوطن سنة 1958 واسترجاع المغرب لمدينة سيدي افني سنة 1969 لتتكلل هذه الملحمة البطولية بتحرير باقي الأجزاء المغتصبة من الصحراء المغربية بفضل التحام العرش والشعب وحنكة وحكمة مبدع المسيرة الخضراء المظفرة جلالة المغفور له الحسن الثاني، تلك المسيرة الغراء التي مثلت نهجا حكيما وأسلوبا فريدا في النضال السلمي لاسترجاع الحق المسلوب وحققت المنشود منها بجلاء آخر جندي أجنبي عن الصحراء المغربية في 28 فبراير 1976 والتحاق إقليم وادي الذهب بالوطن في 14 غشت 1979.

وجاء في بلاغ المندوبية السامية أن أسرة المقاومة وجيش التحرير وهي تحيي الذكرى 60 لثورة الملك والشعب العظيمة المقترنة ببشائر أفراح الذكرى 50 لعيد ميلاد صاحب الجلالة الملك محمد السادس، لتسعى إلى تنوير أذهان الناشئة والأجيال الصاعدة بقيم هذه الملحمة الكبرى واستلهام معانيها ودلالاتها العميقة في مسيرات الحاضر والمستقبل تمشيا مع التوجيهات الملكية السامية الداعية إلى التزود من ملاحم قيم كفاحنا الوطني المليء بالدلالات والدروس والعبر.

أعلن بريد المغرب أنه سيصدر طابعا بريديا جديدا بمناسبة الذكرى الستين لثورة الملك والشعب.

وأوضح بريد المغرب أن هذا الطابع يحمل قيمة 3 دراهم وخمسين سنتيما.

وأضاف أن هذا الإصدار الخاص يدخل في إطار تخليد ذكرى ثورة الملك والشعب، التي جسدت أروع صور التلاحم الوثيق بين العرش والشعب في مسيرة الكفاح الوطني من أجل حرية الوطن وتحقيق استقلاله ووحدته.








هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



إنتقال القديوي للخريطيات القطري

الأمن بالرباط يعنف الأطر المعطلة

تأهل المنتخب المغربي المحلي لجنوب إفريقيا

بنكيران: أخبرت الملك بإستقالة الوزراء فور توصلي بها،

الإعلام الأسباني: غوارديولا أعلن حربا مفتوحة على برشلونة

فتوى عبد البارئ الزمزمي المثيرة للجدل

ركن القراء

مليكة العقاوي نجمة بفرنسا

خوان كارلوس في زيارة رسمية إلى المغرب

خطأ جسيم لا يغتفر للإداعة بشهر رمضان

المغرب يحتفل اليوم بالذكرى الستين لملحمة ثورة الملك والشعب





 
إعلانات
 
TV الوطنية

أسرة الأمن في فاس تخلد ذكرى ميلادها الـ63 وتوشح عددا من رجالها...


بعد انطلاق اعتصامهم بساعات قائد مقاطعة الكورس باسفي يتزعم تدخل امني متهور في حق الباعة المتجولين


خطير..المامون بوعلام يتهم منعش عقاري بتواطؤ مع رئيس جماعة المنصورية بالتهديد و بمحاولة الاستيلاء على عقاراته


طموح لا تنتهى وتحدات تعرقل مسار النهضة في صفوف شباب تنگرفا اقليم سيدي افني

 
تحقيقات

هدم محول كهربائي و تحويله إلى وجهة أخرى يضع رئيس جماعة بني يخلف بالمحمدية في قفص الاتهام


رمضانيات (شاكر باكربن) بالمحمدية و نائبة المجلس الرابعة في قفص الاتهام


ملف بوعشرين اصبح جاهزا


لماذا ممتلكات جماعة المحمدية في سراديب موصدة؟


مطعم بالمحمدية يتحول إلى ملهى ليلي


بعد الحكم عليه بالإفراغ ستيني يطالب بحمايته و أسرته من التشرد مدة سبع سنوات بحي القصبة بالمحمدية

 
أنباء وطنية

جلالة الملك يعطي انطلاقة العملية الوطنية للدعم الغذائي رمضان 1440


الحموشي يخصص مبالغ مالية استثنائية لـ2800 أراملة من أسرة موظفي الأمن الوطني


بالصور .. أخصائيي طب الألم الرياضي يلتقون في يوم دراسي بالرباط


كلمة السيد رئيس النيابة العامة بمناسبة أشغال المؤتمر 30 لجمعية هيئات المحامين بالمغرب

 
رياضة

العنف الزوجي زواج القاصرات والسرقة .. قضايا تلهم المصممة هند باني


الاتحاد الزموري للخميسات يتفوق ب4-1 على شباب قصبة تادلة


والي جهة الدار البيضاء-سطات وعامل إقليم بنسليمان يقومان بزيارة لموقع منطقة التعمير الجديدة (ZUN) بسوجيطا -المبرمجة لإعادة إسكان دور الصفيح

 
إعلانات
 
حوار

حوار مفتوح مع الشاعر الكبير الدكتور (عبد الحميد محمود) وذكريات لا تنسي مع الملحن الكبير الراحل (محمد الموجي)


سهام البوش ل (الوطنية بريس) التعليق الرياضي حلم يراودني ولدي رغبة في خوضه قريبا


نهلة الحجري للوطنية بريس : المرأة العربية تحقق مكاسب وإنجازات نوعية في شتى المجالات

 
أعمال جمعوية

جمعيات جماعة تنگرفا ايت بعمران بين التحديات وتنزيل الانشطة في ارض الواقع


الجمعية الخيرية الفاسية توزع 1000 قفة رمضان على الفئات المعوزة بخيرية باب الخوخة فاس


جمعيات وتعاونيات تبدع في المعرض للمنتوجات المحلية ببلفاع إقليم شتوكة أيت بها

 
حوادث

مصرع شاب كان يقود دراجة نارية وإصابة رفيقه في حادثة سير بين انزگان وايت ملول


شخص يقتل شقيقه الأكبر قبل آذان المغرب بدوار سيدي عباد بالمحمدية


خنيفرة - رئيس جمعية نجاح للقنص بتيغسالين يعتدي على حارس جهوي سابق بلقباب بقذفة حجر أصابته على مستوى الرأس


اندلاع حريق داخل منزل بأيت ملول بسبب شاحن الهاتف والضحية إمراة

 
مواد إعلانية
 
صوت وصورة

حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية


اجتياز اختبارات البكالوريا


شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد


والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين