www.alwataniapress.ma/com - 05 23 32 18 64/+212602494929         الحياة المدرسية تحتفي بالتراث بالاعدادية الثانوية عمر بن الخطاب ببوجدور             مصالح الأمن بمدينة فاس توقف شقيقين للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالحيازة والاتجار في المخدرات             ضبط لحوم حمراء فاسدة بإحدى محلات الجزارة بالسوق المغطاة ببلدية مريرت إقليم خنيفرة             بالفيديو..والي جهة فاس مكناس يترأس عملية هدم الأكشاك بسوق السمك بفاس             خنيفرة - أسرة بأيت إسحاق تستغيث ، إغتصاب قاصر وتهديد بالسلاح الأبيض بالشارع العام والدرك ينهج اللامبالاة             مؤثر و بالدموع..أسرة أصبحت تفترش الأرض بعد هدم مسكنهم بدوار سيدي عباد بالمحمدية             قافلة طبية متعددة التخصصات تحط رحالها بمؤسسة الثانوية التأهيلية ابن العربي بفاس             حملة تمشيط واسعة ضد مافيا الأرز بغابات إفرد وتيقاجوين بميدلت             توقيف مبحوث عنه في قضايا السرقة والاتجار في المخدرات بحي السلام أكادير             انعدام الكفاءة و قلة التجربة لقائد قيادة بني يخلف بالمحمدية كاد أن يؤدي إلى كارثة في تدخل فاشل بسيدي عباد             تدخل جمعية التوعية لتعليم السياقة و السلامة الطرقية و الحد من حوادث السير على خط إيجاد حل لحلبة تعليم السياقة بخنيفرة             لزعر laz3ar: طب/مكيانش.التعليم/والو معرفناش شكون تيدير مقرار..حكومة العثماني/فاشلة..فاس/الله يرحمها..ايكشوان انوان غير مسكين ....             تفاصيل..اعتداء سيدة على سائق سيارة أجرة من الصنف الكبير بفاس و يتهمها بالنصب...             ولد كرية: خصنا نعونو هد دراري جداد اولاد فاي يبانو في راب ومزال ناس مكناس حتى هما وها علاش....             قائد قيادة بني يخلف بالمحمدية يستفز سكان سيدي عباد و يعتبر نفسه صعصع المنطقة             العثور على جثة تعود لأحد البحارا المفقودين بسواحل بوجدور             امير سعودي يحل بالعيون في رحلة لصيد طائر (الحبار)             مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين. تقديم خدمات صحية واجتماعية ومالية لارامل الشهداء ومكفولي الأمة             خط جوي مرتقب بين مطار كلميم الجديد وجزر الكناري             تهمة تزوير محاضر دورات المجلس تلاحق رئيس جماعة خط أزكان إقليم أإسفي             حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية            اجتياز اختبارات البكالوريا            شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد            والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين            جديد صيف 2017سفير الثرات الشعبي عادل الميلودي "سدينا"            هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين           
إعلانات
 
صوت وصورة

حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية


اجتياز اختبارات البكالوريا


شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد


والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين

 
قضايا ساخنة

مصالح الأمن بمدينة فاس توقف شقيقين للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالحيازة والاتجار في المخدرات


ضبط لحوم حمراء فاسدة بإحدى محلات الجزارة بالسوق المغطاة ببلدية مريرت إقليم خنيفرة


قائد قيادة بني يخلف بالمحمدية يستفز سكان سيدي عباد و يعتبر نفسه صعصع المنطقة


فتح بحث قضائي مع شخص يشتبه في تورطه في احتجاز ابنته القاصر بميسور

 
أخبار فنية

الفنانة نغم زاكور تصدر جديدها لأول مرة باللهجة الأمازيغية السوسية تحت عنوان (أسكاس أمازيغ)


استوديو فازاز بالإذاعة الوطنية يستضيف مدير المكتب الوطني لحقوق المؤلف


زاينة غاسين المرحومة ..

 
جهات

الحياة المدرسية تحتفي بالتراث بالاعدادية الثانوية عمر بن الخطاب ببوجدور


بالفيديو..والي جهة فاس مكناس يترأس عملية هدم الأكشاك بسوق السمك بفاس


خنيفرة - أسرة بأيت إسحاق تستغيث ، إغتصاب قاصر وتهديد بالسلاح الأبيض بالشارع العام والدرك ينهج اللامبالاة


حملة تمشيط واسعة ضد مافيا الأرز بغابات إفرد وتيقاجوين بميدلت

 
إجتماعيات

تشييع جنازة المناضل النقابي و الحقوقي و الإطار الكبير جمال الإبراهمي


تعزية في وفاة المرحوم بكرم الله والد أخينا الزميل الصحفي والإعلامي محمد شارة بقناة العيون الجهوية


تهنئة بمنآسبة قدوم مولود جديد بفراش عائلة المخرج المغربي إبراهيم الإدريسي الحسني و الرحيمي


تعزية في وفاة والدة بشرى فلان قيدومة التجارة بالمحمدية

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ثقافة ومعرفة

الملتقى الأول للقصة دورة الراحل (رشيد الشباري) بمدينة الشمس


سيدي قاسم - أمسية تأبينية لروح الفقيد الأستاذ رشيد الشباري


سيدي قاسم مدينة الشمس تحتضن الملتقى الأول للقصة تحت شعار (وفاء لشموع المدينة)


سيدي قاسم - أمسية أدبية وفنية وفاء لروح الفقيد الأستاذ رشيد الشباري

 
نتائج استطلاع الرأي
هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين
 
إعلان
 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 46
زوار اليوم 6197
 
صحة

بيان المرصد المغربي لحقوق الإنسان حول الأوضاع المزرية للصحة العمومية بإقليم أسفي


بعد منع أعضاءها من دخول مستشفى محمد الخامس هيئة حقوقية تعتزم تنظيم وقفة ضد تردي الأوضاع الصحية بأسفي

 
 

طنجة - خروقات بالجملة في طريقة تدبير وتسيير المحطة الطرقية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 مارس 2014 الساعة 16 : 13





 

الوطنية بريس - متابعة محمد الطبيب

القسم : تحقيقات

اضغط هنا لمتابعة باقي أخبار التحقيقات


أحدثت المحطة الطرقية لمدينة طنجة بمقتضى القرار الجماعي رقم 11 بتاريخ 09 يناير 1990 . و تقع بالقرب من ساحة الجامعة العربية حيث يشكل الملتقى المداري تقاطعا لأهم محاور المدينة. وحسب الفصل الثاني من القرار سالف الذكر، فإن هذه المحطة هي في ملكية مدينة طنجة، وتشكل ميزانيتها جزءا من ميزانية الجماعة حسب الفصل 9 من نفس القرار. وتتوفر المحطة على 24 رصيفا وتسير من طرف 28 موظفا، كما أنها تضم 16 محلا تجاريا و 14 شباكا و 12 مكتبا. نورد أهم توصيات وملاحظات المجلس الاعلى للحسابات كالآتي.

حول تدبير الممتلكات العقارية للمحطة

. عدم احترام مقتضيات القرار الجبائي فيما يتعلق بكراء الممتلكات العقارية للمحطة

إن عقود الكراء التي تم فحصها والموقعة بين الجماعة الحضرية لطنجة )ج ح ط( ومستغلي المكاتب والشبابيك تبقى غير محينة، ذلك أن مبالغ الأكرية الواردة في هذه العقود مغايرة وتقل عن تلك المنصوص عليها بالقرار الجبائي رقم 36 بتاريخ 26 فبراير 2008 الجاري به العمل.

من جهة أخرى، فإن مستحقات المحطة على ذمة مستغلي الشبابيك والمكاتب تقدر على التوالي ب 12.000,00 درهم و 96.000,00 درهم إلى غاية نهاية مارس 2013 . ويعزى هذا الأمر الى النزاع القضائي الحالي القائم بين الطرفين، كنتيجة لرفض مستغلي 7 مكاتب للزيادات في المبالغ الشهرية للأكرية، التي بلغت 1000,00 درهم عوض 600,00 درهم. بالإضافة إلى ذلك، فقد لوحظ من خلال الزيارات الميدانية أن 12 شباكا توجد في وضعية إهمال تام، مما يؤثر سلبا على مداخيل المحطة الطرقية ويحرمها من مداخيل شهرية يمكن تقديرها في 12.000,00 درهم، وذلك بافتراض كراء شهري قدره 1.000,00 درهم المطبق حاليا بالنسبة للشبابيك المستغلة، أي بخسارة سنوية يمكن تقديرها في 144.000,00 درهم. فيما يتعلق بالمحلات التجارية التي تقع داخل المحطة الطرقية، فإن عقود كرائها تبقى أيضا غير محينة والمبالغ الواردة فيها غير مطابقة لتلك المنصوص عليها في القرار الجبائي الجاري به العمل. أما بخصوص الباقي استخلاصه المتعلق

بمستغلي الشبابيك والمكاتب والمحلات التجارية، فيقدر على التوالي ب 12.000,00 درهم و 96.000,00 درهم و 6.000,00 درهم، أي ما مجموعه 114.000,00 درهم.

. كراء واجهات المحطة الواقعة ضمن الملك الجماعي العمومي بدون رخص الإستغلال مسلمة من طرف الجماعة

تقوم الجماعة الحضرية لطنجة باستخلاص مبلغ سنوي قدره 31.000,00 درهم مقابل استغلال واجهات 7 محلات تقع داخل المحطة وتدخل ضمن الملك الجماعي العمومي. ويمثل هذا المبلغ تطبيق مبلغ 50 * درهما لكل متر مربع على مساحة 137 متر مربع لكل محل، مع إضافة مبلغ 900,00 درهم عن كل ثلاثة أشهر يتعلق باستغلال مشواة، أي ما مجموعه 31.000,00 درهم سنويا، في حين لوحظ أن الجماعة لم تسلم أية رخصة من أجل استغلال هاته الواجهات، وذلك خلافا لمقتضيات الباب 34 من القانون رقم 30.89 مقتضيات انتقالية سارية المفعول بمقتضى القانون رقم 39.07.

على ضوء ما سبق، فإن المجلس الجهوي للحسابات يوصي الجماعة الحضرية لطنجة باتخاذ الإجراءات التالية:

—القيام في أقرب الآجال بتحيين مجموع العقود الموقعة مع مستغلي المكاتب والشبابيك، من أجل مطابقتها

مع مبالغ الكراء المنصوص عليها في القرار الجبائي الجاري به العمل ؛

—اتخاذ الإجراءات اللازمة لتحصيل الباقي استخلاصه ومضاعفة المجهودات من أجل تتبع النزاعات القضائية

القائمة مع المستغلين الذين رفضوا الزيادات في السومة الكرائية؛

—القيام بما هو ضروري قصد استغلال 12 شباكا الموجودة في وضعية إهمال تام )تحضير كناش تحملات لهذا

الغرض والإعلان عن طلب عروض(؛

—تسوية وضعية واجهات المحطة عن طريق تقديم مستغليها لطلبات الترخيص، وذلك من أجل ضمان استغلال

قانوني لهاته الواجهات؛

—تحديد الإتاوات الواجب أداؤها من طرف مستغلي الواجهات لفائدة الجماعة مقابل استغلال الملك الجماعي

العمومي، وذلك طبقا للنصوص التنظيمية المعمول بها.

حول تسيير المحطة الطرقية

. تسجيل خسارة على مستوى المداخيل نتيجة قصور في استخلاص الواجبات القانونية

من خلال مقارنة المبالغ السنوية للمداخيل المتوقعة المتعلقة بانطلاق وعبور مختلف الحافلات من وعبر المحطة الطرقية لطنجة اعتمادا على معطيات سنة 2012 ، مع تلك المستقاة من إدارة المحطة والممتدة من بداية سنة 2008 إلى غاية نهاية سنة 2012 ، يتبين أن هناك فروقات جد مهمة تشكل خسارة على مستوى المداخيل الواجب استخلاصها، وهكذا، فإن حافلات النقل الدولي والسياحي* لا تلج بصفة نهائية إلى داخل المحطة الطرقية لطنجة قصد إنزال المسافرين والأمتعة، خلافا للمقتضيات التنظيمية المعمول بها، خصوصا المادتين الأولى والثانية من قرار وزير النقل رقم 90 - 342 بتاريخ 02 فبراير 1990 ، اللتان تنصان على أنه يجب على أرباب النقل العمومي للمسافرين المأدون لهم بهذا الخصوص، أن يستعملوا منشآت محطة النقل لطنجة، وأنه يحضر على هؤلاء حمل أو إنزال المسافرين أو الأمتعة أو البضائع خارج المحطة. ويشكل أيضا هذا الاختلال خرقا للفصل 48 )الفقرة الثالثة( من القرار الجبائي رقم 36 ، الجاري به العمل ، الذي ينص على أن حافلات النقل الدولي والسياحي التي تلج إلى المحطة الطرقية لإنزال المسافرين والأمتعة تؤدي واجبا قدره 150,00 درهم.

جدير بالذكر أيضا أن سيارات الأجرة الكبيرة المتجهة إلى المدن الأخرى والمستغلة لساحات المحطة الطرقية، بمقتضى الفصل 32 من القرار الجماعي رقم 11 بتاريخ 09 يناير 1990 المحدث والمنظم للمحطة الطرقية لطنجة، لا تؤدي أي واجب، في خرق للفصل 48 الفقرة الرابعة من القرار الجبائي سالف الذكر والذي يحدد مبلغ هذا الواجب في درهمين 2,00 درهم عن كل سفرية.

. اختلالات ملحوظة على مستوى أمن وتنظيم المحطة

لوحظ من خلال الزيارات الميدانية أن الجانب الأمني يشكل هاجسا كبيرا، إذ بالرغم من وجود مركز للشرطة داخل المحطة فإن عدد رجال الأمن المتواجدين بها يبقى، حسب مسؤولي المحطة، دونما المطلوب لضمان الأمن، خصوصا خلال الفترات الليلية حيث لا يتواجد أي رجل أمن في المركز كما أكد ذلك المسؤول عن المحطة. كما أن كاميرات المراقبة غير متواجدة تماما بالرغم من دورها الحيوي في تقوية الجانب الأمني.

وتجدر الإشارة أيضا إلى أن سيارات* الموظفين والخواص وكذا سيارات نقل البضائع، تدخل إلى المحطة وتقوم بالتوقف بالقرب من الأرصفة بدون أي سند قانوني، الشيء الذي قد تنتج عنه مخاطر مرتبطة بغياب أية مراقبة لهاته السيارات وأيضا بالحوادث التي يمكن أن تتسبب فيها مع الحافلات. نفس الشيء بالنسبة للخواص الذين يلجون بكل حرية إلى الأرصفة وبدون أية مراقبة، علما أن ترخيص الدخول إلى هذه الأرصفة يجب أن يمنح فقط للأشخاص حاملي تذكرة سفر، وذلك حسب الفصل 18 من القرار الجماعي رقم 11 سالف الذكر.

من جانب آخر، فإن لوحات إعلان مواقيت انطلاق الحافلات واتجاهاتها منعدمة على مستوى المحطة. ويتم الحصول على المعلومة مباشرة من الشباك أو من سائقي الحافلات. كما أن فضاء الانتظار المخصص للمسافرين )مقاعد الجلوس( توجد في حالة متردية داخل المحطة وغير كافية 15 مقعدا بالقرب من الأرصفة. كما يتم رمي الأزبال بطريقة عشوائية داخل المحطة. فيما يتعلق بالمراحيض والمنشآت الكهربائية والصباغة وكذا النجارة والتلبيس، فكلها توجد في حالة جد مهترئة.

إضافة إلى ذلك، فإن الأرصفة الواقعة داخل المحطة ليست مرقمة ولا تشير إلى اتجاهات الحافلات التي من المفروض ان تتوقف فيها، وذلك خلافا لمقتضيات الفصل 6 من القرار الجماعي رقم 11 سالف الذكر. كما لوحظ وجود ممارسات ضارة بنظافة المحطة، من قبيل غسل وإصلاح بعض الحافلات وكذا توقفها المطول داخل فضاءات الركوب. في الأخير، لوحظ من خلال الزيارات الميدانية وجود سماسرة ووسطاء آخرين لبيع التذاكر، الشيء الذي من شأنه إحداث مشاكل ونزاعات بين مختلف المتدخلين على مستوى المحطة الطرقية.

. إكراهات متعلقة بموقع المحطة الطرقية

إن مدار “الجامعة العربية” حيث تقع المحطة الطرقية يشكل نقطة التقاء المحاور الرئيسة لمدينة طنجة، مما ينتج عنه غالبا ازدحام وعرقلة في حركة المرور، خصوصا خلال فترات الذروة. في هذا الصدد، جدير بالذكر أن خروج ودخول الحافلات من وإلى المحطة الطرقية يساهمان في تعقيد وضعية الإزدحام التي يعرفها أصلا هذا الملتقى المداري، بالإضافة إلى غياب المرافق الضرورية، كساحة للوقوق أو أخرى للإنزال السريع للمسافرين dépose-minute. كما أن سيارات الأجرة وسيارات الخواص تتوقف بجانب الطريق عند مدخل المحطة الطرقية قصد إنزال أو إركاب المسافرين، مما يؤدي إلى مزيد من عرقلة حركة السير. وانطلاقا مما سبق، يوصي الجلس الجهوي للحسابات الجماعة الحضرية لطنجة بما يلي:

—القيام بالمجهودات الضرورية، بتنسيق مع الفاعلين المعنيين، من أجل التتبع والمراقبة اليومية للحافلات

المنطلقة والعابرة، وذلك من أجل تقليص الخسارة على مستوى المداخيل الواجب استخلاصها؛

—تحسيس أصحاب حافلات النقل الدولي والسياحي بضرورة احترام المقتضيات التنظيمية المعمول بها وأداء

الواجبات المستحقة لفائدة المحطة الطرقية؛

—الحرص على احترام أصحاب سيارات الأجرة المنطلقة إلى المدن الأخرى لمقتضيات القرار الجبائي المعمول به، وذلك فيما يتعلق باستغلال الفضاءات الخاصة بالمحطة الطرقية؛

—طلب الرفع، بتنسيق مع السلطات المختصة، من عدد رجال الأمن المتواجدين بالمحطة خصوصا خلال فترات

الليل؛

—القيام بتثبيت كاميرات المراقبة في أقرب الآجال، نظرا لدورها الحيوي في تقوية الأمن والطمأنينة داخل المحطة وفي محيطها؛

—اتخاذ الإجراءات اللازمة قصد القضاء على فوضى المرور على مستوى المحطة الطرقية والتي تتسبب فيها

سيارات نقل البضائع وكذا سيارات الخواص وموظفي المحطة؛

—الحرص على جعل الولوج إلى الأرصفة مقتصرا فقط على الأشخاص حاملي تذكرة سفر، كما هو منصوص

عليه في الفصل 18 من القرار الجماعي رقم 11 سالف الذكر المقيد للدخول إلى الأرصفة؛

—البحث عن حل عملي ودائم من أجل ضمان تنظيف منتظم لكل أجزاء المحطة الطرقية؛

—اتخاذ الإجراءات اللازمة من أجل تنظيم أفضل للمحطة، خصوصا فيما يتعلق بترقيم الأرصفة ووضع اللوحات الإعلانية وتحديد وجهات الحافلات، وكذا فيما يتعلق بتنظيم وتقنين أنشطة الوسطاء مع الحرص على حماية المسافرين من كل تجاوز ممكن؛

—مضاعفة المجهودات قصد بدء وتسريع وتيرة بناء المحطة الطرقية الجديدة )تحضير الدراسات اللازمة، اقتناء

البقع الأرضية...(.

تحويل العقار المشيدة فوقه المحطة الطرقية إلى ملكية الجماعة الحضرية لطنجة

تقدر المساحة الإجمالية للعقار الذي يضم المحطة الطرقية لطنجة ب 12.168 متر مربع. ويتكون من 3 قطع أرضية ذات الرسوم العقارية أرقام 17901 /ط و 2997 /ط و 1644 /ط. بعد القيام بالأبحاث اللازمة، لوحظ ما يلي:

—كان المرسوم رقم 2.85.610 الصادر في 18 فبراير 1986 المنشور بالجريدة الرسمية رقم 3833 بتاريخ 16 أبريل 1986 الذي أشار إلى أن المنفعة العامة تقضي بإنشاء محطة لنقل المسافرين عبر الطرق بمدينة طنجة، وبنزع ملكية القطع الأرضية اللازمة لهذا الغرض، يتضمن بيانات خاطئة* فيما يتعلق بالرسم العقاري رقم 4461 /ط؛

—أصبح المرسوم سالف الذكر بدون مفعول نظرا لعدم ايداع مقال لدى المحكمة المختصة، داخل الأجل القانوني، أي سنتين من تاريخ نشر المرسوم بالجريدة الرسمية، من أجل استصدار حكم بحيازة العقارات المذكورة وبنقل ملكيتها لفائدة الجماعة الحضرية لطنجة مع تحديد التعويضات، طبقا لمقتضيات الفصلين 17 و 18 من القانون رقم 07.81 المتعلق بنزع الملكية لأجل المنفعة العامة وبالإحتلال المؤقت؛

—قام مجلس الجماعة الحضرية لطنجة بالمصادقة، في إطار دورته العادية لشهر أبريل 2003 ، على الموافقة على تحيين نزع ملكية الرسوم العقارية المكونة للعقار المبنية فوقه المحطة الطرقية. غير أنه بعد ذلك لم يتم اتخاذ أية اجراءات من طرف مصالح الجماعة الحضرية من أجل استكمال مسطرة نزع الملكية طبقا للمقتضيات القانونية الجاري بها العمل؛

—فيما يتعلق بالرسم العقاري رقم 17901 /ط، تجدر الإشارة إلى أنه بالرغم من التسديد النهائي من طرف الجماعة الحضرية لطنجة لفائدة مالك العقار للمبلغ المحكوم به من طرف المحكمة الإدارية بالرباط والإلتزام الكتابي للمعني بالأمر بالتخلي عن ملكية الأرض موضوع الرسم العقاري المذكور آنفا لفائدة الجماعة الحضرية، فإن هذا الأخير لم يسجل لدى مصالح المحافظة العقارية كملك للجماعة، وذلك بسبب الحجز التحفظي المسجل على هذا الرسم من طرف الخزينة العامة منذ 10 يناير 2001 ، على الرغم من الطلب الموجه من طرف الجماعة إلى هذه الأخيرة من أجل اقتطاع المبلغ المتعلق بهذا الحجز التحفظي من مبلغ التعويض الممنوح لمالك الرسم العقاري المعني بالأمر؛

—بالنسبة للرسم العقاري رقم 2997 /ط، قامت الجماعة الحضرية لطنجة سنة 2005 بإرسال مقترح التزام يتعلق بهذا الرسم العقاري إلى مصالح القباضة، وذلك من أجل القيام بأداء المبلغ موضوع الإتفاق الودي المبرم مع الشركة مالكة العقار المذكور. غير أن القباضة أرجعت هذا المقترح إلى الجماعة بدعوى أن الملف غير مفهوم وغير مكتمل. بتاريخ فاتح دجنبر 2011 ، قامت مصالح الجماعة بالإلتزام بالمبلغ الكلي 808.358,18 درهم تحت رقم التأشيرة 516 ، وتم ترحيله إلى السنة المالية 2012 مع الإشارة إلى كون المبلغ المذكور لم يؤدى خلال نفس السنة، الشيء الذي يمكن القول معه أن وضعية الرسم العقاري سالف الذكر تبقى لحد الآن غير مسكملة؛

—بخصوص الرسم العقاري رقم 1644 /ط، فإن الجماعة تلقت إعذارا بتاريخ 21 أكتوبر 2011 من طرف المحكمة الإدارية بالرباط عن طريق عون التنفيذ، وذلك من أجل تنفيذ القرار الصادر عن المحكمة الإدارية بالرباط، بيد أن الجماعة لم تتخذ أي اجراء بعد توصلها بهذا الإعذار إلى غاية تحرير هذا التقرير.

وبالتالي، فإن عدم تسوية وضعية العقار المشيدة فوقه المحطة الطرقية لطنجة من شأنه أن ينتج عنه تكاليف إضافية باهضة تتحملها الجماعة الحضرية لطنجة، بسبب الفروقات الضخمة بين المبالغ المحددة من طرف لجنة التقييم التابعة للجماعة وتلك المحكوم بها من طرف المحكمة الإدارية بالرباط، أي تكاليف إضافية قدرها 25.937.594,00 درهم.

وهكذا، فإن الجماعة الحضرية لطنجة مدعوة لتسوية الوضعية القانونية للعقار المتعلق بالمحطة الطرقية، التي

تبقى جد مقلقة، وذلك كالتالي:

—القيام بالإجراءات الضرورية من أجل تنفيذ القرارات النهائية الصادرة عن القضاء في هذا الشأن؛

—تسريع وتيرة حيازة العقار المعني بالأمر وتسجيله في ملكية الجماعة الحضرية لطنجة.







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



ديربي الجيش والفتح يفتتح البطولة الاحترافية

البارصا يواجه أيسي ميلان و الريال أمام يوفنتوس و هذه هي القرعة الكاملة

بسطيلة السمك المغربية

نبيل بن عبد الله ـ قريبا سيتم الإعلان عن 11 مدينة بدون صفيح متم 2014

طنجة -المؤتمر الجهوي الحادي عشر للنقابات المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل

طنجة - إحباط محاولة تهريب مليون أورو بميناء طنجة المتوسطي

طنجة - رجال الأمن يلقون القبض على عصابة 42 مليون التي تمت سرقتها من محطة وقود

عناوين الصحف اليومية الصادرة اليوم الثلاثاء 07 يناير 2014

طنجة - جريمة قتل بالسلاح الأبيض، والضابطة القضائية في رحلة بحث عن الجاني بعد فراره

طنجة - مطاردة مجرم مطلوب للعدالة بالرصاص

طنجة - خروقات بالجملة في طريقة تدبير وتسيير المحطة الطرقية





 
إعلانات
 
TV الوطنية

مؤثر و بالدموع..أسرة أصبحت تفترش الأرض بعد هدم مسكنهم بدوار سيدي عباد بالمحمدية


قافلة طبية متعددة التخصصات تحط رحالها بمؤسسة الثانوية التأهيلية ابن العربي بفاس


انعدام الكفاءة و قلة التجربة لقائد قيادة بني يخلف بالمحمدية كاد أن يؤدي إلى كارثة في تدخل فاشل بسيدي عباد


لزعر laz3ar: طب/مكيانش.التعليم/والو معرفناش شكون تيدير مقرار..حكومة العثماني/فاشلة..فاس/الله يرحمها..ايكشوان انوان غير مسكين ....

 
تحقيقات

هدم محول كهربائي و تحويله إلى وجهة أخرى يضع رئيس جماعة بني يخلف بالمحمدية في قفص الاتهام


رمضانيات (شاكر باكربن) بالمحمدية و نائبة المجلس الرابعة في قفص الاتهام


ملف بوعشرين اصبح جاهزا


لماذا ممتلكات جماعة المحمدية في سراديب موصدة؟


مطعم بالمحمدية يتحول إلى ملهى ليلي


بعد الحكم عليه بالإفراغ ستيني يطالب بحمايته و أسرته من التشرد مدة سبع سنوات بحي القصبة بالمحمدية

 
أنباء وطنية

مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين. تقديم خدمات صحية واجتماعية ومالية لارامل الشهداء ومكفولي الأمة


بلاغ..المديرية العامة للأمن الوطني..تحديث وتطوير أسطول المركبات الشرطية للفرق الخاصة للتدخل


الملك يعطي انطلاقة المحطة الجوية الجديدة لمطار كلميم


دورية وزير الداخلية حول حلول سلطة المراقبة الإدارية محل رؤساء مجالس الجماعات الترابية

 
رياضة

عصبة فاس مكناس لكرة السلة تعقد جمعها العام


من أجل ساكنة المغرب المنسي الجمعية المغربية للرياضة والتمنية تحط رحال بخنيفرة


اليد القاسمية تفوز على شباب تابريكت في مبارة هتشكوكية‎ بسيدي قاسم

 
إعلانات
 
حوار

حوار مفتوح مع الشاعر الكبير الدكتور (عبد الحميد محمود) وذكريات لا تنسي مع الملحن الكبير الراحل (محمد الموجي)


سهام البوش ل (الوطنية بريس) التعليق الرياضي حلم يراودني ولدي رغبة في خوضه قريبا


نهلة الحجري للوطنية بريس : المرأة العربية تحقق مكاسب وإنجازات نوعية في شتى المجالات

 
أعمال جمعوية

جمعية توزع الملابس على تلاميذ مؤسسة تعليمية بجماعة قروية باقليم سيدي افني


سيدي علال البحراوي - حملة نظافة لجمعية لنرتق معاً و ترسيخ الفعل المدني و العمل الجمعوي


جمعية تبدع وتعطي جمالية لمدرسة ابتدائية(بجماعة قروية)بسيدي إفني

 
حوادث

العثور على جثة تعود لأحد البحارا المفقودين بسواحل بوجدور


مصرع ثلاثة بحارا في عرض البحر بضواحي بوجدور


فاس - توقيف سائق سيارة صدم عمدا موظف شرطة وتسبب في وفاته


خنيفرة - عشريني يلقى مصرعه بطعنة سكين على يد اربعة شبان

 
مواد إعلانية
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أنباء وطنية

 
 

»  جهات

 
 

»  حوادث

 
 

»   تحقيقات

 
 

»  رياضة

 
 

»  حوار

 
 

»  قضايا ساخنة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  أعمال جمعوية

 
 

»  إعلانات

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  أخبار فنية

 
 

»  مواد إعلانية

 
 

»  إجتماعيات

 
 

»  صحة

 
 

»  ثقافة ومعرفة

 
 

»  TV الوطنية