www.alwataniapress.com - 05 23 32 18 64/+212602494929         استوديو زريقة رائد التسجيلات الصوتية و الموزعين الموسيقيين             انتشال أول جثة لضحايا فاجعة أم الربيع نواحي سطات             ساكنة دور الصفيح بمديونة تطالب السلطات والجماعة بإلغاء عضوية عضوية استقلالي من اللجنة             عامل اقليم سطات يعطي انطلاقة التأهيل الصحي بسطات             مؤسسة بيتاغور رائدة التعليم الخصوصي بالمحمدية في سطور             زيارة تفقدية رئيس المجلس الاقليمي لمرافق مستشفى الحسن الثاني بسطات             بوعشرين صاحب (القلم) المشبع باللذات             عناصر الدرك الملكي ببني يخلف بالمحمدية يطيح ب3 أشخاص مختصين بالنشل و السرقة             غرق أربعة أفراد من أسرة واحدة بواد أم الربيع ضواحي سطات             سوء التسيير والتدببر يؤجج غضب منخرطي تعاونية صفاء سكنية بابن احمد             جمعية امزاب للرماية بالنبال تفتتح انشطتها بدوري للاندية الوطنية             الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية لمهرجان سيدي قاسم للفيلم المغربي القصير             دفاع بوعشرين عن الخيانة الزوجية             الفنان المغربي رشيد قاسمي يطلق أغنية جديدة تحت عنوان (نداء الوطن)             سلطات المحمدية تشن حملة ليلية واسعة لتحرير الملك العمومي من العربات المجرورة             الدار البيضاء - العرض ما قبل الأول للشريط الوثائقي(عوينة شامة) للمخرج كريم صلاحي             نجية أديب رئيسة جمعية ماتقيش ولادي تدخل على خط الطفلة المغتصبة بالمحمدية             سيدي قاسم - عبد الغفور مهري: هداف من الطراز الرفيع و لاعب من طينة الكبار             طلقة بارود تنهي حياة فارس بموسم الزهور             الماء القاطع ينهي حياة ستيني متقاعد بسطات             والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين            جديد صيف 2017سفير الثرات الشعبي عادل الميلودي "سدينا"            هروب سارق يتسبب في حادث سير بسلا            حريق مهول بأحد الفنادق الراقية بالبيضاء            حجز كميات كبيرة من المخدرات بالناظور            هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين           
إعلانات
 
صوت وصورة

والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين


جديد صيف 2017سفير الثرات الشعبي عادل الميلودي "سدينا"


هروب سارق يتسبب في حادث سير بسلا


حريق مهول بأحد الفنادق الراقية بالبيضاء

 
قضايا ساخنة

سوء التسيير والتدببر يؤجج غضب منخرطي تعاونية صفاء سكنية بابن احمد


نجية أديب رئيسة جمعية ماتقيش ولادي تدخل على خط الطفلة المغتصبة بالمحمدية


كارثة إنسانية - مجهول يغتصب طفلة بطريقة حيوانية بالمحمدية


بيان تضامني على إثر الإعتداء الهمجي الذي تعرض له مدرس داخل مؤسسة تعليمية بمولاي رشيد

 
أخبار فنية

استوديو زريقة رائد التسجيلات الصوتية و الموزعين الموسيقيين


ساكنة دور الصفيح بمديونة تطالب السلطات والجماعة بإلغاء عضوية عضوية استقلالي من اللجنة


الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية لمهرجان سيدي قاسم للفيلم المغربي القصير

 
جهات

انتشال أول جثة لضحايا فاجعة أم الربيع نواحي سطات


عامل اقليم سطات يعطي انطلاقة التأهيل الصحي بسطات


مؤسسة بيتاغور رائدة التعليم الخصوصي بالمحمدية في سطور


زيارة تفقدية رئيس المجلس الاقليمي لمرافق مستشفى الحسن الثاني بسطات

 
إجتماعيات

ياسين زلوف ممرض الفريق القاسمي يرزق بمولودة


تهنئة عائلة وحيد سي محمد ممول الحفلات بأولاد أمراح سيدي حجاج بمولود جديد


تعزية في وفاة أخ رئيس دائرة ابن أحمد إقليم سطات


و تستمر المأساة و الوضع لا يزال على ما كان عليه لصرخة سيدة بجماعة كدانة أولاد سعيد إقليم مدينة السطات

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ثقافة ومعرفة

مؤسسة أطلس ماروك تحتفي بالشاعر القاسمي المختار بلعباس


جديد قطاع الصحافة والإعلام بابن سليمان : أكاديمية خاصة للسمعي البصري بطعم إفريقي أبوابها مفتوحة مع بداية السنة المقبلة 2018


"ثورة الملك والشعب" حقيقة ظهور السلطان في القمر


طارق بن زياد سر أطروحة

 
نتائج استطلاع الرأي
هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين
 
إعلان
 
 

من سيحاسب رؤساء المجالس و الجماعات من الاختلالات الصادرة في حقهم ؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 مارس 2014 الساعة 41 : 13



 

 

 

الوطنية بريس - سامية الناجي

القسم : تحقيقات

اضغط هنا لمتابعة باقي أخبار التحقيقات


اليوم، هناك على طاولة الجهات الوصية، ومنها المجلس الأعلى للحسابات، مئات من الملفات التي وقع فيها تحايل على المال والمـِلك العامين؛ والمفروض أن تتحرك سلطة القضاء، عقب كل تقرير يصدره المجلس، حتى لا يكون مجرد حبر على ورق أو بالكاد ملاحظات للاستئناس.

إن ما أحصاه قضاة ومحاسبو مجلس إدريس جطو ليس إلا الجزء الظاهر من جبل الجليد، لأنه خلال سنوات من التدبير لجماعات ومدن صغرى وكبرى وفي ظل الإفلات من المحاسبة والتحايل على القانون، جرى تكوين شبكات مصالح أصبح من الصعوبة بمكان تفكيكها بسبب الخبرات الكبيرة التي راكمتها.

وهذا يضع السؤال العميق حول مدى إمكانية نجاح ما يمكن تسميته بـ»الحكامة المحلية»؛ وهل النخب المحلية، من منتخبين وفروع حزبية وقطاعات نقابية وجمعيات مدنية ومواطنين، قادرة على أن تكون اللجام الذي يحد من محاولات الالتفاف على القانون؛ وكيف يمكن، في ظل انعدام الرقابة القبلية والبعدية على سير وتنفيذ المشاريع من قبل اللجان التقنية والجهات المسند إليها هذا الاختصاص، أن نتحدث عن رقابة شعبية أو رقابة جمهور المواطنين على رؤساء الجماعات والبلديات، ومن يسيرون الشأن المحلي والجهوي؟

هناك في المغرب، اليوم، هيئات كثيرة حقوقية وجمعيات مدنية تحاول أن توجد على مقربة من الشأن العام -جمعيات لحماية المال العام وجمعيات للمستهلكين وجمعيات لحقوق الإنسان وجمعيات مدنية أخرى مختصة وهيئات لها قوة الآن، مثل الهيئة الوطنية للوقاية من الرشوة ومجلس المنافسة والمجلس الاقتصادي والاجتماعي والمجلس الوطني لحقوق الإنسان- وهي، دون شك، هيئات ينتظرها عمل كثير لأن أغلبها في بداية عمله ومقبل على أشواط حاسمة من اختبار الوجود ومدى القدرة على العمل على الأرض.

ولذلك، فإن عودة الثقة تكمن في وجود شفافية وتنافسية شريفة، بما يجعل من عودة المغربي إلى الساحة العامة مضمونا، كعربون على تبادل الثقة بين المسير والجمهور؛ وهي المعركة التي علينا، اليوم، أن نخوضها لأن من يبذر المال العام ومن ينخرط في شبكات الإساءة إلى الوطن بإفساد الحياة العامة وإفشال استحقاقات المغرب الكبرى، عليه أن يدفع الثمن غاليا.

هذه ليست دعوة إلى نصب أعواد المشانق لمرتكبي الخروقات بالجملة أو لمن أفسدوا المجال العام، وإنما للقول بأن إعمال القانون هو البداية الصحيحة لتكريس احترام الدولة وممتلكاتها، حتى لا يتحول لصوص المال العام إلى «قدوة» في الإثراء السريع والإفلات من العقاب.

ومن أجمل ما يوجد اليوم من تعاليق صحافية، تلك التي يرسمها رسامو الكاريكاتير، والذين يدبجون بريشاتهم هوامش حول تدبير الحياة العامة في البلاد.. مسؤولين وأصحاب نفوذ ووسطاء وتجار كلام، كل هذا يجسده الكاريكاتير المغربي الواعي بنوع من اللذع أحيانا وبسخرية مبطنة أو صريحة، وفي البال المغامرة الخطيرة التي يركبها أصحاب الريشة التي تدمي، إنهم على وعي بأن الموقف الساخر المبني يولد المفارقة، وكلما كانت المفارقة فاقعة وصلت الرسالة بيسر وسهولة.

من الطبيعي جدا أن يثير رسام الكاريكاتير الواعي حفيظة أصحاب السياسة أو المشتغلين في الشأن العام، لأن هذا الفن كان دائما منحازا إلى صف الناس، بهم ومنهم يستقي مادته وموضوعه، ولذلك أومن بأنه كلما كان هناك رسام كاريكاتير حيوي في جريدة إلا ويضفي عليها تلك اللمسة الضرورية؛ إنه، بعبارة أخرى، منجم أفكار حتى بالنسبة إلى المحررين الرئيسيين وكتاب الأعمدة ومحرري الافتتاحيات؛ هو، بتعبير موجز، البهارات الضرورية كي يحلو الطبق.

أحد رسامي الكاريكاتير يرصد موقفين: الأول، لـ»مشروع تعبيد طريق» على الماكيت في مدينة صغيرة، كلف 20 مليون درهم، وفي الرسم نرى بالكاد هذا الطريق الملتوي الموجود على مساحة فارغة، بينما يبدو التجمع السكاني بعيدا جدا؛ وفي الموقف الثاني، يرسم مشهدا لإعلان موضوع على بوابة فندق من خمس نجوم، وفي اللوحة الإعلانية أو في تعليق الرسام نقرأ عبارة «حفل تدشين الشارع المعبد بكلفة 200 مليون درهم»، ولعل الفرق الساخر هنا ليس في فارق الصفر الزائد، ولكن في المفارقة التي يفرخها في ذهن المتلقي، وذهن المواطن المغربي الذي لم يعد يثق في الكثير من المشاريع التي تطلقها الجماعات والبلديات، بعد أن تحولت تلك المشاريع إلى بقرة حلوب في أيدي المجالس المسيرة التي تنتهزها فرصة «قانونية» للإجهاز على المال العام. لقد أكلوا «جطنا» ولم يتركوا شيئا.







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الرجاء يفوز في مباراته الودية على نيس الفرنسي بهدف لصفر

إلهام شاهين : لو تقدم لي شيخ سلفي .. سأرفضه

دنيا باطما تعلن عن خطبتها رسميا

أحال وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالرباط بداية هذا الأسبوع شابا، على السجن المحلي بسلا بتهمة الإف

التسريبات تفيد أن شيئا ما يحاك ضد الصحافة الإلكترونية بالمغرب

سيدة بريطانية تلد أضخم طفلة في أسبانيا

نيمار هدية خاصة من صديقته على كل هذف سجله لبرشلونة

بيان من جمعية ملتقى الشباب للتنمية - فرع أبي الجعد

لهذا الوحش دانيال لن يقضي ما تبقى من عقوبته الحبسية باسبانيا و محاميه يُطالب باطلاق سراحه بسبب المرض

الدكرى الرابعة و الثلاتين لاسترجاع إقليم وادي الدهب

من سيحاسب رؤساء المجالس و الجماعات من الاختلالات الصادرة في حقهم ؟





 
إعلانات
 
TV الوطنية

سقوط رافع للبناء بكتبية للتعمير بالمحمدية كادت أن تودي بحياة شخصان


إعادة تمثيل جريمة كيسر نواحي سطات


تفاصيل اغتصاب طفلة روض الأطفال بالمحمدية على لسان والدتها


تصريح رئيس مجموعة الوفاء لجماعة سيدي عبد الكريم حول القافلة الطبية المتعددة الاختصاصات

 
تحقيقات

مطعم بالمحمدية يتحول إلى ملهى ليلي


بعد الحكم عليه بالإفراغ ستيني يطالب بحمايته و أسرته من التشرد مدة سبع سنوات بحي القصبة بالمحمدية


القطع العشوائي للأشجار يتسبب في حادثة سير بالمحمدية..و يشوه الشوارع


قطع الطريق بين دوار أولاد بأحمد و دوار أولاد الهجالة بقيادة سيدي موسى المجذوب بالمحمدية و السلطات لم تحرك ساكنا


الحكم على أتراك بالمحمدية على خلفية التهريب الدولي للعملة الصعبة


ظاهرة حراس السيارات المزيفين بالمحمدية و العجز على تطبيق المساطر الإدارية

 
أنباء وطنية

بوعشرين صاحب (القلم) المشبع باللذات


دفاع بوعشرين عن الخيانة الزوجية


بيان العيون يدحض استفزازات أعداء الوحدة الترابية


الدكتور محمد عبدالنبوي رئيس النيابة العامة في سطور

 
رياضة

سيدي قاسم - عبد الغفور مهري: هداف من الطراز الرفيع و لاعب من طينة الكبار


اللاعب الدولي السابق عبد اللطيف العراقي يشد بحرارة على النهوض بقطاع الرياضة


كرة اليد : دريم تيم التطواني تستقبل الفريق القاسمي في مقابلة صعبة

 
إعلانات
 
حوار

نهلة الحجري للوطنية بريس : المرأة العربية تحقق مكاسب وإنجازات نوعية في شتى المجالات


محمد العبادي للوطنية بريس : سقف طموحاتنا في إرتفاع ونخطط لتحقيق كل أهدافنا هذا الموسم


" وليد العريان " للوطنية بريس : الإتحاد الدولي للمواقع الإلكترونية "I.U.W " طموحه كبير و يعمل جاهدا على تحقيق أهدافه

 
أعمال جمعوية

جمعية امزاب للرماية بالنبال تفتتح انشطتها بدوري للاندية الوطنية


مولود جديد بالمحمدية: تأسيس فرع الهيئة المغربية لحمايةالمواطنة و المال العام


سيدي قاسم : جمعية الأمل للبيئة و التنمية تحتفي بعيد (نون النسوة) بمركز التربية و التكوين بحي الزاوية

 
حوادث

غرق أربعة أفراد من أسرة واحدة بواد أم الربيع ضواحي سطات


طلقة بارود تنهي حياة فارس بموسم الزهور


الماء القاطع ينهي حياة ستيني متقاعد بسطات


كارثة جوية 257 قتيلاً في تحطم طائرة عسكرية بالجزائر

 
مواد إعلانية
 
صحة

الشروع في بناء مستشفى بمنطقة مفتاح الخير شمال أسفي بتمويل من مؤسسة قطرية


المسار الأحمر بمستشفى محمد الخامس بأسفي مسار نحو الجحيم