www.alwataniapress.ma/com - 05 23 32 18 64/+212601461851         بلاغ صحفي لمركز الدراسات والأبحاث الإنسانية - مدى -             الحفل الختامي لأنشطة جمعية الشروق للطفولة و الشباب             هدف يتيم بنيران صديقة يمنح 3 نقاط للمنتخب الوطني المغربي بالكان             سطات - استفحال ظاهرة المتشردين بمركز أولاد امراح والسلطة المحلية خارج التغطية             فرقة المسرحيين المتحدين بدعم من وزارة الثقافة والاتصال تقدم مسرحيتها الجديدة ( أمشاج ) إنتاج 2019             سيدي قاسم تنجح في تنظيم الملتقى الفدرالي الرابع لأم الألعاب             (رحلة الموت).. فاجعة غرق مهاجرين سريين تصدم تصدم ساكنة خنيفرة             واد زم - جمعية مهرجان واد زم للثقافة والفنون توقع اتفاقية القرن             نشاط جمعوي من نوع آخر عنوانه تحفيز رجال الغد             تعزية في وفاة الدكتور محمد صحيح صاحب موقع أخبار مدينة ابن احمد             الدوري الوطني والسنوي للإتحاد الزموري للخميسات للكرة الحديدية             راس الماء افران - جمعية رياضة وطبيعة برئاسة العداء مواعزيز تنجح في تنظيم الدورة 11 لماراطون الارزية             الأحداث المغربية تتوج برئاسة المجلس الوطني للنقابة الوطنية للصحافة المغربية             جمعية الصلاح التنشئة التربوية والتنمية الاجتماعية تنظم حفل اختتام الموسم الجمعوي             تصريح رئيس جمعية الشعلة بخصوص الدورة التكوينية الجهوية بفاس ..             استغلالية خنيفرة التابعة للمجموعة المواطنة أوزون للبيئة وخدامات النظافة تطلق حملة لتنظيف نهر أم الربيع من المخلفات خاصة البلاستيكية             نساء سيدي قاسم يرفعن القبعة لمندوب وزارة الصحة             السطو على وكالة بنكية بعين حرودة بالمحمدية وإصابة دركي عند مقاومته للمتورطين             جمعية فلامون تستعد للنسخة الثانية للمهرجان الدولي للفلكلور التقليدي بأكادير             اكتشفوا جديد الفنانة الرقيقة ( فنة التطوانية)" قَلْبِي طَابْ"..             حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية            اجتياز اختبارات البكالوريا            شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد            والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين            جديد صيف 2017سفير الثرات الشعبي عادل الميلودي "سدينا"            هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين           
إعلانات
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أنباء وطنية

 
 

»  جهات

 
 

»  حوادث

 
 

»   تحقيقات

 
 

»  رياضة

 
 

»  حوار

 
 

»  قضايا ساخنة

 
 

»  أعمال جمعوية

 
 

»  إعلانات

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  أخبار فنية

 
 

»  مواد إعلانية

 
 

»  إجتماعيات

 
 

»  صحة

 
 

»  ثقافة ومعرفة

 
 

»  TV الوطنية

 
 

»  صوت وصورة

 
 
قضايا ساخنة

السطو على وكالة بنكية بعين حرودة بالمحمدية وإصابة دركي عند مقاومته للمتورطين


المصالح الأمنية بالمحمدية تقوم بحملة غير مسبوقة


مرصد حقوقي باسفي..الفحم الحجري يضر بالبيئة و بالصحة ويحمل شركة سافييك ولوبي الفحم الحجري مسؤولية ما يقع


فقيه يمارس العهر نواحي تزنيت

 
أخبار فنية

فرقة المسرحيين المتحدين بدعم من وزارة الثقافة والاتصال تقدم مسرحيتها الجديدة ( أمشاج ) إنتاج 2019


جمعية فلامون تستعد للنسخة الثانية للمهرجان الدولي للفلكلور التقليدي بأكادير


اكتشفوا جديد الفنانة الرقيقة ( فنة التطوانية)" قَلْبِي طَابْ"..

 
جهات

بلاغ صحفي لمركز الدراسات والأبحاث الإنسانية - مدى -


سطات - استفحال ظاهرة المتشردين بمركز أولاد امراح والسلطة المحلية خارج التغطية


استغلالية خنيفرة التابعة للمجموعة المواطنة أوزون للبيئة وخدامات النظافة تطلق حملة لتنظيف نهر أم الربيع من المخلفات خاصة البلاستيكية


نساء سيدي قاسم يرفعن القبعة لمندوب وزارة الصحة

 
إجتماعيات

تعزية في وفاة الدكتور محمد صحيح صاحب موقع أخبار مدينة ابن احمد


تشييع جتمان الدركي سعيد الدهبي بمسقط راسه


احد اعمدة الفن الأمازيغي ودع الفن هذا الصباح


تعزية ومواساة للزميل علي بن حسينة مراسل الوطنية بريس بأكادير ونواحيها على وفاة زوجة خاله

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ثقافة ومعرفة

الخميسات - حفل تقديم و توقيع النص المسرحي الجديد (أهل المخابئ) للمؤلف و المخرج المسرحي الأستاذ كريم الفحل الشرقاوي


الملتقى الأول للقصة دورة الراحل (رشيد الشباري) بمدينة الشمس


سيدي قاسم - أمسية تأبينية لروح الفقيد الأستاذ رشيد الشباري


سيدي قاسم مدينة الشمس تحتضن الملتقى الأول للقصة تحت شعار (وفاء لشموع المدينة)

 
نتائج استطلاع الرأي
هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين
 
إعلان
 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 42
زوار اليوم 2724
 
صحة

الأسبــوع الــوطنــي للتــــلقيـــح من 22 إلى 28 أبريل 2019تحت شعار(من أجل الحماية من الأمراض: لنواصل التلقيح)


بيان المرصد المغربي لحقوق الإنسان حول الأوضاع المزرية للصحة العمومية بإقليم أسفي

 
 

طرق ممارسة الجنس: ما يريده الرجل وما تريده المراة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 أكتوبر 2013 الساعة 15 : 18



 

 

الفجوات والاختلافات بين الرجال والنساء موجودة في كثير من مجالات الحياة: الطعام، الترفيه، التصورات عن المال، النظافة – وكذلك - هي موجودة أيضا في طرق ممارسة الجنس.

الرجال يتخيلون الثدي الكبير، النساء يتخيلن الصوف، الرجال يريدون الممارسة الان، والنساء يردن المداعبة، الرجال يتشوقون لممارسة الجنس الفموي, النساء للاجواء المحيطة.

تكمن الاختلافات في المبنى الجسدي المختلف بين الرجل والمراة والتربية الاجتماعية. نعم، ولكن تعميم القول بان هناك اختلافات بين الرجل والمراة فيما يتعلق بطرق ممارسة الجنس قد يظلم العديد من النساء والرجال. وذلك لان العديد من النساء على وجه التحديد يرغبن كثيرا بممارسة الجنس ويتصرفن بـ"رجولية" اكثر، ومن ناحية اخرى، هناك عدد ليس بالقليل من الرجال الذين ترتبط العلاقة الجنسية لديهم بشكل مباشر وقوي بالعاطفة، مثل النساء.

ولكن مع ذلك، حاولنا. اردنا ان نفحص الفروق في عوامل "استثارة" الرجال والنساء، من الذي يهتم اكثر بالجو المحيط اثناء ممارسة الجنس، ما هي الاختلافات في التخيلات، وماذا يتوقع الطرفان في اللقاء الاول؟

الرغبة الجنسية (Libido). يوضح الاخصائي في علم الجنس الشمولي ان هناك فرقا جوهريا بين الرجال والنساء فيما يتعلق بالرغبة الجنسية. "الرجال لديهم مستوى اعلى من هرمون التستوستيرون لذلك يريدون ممارسة الجنس في كل وقت".

"لدى النساء يوجد ايضا هرمون تستوستيرون، ولكن عند النساء تغير الدورة الشهرية من الدورة الهرمونية، بحيث ان هناك اياما تزيد لديهن الرغبة الجنسية، وهناك ايام يحدث فيها انخفاض في الرغبة الجنسية.

"هناك نساء يعانين من مشاكل هرمونية بحيث تكون الرغبة الجنسية لديهن مرتفعة كل الوقت، وهنالك العكس - ليست لديهن رغبة جنسية بالمرة.

"الرغبة الجنسية عند النساء تتعلق ايضا بالرجل الذي يمارسن الجنس معه وطرق ممارسة الجنس. اذا كان الرجل يعرف كيف يداعب، يمنح الحب، ينظر في العينين، يقدر، فانه يستطيع ان يثير المراة اكثر.

"هنالك رجال تكون الرغبة الجنسية لديهم قوية وتجعلهم يتصرفون مثل الحيوانات، بشكل غرائزي، وليس من منطلق الحب. وهذا ينفـر المراة. هذا يضر بالعلاقة ويباعد ما بين الرجل والمراة.

يوضح الاخصائي ان عاطفة الرجل تظهر "اثناء ممارسة الجنس"، بينما عاطفة المراة تكون موجودة "قبل ممارسة الجنس": "لكي تظهر عاطفة الرجل فانه بحاجة الى ممارسة الجنس، وبعد ممارسة الجنس يصبح الرجل اكثر انفتاحا من الناحية العاطفية".

طرق ممارسة الجنس متنوعة ولكن: الرجال يريدون ذلك بسرعة، والمراة تريد المزيد من الرومانسية!

"المراة تريد العاطفة اولا، ومن ثم يحدث الانجذاب الجنسي. لاثارة المراة ينبغي التحدث الى عاطفتها. على سبيل المثال، الاطراء عليها. المراة التي تتم مغازلتها تتصرف بشكل مختلف تماما عن تلك التي يتم التعامل معها كاداة".

ويضيف الاخصائي الجنسي ان الرغبة الجنسية القوية عند الرجال تجعل تخيلاتهم تتركز في الجنس فقط.

"تخيلات الرجال عادة ما تركز على الجنس، تركز بالعملية الجنسية نفسها. بالمقابل، فان التخيلات عند النساء تتركز اكثر بالعلاقة الحميمية، الرومانسية، الحسية، وليس بالعملية الجنسية نفسها. الرجال يتخيلون الجنس – المراة تتخيل الرومانسية."

كيف تحدث "الاثارة"؟ يفترض ان هناك فرقا اساسيا بين الرجال والنساء في الطريقة التي تثار فيها الشهوة الجنسية "عند الرجال تعمل الجاذبية الجسدية – عند رؤية فتاة جميلة تحدث الاثارة والانتصاب".

"عند المراة ليس معروفا حتى الان كيف تعمل الالية وكيف تحدث الاثارة الجنسية. لو كانوا يعلمون لكانت قد اصبحت متوفرة، الان، فياجرا للنساء.

"عند النساء تدخل في المعادلة عوامل اضافية. على سبيل المثال, كيف كانت التجربة الجنسية الاولى للمراة واي 'طعم' تركت لديها".

يتفق الاخصائيون ويقولون ايضا ان "الجنس لدى الرجال هو غريزة - فالرجل يكون دائما على استعداد لممارسة الجنس ويثار بسهولة. اما عند النساء فان الجنس هو رد فعل – رد فعل على العملية النفسية والعاطفية التي تمر بها بعد التعرف على الرجل".

المداعبة. يعتقد اخصائيو الجنس ان الرجال بحاجة الى المداعبة بشكل اقل: "عند الرجال، يكون التركيز على الاعضاء الجنسية. وهم يتوجهون مباشرة الى اعضائهم واعضاء زوجاتهم الجنسية. في المقابل، يكون التركيز عند النساء اكثر على الاطراف - حتى تصل المراة الى الاعضاء الجنسية تحتاج الى مداعبة طويلة.

"عند النساء، المداعبة هي اكثر اهمية للوصول الى حالة الاثارة الجنسية. على سبيل المثال، بعض النساء يرغبن بالعناق، الغزل، الشعور بالمودة، الرومانسية وغيرها. عند الرجال كل هذه الاشياء تكون اقل اهمية، عادة.

"يميل الرجال الى تخطي مرحلة المداعبة لانهم يريدون الولوج، لاشباع شهوتهم. تحتاج النساء الى المداعبة من اجل الدخول في العملية الجنسية. من غير المداعبة، تشعر العديد من النساء بانهن مثل الاداة. اليوم، حدث تغير واضح واصبح الشباب اكثر وعيا الى حاجة المراة للمداعبة".

الدرس الاجتماعي 1 (او: لا تكوني استفزازية). التعليم الاجتماعي يسبب الفروق بين الرجل والمراة. "المجتمع يرسل رسائل مختلفة الى الرجال والنساء، منذ سن مبكرة".

"على سبيل المثال، غالبا ما تجد النساء صعوبة اكبر في ممارسة الجنس عن طريق الفم، او ان تحصل هي على هذا النوع من الجنس. المراة التي تريد ممارسة الجنس عن طريق الفم غالبا ما تنظر الى نفسها وينظر المجتمع اليها كـ "ساقطة"، بغي وغير ذلك.

"المراة تجد صعوبة اكبر في تقبل الجنس الفموي. البعض حتى يقرفن من اعضائهن الجنسية ويفكرن: لماذا يرغب الرجل في مداعبة العضو الجنسي لدي، اذ انه مثير للاشمئزاز؟ "

"بعض النساء يعتقدن في انفسهن: اذا كنت امراة تمارس الجنس غير المالوف، او في مواقع خاصة – في البحر، المطبخ، على الغسالة، فماذا يعني ذلك بالنسبة لي، ماذا سيظنون بي، فقط النساء العاهرات والساقطات يفعلن مثل ذلك".

"وعلى النقيض من هذا، فان الرجال هم اكثر ارتباطا بالجنس وبعضوهم الجنسي. من الاسهل بالنسبة لهم ممارسة الجنس عن طريق الفم. الرجال يسمحون لانفسهم اكثر بالاستمتاع في كل وقت وفي كل مكان. هم لا يفكرون بما سيظن المجتمع او المراة بهم اذا ما قاموا بممارسة الجنس عن طريق الفم".

الرجال من المريخ والنساء من الزهرة

"مسموح للرجل ان يكون دون – جوان. لا توجد على الرجل محرمات اجتماعية او رسائل سلبية من المجتمع. لديه شرعية اجتماعية".

يضيف الاخصائيون ان "الرجال يتم تعليمهم كيفية الاحتلال، الحصول على الاشياء في الحياة، وكذلك الامر بالنسبة للجنس، الحصول على المراة ومضاجعتها".

الدرس الاجتماعي 2 (او: لا تكوني سمينة او عجوزا). احيانا، تكون النساء اكثر انغلاقا من الناحية الجنسية، من الرجال، بسبب التصور الذاتي. "المجتمع يفضل المراة النحيفة، الجميلة والشابة".

"هناك ضغوط اجتماعية على المراة لكي تكون نحيفة، بل ان النساء النحيفات، في بعض الاحيان، تخجلن حتى من اجسادهن وتعتقدن بانهن لسن نحيفات بما فيه الكفاية. من المعروف وجود علاقة وثيقة بين اضطرابات الاكل ومشاكل الاداء الجنسي".

"هذا الدرس الاجتماعي يجعل المراة اكثر انغلاقا من الناحية الجنسية. اذا كانت المراة لا تحب جسدها، فسيكون من الصعب ان تتقبل حياتها الجنسية".

"بالمقابل، فان معظم الرجال قليلا ما يتاثرون، عادة، بمظهرهم الخارجي اثناء ممارسة الجنس. الكرش او التقدم في السن لا يحدان، عادة، من رغبة الرجال القوية في ممارسة الجنس".

الجو العام. "النساء بحاجة الى جو مناسب للدخول في العملية الجنسية". "الاضاءة الخافتة، لكي لا ترى العيوب، الموسيقى... يردن ان يكون الزوج نظيفا ومعطرا، ان يكون حفلا مليئا بالمشاعر، ان لا تكون هناك افكار اخرى واشياء مثيرة للقلق. على سبيل المثال، الطفل يصدر ضجة، ماذا عن الاولاد، ماذا علي ان افعل غدا؟".

"النساء هن متعددات المهام Multi - tasking: يمكنهن التفكير في الف شيء اثناء ممارسة الجنس، ورغم ذلك فهن يستمتعن به.

"لكن عند الرجال،كل شيء يعمل ببساطة اكثر، فهم ليسوا بحاجة الى جو خاص. هذا يعتبر بالنسبة اليهم شيئا زائدا، وهم لا يحتاجون ايضا الى جو مناسب بنفس المقدار الذي تحتاجه اليه النساء حتى يحصل لديهم الانتصاب والاثارة الجنسية".

اللقاء الاول. اذا، كيف تؤثر الاختلافات بين الرجال والنساء على اللقاء الاول؟

"في معظم الحالات، يريد الرجل الوصول الى الجماع في اللقاء الاول". "النساء لا تفعلن ذلك، ويرجع ذلك جزئيا الى ان المجتمع قد قرر ان المراة اذا وافقت على الجماع في اللقاء الاول فانها تعتبر عاهرة".

"الرجال يريدون الجماع في اول لقاء حتى لو لم يكن ناجحا، لان الفتاة تعجبهم من حيث مظهرها الخارجي. ولكن النساء لا توافقن، عادة، على ممارسة الجنس اذا كن يعتقدن بان الرجل لا يناسبهن، حتى لو كان يبدو جميلا في اعينهن".

واخيرا، كيف تؤثر كل هذه الاختلافات على العلاقة الزوجية؟". الاختلافات بين الرجل والمراة من الناحية الجنسية، وفي كل شيء اخر في الحياة، يمكن ان تؤثر في ثلاثة اشكال مختلفة: اما ان يؤدي الاختلاف لتفكيك العلاقة، او ان يؤدي الاختلاف الى صراعات داخل العلاقة، او ان يجري الزوجان حوارا ناضجا يتوصلان في نهايته الى حل وسط.

"الحل الوسط هو التنازل. اذا كان الرجل يريد ممارسة الجنس سبع مرات في الاسبوع، والمراة مرة واحدة في الاسبوع، فان الحل الوسط يكون اربع مرات في الاسبوع، تقريبا".







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



أفضل الطرق للمحافظة على وزنك في رمضان

الصحافة الإلكترونية في المغرب تفرض وجودها أمام « احتضار » الورقية

طرق ممارسة الجنس: ما يريده الرجل وما تريده المراة

ملفات السكن والأسواق النموذجية بعمالة سيدي البرنوصي على صفيح ساخن

أبرز عناوين الصحف المغربية الصادرة اليوم 2013/11/06

عرض لأبرز عناوين الصحف المغربية الصادرة اليوم 2013/11/07

مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل و إجلاء الألاف بسبب إعصار هايان في الفلبين

سيطرة رئيس جماعة مشرع العين بتارودانت على مياه المنطقة بطرق غير مشروعة

عادل إمام يشيد بمهرجان مراكش للسينما ولم يؤكد حضوره بعد

إحتجاج ساكنة دوار السكويلة عن عمليات الإقصاء اللاقانونية التي تباشرها السلطات في حقهم

أم تدفع ابنتها للفساد بوجدة

إلقاء القبض على مغتصب فتاة بالبيضاء

أحال وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالرباط بداية هذا الأسبوع شابا، على السجن المحلي بسلا بتهمة الإف

إعتقال شاب وشابة يمارسان الجنس بفضاء مسجد الكتبية بمدينة مراكش

الأمن يعتقل طالب و طالبة بفاس متلبسين بافطار رمضان و ممارسة الجنس نهاراً

شاب ينتحر هربا من الفضيحة بعد أن تسبب في حمل أخته القاصر

مغربيات من أسر بورجوازية يمتهن الدعارة الراقية في فرنسا

ظبط مراهقين يمارسون الجنس بقاعة للسينما بوجدة

ضمن ماراثونها الجنسي .. البولندية أنيا ليوسكا تغادر العراق إلى لبنان

الخيانة الزوجية...أنواعها... أسبابها... طرق كشفها





 
إعلانات
 
TV الوطنية

الحفل الختامي لأنشطة جمعية الشروق للطفولة و الشباب


جمعية الصلاح التنشئة التربوية والتنمية الاجتماعية تنظم حفل اختتام الموسم الجمعوي


تصريح رئيس جمعية الشعلة بخصوص الدورة التكوينية الجهوية بفاس ..


تعزيز جهاز الدرك الملكي بالمحمدية ب 8 سيارات من طرف مجلس عمالة المحمدية

 
تحقيقات

هدم محول كهربائي و تحويله إلى وجهة أخرى يضع رئيس جماعة بني يخلف بالمحمدية في قفص الاتهام


رمضانيات (شاكر باكربن) بالمحمدية و نائبة المجلس الرابعة في قفص الاتهام


ملف بوعشرين اصبح جاهزا


لماذا ممتلكات جماعة المحمدية في سراديب موصدة؟


مطعم بالمحمدية يتحول إلى ملهى ليلي


بعد الحكم عليه بالإفراغ ستيني يطالب بحمايته و أسرته من التشرد مدة سبع سنوات بحي القصبة بالمحمدية

 
أنباء وطنية

الأحداث المغربية تتوج برئاسة المجلس الوطني للنقابة الوطنية للصحافة المغربية


انتخاب رئيس المجلس الوطني للصحافة يونس مجاهد رئيسا للفيدرالية الدولية للصحافيين


وأخيرا يفوز حزب العدالة والتنمية في تمرير مقترحه الخاص بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية ..


أمير المؤمنين يؤدي صلاة العيد بمسجد أهل فاس بالرباط

 
رياضة

هدف يتيم بنيران صديقة يمنح 3 نقاط للمنتخب الوطني المغربي بالكان


سيدي قاسم تنجح في تنظيم الملتقى الفدرالي الرابع لأم الألعاب


الدوري الوطني والسنوي للإتحاد الزموري للخميسات للكرة الحديدية

 
إعلانات
 
حوار

(هند بن اجبارة) للوطنية بريس :المعالجة السطحية للواقع قد تفقد العمل الدرامي عمقه ومصداقيته، والركح يعني لي الكثير .. الحياة و الحرية


حوار مفتوح مع الشاعر الكبير الدكتور (عبد الحميد محمود) وذكريات لا تنسي مع الملحن الكبير الراحل (محمد الموجي)


سهام البوش ل (الوطنية بريس) التعليق الرياضي حلم يراودني ولدي رغبة في خوضه قريبا

 
أعمال جمعوية

واد زم - جمعية مهرجان واد زم للثقافة والفنون توقع اتفاقية القرن


نشاط جمعوي من نوع آخر عنوانه تحفيز رجال الغد


نتيجة اللقاء التواصلي بين اعضاء جمعيات حرفي المغرب بكلميم

 
حوادث

(رحلة الموت).. فاجعة غرق مهاجرين سريين تصدم تصدم ساكنة خنيفرة


سطات - أربعة أساتذة يتعرضون لحادثة سير بالقرب من جماعة اولاد فارس


انتشال جثة غريق من سد الحيمر جماعة بوكركوح بابن احمد


عاجل..جريمة قتل تهز حي النهضة بالمحمدية في ثاني أيام العيد

 
مواد إعلانية
 
صوت وصورة

حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية


اجتياز اختبارات البكالوريا


شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد


والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين