www.alwataniapress.com - 05 23 32 18 64/+212602494929         استوديو زريقة رائد التسجيلات الصوتية و الموزعين الموسيقيين             انتشال أول جثة لضحايا فاجعة أم الربيع نواحي سطات             ساكنة دور الصفيح بمديونة تطالب السلطات والجماعة بإلغاء عضوية عضوية استقلالي من اللجنة             عامل اقليم سطات يعطي انطلاقة التأهيل الصحي بسطات             مؤسسة بيتاغور رائدة التعليم الخصوصي بالمحمدية في سطور             زيارة تفقدية رئيس المجلس الاقليمي لمرافق مستشفى الحسن الثاني بسطات             بوعشرين صاحب (القلم) المشبع باللذات             عناصر الدرك الملكي ببني يخلف بالمحمدية يطيح ب3 أشخاص مختصين بالنشل و السرقة             غرق أربعة أفراد من أسرة واحدة بواد أم الربيع ضواحي سطات             سوء التسيير والتدببر يؤجج غضب منخرطي تعاونية صفاء سكنية بابن احمد             جمعية امزاب للرماية بالنبال تفتتح انشطتها بدوري للاندية الوطنية             الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية لمهرجان سيدي قاسم للفيلم المغربي القصير             دفاع بوعشرين عن الخيانة الزوجية             الفنان المغربي رشيد قاسمي يطلق أغنية جديدة تحت عنوان (نداء الوطن)             سلطات المحمدية تشن حملة ليلية واسعة لتحرير الملك العمومي من العربات المجرورة             الدار البيضاء - العرض ما قبل الأول للشريط الوثائقي(عوينة شامة) للمخرج كريم صلاحي             نجية أديب رئيسة جمعية ماتقيش ولادي تدخل على خط الطفلة المغتصبة بالمحمدية             سيدي قاسم - عبد الغفور مهري: هداف من الطراز الرفيع و لاعب من طينة الكبار             طلقة بارود تنهي حياة فارس بموسم الزهور             الماء القاطع ينهي حياة ستيني متقاعد بسطات             والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين            جديد صيف 2017سفير الثرات الشعبي عادل الميلودي "سدينا"            هروب سارق يتسبب في حادث سير بسلا            حريق مهول بأحد الفنادق الراقية بالبيضاء            حجز كميات كبيرة من المخدرات بالناظور            هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين           
إعلانات
 
صوت وصورة

والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين


جديد صيف 2017سفير الثرات الشعبي عادل الميلودي "سدينا"


هروب سارق يتسبب في حادث سير بسلا


حريق مهول بأحد الفنادق الراقية بالبيضاء

 
قضايا ساخنة

سوء التسيير والتدببر يؤجج غضب منخرطي تعاونية صفاء سكنية بابن احمد


نجية أديب رئيسة جمعية ماتقيش ولادي تدخل على خط الطفلة المغتصبة بالمحمدية


كارثة إنسانية - مجهول يغتصب طفلة بطريقة حيوانية بالمحمدية


بيان تضامني على إثر الإعتداء الهمجي الذي تعرض له مدرس داخل مؤسسة تعليمية بمولاي رشيد

 
أخبار فنية

استوديو زريقة رائد التسجيلات الصوتية و الموزعين الموسيقيين


ساكنة دور الصفيح بمديونة تطالب السلطات والجماعة بإلغاء عضوية عضوية استقلالي من اللجنة


الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية لمهرجان سيدي قاسم للفيلم المغربي القصير

 
جهات

انتشال أول جثة لضحايا فاجعة أم الربيع نواحي سطات


عامل اقليم سطات يعطي انطلاقة التأهيل الصحي بسطات


مؤسسة بيتاغور رائدة التعليم الخصوصي بالمحمدية في سطور


زيارة تفقدية رئيس المجلس الاقليمي لمرافق مستشفى الحسن الثاني بسطات

 
إجتماعيات

ياسين زلوف ممرض الفريق القاسمي يرزق بمولودة


تهنئة عائلة وحيد سي محمد ممول الحفلات بأولاد أمراح سيدي حجاج بمولود جديد


تعزية في وفاة أخ رئيس دائرة ابن أحمد إقليم سطات


و تستمر المأساة و الوضع لا يزال على ما كان عليه لصرخة سيدة بجماعة كدانة أولاد سعيد إقليم مدينة السطات

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ثقافة ومعرفة

مؤسسة أطلس ماروك تحتفي بالشاعر القاسمي المختار بلعباس


جديد قطاع الصحافة والإعلام بابن سليمان : أكاديمية خاصة للسمعي البصري بطعم إفريقي أبوابها مفتوحة مع بداية السنة المقبلة 2018


"ثورة الملك والشعب" حقيقة ظهور السلطان في القمر


طارق بن زياد سر أطروحة

 
نتائج استطلاع الرأي
هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين
 
إعلان
 
 

طنجة - خروقات بالجملة في طريقة تدبير وتسيير المحطة الطرقية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 مارس 2014 الساعة 16 : 13





 

الوطنية بريس - متابعة محمد الطبيب

القسم : تحقيقات

اضغط هنا لمتابعة باقي أخبار التحقيقات


أحدثت المحطة الطرقية لمدينة طنجة بمقتضى القرار الجماعي رقم 11 بتاريخ 09 يناير 1990 . و تقع بالقرب من ساحة الجامعة العربية حيث يشكل الملتقى المداري تقاطعا لأهم محاور المدينة. وحسب الفصل الثاني من القرار سالف الذكر، فإن هذه المحطة هي في ملكية مدينة طنجة، وتشكل ميزانيتها جزءا من ميزانية الجماعة حسب الفصل 9 من نفس القرار. وتتوفر المحطة على 24 رصيفا وتسير من طرف 28 موظفا، كما أنها تضم 16 محلا تجاريا و 14 شباكا و 12 مكتبا. نورد أهم توصيات وملاحظات المجلس الاعلى للحسابات كالآتي.

حول تدبير الممتلكات العقارية للمحطة

. عدم احترام مقتضيات القرار الجبائي فيما يتعلق بكراء الممتلكات العقارية للمحطة

إن عقود الكراء التي تم فحصها والموقعة بين الجماعة الحضرية لطنجة )ج ح ط( ومستغلي المكاتب والشبابيك تبقى غير محينة، ذلك أن مبالغ الأكرية الواردة في هذه العقود مغايرة وتقل عن تلك المنصوص عليها بالقرار الجبائي رقم 36 بتاريخ 26 فبراير 2008 الجاري به العمل.

من جهة أخرى، فإن مستحقات المحطة على ذمة مستغلي الشبابيك والمكاتب تقدر على التوالي ب 12.000,00 درهم و 96.000,00 درهم إلى غاية نهاية مارس 2013 . ويعزى هذا الأمر الى النزاع القضائي الحالي القائم بين الطرفين، كنتيجة لرفض مستغلي 7 مكاتب للزيادات في المبالغ الشهرية للأكرية، التي بلغت 1000,00 درهم عوض 600,00 درهم. بالإضافة إلى ذلك، فقد لوحظ من خلال الزيارات الميدانية أن 12 شباكا توجد في وضعية إهمال تام، مما يؤثر سلبا على مداخيل المحطة الطرقية ويحرمها من مداخيل شهرية يمكن تقديرها في 12.000,00 درهم، وذلك بافتراض كراء شهري قدره 1.000,00 درهم المطبق حاليا بالنسبة للشبابيك المستغلة، أي بخسارة سنوية يمكن تقديرها في 144.000,00 درهم. فيما يتعلق بالمحلات التجارية التي تقع داخل المحطة الطرقية، فإن عقود كرائها تبقى أيضا غير محينة والمبالغ الواردة فيها غير مطابقة لتلك المنصوص عليها في القرار الجبائي الجاري به العمل. أما بخصوص الباقي استخلاصه المتعلق

بمستغلي الشبابيك والمكاتب والمحلات التجارية، فيقدر على التوالي ب 12.000,00 درهم و 96.000,00 درهم و 6.000,00 درهم، أي ما مجموعه 114.000,00 درهم.

. كراء واجهات المحطة الواقعة ضمن الملك الجماعي العمومي بدون رخص الإستغلال مسلمة من طرف الجماعة

تقوم الجماعة الحضرية لطنجة باستخلاص مبلغ سنوي قدره 31.000,00 درهم مقابل استغلال واجهات 7 محلات تقع داخل المحطة وتدخل ضمن الملك الجماعي العمومي. ويمثل هذا المبلغ تطبيق مبلغ 50 * درهما لكل متر مربع على مساحة 137 متر مربع لكل محل، مع إضافة مبلغ 900,00 درهم عن كل ثلاثة أشهر يتعلق باستغلال مشواة، أي ما مجموعه 31.000,00 درهم سنويا، في حين لوحظ أن الجماعة لم تسلم أية رخصة من أجل استغلال هاته الواجهات، وذلك خلافا لمقتضيات الباب 34 من القانون رقم 30.89 مقتضيات انتقالية سارية المفعول بمقتضى القانون رقم 39.07.

على ضوء ما سبق، فإن المجلس الجهوي للحسابات يوصي الجماعة الحضرية لطنجة باتخاذ الإجراءات التالية:

—القيام في أقرب الآجال بتحيين مجموع العقود الموقعة مع مستغلي المكاتب والشبابيك، من أجل مطابقتها

مع مبالغ الكراء المنصوص عليها في القرار الجبائي الجاري به العمل ؛

—اتخاذ الإجراءات اللازمة لتحصيل الباقي استخلاصه ومضاعفة المجهودات من أجل تتبع النزاعات القضائية

القائمة مع المستغلين الذين رفضوا الزيادات في السومة الكرائية؛

—القيام بما هو ضروري قصد استغلال 12 شباكا الموجودة في وضعية إهمال تام )تحضير كناش تحملات لهذا

الغرض والإعلان عن طلب عروض(؛

—تسوية وضعية واجهات المحطة عن طريق تقديم مستغليها لطلبات الترخيص، وذلك من أجل ضمان استغلال

قانوني لهاته الواجهات؛

—تحديد الإتاوات الواجب أداؤها من طرف مستغلي الواجهات لفائدة الجماعة مقابل استغلال الملك الجماعي

العمومي، وذلك طبقا للنصوص التنظيمية المعمول بها.

حول تسيير المحطة الطرقية

. تسجيل خسارة على مستوى المداخيل نتيجة قصور في استخلاص الواجبات القانونية

من خلال مقارنة المبالغ السنوية للمداخيل المتوقعة المتعلقة بانطلاق وعبور مختلف الحافلات من وعبر المحطة الطرقية لطنجة اعتمادا على معطيات سنة 2012 ، مع تلك المستقاة من إدارة المحطة والممتدة من بداية سنة 2008 إلى غاية نهاية سنة 2012 ، يتبين أن هناك فروقات جد مهمة تشكل خسارة على مستوى المداخيل الواجب استخلاصها، وهكذا، فإن حافلات النقل الدولي والسياحي* لا تلج بصفة نهائية إلى داخل المحطة الطرقية لطنجة قصد إنزال المسافرين والأمتعة، خلافا للمقتضيات التنظيمية المعمول بها، خصوصا المادتين الأولى والثانية من قرار وزير النقل رقم 90 - 342 بتاريخ 02 فبراير 1990 ، اللتان تنصان على أنه يجب على أرباب النقل العمومي للمسافرين المأدون لهم بهذا الخصوص، أن يستعملوا منشآت محطة النقل لطنجة، وأنه يحضر على هؤلاء حمل أو إنزال المسافرين أو الأمتعة أو البضائع خارج المحطة. ويشكل أيضا هذا الاختلال خرقا للفصل 48 )الفقرة الثالثة( من القرار الجبائي رقم 36 ، الجاري به العمل ، الذي ينص على أن حافلات النقل الدولي والسياحي التي تلج إلى المحطة الطرقية لإنزال المسافرين والأمتعة تؤدي واجبا قدره 150,00 درهم.

جدير بالذكر أيضا أن سيارات الأجرة الكبيرة المتجهة إلى المدن الأخرى والمستغلة لساحات المحطة الطرقية، بمقتضى الفصل 32 من القرار الجماعي رقم 11 بتاريخ 09 يناير 1990 المحدث والمنظم للمحطة الطرقية لطنجة، لا تؤدي أي واجب، في خرق للفصل 48 الفقرة الرابعة من القرار الجبائي سالف الذكر والذي يحدد مبلغ هذا الواجب في درهمين 2,00 درهم عن كل سفرية.

. اختلالات ملحوظة على مستوى أمن وتنظيم المحطة

لوحظ من خلال الزيارات الميدانية أن الجانب الأمني يشكل هاجسا كبيرا، إذ بالرغم من وجود مركز للشرطة داخل المحطة فإن عدد رجال الأمن المتواجدين بها يبقى، حسب مسؤولي المحطة، دونما المطلوب لضمان الأمن، خصوصا خلال الفترات الليلية حيث لا يتواجد أي رجل أمن في المركز كما أكد ذلك المسؤول عن المحطة. كما أن كاميرات المراقبة غير متواجدة تماما بالرغم من دورها الحيوي في تقوية الجانب الأمني.

وتجدر الإشارة أيضا إلى أن سيارات* الموظفين والخواص وكذا سيارات نقل البضائع، تدخل إلى المحطة وتقوم بالتوقف بالقرب من الأرصفة بدون أي سند قانوني، الشيء الذي قد تنتج عنه مخاطر مرتبطة بغياب أية مراقبة لهاته السيارات وأيضا بالحوادث التي يمكن أن تتسبب فيها مع الحافلات. نفس الشيء بالنسبة للخواص الذين يلجون بكل حرية إلى الأرصفة وبدون أية مراقبة، علما أن ترخيص الدخول إلى هذه الأرصفة يجب أن يمنح فقط للأشخاص حاملي تذكرة سفر، وذلك حسب الفصل 18 من القرار الجماعي رقم 11 سالف الذكر.

من جانب آخر، فإن لوحات إعلان مواقيت انطلاق الحافلات واتجاهاتها منعدمة على مستوى المحطة. ويتم الحصول على المعلومة مباشرة من الشباك أو من سائقي الحافلات. كما أن فضاء الانتظار المخصص للمسافرين )مقاعد الجلوس( توجد في حالة متردية داخل المحطة وغير كافية 15 مقعدا بالقرب من الأرصفة. كما يتم رمي الأزبال بطريقة عشوائية داخل المحطة. فيما يتعلق بالمراحيض والمنشآت الكهربائية والصباغة وكذا النجارة والتلبيس، فكلها توجد في حالة جد مهترئة.

إضافة إلى ذلك، فإن الأرصفة الواقعة داخل المحطة ليست مرقمة ولا تشير إلى اتجاهات الحافلات التي من المفروض ان تتوقف فيها، وذلك خلافا لمقتضيات الفصل 6 من القرار الجماعي رقم 11 سالف الذكر. كما لوحظ وجود ممارسات ضارة بنظافة المحطة، من قبيل غسل وإصلاح بعض الحافلات وكذا توقفها المطول داخل فضاءات الركوب. في الأخير، لوحظ من خلال الزيارات الميدانية وجود سماسرة ووسطاء آخرين لبيع التذاكر، الشيء الذي من شأنه إحداث مشاكل ونزاعات بين مختلف المتدخلين على مستوى المحطة الطرقية.

. إكراهات متعلقة بموقع المحطة الطرقية

إن مدار “الجامعة العربية” حيث تقع المحطة الطرقية يشكل نقطة التقاء المحاور الرئيسة لمدينة طنجة، مما ينتج عنه غالبا ازدحام وعرقلة في حركة المرور، خصوصا خلال فترات الذروة. في هذا الصدد، جدير بالذكر أن خروج ودخول الحافلات من وإلى المحطة الطرقية يساهمان في تعقيد وضعية الإزدحام التي يعرفها أصلا هذا الملتقى المداري، بالإضافة إلى غياب المرافق الضرورية، كساحة للوقوق أو أخرى للإنزال السريع للمسافرين dépose-minute. كما أن سيارات الأجرة وسيارات الخواص تتوقف بجانب الطريق عند مدخل المحطة الطرقية قصد إنزال أو إركاب المسافرين، مما يؤدي إلى مزيد من عرقلة حركة السير. وانطلاقا مما سبق، يوصي الجلس الجهوي للحسابات الجماعة الحضرية لطنجة بما يلي:

—القيام بالمجهودات الضرورية، بتنسيق مع الفاعلين المعنيين، من أجل التتبع والمراقبة اليومية للحافلات

المنطلقة والعابرة، وذلك من أجل تقليص الخسارة على مستوى المداخيل الواجب استخلاصها؛

—تحسيس أصحاب حافلات النقل الدولي والسياحي بضرورة احترام المقتضيات التنظيمية المعمول بها وأداء

الواجبات المستحقة لفائدة المحطة الطرقية؛

—الحرص على احترام أصحاب سيارات الأجرة المنطلقة إلى المدن الأخرى لمقتضيات القرار الجبائي المعمول به، وذلك فيما يتعلق باستغلال الفضاءات الخاصة بالمحطة الطرقية؛

—طلب الرفع، بتنسيق مع السلطات المختصة، من عدد رجال الأمن المتواجدين بالمحطة خصوصا خلال فترات

الليل؛

—القيام بتثبيت كاميرات المراقبة في أقرب الآجال، نظرا لدورها الحيوي في تقوية الأمن والطمأنينة داخل المحطة وفي محيطها؛

—اتخاذ الإجراءات اللازمة قصد القضاء على فوضى المرور على مستوى المحطة الطرقية والتي تتسبب فيها

سيارات نقل البضائع وكذا سيارات الخواص وموظفي المحطة؛

—الحرص على جعل الولوج إلى الأرصفة مقتصرا فقط على الأشخاص حاملي تذكرة سفر، كما هو منصوص

عليه في الفصل 18 من القرار الجماعي رقم 11 سالف الذكر المقيد للدخول إلى الأرصفة؛

—البحث عن حل عملي ودائم من أجل ضمان تنظيف منتظم لكل أجزاء المحطة الطرقية؛

—اتخاذ الإجراءات اللازمة من أجل تنظيم أفضل للمحطة، خصوصا فيما يتعلق بترقيم الأرصفة ووضع اللوحات الإعلانية وتحديد وجهات الحافلات، وكذا فيما يتعلق بتنظيم وتقنين أنشطة الوسطاء مع الحرص على حماية المسافرين من كل تجاوز ممكن؛

—مضاعفة المجهودات قصد بدء وتسريع وتيرة بناء المحطة الطرقية الجديدة )تحضير الدراسات اللازمة، اقتناء

البقع الأرضية...(.

تحويل العقار المشيدة فوقه المحطة الطرقية إلى ملكية الجماعة الحضرية لطنجة

تقدر المساحة الإجمالية للعقار الذي يضم المحطة الطرقية لطنجة ب 12.168 متر مربع. ويتكون من 3 قطع أرضية ذات الرسوم العقارية أرقام 17901 /ط و 2997 /ط و 1644 /ط. بعد القيام بالأبحاث اللازمة، لوحظ ما يلي:

—كان المرسوم رقم 2.85.610 الصادر في 18 فبراير 1986 المنشور بالجريدة الرسمية رقم 3833 بتاريخ 16 أبريل 1986 الذي أشار إلى أن المنفعة العامة تقضي بإنشاء محطة لنقل المسافرين عبر الطرق بمدينة طنجة، وبنزع ملكية القطع الأرضية اللازمة لهذا الغرض، يتضمن بيانات خاطئة* فيما يتعلق بالرسم العقاري رقم 4461 /ط؛

—أصبح المرسوم سالف الذكر بدون مفعول نظرا لعدم ايداع مقال لدى المحكمة المختصة، داخل الأجل القانوني، أي سنتين من تاريخ نشر المرسوم بالجريدة الرسمية، من أجل استصدار حكم بحيازة العقارات المذكورة وبنقل ملكيتها لفائدة الجماعة الحضرية لطنجة مع تحديد التعويضات، طبقا لمقتضيات الفصلين 17 و 18 من القانون رقم 07.81 المتعلق بنزع الملكية لأجل المنفعة العامة وبالإحتلال المؤقت؛

—قام مجلس الجماعة الحضرية لطنجة بالمصادقة، في إطار دورته العادية لشهر أبريل 2003 ، على الموافقة على تحيين نزع ملكية الرسوم العقارية المكونة للعقار المبنية فوقه المحطة الطرقية. غير أنه بعد ذلك لم يتم اتخاذ أية اجراءات من طرف مصالح الجماعة الحضرية من أجل استكمال مسطرة نزع الملكية طبقا للمقتضيات القانونية الجاري بها العمل؛

—فيما يتعلق بالرسم العقاري رقم 17901 /ط، تجدر الإشارة إلى أنه بالرغم من التسديد النهائي من طرف الجماعة الحضرية لطنجة لفائدة مالك العقار للمبلغ المحكوم به من طرف المحكمة الإدارية بالرباط والإلتزام الكتابي للمعني بالأمر بالتخلي عن ملكية الأرض موضوع الرسم العقاري المذكور آنفا لفائدة الجماعة الحضرية، فإن هذا الأخير لم يسجل لدى مصالح المحافظة العقارية كملك للجماعة، وذلك بسبب الحجز التحفظي المسجل على هذا الرسم من طرف الخزينة العامة منذ 10 يناير 2001 ، على الرغم من الطلب الموجه من طرف الجماعة إلى هذه الأخيرة من أجل اقتطاع المبلغ المتعلق بهذا الحجز التحفظي من مبلغ التعويض الممنوح لمالك الرسم العقاري المعني بالأمر؛

—بالنسبة للرسم العقاري رقم 2997 /ط، قامت الجماعة الحضرية لطنجة سنة 2005 بإرسال مقترح التزام يتعلق بهذا الرسم العقاري إلى مصالح القباضة، وذلك من أجل القيام بأداء المبلغ موضوع الإتفاق الودي المبرم مع الشركة مالكة العقار المذكور. غير أن القباضة أرجعت هذا المقترح إلى الجماعة بدعوى أن الملف غير مفهوم وغير مكتمل. بتاريخ فاتح دجنبر 2011 ، قامت مصالح الجماعة بالإلتزام بالمبلغ الكلي 808.358,18 درهم تحت رقم التأشيرة 516 ، وتم ترحيله إلى السنة المالية 2012 مع الإشارة إلى كون المبلغ المذكور لم يؤدى خلال نفس السنة، الشيء الذي يمكن القول معه أن وضعية الرسم العقاري سالف الذكر تبقى لحد الآن غير مسكملة؛

—بخصوص الرسم العقاري رقم 1644 /ط، فإن الجماعة تلقت إعذارا بتاريخ 21 أكتوبر 2011 من طرف المحكمة الإدارية بالرباط عن طريق عون التنفيذ، وذلك من أجل تنفيذ القرار الصادر عن المحكمة الإدارية بالرباط، بيد أن الجماعة لم تتخذ أي اجراء بعد توصلها بهذا الإعذار إلى غاية تحرير هذا التقرير.

وبالتالي، فإن عدم تسوية وضعية العقار المشيدة فوقه المحطة الطرقية لطنجة من شأنه أن ينتج عنه تكاليف إضافية باهضة تتحملها الجماعة الحضرية لطنجة، بسبب الفروقات الضخمة بين المبالغ المحددة من طرف لجنة التقييم التابعة للجماعة وتلك المحكوم بها من طرف المحكمة الإدارية بالرباط، أي تكاليف إضافية قدرها 25.937.594,00 درهم.

وهكذا، فإن الجماعة الحضرية لطنجة مدعوة لتسوية الوضعية القانونية للعقار المتعلق بالمحطة الطرقية، التي

تبقى جد مقلقة، وذلك كالتالي:

—القيام بالإجراءات الضرورية من أجل تنفيذ القرارات النهائية الصادرة عن القضاء في هذا الشأن؛

—تسريع وتيرة حيازة العقار المعني بالأمر وتسجيله في ملكية الجماعة الحضرية لطنجة.







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



ديربي الجيش والفتح يفتتح البطولة الاحترافية

البارصا يواجه أيسي ميلان و الريال أمام يوفنتوس و هذه هي القرعة الكاملة

بسطيلة السمك المغربية

نبيل بن عبد الله ـ قريبا سيتم الإعلان عن 11 مدينة بدون صفيح متم 2014

طنجة -المؤتمر الجهوي الحادي عشر للنقابات المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل

طنجة - إحباط محاولة تهريب مليون أورو بميناء طنجة المتوسطي

طنجة - رجال الأمن يلقون القبض على عصابة 42 مليون التي تمت سرقتها من محطة وقود

عناوين الصحف اليومية الصادرة اليوم الثلاثاء 07 يناير 2014

طنجة - جريمة قتل بالسلاح الأبيض، والضابطة القضائية في رحلة بحث عن الجاني بعد فراره

طنجة - مطاردة مجرم مطلوب للعدالة بالرصاص

طنجة - خروقات بالجملة في طريقة تدبير وتسيير المحطة الطرقية





 
إعلانات
 
TV الوطنية

سقوط رافع للبناء بكتبية للتعمير بالمحمدية كادت أن تودي بحياة شخصان


إعادة تمثيل جريمة كيسر نواحي سطات


تفاصيل اغتصاب طفلة روض الأطفال بالمحمدية على لسان والدتها


تصريح رئيس مجموعة الوفاء لجماعة سيدي عبد الكريم حول القافلة الطبية المتعددة الاختصاصات

 
تحقيقات

مطعم بالمحمدية يتحول إلى ملهى ليلي


بعد الحكم عليه بالإفراغ ستيني يطالب بحمايته و أسرته من التشرد مدة سبع سنوات بحي القصبة بالمحمدية


القطع العشوائي للأشجار يتسبب في حادثة سير بالمحمدية..و يشوه الشوارع


قطع الطريق بين دوار أولاد بأحمد و دوار أولاد الهجالة بقيادة سيدي موسى المجذوب بالمحمدية و السلطات لم تحرك ساكنا


الحكم على أتراك بالمحمدية على خلفية التهريب الدولي للعملة الصعبة


ظاهرة حراس السيارات المزيفين بالمحمدية و العجز على تطبيق المساطر الإدارية

 
أنباء وطنية

بوعشرين صاحب (القلم) المشبع باللذات


دفاع بوعشرين عن الخيانة الزوجية


بيان العيون يدحض استفزازات أعداء الوحدة الترابية


الدكتور محمد عبدالنبوي رئيس النيابة العامة في سطور

 
رياضة

سيدي قاسم - عبد الغفور مهري: هداف من الطراز الرفيع و لاعب من طينة الكبار


اللاعب الدولي السابق عبد اللطيف العراقي يشد بحرارة على النهوض بقطاع الرياضة


كرة اليد : دريم تيم التطواني تستقبل الفريق القاسمي في مقابلة صعبة

 
إعلانات
 
حوار

نهلة الحجري للوطنية بريس : المرأة العربية تحقق مكاسب وإنجازات نوعية في شتى المجالات


محمد العبادي للوطنية بريس : سقف طموحاتنا في إرتفاع ونخطط لتحقيق كل أهدافنا هذا الموسم


" وليد العريان " للوطنية بريس : الإتحاد الدولي للمواقع الإلكترونية "I.U.W " طموحه كبير و يعمل جاهدا على تحقيق أهدافه

 
أعمال جمعوية

جمعية امزاب للرماية بالنبال تفتتح انشطتها بدوري للاندية الوطنية


مولود جديد بالمحمدية: تأسيس فرع الهيئة المغربية لحمايةالمواطنة و المال العام


سيدي قاسم : جمعية الأمل للبيئة و التنمية تحتفي بعيد (نون النسوة) بمركز التربية و التكوين بحي الزاوية

 
حوادث

غرق أربعة أفراد من أسرة واحدة بواد أم الربيع ضواحي سطات


طلقة بارود تنهي حياة فارس بموسم الزهور


الماء القاطع ينهي حياة ستيني متقاعد بسطات


كارثة جوية 257 قتيلاً في تحطم طائرة عسكرية بالجزائر

 
مواد إعلانية
 
صحة

الشروع في بناء مستشفى بمنطقة مفتاح الخير شمال أسفي بتمويل من مؤسسة قطرية


المسار الأحمر بمستشفى محمد الخامس بأسفي مسار نحو الجحيم