www.alwataniapress.com - 05 23 32 18 64/+212602494929         مهرجان التفاح بإيموزار و فضيحة المجلس البلدي ..             حرب طاحنة حول منتوج شجر الخروب بين تعاونية أكلمام أزيزا و الأعيان المستغلين للثروة منذ سنوات..             رئاسة جامعة الحسن الثاني الدارالبيضاء بين مأزق الحكامة وسؤال المصداقية كلية الحقوق المحمدية نموذجــــــا             تطورات جديدة بخصوص اعتداء مهاجرة مقيمة بالخارج على موظف أمن بالمحمدية             إيقاف مختل عقليا بعد حمله سلاحا أبيضا وتهديده للسكان بأكادير             روح الفقيد عبد الإلاه الصافي حاضرة في الحفل الختامي للدورة 13 من مهرجان المنصورية للفروسية             الحوز - جماعة آيت احكيم آيت أزيد أبشع مراحل التسيب الإداري             اختتام فعاليات مهرجان الفروسية للمنصورية في نسخته الثالثة عشر             أليس من حق مدينة خنيفرة أن تتوفر على مركز للأونكولوجيا. ؟ لاسيما وأن جميع الشروط متوفرة ..             حادثة سير مميتة تودي بحياة ثلاثة شبان نواحي سطات             الجماعة الترابية موحى اوحمو الزياني بخنيفرة بؤرة للفساد الإداري والمالي حسب ما جاء بتقرير المجلس الأعلى للحسابات وحسب تصريح بعض المستشارين             الحوز - معاناة ساكنة جماعة آيت احكيم آيت أزيد مع تردي الخدمات الصحية بالمستوصف القروي             خنيفرة - قلعة فازاز أكبر مملكة أمازيغية و مدينة أثرية بالمغرب تتعرض للسرقة             رئيس جماعة المحمدية ينفتح في لقاء مباشر حول مصير المدينة و تداعيات الفضاء الأزرق             أكبر أعيان المحمدية يشرد عمال شركة كورفينيك لعدم تسليمهم مستحقاتهم منذ سنوات             مشاكل المقالع بوادسر و بخنيفرة و تتفاقم النقابة الوطنية للفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل تدخل على الخط ..             درك سرية سطات يحجز سيارة محملة بكمية من المخدرات             قطار يدهس ثلاثيني بالمحمدية             درك ثلاثاء الولاد بإقليم سطات يطيح بعصابة الفراقشية             الحوز - معاناة متواصلة لزبناء إتصالات المغرب بآيت احكيم ايت أزيد             حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية            اجتياز اختبارات البكالوريا            شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد            والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين            جديد صيف 2017سفير الثرات الشعبي عادل الميلودي "سدينا"            هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين           
إعلانات
 
صوت وصورة

حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية


اجتياز اختبارات البكالوريا


شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد


والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين

 
قضايا ساخنة

مهرجان التفاح بإيموزار و فضيحة المجلس البلدي ..


رئاسة جامعة الحسن الثاني الدارالبيضاء بين مأزق الحكامة وسؤال المصداقية كلية الحقوق المحمدية نموذجــــــا


تطورات جديدة بخصوص اعتداء مهاجرة مقيمة بالخارج على موظف أمن بالمحمدية


أكبر أعيان المحمدية يشرد عمال شركة كورفينيك لعدم تسليمهم مستحقاتهم منذ سنوات

 
أخبار فنية

الفنان المصري (حسن سعد) يصدر أغنيته الجديدة تحت عنوان (ليه بتتقل عليا)


المطرب المصري (ياسر المغربي) يستعد لانطلاقة جديدة في صيف عام 2018


الفنان المصري (بدوي مبارك) يحصل للمرة الثانية على الجائزة اﻷولى في مهرجان مصر الدولي لموسيقى الفرانكو

 
جهات

حرب طاحنة حول منتوج شجر الخروب بين تعاونية أكلمام أزيزا و الأعيان المستغلين للثروة منذ سنوات..


إيقاف مختل عقليا بعد حمله سلاحا أبيضا وتهديده للسكان بأكادير


روح الفقيد عبد الإلاه الصافي حاضرة في الحفل الختامي للدورة 13 من مهرجان المنصورية للفروسية


الحوز - جماعة آيت احكيم آيت أزيد أبشع مراحل التسيب الإداري

 
إجتماعيات

الفنان والكوميدي ابن مدينة سطات ( قشبال) في ذمة الله


تعزية في وفاة جدة السيد أنس العمري إطار بنكي بالبنك المغربي للتجارة الخارجية


تعزية في وفاة والدة الأستاذة رئيسة قسم التلبس بالمحكمة الابتدائية بالمحمدية


عودة الطفلة المختفية بدوار الحاجة ببني يخلف بالمحمدية

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ثقافة ومعرفة

مؤسسة أطلس ماروك تحتفي بالشاعر القاسمي المختار بلعباس


جديد قطاع الصحافة والإعلام بابن سليمان : أكاديمية خاصة للسمعي البصري بطعم إفريقي أبوابها مفتوحة مع بداية السنة المقبلة 2018


"ثورة الملك والشعب" حقيقة ظهور السلطان في القمر


طارق بن زياد سر أطروحة

 
نتائج استطلاع الرأي
هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين
 
إعلان
 
 

الملك محمد السادس يترأس بالدار البيضاء الدرس الرابع من سلسلة الدروس الحسنية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 يوليوز 2013 الساعة 59 : 22



 

 

 

 

ترأس أمير المؤمنين، جلالة الملك محمد السادس، مرفوقا بالأمير مولاي رشيد والأمير مولاي اسماعيل، اليوم السبت بالقصر الملكي بمدينة الدار البيضاء، الدرس الرابع من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية. 

وألقى هذا الدرس بين يدي جلالة الملك، الأستاذ عبد السلام العبادي، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية في الأردن سابقا، ونائب رئيس مجمع الفقه الإسلامي الدولي، وتناول فيه بالدرس والتحليل موضوع "الأوقاف وأدوارها الاقتصادية والاجتماعية" انطلاقا من قول الله تعالى "مثل الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله كمثل حبة أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة حبة والله يضاعف لمن يشاء والله واسع عليم".

وأبرز الأستاذ العبادي في مستهل هذا الدرس أهمية الوقف باعتباره إنفاقا في سبيل الله يمتد أثره ويدوم بعد وفاة المنفق في أي أمر من أمور الخير والإحسان والنفع العام يقصد به أجر الله سبحانه وتعالى وثوابه المستمر، مشددا على الأهمية البالغة لهذا الموضوع "خاصة في هذه الفترة الحاسمة من تاريخ أمتنا التي نلتمس فيها الحلول والمعالجات لمشكلاتنا الاقتصادية والاجتماعية"، بل إن الوقف، إذا أحسن التعريف به والتعامل معه، قادر على أن يكون له دور بارز في مجالات التنمية الأخرى البشرية والسياسية والثقافية والتعلمية.

وأوضح أن هناك حراكا جادا في مجال الاهتمام بالوقف، في آفاقه المتعددة، سيكون له "الأثر الكبير والنتائج البارزة في تحقيق أهداف الوقف في المجتمع الإنساني"، مذكرا بما أولاه البنك الإسلامي للتنمية ومجمع الفقه الإسلامي ومؤسسة آل البيت للفكر الإسلامي من عناية واهتمام بهذا الموضوع الحيوي الهام.

وبعد أن تطرق المحاضر إلى عدد من تعريفات الوقف واختلاف الفقهاء في ملكية العين الموقوفة، استعرض أهم أدلة مشروعية الوقف من الكتاب والسنة وأهم الأحكام الخاصة بالوقف التي أخذها العلماء منها.

وانتقل إلى التعريف بالنقود ومذاهب العلماء في وقفها وبيان أهميته وموجهات تنظيمه، مبينا أن الراجح من أقوال الفقهاء جواز وقف المنقول ما دام أنه يمكن الإفادة منه مع بقاء عينه، واستعرض، في هذا السياق، أقوال العلماء المؤيدة لجواز وقف النقود.

وأبرز نائب رئيس مجمع الفقه الإسلامي الدولي أن الوقف الإسلامي غطى عبر تاريخه الطويل آفاقا واسعة من أعمال الخير وجهات النفع شملت المساجد ودور القرآن الكريم والمدارس ومعاهد العلم والمستشفيات وأنواع من الحاجات الاجتماعية المتنوعة تجعله مؤسسة عطاء متميز يلمس بمعالجاته كل حاجات المجتمع على المستوى الفردي والجماعي، مشيرا إلى نماذج غطت حاجات أساسية من حاجات المجتمع منها على سبيل المثال وقف الخبز المجاني ووقف الثياب ووقف الحليب ووقف وفاء الديون ووقف تبديل الأواني المكسورة ووقف النساء الغاضبات من أزواجهن ووقف إيواء الغرباء، كما شمل الوقف مؤسسات ومشروعات كبرى مثل الملاجئ والمستشفيات والمدارس.

وبذلك، يضيف المحاضر، فإن "في الوقف إشباعا للعديد من الحاجات، وتحقيقا لمعاني التكافل والتراحم في المجتمع، ودوره فاعل في تأمين الحاجات الأساسية للفقراء والمساكين من طعام وعلاج وسكن، مما يحقق معاني العدالة الاجتماعية والتوازن الاقتصادي في المجتمع، والرعاية الاجتماعية بأوسع أنواعها وأثارها".

أما وقف النقود بخاصة، يقول المحاضر، فقد جرى ويجري لغرضين بارزين، الأول : لإقراضها لمن يحدد الواقف لفترات محدودة، ثم يعيد المال المقترض لجهة الوقف ليقرض لغيره وهكذا، فهو مال موقوف للإقراض. وأما الغرض الثاني الذي توقف له النقود فهو استثمارها استثمارا مشروعا ، ويكون دخلها وعوائدها من ذلك مرصودا لمنفعة جهة من جهات البر أو مصرفا من مصارف الخير.

وأبرز تعدد الصور التي يمكن ابتكارها في مجال تطبيق أسلوب وقف النقود الذي تستخدم فيه أرباحها من خلال استثمارها لسد حاجة من حاجات النفع العام أو وجه من وجوه الخير، مشيرا إلى عدد من التطبيقات الأكثر شيوعا في هذه الأيام ومنها بالخصوص وقفية صندوق التضامن الإسلامي على مستوى العالم الإسلامي وإنشاء الصناديق الوقفية وفقا للأصول الشرعية المقررة في عدد من البلاد ويكون دورها تلقي الأوقاف النقدية ليجري استثمار هذه النقود من خلال الهيئات المتخصصة.

وفي ختام الدرس، تقدم للسلام على أمير المؤمنين الأستاذ عبد السلام العبادي، والأستاذ عزيز حسنوفيتش رئيس المشيخة الإسلامية لكرواتيا، والأستاذ عبد العزيز سي رئيس اتحاد الجمعيات الإسلامية والناطق بلسان الأسرة التجانية المالكية (السنغال)، والأستاذ أحمد التجاني نياس الخليفة العام لأسرة آل نياس (السنغال)، والأستاذ منصورسي عالم وشاعر من أسرة سي التجانية (السنغال)، والأستاذ صالح بارتونان دولاي أستاذ بالجامعة الإسلامية هداية الله بجاكارطا (أندونيسيا)، والأستاذ آدم أفندي زيلكيتش رئيس الجماعة الإسلامية بصربيا، والأستاذ محمد بن موسى الحسني رئيس الجامعة العربية البرازيلية للتبادل الثقافي (البرازيل).

وبعد ذلك، قدم السيد مجيد بوطالب والسيد سعد بوطالب، نجلا المرحوم الأستاذ عبد الهادي بوطالب لأمير المؤمنين كتابا بعنوان "عبد الهادي بوطالب، مسارات في الفكر والحياة".

وقدم وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية السيد أحمد التوفيق لأمير المؤمنين كتابا بعنوان "حمل القرآن الكريم ونشره في المملكة المغربية" أصدرته وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، في طباعة أنيقة، وفي 323 صفحة من القطع الكبير.

ويتناول الكتاب، بصورة ضافية، أوجه الرعاية الجارية في المملكة المغربية بالقرآن الكريم، في سياق الأمانة الدينية التي يتحملها ويصون حسن تنزيلها وتدبيرها أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس أعزه الله، من خلال العناية بكتاب الله تدريسا وتحفيظا وترتيلا وتجويدا وطبعا وتوزيعا ونشرا عبر وسائل التبليغ التكنولوجي، من إذاعة وتلفزة وحوامل مدمجة.

ويتضمن هذا الكتاب عدة محاور منها : معالم في تاريخ القرآن الكريم بالمغرب، والإطار القانوني المنظم للتعليم العتيق في مختلف مستوياته، فضلا عن برامج تحفيظ القرآن الكريم في مؤسسات التعليم العتيق وفي المجالس العلمية المحلية وفي برنامج محو الأمية بالمساجد وفي المؤسسات السجنية، بالإضافة إلى العناية بتلاوة القرآن وتجويده من خلال لزوم قراءة الحزب الراتب بعد صلاة المغرب وبعد صلاة الصبح في مساجد المملكة، والتمسك بالقراءة الجماعية الجهرية بما لها من تأثير روحي في النفوس، وكذا من خلال تنظيم المباريات التشجيعية، محليا ووطنيا ودوليا، لحفظة القرآن الكريم ومجوديه ومحفظيه وتخصيص جوائز لهم تحمل اسم أمير المؤمنين حفظه الله.

كما يبرز الكتاب العناية بنشر المصحف من خلال إحداث مؤسسة محمد السادس لنشر المصحف الشريف، والعناية بعلوم القرآن من خلال إحداث معهد محمد السادس للقراءات والدراسات القرآنية

 

  

       






هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



سلا: جلالة الملك يضع الحجر الأساس لبناء مركب ثقافي وإداري تابع لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية

رئيس جامعة كرة القدم بطنجة

الملك والأمير الصغير يتجولان في الرباط قبيل موعد الإفطار

بنكيران: أخبرت الملك بإستقالة الوزراء فور توصلي بها،

خوان كارلوس في زيارة رسمية إلى المغرب

مواعيد المنتخبات الوطنية

حملة السلطات بشاطئ المهدية بالقنبطرة

شخص حاول الإنتحار حرقاً بابن سليمان بسبب نزاع حول الإرث

المغرب يطمح لاستقطاب 20 مليون سائح سنوياً بحلول 2020

أمير المؤمنين يترحم على روح جلالة المغفور له محمد الخامس

سلا: جلالة الملك يضع الحجر الأساس لبناء مركب ثقافي وإداري تابع لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية

الملك والأمير الصغير يتجولان في الرباط قبيل موعد الإفطار

بنكيران: أخبرت الملك بإستقالة الوزراء فور توصلي بها،

المغرب يطمح لاستقطاب 20 مليون سائح سنوياً بحلول 2020

أمير المؤمنين يترحم على روح جلالة المغفور له محمد الخامس

الملك محمد السادس يترأس بالدار البيضاء الدرس الرابع من سلسلة الدروس الحسنية

الملك محمد السادس يتفرغ لابنه الأمير الحسن أكثر من تفرغ الحسن الثاني له حينما كان وليا للعهد

الملك يتوصل باستقالات وزراء حزب الاستقلال

جلالة الملك يترأس مراسم احتفالات عيد العرش ويوجه خطابا إلى الأمة بالمناسبة

اشراف عامل عمالة المحمدية على توزيع أوسمة شرفية سامية بمناسبة عيد العرش المجيد





 
إعلانات
 
TV الوطنية

اغتصاب معاق دهنيا يؤجج الوضع بالمحمدية


حفل الإحتفاء بمرور الذكرى 61 على تأسيس التعاون الوطني بمركز التربية و التكوين بسيدي قاسم


ندوة لتشجيع خلق المقاولات برحاب كلية الحقوق بسطات


سقوط رافع للبناء بكتبية للتعمير بالمحمدية كادت أن تودي بحياة شخصان

 
تحقيقات

هدم محول كهربائي و تحويله إلى وجهة أخرى يضع رئيس جماعة بني يخلف بالمحمدية في قفص الاتهام


رمضانيات (شاكر باكربن) بالمحمدية و نائبة المجلس الرابعة في قفص الاتهام


ملف بوعشرين اصبح جاهزا


لماذا ممتلكات جماعة المحمدية في سراديب موصدة؟


مطعم بالمحمدية يتحول إلى ملهى ليلي


بعد الحكم عليه بالإفراغ ستيني يطالب بحمايته و أسرته من التشرد مدة سبع سنوات بحي القصبة بالمحمدية

 
أنباء وطنية

مطالبة العاهل المغربي جميع الفاعلين بتقويم الإختلالات والإنجازات لمعالجة المشاكل الإقتصادية والإجتماعية ملف التجميع بخنيفرة نموذج


خطاب العرش دعوة لتمكين الشباب


الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب يتوجس من التسريع في إخراج القوانين التنظيمية الخاصة بالأمازيغية


بلاغ للرأي العام الوطني حول نتائج دعم الجمعيات و الهيئات الثقافية والنقابات الفنية و المهرجانات و التظاهرات الثقافية والفنية الدورة الأولى برسم سنة 2018

 
رياضة

(لحسن بن ناصر) للوطنية بريس - هناك إكراهات سنحاول تجاوزها..و المعلمة التاريخية ملعب العقيد العلام أولويتنا


فوزي لقجع يؤكد إستمرار (رونار) على رأس العارضة الفنية للمنتخب الوطني المغربي


(محمد البكاري) الربان الجديد للقلعة القاسمية .. فهل ينجح في ترويض الحصان و يعيد هيبته من جديد؟

 
إعلانات
 
حوار

نهلة الحجري للوطنية بريس : المرأة العربية تحقق مكاسب وإنجازات نوعية في شتى المجالات


محمد العبادي للوطنية بريس : سقف طموحاتنا في إرتفاع ونخطط لتحقيق كل أهدافنا هذا الموسم


" وليد العريان " للوطنية بريس : الإتحاد الدولي للمواقع الإلكترونية "I.U.W " طموحه كبير و يعمل جاهدا على تحقيق أهدافه

 
أعمال جمعوية

جمعية خنيفرة مبادرة تنظم حفلا على شرف حاملي المشاريع المدرة للدخل


خنيفرة - جمعية أشبال تيغزى للكاراطي إنجازات كبيرة واستهتار بمشروع الجمعية بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية


سيدي قاسم - ميلاد جمعية تحت إسم (جمعية بدر لدعم مرضى السرطان)

 
حوادث

حادثة سير مميتة تودي بحياة ثلاثة شبان نواحي سطات


قطار يدهس ثلاثيني بالمحمدية


مصرع 3 أشخاص رجل و امرأة و رضيع إثر ارتطام سيارة بشجرة عند مدخل جماعة بوكدرة إقليم آسفي


اعتداء على رجل أمن بالسوق الأسبوعي الإثنين بإبن أحمد أثناء مزاولة عمله

 
مواد إعلانية
 
صحة

الخدمات الصحة في خبر كان بجماعة بني رزين إقليم شفشاون


الشروع في بناء مستشفى بمنطقة مفتاح الخير شمال أسفي بتمويل من مؤسسة قطرية