www.alwataniapress.ma/com - 05 23 32 18 64/+212601461851         المجلس العلمي بخنيفرة تظاهرة أثلجت صدور المهتمين بالشأن الديني إحتفاءا بالحديث النبوي الشريف             مؤسسة ناريمان الخصوصية تحتفي بتلامذتها بالداخلة             العثور على جثة متحللة داخل منزل بطانطان             نقط جدول أعمال دورة أبريل 2019 الاستثنائية بجماعة سبت النابور إقليم سيدي إفني             انطلاق الدورة 18 لمهرجان التحريك بمكناس و إسبانيا ضيفة شرف             بحضور الوزير الخلفي أبناء أسفي يفضحون زيف الوعود السابقة للحكومة وديكتاتورية المسؤولين والمنتخبين في التعامل مع مشكل البطالة بالمدينة             وقفة احتجاجية للأساتذة المتعاقدين بالمحمدية من أجل إسقاط مخطط التعاقد             محمد بوحاحي الاشتغال في صمت و العطاء المستمر...             (لا زهر لا مكتوب) جديد النجمة المغربية فاطمة الزهراء العروسي             العثور على السيدة المختفية بدوار الشنييات جثة هامدة بحفرة بأولاد تايمة             سلا الجديدة تحتفي بالمسرح بتنظيمها للنسخة الخامسة للمهرجان الوطني للمسرح الإرتجالي             لا زال لوبي العقار يضع عينه على أرض وهبها صاحبها لجماعة اسفي لأجل تحويلها الى مقبرة، وكاريم والبدوي في قفص الاتهام             تصريح (محمد بيوض) المدير الفني لمهرجان فيكام بمكناس             إنجازات رئيس المجلس اﻹقليمي (سعد بنزروال) في طليعة رؤساء اﻷقاليم بجهة الرباط سلا القنيطرة             موضوع مناظرة حول التشغيل بأسفي يخلف ردود فعل واسعة ويعيد الوعود الكاذبة لوزير التشغيل السابق إلى الواجهة             كفاءة العميد الجديد تزرع الحياة في كلية الحقوق بسطات             تصريح إبراهيم العياشي نائب الكاتب العام للإتحاد الكونفدرالية الدّيمقراطية للشغل خلال الوقفة التضامنية مع الأساتذة المتعاقدين ببوجدور             من هو المعتقل السياسي سعيد أوبا ميمون ؟ من أين ينحدر ؟             ساكنة بوجلود بفاس تناشد جلالة الملك مبغاوش يديرو معنا الحل بغينا حقنا و ها علاش.....             البحر يلفظ جثة من ضحايا فاجعة قارب سيدي وارزك             حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية            اجتياز اختبارات البكالوريا            شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد            والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين            جديد صيف 2017سفير الثرات الشعبي عادل الميلودي "سدينا"            هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين           
إعلانات
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أنباء وطنية

 
 

»  جهات

 
 

»  حوادث

 
 

»   تحقيقات

 
 

»  رياضة

 
 

»  حوار

 
 

»  قضايا ساخنة

 
 

»  أعمال جمعوية

 
 

»  إعلانات

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  أخبار فنية

 
 

»  مواد إعلانية

 
 

»  إجتماعيات

 
 

»  صحة

 
 

»  ثقافة ومعرفة

 
 

»  TV الوطنية

 
 

»  صوت وصورة

 
 
قضايا ساخنة

من هو المعتقل السياسي سعيد أوبا ميمون ؟ من أين ينحدر ؟


فضيحة..ساكنة المجدبة ضواحي المحمدية تضبط صاحب نادي ترفيهي متلبس بسرقة الماء الصالح للشرب


تفكيف خلية ارهابية تتكون من 4 أشخاص ينشطون بمدينة تيزنيت


الولاء لداعش يقود فلاح للاعتقال نواحي تارودانت من طرف عناصر (البسيج)

 
أخبار فنية

(لا زهر لا مكتوب) جديد النجمة المغربية فاطمة الزهراء العروسي


جمعية عشاق الطرب الأصيل تنظم سهرة طربيات من زمن فات ..


الفنانة (فاطمة بوجو) تكرم بسيدي قاسم بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

 
جهات

المجلس العلمي بخنيفرة تظاهرة أثلجت صدور المهتمين بالشأن الديني إحتفاءا بالحديث النبوي الشريف


مؤسسة ناريمان الخصوصية تحتفي بتلامذتها بالداخلة


نقط جدول أعمال دورة أبريل 2019 الاستثنائية بجماعة سبت النابور إقليم سيدي إفني


انطلاق الدورة 18 لمهرجان التحريك بمكناس و إسبانيا ضيفة شرف

 
إجتماعيات

تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته أب السيد الحسين اوستيتان اطار ديبلوماسي بوازرةالشؤون الخارجية والتعاون


تعزية في وفاة المرحوم بكرم الله وعفوه عم أستاذ مادة العلوم الحياة والأرض مصطفى اتلماوي بثانوية اعدادية عمر بن الخطاب بوجدور


تشييع جنازة المناضل النقابي و الحقوقي و الإطار الكبير جمال الإبراهمي


تعزية في وفاة المرحوم بكرم الله والد أخينا الزميل الصحفي والإعلامي محمد شارة بقناة العيون الجهوية

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ثقافة ومعرفة

الملتقى الأول للقصة دورة الراحل (رشيد الشباري) بمدينة الشمس


سيدي قاسم - أمسية تأبينية لروح الفقيد الأستاذ رشيد الشباري


سيدي قاسم مدينة الشمس تحتضن الملتقى الأول للقصة تحت شعار (وفاء لشموع المدينة)


سيدي قاسم - أمسية أدبية وفنية وفاء لروح الفقيد الأستاذ رشيد الشباري

 
نتائج استطلاع الرأي
هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين
 
إعلان
 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 59
زوار اليوم 6560
 
صحة

بيان المرصد المغربي لحقوق الإنسان حول الأوضاع المزرية للصحة العمومية بإقليم أسفي


بعد منع أعضاءها من دخول مستشفى محمد الخامس هيئة حقوقية تعتزم تنظيم وقفة ضد تردي الأوضاع الصحية بأسفي

 
 

ثورة الملك والشعب: منعطف حاسم في ملحمة الكفاح المغربي من أجل الحرية والاستقلال


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 غشت 2014 الساعة 34 : 12



 


 

الوطنية بريس.متابعة

القسم : أخبار وطنية

اضغط هنا لمتابعة باقي الأخبار الوطنية

 

 

يحتفل الشعب المغربي اليوم، وفي 20 غشت من كل سنة، بذكرى ثورة الملك والشعب الخالدة، التي اندلعت شرارتها سنة 1953م، باعتبارها ملحمة عظيمة في مسلسل الكفاح الوطني الذي خاض غماره الشعب المغربي بقيادة العرش العلوي المجيد من أجل حرية الوطن وتحقيق الاستقلال.

لقد شكلت ثورة الملك والشعب حدثا تاريخيا عظيما، توج بالنصر الكفاح الذي انطلق غداة توقيع معاهدة الحماية سنة 1912م وخلد أروع صور الوطنية الصادقة وأغلى التضحيات في سبيل الوطن.

وقد تعددت محطات الكفاح الوطني، في ظل الاستعمارين الفرنسي والاسباني، بدءا بالمعارك التي خاضها المجاهدون في مختلف ربوع المملكة في مواجهة الاحتلال، أو بالنضال السياسي الذي اعتمدته الحركة الوطنية منذ بداية الثلاثينيات من القرن العشرين وخاضته بقيادة بطل التحرير ورمز المقاومة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه، أو الانتفاضات الشعبية العارمة بعد سنة 1953م وانطلاق المقاومة الفدائية وأعمال جيش التحرير.

إن سجل الكفاح الوطني المرير حافل بالأمجاد والبطولات، مليء بالمفاخر والملاحم، وإن الذاكرة الوطنية لتحتفظ بما صنعه الآباء والأجداد من أعمال وطنية دفاعا عن المقدسات الدينية والوطنية من هذه البطولات معارك «الهري» «وأنوال» «وبوغافر» وغيرها من المعارك التي لقن فيها المجاهدون لقوات الاحتلال دروسا في الصمود والمقاومة والتضحية.

ومن أشكال الكفاح الوطني ما قامت به الحركة الوطنية من نضال سياسي ترتكز فيه بالأساس على نشر الوعي الوطني في صفوف الشباب وداخل أوساط المجتمع المغربي بمختلف طبقاته كما عملت على التعريف بالقضية المغربية في المحافل الدولية مما كان له كبير الأثر على الوجود الاستعماري الذي كان يواجه النضال السياسي الوطني بإجراءات تعسفية ومخططات مناوئة للفكر التحرري الذي تبنته الحركة الوطنية بقيادة أب الأمة المغربية المغفور له محمد الخامس قدس الله روحه.

ومن أبرز المخططات الاستعمارية تلك التي حاولت التفريق بين أبناء الشعب المغربي وتفكيك وحدتهم وطمس هويتهم الدينية والوطنية بإصدار ما سمي بالظهير البربري يوم 16 ماي 1930 لكن المخطط سرعان ما باء بالفشل حيث أظهر رجال الحركة الوطنية للكيان الاستعماري تشبث المغاربة قاطبة بهويتهم ووحدتهم وتعلقهم بالعرش العلوي المجيد.

ومن مظاهر الصراع الذي كان قائما بين سلطات الحماية إقدام رجال الحركة الوطنية على تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال إلى سلطات الحماية يوم 11 يناير 1944م بتنسيق مع بطل التحرير المغفور له محمد الخامس أكرم الله مثواه، وما عقب ذلك من ردود فعل استعمارية وحشية حيث تم اعتقال بعض رموز الحركة الوطنية. والتنكيل بالمغاربة الذين أظهروا حماسا وطنيا منقطع النظير عبروا من خلاله عن مساندتهم لمضمون الوثيقة التاريخية.

ومن أبرز هذه المحطات التاريخية التي ميزت مسار الكفاح الوطني الزيارة التاريخية التي قام بها بطل التحرير إلى طنجة يوم 9 أبريل 1947م تأكيدا على تشبت المغرب، ملكا وشعب، بحرية الوطن ووحدته الترابية وتمسكه بمقوماته وهويته.

كان لهذه الزيارة الميمونة الأثر العميق على علاقة الإقامة العامة بالقصر الملكي حيث اشتد الصراع، خاصة وأن المغفور له محمد الخامس لم يخضع لضغوط سلطات الحماية المتمثلة أساسا في مناهضة الحركة الوطنية والوقوف ضد مصلحة الوطن. فكانت مواقفة الرافضة لكل مساومة سببا في تأزم الوضع وإقدام سلطات الحماية بمحاصرة القصر الملكي بواسطة القوات الاستعمارية يوم 20 غشت 1953م طالبة من المغفور له محمد الخامس أكرم الله مثواه التنازل عن العرش ففضل طيب الله ثراه النفي على أن يرضخ لإرادة الاحتلال مصرحا بكل ما لديه من إيمان بالله وعدالة القضية المغربية بأنه الملك الشرعي للأمة وأنه لن يخون الأمانة التي ألقاها شعبه الوفي على عاتقه والمتمثلة في كونه سلطان الأمة الشرعي ورمز سيادتها.

وأمام هذه المواقف الوطنية السامية التي أبرزها بطل التحرير بكل عزم وإقدام وبكل شجاعة وإباء، أقدمت سلطات الاحتلال على تنفيذ جريمتها النكراء بنفيه ورفيقه في الكفاح فقيد العروبة والإسلام، المغفور له الحسن الثاني رحمة الله عليه والأسرة الملكية الشريفة يوم 20 غشت 1953م إلى جزيرة كورسيكا ومنها إلى مدغشقر.

وما إن عم الخبر في ربوع المملكة وشاع في كل أرجائها حتى انتفض الشعب المغربي انتفاضة عارمة وتفجر غضبه في وجه الاحتلال الأجنبي وبدأت بوادر الجهاد تنظم وتشكلت خلايا المقاومة الفدائية والتنظيمات السرية وانطلقت العمليات البطولية لضرب غلاة الاستعمار ومصالحه وأهدافه. وتجلى واضحا من ذلك عزم المغاربة وإصرارهم على النضال المستميت من أجل عودة الشرعية وإعلان الاستقلال، فمن العلم البطولي للشهيد علال بن عبد الله يوم 11 شتنبر 1953 الذي استهدف صنيعة الاستعمار، إلى عمليات شهيرة للشهيد محمد الزرقطوني ورفاقه في خلايا المقاومة بالدار البيضاء وعمليات مقاومين ومجاهدين بمختلف مدن وقرى المغرب لتتصاعد وتيرة الجهاد بالمظاهرات العارمة والانتفاضات المتوالية وتتكلل بانطلاق جيش التحرير بشمال المملكة في أكتوبر 1955م.

إن اندلاع ثورة الملك والشعب محطة تاريخية حاسمة وفاصلة بين فترة الحماية وعهد الاستقلال، استهدفت تحقيق حلم الأمة المتمثل في رجوع بطل التحرير ورمز المقاومة المغفور له محمد الخامس طيب لله ثراه حاملا معه لواء الحرية والاستقلال معلنا عن الانتقال من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر من أجل بناء المغرب الجديد.

وسيرا على نهج والده المنعم، خاض الملك الموحد المغفور له الحسن الثاني رضوان الله عليه معركة استكمال الوحدة الترابية، فتم في عهده استرجاع "سيدي إيفني سنة 1969م" كما تم في عهده استرجاع أقاليمنا الجنوبية سنة 1975م بفضل المسيرة الخضراء المظفرة التي تعتبر حدثا وطنيا عظيما وارتفع العلم الوطني في سماء العيون يوم 28 فبراير 1976م وفي غشت من سنة 1979م تم تعزيز استكمال الوحدة الترابية باسترجاع إقليم "وادي الذهب".

ويعيش الشعب المغربي اليوم عهدا جديدا بقيادة جلالة الملك محمد السادس الذي يسير نحو مدارج التقدم والازدهار مواصلا مسيرة الجهاد الأكبر وبإعمال الدلالات الجديدة والملهمة لمفهوم السلطة وتوطيد دعائم الديمقراطية وتفعيل آليات صيانة حقوق الإنسان وتحقيق نهضة كبرى على المستويين الاقتصادي والاجتماعي، ترسم للمغرب معالم مستقبلية واعدة في وطن يتمتع بحريته وبوحدته الترابية التي تحققت بعد كفاح وطني مرير بفضل التحام إرادة العرش العلوي المجيد وإرادة الشعب المغربي الأبي.







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الملك والأمير الصغير يتجولان في الرباط قبيل موعد الإفطار

فتوى عبد البارئ الزمزمي المثيرة للجدل

يوم غد الجمعة سيتم الإعلان عن نتائج الدورة الإستدراكية لإمتحانات الباكالوريا

« بزناس » يدهس سيارة أمنيين بسيارته ويصيب شرطيا بجروح خطيرة

إلهام شاهين : لو تقدم لي شيخ سلفي .. سأرفضه

تزوج رجل عراقي في الثانية والتسعين من العمر بفتاة تصغره ب72 عاما

المغربيات ساحرات وخطافات اللأزواج السوريين بعد الخليجيين

أحال وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالرباط بداية هذا الأسبوع شابا، على السجن المحلي بسلا بتهمة الإف

حادثة سير خطيرة تخلف جرح 29 شخصاً و اصابات بالغة الخطورة بالفقيه بنصالح

دنيا باطما تدخل في دائرة السب و الشتم على التويتر

الملك يخاطب الشعب المغربيّ مساء غد

المغرب يحتفل اليوم بالذكرى الستين لملحمة ثورة الملك والشعب

الملك يفتتح البرلمان بقصف الحكومة ونواب الأمة ومسؤولي البيضاء (نص الخطاب)

ذكرى استرجاع إقليم وادي الذهب إلى حظيرة الوطن.. دينامية متجددة لتحصين الوحدة والدفع بعجلة التنمية

جلالة الملك يوجه خطابا إلى الشعب المغربي غدا الأربعاء بمناسبة ثورة الملك والشعب

ثورة الملك والشعب: منعطف حاسم في ملحمة الكفاح المغربي من أجل الحرية والاستقلال

جلالة الملك يؤكد الحرص على تلازم التنمية الاقتصادية مع النهوض بأوضاع المواطن المغربي

خطاب 20 غشت 2014: قوة في المبنى و عمق في المغزى

تاونات - تخليدا للذكرى 61 لثورة الملك والشعب ميلاد مجموعة من المشاريع التنموية بالمدينة

الشعب المغرب يخلد الذكرى 59 لعودة بطل التحرير جلالة المغفور له محمد الخامس





 
إعلانات
 
TV الوطنية

وقفة احتجاجية للأساتذة المتعاقدين بالمحمدية من أجل إسقاط مخطط التعاقد


تصريح (محمد بيوض) المدير الفني لمهرجان فيكام بمكناس


تصريح إبراهيم العياشي نائب الكاتب العام للإتحاد الكونفدرالية الدّيمقراطية للشغل خلال الوقفة التضامنية مع الأساتذة المتعاقدين ببوجدور


ساكنة بوجلود بفاس تناشد جلالة الملك مبغاوش يديرو معنا الحل بغينا حقنا و ها علاش.....

 
تحقيقات

هدم محول كهربائي و تحويله إلى وجهة أخرى يضع رئيس جماعة بني يخلف بالمحمدية في قفص الاتهام


رمضانيات (شاكر باكربن) بالمحمدية و نائبة المجلس الرابعة في قفص الاتهام


ملف بوعشرين اصبح جاهزا


لماذا ممتلكات جماعة المحمدية في سراديب موصدة؟


مطعم بالمحمدية يتحول إلى ملهى ليلي


بعد الحكم عليه بالإفراغ ستيني يطالب بحمايته و أسرته من التشرد مدة سبع سنوات بحي القصبة بالمحمدية

 
أنباء وطنية

علامة (أكسنت) الرائدة في مجال التكنولوجيا الرقمية في يوم دراسي من أجل إعطاء نفس جديد للتعليم بالمغرب


بفضل مجهودات عاهل البلاد الملك محمد السادس.. المنتظم الدولي يجعل المغرب في صدارة الدول المحاربة للإرهاب


تفكك خلية إرهابية جديدة تضم معتقلا سابقا متورطا مع داعش


التخبط و الإرتجالية عنوان بارز يطبع قطاع المياه و الغابات ..

 
رياضة

سلا الجديدة تحتفي بالمسرح بتنظيمها للنسخة الخامسة للمهرجان الوطني للمسرح الإرتجالي


أنور التهامي سعيد بدعوة المنتخب معتبرا إياها لحظة حاسمة في مسيرته


لاعبو المنتخب الوطني يتوافدون على معسكر بوزنيقة استعدادا لمالاوي و الأرجنتين

 
إعلانات
 
حوار

حوار مفتوح مع الشاعر الكبير الدكتور (عبد الحميد محمود) وذكريات لا تنسي مع الملحن الكبير الراحل (محمد الموجي)


سهام البوش ل (الوطنية بريس) التعليق الرياضي حلم يراودني ولدي رغبة في خوضه قريبا


نهلة الحجري للوطنية بريس : المرأة العربية تحقق مكاسب وإنجازات نوعية في شتى المجالات

 
أعمال جمعوية

جمعية شباب المنصورية و شركائها يستعدان لتنظيم مهرجان المنصورية للفيلم القصير


الفاعل الجمعوي المعروف شاطير حسن رئيس جمعية ايوز بالدشيرة الجهادية


سيدي قاسم - الفاعلة الجمعوية (أمال سليكان) تكرم بمناسبة اليوم العالمي لنون النسوة

 
حوادث

العثور على جثة متحللة داخل منزل بطانطان


العثور على السيدة المختفية بدوار الشنييات جثة هامدة بحفرة بأولاد تايمة


البحر يلفظ جثة من ضحايا فاجعة قارب سيدي وارزك


عاجل حادثة سير بين احضان رمال الصحراء

 
مواد إعلانية
 
صوت وصورة

حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية


اجتياز اختبارات البكالوريا


شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد


والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين